Connect with us

منوعات

W7Worldwide تحتفي بأثير الإذاعات السعودية في يومها العالمي

Published

on

تعد الإذاعة اليوم أداة فعالة للاحتفاء بالحياة الإنسانية على تنوعها، كما ستظل أكثر وسائل الإعلام استخداماً على الصعيد العالمي؛ لأنها تملك القدرة الفريدة على الوصول إلى عدد كبير جداً من الناس، وتستطيع أن ترسم معالم حياة المجتمعات المتنوعة، وأن تكون ساحة تتيح للجميع إمكانية التعبير عن آرائهم، وتمثيلهم، والإصغاء إليهم، وتقديم تشكيلة متنوعة من البرامج، ووجهات النظر، والمحتويات.

ولأهمية الإذاعة بصفتها وسيلة جماهيرية؛ أعلنت الدول الأعضاء في اليونسكو اليوم العالمي للإذاعة في عام 2011، ثم اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام التالي (2012)، بوصفه يوماً دولياً يُحتفل به في 13 شباط/فبراير من كل عام.

وانطلاقًا من دعوة منظمة اليونسكو بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة لعام 2021 محطات الإذاعة إلى الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لإعلان هذا اليوم العالمي، وبذكرى مرور أكثر من قرن على اختراع المذياع، بالاستناد على ثلاثة محاور فرعية كالتالي:  المحور الأول “العالم يتغير؛ فالإذاعة تتطور”، والثاني “العالم يتغير؛ فالإذاعة تتكيف مع التغيير وتبتكر”، فقد تكيّفت الإذاعة مع التكنولوجيات الجديدة؛ لتظل وسيلة الإعلام النقّالة بامتياز التي يمكن للجميع الاستماع إليها أينما كانوا، أما المحور الثالث فهو “العالم يتغير؛ فالإذاعة تؤمّن الترابط”، ويسلط هذا الموضوع الفرعي الضوء على الخدمات التي تقدمها الإذاعة لمجتمعاتنا في أوقات الكوارث الطبيعية، والأزمات الاجتماعية الاقتصادية، وتفشي الأوبئة، وما إلى ذلك.

وقالت المديرة العامة لليونسكو (أودري أزولاي) بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة 2021: “بتنا – في يومنا هذا- بحاجة أكثر إلى وسيلة الإعلام العالمية تلك، والتي تتسم بالطابع الإنساني؛ فغياب الإذاعة يضعف الحق في الحصول على المعلومات وحرية التعبير، ومن ثم الحريات الأساسية؛ ولما كانت محطات الإذاعة المحلية صوت الذين لا صوت لهم؛ فإن غياب الإذاعة يقلّل التنوع الثقافي أيضاً. “

وتزامنًا مع دعوة منظمة اليونسكو، وتقديرًا للمجهود التي تبذله الإذاعات، وانطلاقًا من مسؤوليتها الوطنية؛ احتفلت W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية، بشبكة إذاعات المملكة العربية السعودية (إذاعة القرآن الكريم، وإذاعة الرياض، وإذاعة جدة، وإذاعة نداء الإسلام، وإذاعة راديو السعودية، والإذاعات السعودية الدولية)، من خلال مقطع فيديو قصير بثته في منصات التواصل الاجتماعي؛ لسرد حكاية مسيرة الإذاعات في المملكة العربية السعودية، بدءًا من إنشاء أول محطة إذاعية سعودية بمدينة جدة في عام 1368 هجرية وحتى 2021 (لمشاهدة المقطع).

وذكرت W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية أن وزارة الإعلام السعودية ومنذ ذلك الوقت دأبت على تطوير وتحديث البنية التحتية للمحطات الإذاعية؛ حتى تصل الرسالة الإعلامية للمملكة العربية السعودية  إلى كافة قارات العالم، بالإضافة إلى إسهامها في رفد العملية التنموية للوطن؛ من خلال قيامها بأدوار توعوية وتثقيفية عبر باقة كبيرة من البرامج الإذاعية التي ما زالت عالقة في أذهان المستمعين.

منوعات

اللجنة السعودية لليوغا تطلق عددا من المبادارات الداعمة لتنشيط رياضة اليوغا في السعودية

Published

on

By

أعلنت اللجنة السعودية لليوغا عن عدداً من المبادارات  الداعمة  تستهدف دعم وتطوير رياضة اليوغا في المملكة العربية السعودية.

وقد دشنت اللجنة السعودية لليوغا في يوم 21 يونيو تزامناً بالإحتفال باليوم العالمي لليوغا وبالتعاون مع وزارة الرياضة صفحتها الخاصة علي منصة ” نافس ” لتشجيع الإستثمار في مجال اليوغا والذي تبلغ حصته السوقية حول العالم 88 مليار دولار في عام 2022 والمتوقع وصوله إلى 215 مليار دولار بحلول 2025، وذلك بفتح صالات وأكاديميات ومعاهد تأهيل مدربي اليوغا، ألتي تسهل عمل المستثمرين بتوضيح جميع المتطلبات وسرعة إصدار التراخيص  لصالات ومراكز اليوغا.

ونظراً للإقبال الشديد على رياضة اليوغا في المملكة، أكدت الأستاذة نوف المروعي، رئيس اللجنة السعودية لليوغا بأن اللجنة تهدف إلى زيادة عدد مراكز و صالات اليوغا في جميع مدن المملكة حتى يسهل الوصول لها و ممارسة رياضة اليوغا لكثير من أفراد المجتمع، اذ تتمركز حالياً هذه الخدمات و المراكز في المدن الرئيسية فقط .

وقالت : ” لوحظ مؤخرا الإقبال الشديد علي رياضة اليوغا من مناطق جنوب المملكة في عسير وأبها و شمالها في تبوك و حائل وغربها في مكة المكرمة و المدينة المنورة التي تحوي مجتمعا لمدربي و ممارسي اليوغا و ينبع و رابغ و ماحولها و مدن أخرى كالأفلاج و ضواحي منطقة الرياض.”

وضمن مبادراتها لدعم الرياضة، أطلقت اللجنة السعودية لليوغا بمناسبة اليوم العالمي لليوغا مسابقة اليوغا الاحترافية والأولى من نوعها بالمملكة والتي تهدف إلي تكوين قاعدة لمحترفي رياضة اليوغا في المملكة لتوسيع مفهوم بطولات و مسابقات اليوغا, حيث تعاونت اللجنة السعودية لليوغا مع جهات دولية كاتحاد اسيا لليوغا الاحترافية و الاتحاد الدولي لليوغا الاحترافية لإقامة بطولات على المستوى المحلي، الإقليمي و الدولي على حد سواء.

المسابقة تتبع نمط اليوغا اسانا التقليدية الاحترافية ومكونة من ٣ وضعيات الزامية. سيتم ادراج أصحاب المراكز الثلاث الأولى ضمن لاعبي اليوغا الاحترافية لدى اللجنة السعودية لليوغا في المملكة وعلاوة على ذلك سيحصلون على جوائز مالية قيمة.

والمشاركة تكون عن طريق نشر فيديو مدته ١٠ ثواني, حيث يتطلب من المتسابق الثبات في الوضعية           ونشرها في حسابه\حسابها على  الانسجرام او تويتر و ذكر لحساب اللجنة السعودية لليوغا ونشر المقاطع علي هاشتاج #saudi_yoga_competition #IDY_KSA ، هذا وقد بدأت المسابقة يوم 21 يونيو و ستعلن النتائج يوم 3 يوليو و تقدم الجوائز للفائزين.

وضمن إحتفالات اليوم العالمي لليوغا، شاركت اللجنة السعودية لليوغا بدعوة من السفارة الهندية بالرياض   والقنصلية الهندية بجدة، وبحضور سعادة رئيس اللجنة السعودية لليوغا الأستاذة نوف المروعي حفل السفارة الهندية بالرياض كضيف شرف ، كما حضر  المدير التنفيذي للجنة السعودية لليوغا الأستاذ أحمد الساعدي حفل القنصلية الهندية بجدة و شارك في الفعاليات.

وفي شان اخر  بدات اللجنة السعودية لليوغا إحتفالاتها  منذ شهر مارس 2022 بتلبية دعوة مركز مورارجي ديساي الوطني لليوغا تحت إشراف وزارة اليوغا الهندية للإنضمام لحملة العد التنازلي 100 يوم لليوم العالمي لليوغا و كان ذلك من خلال ورش عمل و محاضرات إفتراضية علمية لليوغا . و شاركت أيضاً في البطولة الدولية الإفتراضية لرياضة اليوغا الإحترافية التي ينظمها المجلس الدولي لليوغا بالتعاون مع الإتحاد الدولي لرياضة اليوغا الإحترافية و إتحاد آسيا لرياضة اليوغا الإحترافية للإحتفال باليوم العالمي لليوغا.

يذكر خلال العام الماضي لإحتفالات اليوم العالمي لليوغا، تم توقيع إتفاقية تعد الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات السعودية الهندية بين وزارة الرياضة ووزارة آيوش الهندية (وزارة اليوغا الهندية) في مجال اليوغا لتطوير لعبة اليوغا في المملكة و معاييرها و مجال البحث العلمي و التدريبي و الفني في اليوغا.

 

Continue Reading

منوعات

الشركة السعودية لشراكات المياه وإنجي تفوزان بجائزة “رواد الاستدامة والابتكار في مجال المياه” من ضمن جوائز “إزالة الكربون والعمل المناخي”

Published

on

By

فازت إنجي، الشركة الرائدة عالمياً في توفير حلول خدمات الطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية بجائزة “رواد الاستدامة والابتكار في مجال المياه” في الدورة الأولى من حفل توزيع جوائز إزالة الكربون والعمل المناخي في القمة العربية الخضراء.

وتحتفي الجائزة بإنجازات الشركات التي نجحت في إرساء أهداف فعالة تسهم في التخفيف من حدة التغير المناخي، واستلم الجائزة كل من خالد القرشي، المدير التنفيذي للشركة السعودية لشراكات المياه ولطيفة لحسين، نائب رئيس مجموعة الدعم الهندسي في إنجي آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا.

حصدت إنجي هذه الجائزة تقديرًا لجهودها الحثيثة في إدارة البيئة وتقديم الحلول المبتكرة لتحلية المياه، وكونها من الشركات التي تحرص على إدارة المياه بكفاءة عالية والاستجابة للتهديدات المتزايدة لندرة المياه بما يتماشى مع الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وهو “توفير المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع” وفق أفضل الطرق تأثيرًا وابتكارًا.

وتعكس الجائزة جهود الشركة السعودية لشراكات المياه الرامية إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية المستدامة من خلال إتاحة الفرصة أمام المستثمرين لتولي مهمة تطوير مشاريع الاستدامة الرائدة في المملكة.

وتعليقًا على هذه الجائزة، قال تركي الشهري، المدير التنفيذي لشركة إنجي في السعودية: ” تفتخر إنجي بالحصول على هذه الجائزة تقديراً لمساهمتها في قطاع المياه بالمملكة وفي توفير الإمدادات الصديقة للبيئة والمستدامة. وسنتمكن من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر وقدرتنا على نقل المعرفة والتركيز على التوطين من دعم وتسريع وتيرة الانتقال إلى الطاقة المتجددة في المملكة”.

تعتبر إنجي جهة مرجعية عالمية في إنتاج المياه في المنطقة وفي طليعة الشركات التي توفر حلول تقنيات تحلية المياه المنخفضة الانبعاثات الكربونية والموفرة للطاقة، وتدير أكثر من 13 محطة لتحلية المياه في دول الخليج لتزويد أكثر من 10 ملايين شخص بمياه الشرب. وتُرسخ هذه الجائزة مكانة إنجي في المملكة، وجهودها الحثيثة التي بذلتها لتطوير محطات المياه المستقلة التي تعمل بالطاقة النظيفة مثل ينبع 4 والجبيل – 3 (ب) لصالح الشركة السعودية لشراكات المياه.

بدورها، قالت لطيفة: “يسعدنا استلام هذه الجائزة بعد تسليم محطتي ينبع 4 والجبيل 3 (ب) لتحلية المياه المستقلة في المملكة لصالح الشركة السعودية لشراكات المياه. هذا التقدير لعملنا كجهة مرجعية رائدة في تحلية المياه في الخليج هو شهادة على التزامنا الثابت بدعم الانتقال إلى عالم خالٍ من الكربون وبتوفير حلول كفاءة الطاقة بأسعار معقولة”.

Continue Reading

منوعات

نجم الدرِفت أحمد دحام ممثل العرب للمرة الثانية

Published

on

By

ليس جديداً على السائق الأردني أحمد دحام، أن يدخل الساحة الأوروبية والدولية لرياضة المحركات من بابها العريض، فبعد مشاركةٍ بارزة له في مهرجان جودوود للسرعة شكّلت سابقة بالنسبة للسائقين العرب في العام 2019، سيكون سائق ريد بُل مجدداً من أبرز النجوم في الحدث الأسطوري الذي يقام من الخميس 23 يونيو وحتى يوم الأحد 26 يونيو.
سيحمل أحمد دحام للمرة الثانية راية العالم العربي في مهرجان جودوود للسرعة، إثر مشاركته الأولى في الحدث المرموق في عالم رياضة المحركات قبل ثلاثة أعوام، بعدما تمت دعوته مجدداً هذا العام لخوض المنافسات إلى جانب عدد من نخبة محترفي الدرِفت من مختلف بقاع الأرض.
يعتبر مهرجان جودوود للسيارات حدثاً بارزاً في عالم رياضة المحركات، ينتظره محبّو السرعة سنوياً، وهو يعود مجدداً هذا العام ليقام في “جودوود هاوس” في مدينة تشيتشستر في إنكلترا بين 23 يونيو و26 منه. ومن الفعاليات الرئيسية التي يتضمنها المهرجان سباق تسلق الهضبة (Hill Climb) الذي يشمل مشاركة سيارات سباق تاريخية، إضافة الى سيارات فورمولا ودراجات نارية ومركبات أخرى قديمة وحديثة تتنافس كلها لتحقيق الزمن الأسرع في بلوغ أعلى الهضبة. وعادة ما يتراوح عدد المتفرجين يومياً ما بين مئة ألف و150 ألفاً من عشاق رياضة المحركات.
وسيخوض دحام سباق تسلق الهضبة الأسطوري إضافة إلى منافسات فئة “درِفتكانا” (Driftkhana). وتتيح مسابقة “درِفتكانا” للدرِفت للمشاركين إطلاق العنان لسياراتهم، في سباق ضد الساعة على حلبة خاصة تتطلب منهم إبراز مهاراتهم المتميّزة في التحكم بالسيارة. ودحام هو سائق الدرِفت العربي الوحيد الذي تمت دعوته للمشاركة في هذا الحدث. وسيكون البطل الأردني المقيم في الإمارات العربية المتحدة من أبرز المنافسين في هذه الفئة، علماً أنه السائق الوحيد الفائز مرتين في النهائيات العالمية لبطولة ريد بُل كار بارك درِفت.
وفي مشاركته الافتتاحية في العام 2019، كانت بصمات دحام حاضرة بقوة في الفعاليات المشوّقة التي رافقت الحدث. وهو قدّم عرضاً مذهلاً من الدرِفت المتزامن ليلهب الحلبة الى جانب بطل رالي دكار أربع مرات إدوار نيكولاييف في شاحنته الأسطورية “كاماز تراك”.
وعن مشاركته الثانية في مهرجان جودوود للسرعة هذا العام قال دحام: “يشكل مهرجان جودوود للسرعة أحد أضخم فعاليات رياضة المحركات في العالم إن لم يكن أضخمها، لذا لست متحمساً فحسب للمشاركة في منافسات هذا العام، بل تغمرني السعادة أيضاً لكوني جزءاً من هذا الحدث، ومن منطلق كوني أحد رياضيي ريد بُل، أتشوّق لملاقاة زملائي من مختلف الفئات هنا في المملكة المتحدة!”
وأضاف دحام: “ستقام عروض الدرِفت بشكل يومي هذا العام، ومن منطلق معرفتي بالمشاركين وثقتي بقدراتي، أنا على ثقة أننا سنستمتع بخوض منافسات ودية. وتعكس حلبة الدرِفت هنا في جودوود الاهتمام المتزايد بشكل كبير جداً بهذه الرياضة التي حظيت بالاعتراف الرسمي من الاتحاد الدولي للسيارات عام 2018، إضافة إلى اتساع قاعدة جمهورها.” وتابع: “سأكون هذا العام خلف مقود السيارة المحدثة، لكزس آر سي إف كربون كيفلر، والتي ستسجّل ظهورها الأول في جودوود. وقد أطلقتُ هذه السيارة في العام 2020 في النقطة الأكثر انخفاضاً على وجه الأرض؛ في البحر الميت، لذا يمكنكم القول إنني سأنقلها من النقطة الأكثر انخفاضاً إلى قمة عالم رياضة المحركات!”
وسبق لدحام أن شارك كذلك في بطولة “درِفت ماسترز” الأوروبية الشهيرة، وأصبح في العام 2019 أول عربي يخوض هذه البطولة والمشارك الوحيد عامذاك من خارج القارة العجوز في الحدث المميز. وهذه المنافسات التي تعتبر بمثابة “دوري الأبطال الأوروبي للدرِفت المحترف”، تشهد عادة مشاركة عشرات السائقين من بلدان عدة، يتنافسون عبر مراحل تقام في مواقع مختلفة من أوروبا.
ليس غريباً أن يكون أحمد دحام حاضراً بين نخبة سائقي الدرِفت في حدث عالمي بحجم مهرجان جودوود للسرعة. ففي سجل السائق الأردني المقيم في الإمارات العربية المتحدة إنجازات استثنائية في عالم رياضة المحركات، وتحديداً منافسات الدرِفت، جعلت رياضي ريد بُل البالغ 35 عاماً موهبة فريدة على حلبات الدرِفت الإقليمية والدولية.
بدأ دحام يمارس هواية الدرِفت منذ كان في سن المراهقة، قبل ينتقل إلى حلبات السباق، ويسطع نجمه من خلال فوز مبهر في بطولة ريد بُل كار بارك درِفت في العام 2011، عندما كان في الرابعة والعشرين من عمره. وتربّع دحام على عرش الدرِفت من خلال فوز مزدوج في النهائيات العالمية لبطولة ريد بُل كار بارك درِفت في 2014 و2015.
ويزخر سجلّ دحام بعدد كبير من الألقاب المهمة، هو الذي اعتلى منصة التتويج أكثر من 75 مرة، من بينها كذلك لقب “ملك الصحراء” الذي أحرزه في العام 2016 في بطولة “ملك الإطارات” السنوية. وقد نجح السائق الأردني كذلك في حفر اسمه في سجلات موسوعة غينيس من خلال الرقم القياسي العالمي لأطول درِفت ثنائي.
وبعد تمضية سنوات عدة في التمرين على فنون الدرِفت الثنائي في الشرق الأوسط، سجل أحمد دحام خطوة كبرى وانتقل الى المنافسة في واحدة من أقوى بطولات الدرِفت في العالم: “درِفت ماسترز جي بي”. كما كانت له مشاركة بارزة واستثنائية في واحدة من أبرز الفعاليات في عالم رياضة المحركات: مهرجان جودوود للسرعة.
اطّلعوا على آخر أخبار ريد بُل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا!
للاطلاع على أحدث المقالات والتحقيقات والمقابلات مع عدد من أبرز الشخصيات الواعدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مجالات رياضة المحركات والموسيقى وألعاب الفيديو وأسلوب الحياة النشيط وغير ذلك المزيد، الرجاء زيارة https://www.redbull.com/mea-ar

Continue Reading
Advertisement

Trending