Connect with us

منوعات

الاتحاد السعودي للرياضة للجميع يتبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع مسؤولي الرياضة في العاصمة اليونانية أثينا

Published

on

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، وفد الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في زيارة إلى أثينا في الفترة ما بين 7 و10 مايو الجاري، وذلك بهدف تبادل الخبرات واستكشاف أفضل الممارسات الدولية في مجال الرياضة المجتمعية، والاطلاع على أشهر المرافق الرياضية وأفضل التقنيات لتعزيز المشاركة الرياضية في العاصمة اليونانية أثينا.
والتقى وفد الاتحاد السعودي للرياضة للجميع برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود وبحضور عدد من مسؤولي الاتحاد ومن بينهم المدير التنفيذي الأستاذة شيماء الحصيني في اليوم الأول بوزير التعليم والشؤون الدينية والرياضة في اليونان يوانيس فروتسيس، والأمين العام للشؤون الرياضية في البلاد جورج مافروتاس، وتناول اللقاء العديد من الموضوعات ومن بينها الحوكمة وأهمية الرياضة لتعزيز الصحة النفسية وتحسين جودة الحياة، كما تم خلال الاجتماع الكشف عن منصة “كوروس”، وهي منصة رقمية فريدة تتعقب المشاركة الرياضية وبيانات الأداء، وتساعد في اتخاذ القرارات القائمة على البيانات وتعزيز تنمية المواهب عبر 63 اتحاد، واستعرض الفريق اليوناني أثناء اللقاء الحوافز المالية للأندية الرياضية والبرامج المبتكرة في مجال الرياضة المجتمعية.
كما عقد وفد الاتحاد اجتماعًا مع عمدة أثينا، هاريس دوكاس وفريقه، حيث ناقش الاجتماع أهمية التركيز على السياسات والمبادرات الرياضية المجتمعية. وسلط الجانب اليوناني الضوء على جهود العاصمة للحد من استخدام السيارات وتشجيع ركوب الدراجات واستخدام وسائل المواصلات الأخرى. وتمت بعد ذلك مناقشة الخطط المعنية بإقامة فعاليات دولية ومن بين ذلك “جولة هيلاس”، بهدف تفعيل مسارات ركوب الدراجات وتعزيز التبادلات الثقافية بين أفراد المجتمع.
وتضمنت الزيارة اجتماع الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بالاتحاد الرياضي اليوناني، الجهة المنظمة لماراثون أثينا، المشهور بمساره المليء بالتحديات وأهميته التاريخية. حيث استعرض الاجتماع خطة النقل للماراثون والتجارب الثقافية والمشاركة القياسية في الحدث، بينما كشف الاتحاد السعودي للرياضة للجميع من جانبه عن تفاصيل مماثلة لماراثون الرياض الناجح.
وفي آخر أيام الزيارة، قام وفد الاتحاد بجولة في المركز الثقافي لمؤسسة ستافروس نياركوس، وملعب السلام والصداقة، ومتحف أثينا الأولمبي، بهدف استكشاف ونقل أفضل الممارسات الدولية إلى المملكة.
وبهذه المناسبة، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع أهمية الزيارة قائلًا “يعد التعاون وتبادل الخبرات مع دول العالم أحد العناصر الرئيسية في رسالتنا الرامية إلى تعزيز النشاط البدني والرياضة لدى الجميع، ونثق في الاتحاد بأنه من خلال الشراكات الدولية، يمكننا تحقيق قدر أكبر من الشمولية والمشاركة في الأنشطة الرياضية لمختلف فئات المجتمع”.
من جانبه قال هاريس دوكاس، عمدة أثينا: “ارتكزت نقاشاتنا مع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، والوفد السعودي على تعزيز الشراكات في الرياضة والسياحة المستدامة والثقافة. ويتيح لنا التعاون تبادل الأفكار والخبرات. كما نتطلع إلى الاستفادة من الإمكانيات الفريدة للجانبين من أجل بناء مستقبل مشرق للجميع”.
وتعكس زيارة الاتحاد السعودي للرياضة للجميع إلى أثينا العلاقة الوثيقة بين الجانبين في مختلف المجالات ومن بين ذلك المجال الرياضي، كما تأتي هذه الزيارة في أعقاب رحلة مماثلة إلى اليابان خلال العام الماضي، حيث التقى وفد الاتحاد بمنظمي ماراثون طوكيو، بالإضافة إلى كبرى الشركات والمؤسسات الرياضية الأخرى. ويعدّ هذا التعاون الدولي ركيزة أساسية ضمن جهود الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في سعيه لتشجيع سكان المملكة على ممارسة النشاط البدني.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات

مبادرة “عام الإبل” في موسم جدة.. تاريخ وثقافة وماضٍ أصيل

Published

on

By

تُشارك وزارة الثقافة في منطقة (سيتي ووك)، إحدى مناطق موسم جدة 2024 من خلال تفعيل مبادرة عام الإبل 2024، للتعريف بالإبل بوصفها رمزًا ثقافيًا وتاريخيًا وحضاريًا أصيلًا في المملكة، وتعزيز العلاقة العميقة والعريقة بين أجيال المجتمع في رحلةٍ شيّقةٍ عبر زوايا جناح عام الإبل، الذي سيتم من خلاله عرض محتويات مُثرية ترسَخ في الأذهان.
وتعد مشاركة عام الإبل في موسم جدة تجربة ثقافية تفاعلية للتعريف بعام الإبل من منظور ثقافي يعكس أهميتها ومكانتها العالمية عبر التاريخ، ويعتبر الاحتفاء بالإبل رمزًا ثقافيًا أصيلًا في المملكة العربية السعودية ،وترسيخًا ‏للعلاقة العميقة والعريقة بين المجتمع السعودي والإبل جيلًا بعد جيل.
كما سيتم التعريف بالقيمة الحضارية للإبل والعادات المرتبطة بها وموروثها الثقافي والتاريخي العريق، وإبراز الدور الرئيسي للإبل في التطور الحضاري عبر رحلات الاستكشاف وطلب العلم والتجارة، مع تسليط الضوء على أهمية الإبل الاقتصادية، ودورها في تحقيق الأمن الغذائي، وتناول إمكانات الإبل الفريدة، والتي جعلها تتبوأ مكانتها المرموقة في الثقافة السعودية، وتعزيز فرص التبادل الثقافي الدولي فيما يتعلق بالموروث المرتبط بالإبل.
ويتوفر في جناح الإبل في موسم جدة 2024، ‏ركن جمالي مبهر لمجسمات في الحجم الطبيعي للإبل وصغير الإبل “الحوار” تكسيهم زينة الإبل من الشداد بجانب الديكورات التراثية وأزهار الخزامى البرية، مع بوابة دخول خشبية بنقوش عام الإبل.
‏ويوفر الجناح جداريات مضيئة من الخشب والأكريليك للتعريف بسبب اختيار عام 2024 عامًا للإبل وأهداف عام الإبل باللغتين العربية والإنجليزية، كما سيستمع الزوار لتجربة صوتية استثنائية عبر السماعات تمكن الحضور من التعرف على أصوات الإبل التي تعبر عن فهم عميق للإبل التي شكلت جزءاً أساسياً من الحياة اليومية للإنسان، فأطلق على كل صوت لحن اسم خاص به وتم تداول تلك المسميات وشاعت بين الناس.
ويوفر الجناح شاشة تفاعلية باللمس توفر لزوار الجناح تجربة بصرية وفريدة من نوعها لاستعراض أبرز النقوش التاريخية المرتبطة بالإبل في المملكة العربية السعودية، إلى جانب توفير شاشات معلقة تعرض أبرز أسماء الإبل ‏حيث زخرت معاجم اللغة العربية بمسميات ومفردات خاصة للإبل تداولها العرب منذ القدم، واختلفت تلك المسميات بحسب أحوالها وأنواعها وظروفها وصفاتها.
كما يضم الجناح ‏”ركن مزيونة ” وهي شخصية كرتونية مبتكرة تهتم بثقافة الطفل ليستكشف من خلالها عوالم من الثقافة والفنون والتراث، ويضم الركن التعريف بمزيونة بالإضافة إلى لعبة تفاعلية شيقة وركن التلوين.
وتحرص إدارة موسم جدة، على تفعيل الشراكات مع الجهات الحكومية والخاصة، من خلال عرض البرامج وتطوير التجارب والمبادرات لتعزيز أثر الموسم اقتصاديًا وثقافيًا وسياحيًا، كما تسعى إدارة الموسم إلى تلبية رغبات مختلف الفئات العمرية للزوار والأسر في كافة مناطق الفعاليات، وتحقيق الشمولية والتنوع في البرامج والمبادرات والعروض.
وجاءت تسمية عام 2024م بـ(عام الإبل) احتفاءً بالقيمة الثقافية الفريدة التي تُمثلها الإبل في حياة أبناء الجزيرة العربية منذ فجر التاريخ وإلى اليوم، إذ كانت وسيلةً لاجتياز المسافات، وقطع القفار، وتخطي وحشة الطريق، وبها استُفتحت القصائد، واختُتمت الحكايات، وتشكلت الصور الشاعرية، وضُربت الأمثال في رفقتها الطويلة للإنسان ووفائها الشديد له، وصولاً إلى الوقت الراهن الذي تبرز فيه الإبل بوصفها شاهًدا حيًا على الأصالة، وعنصرًا ثقافيًا أساسيًا من عناصر الهوية السعودية.

Continue Reading

منوعات

Galaxy Watch Ultra, power, attractiveness, innovation

Published

on

By

The Galaxy Watch Ultra represents the pinnacle of wearable technology, offering enhanced fitness experiences and advanced intelligence. Featuring a luxurious new cushion design, it includes the Dynamic Lug System for supreme comfort, enabling users to effortlessly excel in their fitness goals anytime, anywhere.
Distinguished by its durable capabilities, the Galaxy Watch Ultra surpasses limits with a Grade 4 titanium frame and water resistance up to 10ATM. Smooth operation across a wide altitude range—from 500 meters to 9000 meters below sea level—ensures reliable performance during advanced fitness activities like ocean swimming and mountain biking.
With the new Multi-sports tile, the Galaxy Watch Ultra seamlessly tracks various workouts, from swimming and cycling to running. It introduces the new Functional Threshold Power (FTP) feature for cycling, providing precise measurements of maximum power in just 4 minutes using AI-supported Metrics, tailored to your specific indicators. Additionally, it offers advanced HR Zone for optimizing exercise intensity based on individual fitness levels.
The newly added Quick Button allows instant start and control of workouts, along with customizable functions as needed, including Emergency Siren activation for safety. Post-exercise, customized watch faces on the Galaxy Watch Ultra display statistics at a glance.
Automatic Night Mode optimizes readability in low-light conditions with a brightness of up to 3000 nits per square meter, ensuring visibility even in bright sunlight and extending battery life—up to 100 hours in Power Saving mode and 48 hours in Exercise Power Saving mode—for peace of mind during extended adventures.
Available in 47mm sizes—titanium gray, titanium white, and titanium silver—the Galaxy Watch Ultra operates on Android with the latest Wear OS 5. Enhanced performance and energy efficiency of Wear OS 5 enable smoother interactions and longer usage times for the Galaxy Watch, empowering users to enhance their wearable experience with direct access to a variety of popular apps directly from their wrist, including Galaxy services, Google apps, and favorite third-party apps.

Continue Reading

منوعات

ساعة Galaxy Watch Ultra القوة , الجاذبيه , الابتكار

Published

on

By

تمثل ساعة Galaxy Watch Ultra قمة التكنولوجيا القابلة للارتداء حيث توفر تجارب لياقة بدنية محسنة وذكاءً متقدمًا. حيث تقدم تصميمًا جديد فخم cushion design .
حيث تتضمن نظام Dynamic Lug System الذي يقدم راحة فائقة، مما يتيح للمستخدمين التفوق في أهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم دون عناء، بغض النظر عن الزمان أو المكان.
وتتميز ساعة Galaxy Watch Ultra بقدرات متميزة مصممة للمتانة، وتمكنك من تجاوز الحدود والاستكشاف بشكل أكبر بفضل إطارها المصنوع من التيتانيوم من الدرجة 4 ومقاومة الماء حتى 10ATM . كما تعمل الساعة بسلاسة عبر نطاق ارتفاع واسع، من 500 متر إلى 9000 متر تحت مستوى سطح البحر، مما يضمن أداءً موثوقًا أثناء أنشطة اللياقة البدنية المتقدمة مثل السباحة في المحيط وركوب الدراجات في البيئات الصعبة .
ومع لوحة الرياضات المتعددة الجديدة Multi-sports tile، تسمح لك ساعة Galaxy Watch Ultra بتتبع التدريبات المختلفه بسلاسة، من السباحة وركوب الدراجات إلى الجري. وهي تقدم ميزة قوة العتبة الوظيفية (FTP) الجديدة لركوب الدراجات، مما يتيح قياسًا دقيقًا لأقصى قوة أثناء ركوب الدراجات في 4 دقائق فقط باستخدام Metrics FTP المدعومة بالذكاء الاصطناعي والمصممة خصيصًا لمؤشراتك المحددة. كما توفر Galaxy Watch Ultra أيضًا منطقة نبضات القلب HR Zone المخصصة والمتقدمة، مما يضمن إمكانية تحسين مستويات كثافة التمرين وفقًا لقدراتك البدنية الفردية.
ويتيح الزر السريع Quick Button المضاف حديثًا البدء الفوري في التدريبات والتحكم فيها، فضلاً عن تخصيص الوظائف الأخرى حسب الحاجة، ويمكن تنشيط نداء الطوارئ Emergency Siren من أجل السلامة.
وتعرض وجوه الساعة المخصصة بعد التمرين على Galaxy Watch Ultra الإحصائيات في لمحة سريعة.
وايضا يتم التبديل تلقائيًا إلى الوضع الليلي Night Mode للحصول على أفضل قراءة في ظروف الإضاءة المنخفضة، مع سطوع يصل إلى 3000 شمعة في المتر المربع، وتضمن Galaxy Watch Ultra إمكانية القراءة حتى في ضوء الشمس الساطع، مما يوفر أطول عمر للبطارية في مجموعة Galaxy Watch، حيث توفر ما يصل إلى 100 ساعة في وضع توفير الطاقة Power Saving و48 ساعة في وضع Exercise Power Saving ، مما يضمن راحة البال أثناء المغامرات الممتدة.
وستتاح ساعة Galaxy Watch Ultra بمقاس 47 ملم باللون الرمادي التيتانيوم والأبيض التيتانيوم والفضي التيتانيوم.
وهي تعمل بنظام Android المدعوم بنظام التشغيل Wear OS 5، وهو الإصدار الأحدث والأقوى من Wear OS حتى الآن. ومع الأداء المحسن وكفاءة الطاقة، يتيح Wear OS 5 تفاعلات أكثر سلاسة واستخدامًا أطول لـ Galaxy Watch. ويمكن للمستخدمين تحسين تجربتهم القابلة للارتداء من خلال الوصول المباشر إلى مجموعة متنوعة من التطبيقات الشائعة مباشرة من معصمهم، والتي تشمل خدمات Galaxy وتطبيقات Google وتطبيقات الطرف الثالث المفضلة.

Continue Reading
Advertisement

Trending