Connect with us

أسواق

أمازون تعزّز تعاونها مع “إطعام” وتتيح لملايين العملاء مشاركة وجبات الطعام خلال شهر رمضان الفضيل

Published

on

أعلنت أمازون السعودية عن توسيع نطاق شراكتها طويلة الأمد مع جميعة بنك الطعام السعودي “إطعام” خلال شهر رمضان الكريم، وذلك من خلال توفير الفرصة لعملائها في المملكة العربية السعودية لمشاركة المواد الغذائية الأساسية اليومية مع الأفراد والأسر المحتاجة من خلال “صندوق رمضان الخير” عبر موقع Amazon.sa. وتؤكد هذه المبادرة الرائدة التزام أمازون الراسخ في خدمة الأسر المحتاجة، وتعكس جهود الشركة على مدى أربع سنوات من التعاون مع جمعية “إطعام” لتقديم وجبات الإفطار، وتغليف وتوصيل المواد الغذائية الأساسية، وتنظيم الإفطارات المجتمعية، وغير ذلك.

بإمكان عملاء أمازون في المملكة العربية السعودية المساهمة في البرنامج عبر شراء “صندوق رمضان الخير” من موقع Amazon.sa، بينما ستقوم أمازون بتوصيل الصندوق إلى جمعية “إطعام” الذي بدوره سيساعد في توزيع الصندوق على الأفراد والأسر المحتاجة خلال الشهر الفضيل. كما بإمكان العملاء اختيار توصيل “صندوق رمضان الخير” عبر أمازون إلى أسرة محتاجة يقومون هم بتحديدها عن طريق إدخال بيانات التوصيل الخاصة بالمستفيد. ويحتوي “صندوق رمضان الخير” من أمازون على مواد غذائية أساسية مثل الزيت، والسكر، والدقيق، والأرز، والحليب المجفف، والشاي، والمعكرونة، وصلصة الطماطم، والتمور.

وبهذه المناسبة، قال فيصل الشوشان، الرئيس التنفيذي لجميعة بنك الطعام السعودي “إطعام”: “لدينا التزام ثابت في جميعة بنك الطعام السعودي “إطعام” بالمحافظة على الموارد الغذائية بشكل آمن ومستدام في المملكة العربية السعودية، وتعزيز علاقات التعاون لدعم الفئات المحتاجة من العائلات والأفراد في المجتمع. يسرنا التعاون مع شركة أمازون التي تجمعنا معها علاقات متينة، وحققنا معاً نجاحات كبيرة على مدى الأعوام السابقة. ويسعدنا أن تطرح الشركة من خلال برنامجها الرمضاني لهذا العام مبادرة جديدة تتيح إشراك ملايين العملاء الذين يتسوقون على موقع Amazon.sa في تقديم الدعم ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين. تشكل علاقات التعاون والشراكة أهمية كبيرة بالنسبة لنا، وذلك لدورها الفعال في إتاحة الوصول إلى المزيد من المستفيدين في مختلف أرجاء المملكة. وبفضل شبكة أمازون اللوجستية والتكنولوجيا الحديثة في عملياتها، يمكن إحداث تأثير واسع يشمل حياة المزيد من الأفراد خلال الشهر الفضيل”.

وتماشيًا مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، تندرج هذه المبادرة ضمن برنامج “رمضان الخير” الشامل التابع لشركة أمازون والمخصص لدعم المتطلبات الضرورية للأسر الأكثر احتياجاً في المجتمع. ومن خلال برنامج هذا العام، بإمكان الملايين من عملاء أمازون فعل الخير والمساهمة بسخاء لدعم آلاف الأسر المحتاجة داخل المناطق المركزية والنائية في جميع أنحاء المملكة عبر نقرة واحدة فقط على موقع Amazon.sa، فضلاً عن إتاحة الفرصة لمئات الموظفين من أمازون للتطوّع واستثمار أوقاتهم وجهودهم لتعبئة وتغليف وتوصيل وجبات وسلال الإفطار الرمضانية إلى الأسر المستحقة.

من جانبه، قال عبدو شلالا، مدير أمازون في المملكة العربية السعودية: “في الوقت الذي نواصل فيه تلبية الطلبات المتزايدة للعملاء خلال شهر رمضان الكريم، نستثمر إمكاناتنا لفعل الخير وتعزيز البذل والعطاء عبر برنامج “رمضان الخير”. تكتسب شراكتنا مع جميعة بنك الطعام السعودي “إطعام” أهمية كبيرة هذا العام، إذ تسهم في تمكين ملايين العملاء من توفير المواد الغذائية الأساسية لجمعية “إطعام” أو إلى مستفيد من اختيارهم من خلال القيام بنقرة بسيطة على موقعنا الإلكتروني. وبفضل خدماتنا اللوجستية وشبكة التوصيل المتقدمة وفرق العمل الكفوءة لدينا، سنتمكن من تعزيز جهودنا للوصول إلى آلاف الأفراد والعائلات المحتاجة ومساعدتهم خلال الشهر الفضيل”.

وتواصل أمازون نهجها الرائد في دعم المجتمعات المحتاجة خلال شهر رمضان الفضيل وما بعده من خلال الدعم المادي، وخدمات التوصيل، والبرامج التطوعية على مدار العام، إذ يتواءم ذلك مع الجهود الحكومية في تعزيز الاستثمار في الابتكار لتحقيق الأمن الغذائي تماشياً مع مستهدفات رؤية المملكة 2030. وستسخر أمازون جميع إمكاناتها وشبكة خدمات التوصيل لديها وخدماتها اللوجستية وتقنياتها المتطورة لتوفير الدعم لجهود جميعة بنك الطعام السعودي “إطعام” لتوصيل وجبات الإفطار إلى العائلات المحتاجة حتى في المناطق النائية في المملكة.

يأتي برنامج “رمضان الخير” ضمن جهود شركة أمازون العالمية لمكافحة انعدام الأمن الغذائي في المجتمعات المحرومة، فيما تواصل الشركة تقديم الدعم لشركائها المحليين حول العالم الذين يتشاركون هذا الالتزام.

ومنذ انطلاق أمازون السعودية في عام 2020، واصلت الشركة تعزيز استثماراتها وحضورها في المملكة العربية السعودية وطرح العديد من الأنشطة والمبادرات، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 في التحول إلى مستقبل رقمي ومتنوع. ووفّرت الشركة مئات الوظائف وأطلقت العديد من البرامج والمنتجات المحلية، شملت إطلاق جهاز أليكسا بتجربة محلية مع طرح اللغة العربية باللهجة الخليجية، والتدريب المتخصص على الوظائف المسقبلية الأكثر طلباً في سوق العمل، ومنح الشهادات عالمية المستوى من أكاديمية أمازون للمواهب السعودية. وتضم شبكة عمليات أمازون في المملكة حالياً مركزَيْن لوجستيَّيْن، وثلاثة مراكز لفرز الشحنات، وأكثر من 25 محطة توصيل مملوكة للشركة وأخرى تابعة لأطراف خارجية، إلى جانب شبكة كبيرة من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل كشركاء في خدمة التوصيل على مستوى المملكة.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسواق

تقرير استشاري: صناعة العلاقات العامة تتكيف مع الواقع الجديد في العالم الرقمي

Published

on

By

أوصى تقرير استشاري حديث محترفي العلاقات العامة بتطوير استراتيجيات مبتكرة تركّز على استخدام التقنيات الرقمية، وبناء علاقات قوية بالجمهور؛ لمواكبة التغييرات المتلاحقة والتحديات المستقبلية في صناعة العلاقات العامة، حيث تشهد الصناعة مرحلة تحولية في عصر رقمي يتسم بالتقدّم التكنولوجي، ومشهد إعلامي متطوّر، مع تغير عادات المستهلك، مشيرا إلى أن هذه العوامل أعادت تشكيل العلاقات العامة. (لقراءة التقرير، يرجى الضغط على الرابط:( https://bit.ly/42SoQac

الثورة الرقمية

وأوضح التقرير الذي أصدرته W7Worldwide للاستشارات الاستراتيجية والإعلامية، أن الثورة الرقمية أحدثت تغييرات كبيرة في استراتيجيات العلاقات العامة، فقد تحوّل التركيز من بناء العلاقات مع وسائل الإعلام إلى إنشاء محتوى مخصص، يخاطب جمهورًا محددًا، وباتت جوانب العلاقات العامة الرقمية الحديثة تشمل العلامات التجارية، وإدارة وسائل التواصل الاجتماعي، وعلاقات المؤثرين، والاتصال الاستراتيجي.

وتطرق التقرير إلى الذكاء الاصطناعي، مبينا أن دمج الذكاء الاصطناعي في مهام العلاقات العامة أحدث تحولا جذريا؛ وفتح آفاق جديدة للإبداع والكفاءة في العلاقات العامة؛ ويدرك محترفو العلاقات العامة الإمكانات التي يوفّرها الذكاء الاصطناعي، وتأثيرها على الصناعة، حيث أظهر استطلاع حديث أن 20% من محترفي العلاقات العامة يرون الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا اتجاهين محوريين للصناعة يسهمان في إعادة تشكيل العلاقات العامة.

التكيف مع التطورات

وأكد التقرير أنه من المهم أن يتكيّف محترفو العلاقات العامة مع هذه التطورات عبر تبنّي الأدوات والتقنيات الجديدة، وتطوير المهارات اللازمة لاستخدامها بطريقة مسؤولة، والبقاء على اطلاع بالتطورات الجديدة، والحفاظ على التعلم المستمر، مبينا أن محترفي العلاقات العامة يدركون أهمية وسائل التواصل الاجتماعي والمؤثرين في صياغة حملات علاقات عامة ناجحة.

ورغم التطور التقني المتسارع، عدّ التقرير أن مهارة سرد القصص لا يزال مهارة أساسية، إذ يعتقد 88% من محترفي العلاقات العامة أن هذه المهارة تظل الأكثر قيمة في صياغة حملات علاقات عامة ناجحة، حيث يمكن أن يساعد الشركات في ربط علامتها التجارية ورسالتها بجمهورها عاطفيًّا.

الوصول  إلى الجمهور

وحول التحديات التي تواجه العلاقات العامة، قال التقرير إن أغلب الشركات والعلامات التجارية تسعى للوصول لجمهورها المستهدف، وهو ما يمثّل تحديًا كبيرًا لمحترفي العلاقات العامة، إذ يتعيّن عليهم العثور على طرق؛ لتمييز عروضهم الترويجية عن البقية، مبينا أنه توجد استراتيجيات عدة للتغلب على هذا التحدي، منها: التركيز على الإبداع، والأهمية، والتوقيت المناسب في سرد القصص، واستخدام البيانات والرؤى التي تساعد في تحديد الفرص والمخاطر، وتقييم فعالية حملات العلاقات العامة.

وعرج التقرير إلى العلاقات الإعلامية خلال جائحة كورونا COVID-19 وعملية الإغلاق التي حدثت بكثير من دول العالم، موضحا أن محترفي العلاقات العامة تمكنوا من التغلّب على هذا التحدي باتباع أساليب مبتكرة تضمّنت الاستفادة من الأدوات الرقمية، مثل: وسائل التواصل الاجتماعي، ومكالمات الفيديو، والبودكاست، التي وقرت طرقًا جديدة للتواصل مع الصحفيين.

وشدد التقرير على أهمية قياس أداء الحملات في ظل التدقيق الكبير في ميزانيات العلاقات العامة، إذ أصبح من الضروري إثباتُ القيمة الملموسة لحملات العلاقات العامة وتقديم نتائج واضحة وقابلة للقياس تؤكد مساهمة العلاقات العامة في نجاح الأعمال، وتحقيق أهدافها، ونتائجها.

الاستدامة البيئية

وبخصوص الاستدامة، حث التقرير محترفي العلاقات العامة على استخدم البيانات والقصص المقنعة لتسليط الضوء على المبادرات والأهداف الخضراء للعلامة التجارية؛ مما يعزّز الوعي بتأثير مبادئ الاستدامة، مؤكدا أهمية البيانات في تحسين التواصل، وتحقيق معدلات مشاركة أعلى، وتحسين رؤية العلامة التجارية، حيث يمكن لمحترفي العلاقات العامة استخدام استراتيجية تحليل البيانات عبر التقنيات الحديثة؛ لضبط استهداف الجمهور، وتحسين المحتوى، وقياس الأداء، واستخدام استراتيجيات تحسين محركات البحث (SEO) ووسائل التواصل الاجتماعي؛ لتعزيز الحضور عبر الإنترنت.

سوق العلاقات العامة السعودي

وتطرق التقرير إلى سوق العلاقات العامة بالمملكة، متوقعا أن يستمر نمو سوق الوسائط الرقمية بالمملكة في السنوات القادمة بمعدل 7.87% من عام 2023 إلى عام 2028، وأن يصل حجم السوق إلى 2.03 مليار دولار بحلول عام 2028، مبينا أن هذا النمو يوفر فرصًا واعدة لصناعة العلاقات العامة بالسعودية.

وبشأن مشهد العلاقات العامة الراهن، قال التقرير، إنه من خلال الموازنة بين الأساليب التقليدية والرقمية، يمكن لمحترفي العلاقات العامة إنشاء استراتيجية فعّالة؛ وأنه على رغم أن الأساليب الرقمية تعد أكثر أهمية من أي وقت مضى، إلا أنه ما يزال من المهم الحفاظ على بعض الأساليب التقليدية.

Continue Reading

أسواق

سيجاريت ريسينج للقوارب الفاخرة تطلق عملياتها في الشرق الأوسط

Published

on

By

أطلقت سيجاريت ريسينج، الشركة الرائدة في تصنيع القوارب الفاخرة عالية الأداء، عملياتها رسمياً في الشرق الأوسط اليوم، من خلال تقديم مجموعة فريدة تتكون من خمسة قوارب سيجاريت ريسينج في فعالية رفيعة المستوى لكبار الشخصيات في يوم الافتتاح في مرسى العرب الفاخر بإدارة دي مارين.
وتقدم شركة سيجاريت الشرق الأوسط مجموعة مميزة من طرازات القوارب الفاخرة، بدءاً من طراز نايت هوك بطول 41 قدم وحتى طراز تيرانا بطول 59 قدم، والتي توفر جميعها مزيجاً استثنائياً من الحرفية والأداء والفخامة. وقد صُممت جميع قوارب سيجاريت بشكل مخصص لكل عميل عبر المزج بين الإبداع والابتكار. كما توفر الهندسة المتقدمة لقوارب سيجاريت الأمان والراحة والسلاسة حتى في أصعب الأجواء البحرية.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال تيم ترينكر، الرئيس التنفيذي والشريك في سيجاريت الشرق الأوسط وأوروبا: “تكتسب فعالية اليوم أهمية بالغة بالنسبة لشركة سيجاريت ريسينج التي تؤكد التزامها تجاه الشرق الأوسط عبر إطلاق العلامة التجارية الفاخرة في المنطقة. ونقدم بمناسبة يوم الافتتاح الخاص بكبار الشخصيات، خمسة نماذج من قوارب سيجاريت ريسينج الفخمة في مرسى العرب، الوجهة السياحية الفاخرة ذات الإطلالات الخلابة على برج العرب والتي تديرها دي مارين، حيث تؤكد العلامة التجارية مكانتها والتزامها بالفخامة والجودة الاستثنائية في المنطقة. كما نؤكد على أن فريق سيجاريت الشرق الأوسط متحمس ومتطلع للمضي قدماً بكل ثقة لتحقيق أحلام العملاء من عشّاق القوارب الفاخرة في المنطقة”.
ويتم تصنيع قوارب سيجاريت يدوياً من قبل فريق الشركة المتمرس منذ عام 1969، والذي يضم عمال التغليف والتنجيد وعمال المعادن والرسامين. وتستمر قوارب سيجاريت في الحفاظ على تقاليد المتعة والسباق لأكثر من نصف قرن، متربعة على عرش الشركات الأكثر تقدماً وتطوراً في صناعة القوارب الفاخرة، وذلك بفضل قسم تطوير المنتجات والهندسة المتميز الذي يواصل إبداعه للحفاظ على مكانة الشركة الرائدة.
وتقوم شركة سيجاريت الشرق الأوسط بتعيين الوكلاء حالياً بشكل استراتيجي في جميع أنحاء المنطقة لضمان دعم العملاء في عملية البيع وما بعدها، وتوفير خدماتها على أعلى مستوى لأصحاب قوارب سيجاريت الحاليين والمستقبليين. ويشهد الطلب على القوارب الفاخرة عالية الجودة والحرفية والأداء تزايداً ملحوظاً، وتضمن الشركة تميّز كل من قوارب سيجاريت عبر طلائه المخصص عالي الجودة.
وتم منح الحاضرين اليوم خلال حفل الإطلاق المفتوح لكبار الشخصيات، الفرصة لمشاهدة وتجربة خمسة نماذج من قوارب سيجاريت ريسينج، بما فيها قوارب الكونسول الوسطي مثل طراز تيرانا بطول 59 قدم، وطراز ثاندر بطول 52 قدم، وطراز أوروريس بطول 42 قدم، وطراز نايت هوك بطول 41 قدم، إضافة لقارب الأداء 515 الأيقوني الشهير.
لمزيد من المعلومات حول قوارب سيجاريت ريسينج الفاخرة، يرجى زيارة:

https://cigaretteracing.com

Continue Reading

أسواق

بيسل تتصدر في الابتكار في جوائز منتج العام 2024 في دول مجلس التعاون الخليجي

Published

on

By

تألقت “بيسل” للشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا وهي الشركة الرائدة في مجال أجهزة المكانس الكهربائية، بفوزها الكبير في جوائز منتج العام 2024 في دول مجلس التعاون الخليجي. حازت “بيسل” على الجوائز الأولى في فئتين حاسمتين، فقد تم تكريم فئة الـ CROSSWAVE® وفئة أجهزة التنظيف المحمولة كأفضل جهاز لتنظيف الأرضيات وأفضل مكنسة محمولة، ما يبرز الإلتزام الثابت للشركة بتقديم أداء تنظيف متميز ومبتكر.
تُعتبر جائزة – منتج العام في الخليج، والتي يصوت عليها المستهلكون، والمعروفة بأنها الشعار الأكثر تميزاً لابتكار المنتجات في دول مجلس التعاون الخليجي، تبرز التزام “بيسل” بتقديم تقنيات تنظيف متقدمة تلبي احتياجات الأسر العصرية. يٌحكم الجائزة عينة من ٤٥٠٠ مستهلك في الخليج، وهي تعترف بالمنتجات التي تبرز لقيمتها الابتكارية وتأثيرها على تجارب المستهلكين.
تجسّد فئة الـ CROSSWAVE® وفئة أجهزة التنظيف المحمولة السعي الدؤوب لـ “بيسل” نحو التميز في تكنولوجيا التنظيف. تتميز فئة الـ CROSSWAVE® بكفاءتها الفائقة وتنوعها، وقد أعادت تعريف تنظيف الأرضيات في جميع أنحاء الخليج. وبالمثل، توفر فئة أجهزة التنظيف المحمولة للمستهلكين قوة التنظيف المحترفة لإزالة البقع والأوساخ، مما يسهل المحافظة على نظافة الديكورات الداخلية.
قالت فاتن البلطجي، المدير العام لـ “بيسل” في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا: “إننا نشعر بالفخر العميق لنيلنا جائزة منتج العام 2024 في دول مجلس التعاون الخليجي لفئتي الـ CROSSWAVE® وأجهزة التنظيف المحمولة. هذه الجوائز تعتبر بمثابة شهادة على تراث “بيسل” في الابتكار وتفانينا في تقديم حلول تنظيف متميزة تلبي الاحتياجات المتغيرة لعملائنا. إن هذا انعكاس لتعهدنا بالتميز وشغفنا بإنشاء منتجات تجعل التنظيف فعالاً وممتعاً. نحن ملتزمون بمواصلة الريادة في مجال الابتكار في العناية بالأرضيات”.
تقدم “بيسل” مجموعة من المنتجات التي تحمل في طياتها الابتكار والتقنية الرائدة في عالم العناية بالأرضيات، حيث يلتقي الابتكار بالتقاليد في كل عملية كنس ومسح وغسل. “بيسل” أكثر من مجرد اسم، فهي تمثل وعداً بتنظيف البقع وبأقل جهد ممكن، يحول الأماكن إلى ملاذات نقية. كل منتج يكشف عن تاريخ طويل من النقاء والأداء الراقي، ويعيد تعريف العناية بالأرضيات بشكل مستمر. تضمن “بيسل” أن كل يوم يوفر وعداً ببداية جديدة.

Continue Reading
Advertisement

Trending