Connect with us

اقتصاد وأعمال

تكنولوجيات الصحراء ومجموعة إيسار توقعان اتفاقية لتطوير حلول الطاقة المتجددة لمشروع الصلب الأخضر بالسعودية

Published

on

دخلت شركة تكنولوجيات الصحراء” Desert Technologies” وهي شركة قابضة مستقلة للطاقة الشمسية الكهروضوئية والبنية التحتية الذكية، في شراكة طويلة الأمد مع مجموعة إيسار المتعددة الجنسيات “Essar Group”. يهدف هذا التعاون إلى تطوير حلول الطاقة المتجددة لمشروع Green Steel Arabia (GSA) التابع لمجموعة “إيسار” في المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى المشاريع المستقبلية المحتملة، ووضع المملكة العربية السعودية على خريطة الدول الرائدة في إنتاج الصلب الأخضر وتوليد الطاقة الخضراء، تمَّ توقيع الاتفاقية خلال أعمال منتدى الاستثمار السعودي الهندي الذي عقد بالعاصمة الهندية نيودلهي في الفترة من 10 إلى 11 سبتمبر، بمناسبة الزيارة الرسمية التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لجمهورية الهند للمشاركة في أعمال  القمة الـ 18 لرؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين والتي عُقدت في الفترة من 9-10 سبتمبر 2023 في العاصمة الهندية، وقد وقَّع الاتفاقية السيد خالد بن أحمد شربتلي الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار، والسيد نوشاد الأنصاري عن مجموعة إيسار.

وبموجب هذه الاتفاقية ستطور تكنولوجيات الصحراء وإيسار عبر هذه الشراكة حلول لتوليد وتخزين الطاقة الخضراء من أجل مجمع إيسار للصلب المسطح في المملكة العربية السعودية، وهو أول مشروع للصلب الأخضر في منطقة الخليج العربي، بالإضافة إلى مشاريع أخرى مُحتملة (يقع مقر شركة تكنولوجيات الصحراء في المملكة العربية السعودية وتعمل في أكثر من 25 دولة، وتتمتع بسجل حافل كمطور للطاقة الكهروضوئية، ومصنع للألواح الشمسية الكهروضوئية وأنظمة تخزين الطاقة).

وبمناسبة توقيع الاتفاقية قال السيد خالد بن أحمد شربتلي الرئيس التنفيذي لتكنولوجيات الصحراء للاستثمار: ” تمثل مذكرة التفاهم بين تكنولوجيات الصحراء ومجموعة إيسار، التزامنا طويل الأمد لمقابلة الطلب المتزايد على حلول الطاقة المتجددة، بالأخص في المملكة العربية السعودية. وأكدَّ أن: حلول قطاع الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى سعرها المنافس وأثرها الكربوني المنخفض، سيعزز من نمو صناعة الصلب منخفضة الانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.” وأضاف شربتلي: “نحن فخورون بتعاوننا مع مجموعة إيسار لدعم مشروعهم الرائد لإنشاء أول مشروع للصلب الأخضر في المملكة العربية السعودية، والذي يتواكب مع مستهدفات رؤية 2030، مبادرة السعودية الخضراء.

وقال السيد نوشاد الأنصاري، المدير الإقليمي لمجموعة إيسار في المملكة العربية السعودية: ” تتطلع إيسار حاليًا إلى استثمار نحو 4.5 مليار دولار أمريكي لإنشاء مصنع متكامل للصلب في رأس الخير بالمملكة العربية السعودية، وهذه الشراكة مع تكنولوجيات الصحراء الرائدة في حلول الطاقة المتجددة، ستُساعدنا للوصول لحلول الطاقة الخضراء والتخزين الخالي من الانبعاثات الكربونية، مما سيقوي التزامنا نحو خفض الأثر الكربوني. نحن ملتزمون بمواصلة تعزيز المحتوى المحلي في المملكة العربية السعودية ومساعدة الشركات

المحلية على النمو معنا. تؤكد مذكرة التفاهم هذه أيضًا التزام إيسار بالاستثمارات طويلة الأجل في المملكة العربية السعودية وتطوير استراتيجية خضراء ومستدامة”.

وأضاف الأنصاري: أنَّ مشروع مجموعة إيسار سيكون أول مشروع للصلب الأخضر في المنطقة ويهدف إلى وضع معيار عالمي في الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وسيتمتع المشروع بقدرة إنتاجية من الحديد المختزل المباشر (DRI) تبلغ 5.0 مليون طن سنويًا، ويتكون من وحدتين سعة كل منهما 2.50 مليون طن سنويًا، وسعة شريط ساخن تبلغ 4.0 مليون طن سنويًا، بالإضافة إلى 1.0 مليون طن من قدرة الدرفلة على البارد جنبًا إلى جنب مع خطوط الجلفنة وألواح القصدير. ولمواكبة الطلب المستمر في المملكة على منتجات الصلب والأهداف التي حددتها رؤية 2030، ستلبي المنشأة جميع احتياجات الصناعات الرئيسية المستهلكة للصلب بما في ذلك” البناء والنفط والغاز والسيارات والتعبئة والتغليف والهندسة العامة”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد وأعمال

“إل. بي. جي. إكسبو” تعلن عن تنظيم “معرض الشرق الأوسط لغاز البترول المسال – السعودية 2024”

Published

on

By

سيقام المعرض يومي 10 و11 سبتمبر ويجمع أكثر من 2000 خبير في مجال غاز البترول المسال بالإضافة إلى ما يزيد على 70 عارضاً

 

أعلنت شركة “إل. بي. جي. إكسبو” (LPG Expo)، إحدى الشركات الرائدة في مجال تنظيم المعارض والمؤتمرات لقطاع غاز البترول المسال، عن تنظيمها “معرض الشرق الأوسط لغاز البترول المسال – السعودية 2024″، وذلك يومي 10 و11 سبتمبر المقبل، حيث يحظى الحدث بدعم من “برنامج استدامة الطلب على البترول” في المملكة، والجمعية العالمية للغاز المسال (WLGA) كشريكَين استراتيجييَن، وشركة الغاز والتصنيع الأهلية “غازكو” كراعٍ مضيف، تأكيداً على أهميته البالغة على مستوى قطاع غاز البترول المسال في المنطقة. وسيشارك المهندس محمد بن عبدالرحمن البراهيم، مساعد وزير الطاقة لشؤون البترول والغاز في وزارة الطاقة بالمملكة العربية السعودية، كضيف شرف في هذا الحدث، حيث سيسلط الضوء على الدعم الحكومي الكبير وريادة المملكة في قطاع غاز البترول المسال.Top of Form

وتم الإعلان عن تنظيم الحدث خلال مؤتمر صحفي عُقِد اليوم، 23 يوليو 2024 في فندق كراون بلازا قصر الرياض، وتضمَّن جلسة للإجابة عن الأسئلة وحوارات حول أبرز الاتجاهات في صناعة الغاز المسال، بالإضافة إلى الأهداف والتوقعات الخاصة بـ “معرض الشرق الأوسط لغاز البترول المسال – السعودية 2024”. ومن المنتظر أن يجمع الحدث أكثر من 2000 زائر من خبراء القطاع وما يزيد على 70 عارضاً من 25 دولة حول العالم، وسيتضمن جناحان خاصان بالمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان بدعم من “غازكو” و”مسقط غاز” على التوالي.

وقال جيفري ليونغ، مدير في شركة “إل. بي. جي. إكسبو”: “يسرنا الإعلان عن تنظيم “معرض الشرق الأوسط لغاز البترول المسال – السعودية 2024″، وندعو الجميع للمشاركة في هذا الحدث الهام، فعلى مدار السنوات، تعاونا مع الحكومات والجمعيات العالمية والمنظمات غير الحكومية، واكتسبنا مكانةً مرموقة كشركةٍ رائدة في تنظيم الفعاليات البارزة ضمن قطاع غاز البترول المسال عالمياً. ومن خلال خبراتنا الطويلة في هذا المجال، سنواصل جهودنا لتمكين التواصل بين العملاء والشركات، وتشكيل منصات عالمية المستوى لتطوير التعاون في القطاع. نحن ملتزمون بالترويج لغاز البترول المسال باعتباره مصدر الوقود النظيف والمستدام للطهي في جميع أنحاء العالم، وخاصة في البلدان النامية حيث يمكن أن يكون لهذا الغاز دور مهم في ضمان الفوائد الصحية طويلة المدى وتعزيز الاستدامة البيئية.” Top of Form

وسيتضمن المعرض مؤتمراً دولياً يتناول مناقشات حول موضوعات محلية وإقليمية خاصة بالقطاع، حيث سيكون شعار المعرض لهذا العام هو “غاز البترول المسال كطاقة نظيفة ومستدامة”، لتسليط الضوء على التزام القطاع بتطوير حلول الطاقة المستدامة وسط التحولات العالمية للطاقة. وسينضم متحدثون من أكثر من 20 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية إلى المتحدثين المحليين والإقليميين للحديث حول الفرص والتحديات الكامنة في قطاع غاز البترول المسال، وسيشارك أيضاً ممثلون عن وزارة الطاقة لتعريف المجتمع العالمي بالتأثير التحولي لرؤية المملكة 2030.

وخلال المؤتمر الصحفي، أكَّد أحمد بن فهد الشمري، مدير عام قطاع التسويق والاتصال المؤسسي في شركة الغاز والتصنيع الأهلية “غازكو”، الراعي المضيف لهذا الحدث لأننا نؤمن بأهمية دعم الفعاليات التي تساهم في تعزيز الابتكار والاستدامة لتطوير قطاع الغاز في المملكة. إن رؤيتنا تمكن في الريادة في تقديم حلول الغاز والمساهمة في زيادة الابتكار والنمو فيه. ونحن نرى في هذا الحدث فرصة مثالية لعرض تجاربنا وخبراتنا التي تمتد لأكثر من ستين عاماً، بالإضافة إلى تعزيز التواصل مع شركائنا وعملائنا.

الجدير بالذكر أن غازكو ستكون الراعي المضيف لهذا الحدث الدولي، وأشار أيضاً إلى أنه سيتم خلاله توقيع شراكة استراتيجية بين “برنامج استدامة الطلب على البترول” وشركة “غازكو” لدعم مبادرة الطهي النظيف في البلدان النامية حول العالم.

كما سيتضمن الحدث أيضاً حفل عشاء لتعزيز التواصل ضمن قطاع غاز البترول المسال، يقام برعاية شركة “غازكو” تحت عنوان “عشاء غازكو بثقافة السعودية” في 10 سبتمبر 2024، ليكون منصة للتواصل والتبادل الثقافي بين الحضور.Bottom of Form وبالإضافة إلى ذلك، سترحب “غازكو” بجميع الوفود الدولية لزيارة منشآتها خلال زيارتهم للمملكة العربية السعودية.

ويوفر “معرض الشرق الأوسط لغاز البترول المسال – السعودية 2024” فرصة فريدة لبناء شبكة علاقات واسعة وقوية واستكشاف آفاق الاستثمار والتجارة. وسيفتح المعرض أبوابه للجميع بشكل مجاني من الساعة 9:00 صباحاً وحتى 6:00 مساءً على امتداد اليومين. وندعو جميع الزوار المتخصصين وأي شخص يرغب في استكشاف القطاع للحضور والانضمام إلينا. نرحب بكم في هذا الحدث التاريخي.

 

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

شركة  “محمد الحبيب العقارية ” تطلق  مشروع “إيال الفرسان” ضاحية الفرسان في الرياض

Published

on

By

بدء تسجيل الاهتمام للراغبين في حجز الوحدات السكنية بالشراكة مع “الوطنية للإسكان”

 

أطلقت شركة محمد الحبيب العقارية مشروعها السكني “إيال الفرسان” الذي بدأت عملياته الإنشائية في ضاحية الفرسان بالرياض، وأتاحت للمهتمين تسجيل اهتمامهم لحجز الوحدات السكنية المتنوعة.

ويقع مشروع “إيال الفرسان” الذي تطوره شركة محمد الحبيب العقارية في ضاحية الفرسان أحد الضواحي السكنية التي تطورها الشركة الوطنية للإسكان بالشراكة مع القطاع الخاص، لبناء ضاحية حيوية تجمع بين عراقة التصميم وعصرية البناء وترتقي بأعلى معايير جودة الحياة بأسلوب عصري ومستدام من خلال المرافق والخدمات المتكاملة والحدائق والمساحات المفتوحة ومسارات المشاة والدراجات، لتلبي تطلعات العملاء وتعزز زيادة المعروض العقاري في مدينة الرياض وتسهم في رفع نسبة تملك الأسر السعودية للمساكن إلى 70%، تحقيقاً لمستهدفات رؤية السعودية 2030.

ويمتد مشروع “إيال الفرسان” على مساحة إجمالية تقدر بـ 220,610 متر مربع في ضاحية الفرسان بالرياض، وهو أحدث مشاريع شركة محمد الحبيب العقارية بالشراكة مع الشركة الوطنية للإسكان و التي أطلقتها مؤخراً بعد مشاريع ” أصالة الجوان ” و”إيال سدايم ” و” إيال الاصالة “.

ويضم مشروع “إيال الفرسان” 742 فيلا سكنية بمساحات تتراوح بين 312 إلى 388 م2، تمتاز جميعها بتصاميم معمارية إبداعية مستدامة وفائقة الحداثة لكي تلبي كافة الأذواق والاحتياجات وتحقق الاستثمار المثالي للمساحات الواسعة لحياة عصرية مريحة ومتميزة في بيئة حيوية متكاملة.

وأوضحت شركة محمد الحبيب العقارية أنه تم اعتماد الطراز السلماني لتصميم المشروع مع الحفاظ على قيمه المرجعية للتميز المعماري من أصالة واستمرارية ومحورية الإنسان وملاءمة العيش والابتكار والاستدامة، لتكون فلل المشروع صديقة للبيئة وبتصاميم مميزة ومساحات متنوعة مع بنية تحتية متكاملة.

ومع إطلاق عمليات الحجز، تتيح شركة محمد الحبيب للمهتمين فرصة حجز الوحدة المناسبة من بين ثلاثة نماذج مميزة للفلل، اختيرت أسمائها لتعبر عن الثقافة العربية الأصيلة، وهي “الطيب” التي تبلغ مساحتها 388.46م2 و”العود” بمساحة 362.5 م2 و”المسك” والتي تصل مساحتها إلى 312.46 م2.

وتتميز ضاحية الفرسان التي تشرف عليها الشركة الوطنية للإسكان بموقعها الاستراتيجي داخل النطاق العمراني في مدينة الرياض، ويربط الضاحية عدداً من الطرق الرئيسية المحورية، وتمتد على مساحة إجمالية تتجاوز 35 مليون متر مربع، كما تتميز بتصاميم معمارية عصرية ونماذج متعددة لأكثر من 50 ألف وحدة سكنية مصممة وفقاً لأعلى المعايير بمساحات متنوعة.

وتقدم الضاحية بيئة حيوية مصممة بأسلوب فريد يحاكي في تصميمه أصالة المنطقة ويلبّي بتكامله كافة الاحتياجات ليجد الساكن بين أرجائها كل ما يبحث عنه من خدمات ومساحات عامة ومرافق متكاملة من المدارس والمراكز الصحية والنوادي الترفيهية والمراكز التجارية والمطاعم والحدائق، لينعم ساكنيها بنمط حياة متميز بالرفاهية والراحة.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

توطين المهن الهندسية بالمملكة العربية السعودية

Published

on

By

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، عن قرار توطين المهن الهندسية في القطاع الخاص بنسبة 25% اعتبارًا من تاريخ 21 يوليو 2024. من المُزمع تطبيق هذا القرار على جميع منشآت القطاع الخاص التي يعمل بها 5 عاملين فأكثر في المهن الهندسية.

تُعد سيركو إحدى أكبر المؤسسات في المنطقة، ويُشكل السعوديون 42% من إجمالي عدد الموظفين في مكتبها بالرياض. صرحت “منى الثقفي”، المديرة الإقليمية لشركة سيركو الشرق الأوسط بالمملكة العربية السعودية، تعليقًا على هذا القرار قائلة:

“نثمن قرار وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتوطين 25% من المهن الهندسية في القطاع الخاص. يتماشى هذا القرار تمامًا مع التزام سيركو الراسخ برعاية الكفاءات الوطنية وتطوير المواهب في المملكة. منذ انطلاق أعمالنا في المنطقة، ونحن نبذل أقصى الجهود لتوظيف السعوديين، فضلًا عن الاستثمار بكثافة في برامج التدريب والتطوير المهني للنهوض بالكوادر الوطنية.

ومن أبريل 2024، أصبح السعوديون يشكلون 42% من حجم قوة العمل في مكتب سيركو بالمملكة. يعكس هذا الإنجاز التزام الشركة بمستهدفات التوطين، والمُساهمة في بناء مستقبل أفضل من خلال تطوير القوى العاملة المستدامة. إن مفهوم التوطين لا يعني مجرد توظيف المواطنين السعوديين فقط، بل يجب أيضًا السعي نحو تحقيق معدلات عالية من الاحتفاظ بالموظفين وبلوغ الرضا الوظيفي المنشود.

مع ارتفاع معدل مشاركة السعوديين في القطاع الخاص بشكل ملحوظ، نسعى لضمان تمتعهم بمسيرة مهنية طويلة حافلة بالنجاح كسائر الموظفين بالشركة. إننا نراعي جميع جوانب المسيرة المهنية للموظفين لضمان الاحتفاظ بهم؛ إذ نعمل باستمرار على توفير البرامج التدريبية، وفرص التطوير المهني، وحزم المزايا التنافسية، بالإضافة إلى فرص العمل الأكثر تميُّزًا في السوق. غالبًا ما تتمتع مؤسسات القطاع الخاص بالقدرات اللازمة لتوفير تجربة توظيف شاملة تتماشى مع التطلعات المتطورة للقوى العاملة الحديثة. في سيركو، على سبيل المثال، تُتيح برامج الإعارة لدينا الفرصة للموظفين لاكتساب خبرات عملية قيّمة من خلال العمل في مختلف أنحاء العالم، فقد شهد هذا العام إعارة المهندسة السعودية المتخصصة في عمليات المركبات الفضائية إلى ألمانيا.

يكتسب الموظفون خبرات هائلة لا تُقدر بثمن عند العمل ضمن المشاريع الدولية المتنوعة، مما يصقل مهاراتهم ويوسع آفاقهم، بالإضافة إلى توفير بيئة عمل محفزة ومجزية لاستقطاب أفضل الكفاءات والاحتفاظ بها. لقد كانت الرؤى والمساهمات الفعالة لموظفينا السعوديين أساسية في تعزيز نجاحنا في المنطقة، وتطوير الخدمات المُقدمة ضمن مُختلف القطاعات الواعدة بما في ذلك الدفاع، وقسم الفضاء الذي أُطلق مؤخرًا؛ حيث قمنا برعاية المواهب السعودية الشابة ضمن التخصصات الهندسية من خلال برنامج الفضاء للخريجين التابع لسيركو.

فخورون بدعم هذه المبادرة لتعزيز جهود التوطين بالمملكة، ونعتزم مواصلة عملنا في تطوير المواهب المحلية. إن هذا لا يقتصر فقط على تحقيق نسب التوطين المستهدفة، وإنما يتعلق الأمر ببناء مستقبل أفضل؛ حيث يتولى المواطن السعودي زمام القيادة في القطاع الخاص بفضل القدرة على الابتكار والتطوير المستمر “.

Continue Reading
Advertisement

Trending