Connect with us

اقتصاد وأعمال

الأهلي كابيتال تحصد جائزة “أفضل صندوق” على مدى خمس سنوات لصندوق الأهلي المرن للأسهم السعودية المقدمة من جوائز “ليبر العالمية” من “تومسون رويترز” لعام 2020

Published

on

حصدت الأهلي كابيتال، احدى الشركات الرائدة في خدمات الاستثمار وأكبر مدير للأصول في المملكة، المزيد من التميّز خلال جوائز “ليبر العالمية” المقدمة من “تومسون رويترز” للعام 2020 م على مستوى المملكة. حيث نال صندوق الأهلي المرن للأسهم السعودية جائزة “أفضل صندوق” على مدى خمس سنوات عن فئة الأصول السعودية.

وقال خالد بن وليد البريكان، رئيس إدارة الأصول في الأهلي كابيتال: “سعيدين بحصولنا على هذه الجائزة والتي تؤكد على الأداء المتميز لصناديق شركة الأهلي كابيتال وعلى جهودنا المتواصلة لتقديم حلول رائدة ومتكاملة في الخدمات الاستثمارية. وتعكس هذه الجائزة التزامنا التام بتقديم أفضل الخدمات والمنتجات الاستثمارية من خلال الأداء النوعي والقوي لفريقنا”.

وتغطي قاعدة بيانات «ليبر» ما يزيد على 312 ألف فئة من الأسهم وأكثر من 139 ألف صندوق في 86 بلداً. ويتم توفير تصنيف «ليبر ليدر» المجاني للصناديق المشتركة المسجلة للبيع في أكثر من 42 سوقاً. ويتطلب التأهل للفوز بجوائز “تومسون رويترز ليبر” المرموقة عنصرين أساسيين هما: بيانات الصناديق المعروفة، ومنهجية إدارة الأصول، في حين يتم الاعتراف بالتصنيفات الفردية للفترات ثلاثة وخمسة و10 سنوات، فضلاً عن مجموعة الصناديق التي تتمتع بمعدل تقييمٍ عالٍ لفترة ثلاث سنوات. وتلعب جوائز “تومسون رويترز ليبر”، دوراً بارزاً في أكثر من 20 دولة حول العالم، في إبراز الصناديق ومدراء الصناديق الأكثر تميزاً في توفير أداءٍ قوي مقارنة بنظرائهم. وتستند أسس اختيار الفائزين إلى معايير كمية وموضوعية بحتة.

وتواصل الأهلي كابيتال التي تأسست في عام 2007م، مسيرتها الريادية من خلال تطوير المنتجات الاستثمارية، حيث تعد اليوم أكبر مدير أصول في المملكة العربية السعودية ومن أكبر مدراء الأصول المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في العالم باجمالي أصول مدارة تبلغ أكثر من 190 مليار ريال. وتحظى الأهلي كابيتال بتقديرٍ عالميٍ مستندة إلى الجوائز المرموقة التي حصدتها من قبل أبرز الجهات المالية، مثل: “يوروموني”، “إي إم إي اى فايننس”، و”تومسون رويترز ليبر”، وغيرها الكثير.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد وأعمال

مصرف الراجحي يوقع اتفاقية حلول تمويلية مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

Published

on

By

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع مصرف الراجحي، يقدم بموجبها المصرف حلول تمويلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، للعملاء الراغبين بالاستفادة من الفرص الاستثمارية والسكنية في مختلف أحياء المدينة الاقتصادية، وفقًا لشروط ومعايير التمويل المعتمدة لدى البنك.

وسوف تساهم هذه الشراكة في تطوير السوق العقاري عن طريق توفير الحلول التمويلية لمختلف شرائح المجتمع الراغبين في التملك في بيئة نوعية، وكذلك تقديم تسهيلات عقارية لجميع القطاعات المعتمدة لدى البنك الذين يرغبون بالاستفادة من العروض السكنية بالمدينة الاقتصادية.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ أحمد إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “نسعد اليوم بالشراكة الإستراتيجية والتعاون مع مصرف الراجحي، ليكون بنكاً معتمداً لتمويل مختلف المنتجات الاستثمارية والسكنية”. مضيفاً: “يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار جهود المدينة الاقتصادية المستمرة والهادفة إلى مواصلة توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 ببرامج جودة حياة نوعية وزيادة الطلب من قبل أكبر شريحة من المواطنين.”

ومن جهته قال الأستاذ ماجد صالح الراجحي، مدير عام المجموعة المصرفية للأفراد بمصرف الراجحي: “نسعد بالتعاون وتوقيع الاتفاقية بين مصرف الراجحي ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مؤكدا ان المصرف يعتبر الرائد في تقديم الحلول التمويلية للأفراد والتي تلبي رغبات العملاء وخاصة التمويل العقاري من خلال الخيارات التمويلية المختلفة التي يتميز بها وتساهم في تحقيق احد ركائز رؤية 2030 الهادفة الى في رفع نسبة تملك المساكن للأسر السعودية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة بالمدينة الاقتصادية لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية والمتطلعين إلى العيش بأسلوب حياة مميز، والتي تسهم من خلالها في تحقيق جودة حياة مكتملة الخدمات والمقومات الأساسية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث يتمتع السكان بكامل مزايا البيئة العصرية. وقد حرصت المدينة على توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتقديم كافة أنواع الدعم السكني والحلول التمويلية الميسّرة للمواطنين، بالتعاون مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص ضمن حزمة من البرامج والمشاريع.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

كافد يحصل على أعلى تصنيف في الطاقة والتصميم البيئي على مستوى العالم

Published

on

By

حاز مركز الملك عبدالله المالي (كافد) على شهادة LEED البلاتينية كأعلى تصنيف على مستوى العالم في نظام “القيادة في الطاقة والاستدامة والتصميم البيئي” (LEED ND Platinum) المقدمة من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC). ويعد نظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) من أهم الأنظمة العالمية التي تدعم تغيير طريقة تصميم المباني والمجتمعات وبنائها وتشغيلها بطريقة مستدامة وصديقة للبيئة بهدف تحسين جودة الحياة.

وقد حاز كافد على الشهادة البلاتينية نظرًا لما يتميز به من استدامة وكفاءة في التصميم والاستهلاك للطاقة والمياه بالإضافة إلى المخطط العام الذي يوفر سهولة التنقل بين أنحاءه. ويبرز التزامه بالاستدامة من خلال منهجيته في استخدام الطاقة النظيفة وتصاميمه المبتكرة المراعية للبيئة، حيث يستعين بنظام آلي متطور لجمع النفايات وفرزها، مما يغني عن دخول شاحنات القمامة إلى كافد وبالتالي يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. كما يبرز التزام كافد من خلال المخطط العام الذي يشمل “الوادي” وهي منطقة للمشي والترفيه تصل بين أنحاء كافد وتقع على عمق 5.5 متر تحت مستوى سطح الأرض، ويوفر بذلك جوًا أبرد نسبيًا. كما تم رصف معظم الشوارع الداخلية بخرسانة تحتوي على بعض المواد المعاد تدويرها، وتقوم هذه الخرسانة بتقليل درجة الحرارة في كافد نظرًا لما يحققه من معدلٍ مرتفع في مؤشر الانعكاس الشمسي. إضافةً إلى ذلك، فقد تم استخدام تقنيات مختلفة للتقليل من استهلاك الطاقة مثل مصابيح الشوارع LED واستخدام الألواح الشمسية في بعض الأبراج.

والجدير بالذكر أن نظام القيادة في الطاقة والتصميم البيئي (LEED) تم تأسيسه في عام 1998 من قبل المجلس الأمريكي للمباني الخضراء (USGBC) غير الربحي لوضع إطار لآلية تعريف المباني الخضراء وتحديد عناصرها. حيث يتم تصنيف المباني التي تنال هذه الشهادة إلى 3 مراتب حسب تطبيقها للمعاير المطلوبة، وهي: المرتبة البلاتينية، والمرتبة الذهبية، والمرتبة الفضية.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

“سيتي بنك” الإمارات يعتزم مضاعفة عدد عملائه من اصحاب الثروات أربع مرات بحلول عام 2025

Published

on

By

أعلن سيتي بنك بالإمارات العربية المتحدة، اليوم عن خطط لتوسيع نطاق محفظته الخاصة بالأصول قيد الإدارة (AUM) بواقع ثلاثة أضعاف لتصل إلى 15 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، ويعتزم مضاعفة حجم فريق مدراء علاقات العملاء الجدد لديه لدعم شبكة عملائه المتنامية. كما يسعى البنك، الذي يأتي في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى مضاعفة عدد عملائه أربع مرات على مدى السنوات الخمس المقبلة. ويأتي ذلك في إطار خطة استراتيجية النمو الطموحة القائمة على استراتيجية “كسب الثروة”.

تم تصميم مركز سيتي جولد لتلبية الاحتياجات المصرفية والاستثمارية العالمية للأفراد من أصحاب الثروات بأصولاً قابلة للاستثمار تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار أمريكي فأكثر. ويقدم المركز خدمات إدارة الثروات والحلول المصرفية الرقمية والحلول المصممة خصيصاً لمواكبة المتطلبات الاستثنائية لأصحاب الثروات والعملاء المرموقين الذين أصبح لديهم تفضيلات أكثر عالميةً ورقميةً وموجهة نحو توفير حلول الادخار والاستثمار، إذ يرغب عملاء البنك بشكل متزايد بتوفر خدمات رقمية مع المحافظة على المرونة في الحصول على مشورة إدارة الثروات من فريق من الخبراء المدربين.

وقال دينيش شارما، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في سيتي بنك لمنطقة الشرق الأوسط، “يتطلع عملاء سيتي بنك  في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الحصول على خدمات استشارية من المستوى العالمي وخدمات عالمية متخصصة في إدارة الثروات مصممة وفقاً لشروطهم. ومن خلال الاستثمار المتزايد في منصاتنا وتوفر الخبرات المهنية لدينا، أصبح بإمكان قاعدة عملائنا المتنامية تسجيل وإدارة ثرواتهم في السلطات القضائية المتعددة عن طريق مدير علاقات عالمي واحد. وهذا بدوره، إلى جانب قدرات مركز الأبحاث في سيتي بنك ، سيضمن لنا البقاء في طليعة مزودي خدمات إدارة الثروات المتكاملة في الدولة”.

وسيكتسب هذا النمو زخماً أكبر من خلال مزيج الاستثمارات الفعلية والرقمية، بما في ذلك التكنولوجيا، وإتاحة المزيد من فرص الوصول إلى منتجات سيتي بنك والمحتوى المؤسسي لكافة العملاء من الأفراد. ومن الأمور الأخرى التي ستشكل قوة دافعة إضافية للنمو هو الاستخدام المتزايد للتكنولوجيا بهدف تقديم المشورة بشأن الثروات عند الطلب. وذلك من خلال مجموعة من الاستشارات العالمية المستوى المقدمة من قبل مدراء العلاقات المدربين لدى معهد وارتون سيتي، وطرح خدمات رقمية مطورة لإدارة الثروات بحيث تشمل تقديم الاستشارات وأدوات إدارة الثروات عن بُعد.

يمتلك سيتي بنك حالياً اثنين من مراكز سيتي جولد يقعان في دبي، بالإضافة إلى مركز آخر يقع في أبوظبي. وقد تم تصميم هذه المراكز لتقديم خدمات مطورة ومتخصصة في مجال إدارة الثروات إلى عملاء سيتي بنك في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. ويتكون فريق العمل في هذه المراكز من مدراء علاقات مدربين على خدمات إدارة الثروات ومستشارين متمرسين في شؤون المحافظ، الذين ترتكز مهامهم على تقديم العون اللازم للعملاء في تلبية احتياجات إدارة الثروات الخاصة بهم. وبإمكان العملاء الحصول على خدمات إدارة الثروات المصممة وفق احتياجاتهم الشخصية عن طريق مدراء العلاقات ذوي الخبرة. ومنذ تأسيس تلك المراكز، تمكن “سيتي بنك” من فتح ما يقارب 3.000 حساباً لعملاء سيتي جولد. وبالإضافة لذلك، يشارك نحو 40٪ من هؤلاء العملاء بشكل فاعل في أنشطة البنك من خلال منتجات الاستثمار أو التأمين.

في العام الماضي، نجح البنك في زيادة عدد عملائه من مستخدمي الهاتف المحمول في منطقة آسيا المحيط الهادئ إلى أكثر من مليون مستخدم من خلال توفير تجربة مصرفية جديدة لهم عبر الهاتف المحمول. وتشمل تلك التجربة تقديم أدوات رقمية لإدارة الثروات مثل الإطلاع على مؤشرات أداء المحافظ الاستثمارية المتنوعة والاستفادة من قدرات اختبار الإجهاد. وسيتم طرح هذه المزايا والخدمات المتطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً، بالإضافة إلى خاصية التواصل التفاعلي عن طريق الفيديو التي كان البنك قد طرحها في المزيد من الأماكن عبر مختلف أنحاء المنطقة، وذلك بهدف تمكين مدراء علاقات العملاء في المنطقة من التحدث مع العملاء عند الطلب. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، يتم إنجاز 95٪ من معاملات عملاء سيتي بنك عبر الإنترنت من خلال تطبيق سيتي موبايل الحائز على جائزة أفضل بنك رقمي للعام 2020 خلال حفل توزيع جوائز آسيت تريبل عن فئة الخدمات الرقمية.

وقال فينكات ماهاديفان، رئيس إدارة الثروات لمنطقة الشرق الأوسط في “سيتي بنك”، “أمامنا فرصة مهمة وقيمة للاستثمار  بزخم في قطاع العملاء من أصحاب الثروات المتنامي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي إطار حرصنا الدائم على تفهم وتلبية احتياجات عملائنا المرموقوين بكفاءة واقتدار، سنواصل تزويدهم بخدمات إدارة الثروات الأفضل في فئتها ومن المستوى العالمي، وسنقوم كذلك بتحسين إمكاناتنا وتعزيز مواردنا بما يتيح لنا تلبية احتياجات عملائنا على النحو الأمثل.”

Continue Reading
Advertisement

Trending