Connect with us

سياحة

انوار المدينة موفنبيك يسخر كل طاقاته للاحتفال بعيد الاضحى

Published

on

بعد أن أستقبل فندق انوار المدينة موفنبيك افواج الحجيج من كل دول العالم حيث اشاد الجميع بامكانات الفندق وما يضمه من مطاعم وكافيهات فضلا عن الخدمات الخمس نجوم المقدمه اليهم على مدار الساعة وقربه من الحرم المدني

يسخر الفندق كل طاقاته استعدادا لاستقبال ضيوف المدينة المنوره من كل مناطق المملكة المختلفة

صرح بذلك المهندس مهند خوقير مدير عام الفندق وقال : أن ضيوف المدينه المنوره من كل أرجاء المملكه  لهم عندنا إهتمام خاص وقد خصصنا هذا العام برامج متميزه للاحتفال بعيد الاضحى المبارك حيث أعتدنافى السنوات السابقه على اعداد وليمه وذبح اضحيه وتقديمها مجانا لكل النزلاء بعد صلاة العيد مباشرة  بالاضافة الى تطوير الخدمات الفندقيه لترك إنطباع جيد  والعوده الينا مره اخرى

وقال خوقير إننا في حالة استنفار دائم على مدار العام من خلال عملية الإحلال والتجديد لكل مرافق الفندق حيث أدخلنا مجموعة مطاعم جديدة بقيادة الشيف خالد فرغلى استمتع بها نزلائنا خلال رمضان حيث اشادوا جميعا بكوادرنا ومستوى الخدمات وتنوع الأطباق التى تلبى كل الأذواق وأيضاً تم إضافة وتجديد الغرف بالطوابق العليا ليصبح عدد غرف الفندق 1295 غرفة وأجنحة ملكية.

وأشار الى ان إدارة الفندق تولى  إهتماما خاصا برجال الأعمال الذين يفضلون موفنبيك أنوار المدينة حيث خصصنا قاعة اجتماعات جديدة تتسع إلى 250 شخص هذا بالإضافة إلى تخصيص قاعة خاصة لاستقبال الضيوف وتجمع العائلات خلال ايام العيد مع بانوراما رائعة مطلة على المسجد النبوي الشريف.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سياحة

“سڤن” تعلن عن تشييد وجهتها الترفيهية في موقعها الاستراتيجي بين مدينتي أبها وخميس مشيط

Published

on

By

برعاية الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير عسير، أقيم حفلإعلان تشييد الوجهة الترفيهية الخامسة لشركة مشاريع الترفيه السعودية “سڤن” على مستوى المملكة، والأولى في منطقة عسير.

القيمة الاستثمارية للوجهة الترفيهية تنطلق من قيمتها المالية التي تبلغ 1.3 مليار ريال سعودي، ومن الموقع الاستراتيجي للمشروع الواقع بين مدينتي أبها وخميس مشيط وبالقرب من مطار أبها الدولي. ويمتد المشروع على مساحة 64 ألف متر مربع على ومساحة بناء تتجاوز 79 ألف متر مربع مما يجعله وجهة ترفيهية فريدة.

تصميم المشروع يحمل توقيع شركة الهندسة المعمارية والتصميم والتخطيط العالمية (Gensler)، المستوحى من الهوية العمرانية لمنطقة عسير والتي تتميز بطبيعتها الفريدة وأصالة أهلها وجمالها المتفرد الذي يتجسد في حصونها وقلاعها.

وقال سمو رئيس هيئة تطوير عسير أثناء كلمة ألقاها بهذه المناسبة: “تشهد منطقة عسير نهضة غير مسبوقة في كافة المجالات والقطاعات وسط دعم واهتمام بالغ من قيادتنا الموفقة – حفظها الله – ويعتبر مشروع سڤن من المشاريع الأساسية في المنطقة، خطوة لتكون عسير وجهة عالمية طوال العام.”

من جانبه، أشار سعادة الأستاذ عبدالله بن ناصر الداود، رئيس مجلس إدارة شركة “سڤن”: “تمثل وجهة سڤن الترفيهية في أبها مشروعاً طموحاً يعكس جهودنا الرامية لتعزيز القطاع الترفيهي في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، والعمل بتوجيهات وأهداف رؤية المملكة 2030. سوف تساهم الوجهة الترفيهية في أبها فيالناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 4 مليارات ريال سعودي وسوف تستقبل أكثرمن 5 ملايين زائر بحلول عام 2030. بمشيئة الله تعالى،بالإضافةإلىخلق مئات فرص العملالمباشرةوغيرالمباشرةلسكانمنطقةعسير”.

وأضاف سعادة الداود: “حرصنا بالتعاون مع هيئة تطوير عسير وبإشرافٍ مباشر من الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، بأن تكون التصاميم المعمارية للوجهة مستوحاة من الهوية العمرانية لتتكامل مع المناظر الطبيعية المحيطة بها، وأن تتضمن الوجهة تجارب ترفيهية فريدة ومميزة تلبي احتياجات وتطلعات السكان والزوار من كافة الفئات العمرية وتثري جودة حياتهم. ومن هذا المنطلق، نتوجه بجزيل الشكر والتقدير لشركاؤنا الاستراتيجيين على دعمهم المتواصل لجهود ’سڤن‘ لإثراء المشهد الترفيهي في المنطقة”.

كما تعاقدت شركة “سڤن”، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، مع شركة Modern Building Leaders Co لتنفيذ أعمال بناء الوجهة.

ومن جهته، صرحأوليڤر كراسون، الرئيس التنفيذي لشركة قادة البناء الحديث:” تتشرف شركة قادة البناءِ الحديث (MBL) أَن تكونَ من ضمنِ مصافِ الشركاتِ الرائدة التي تَعمل ضمن مشاريع رؤية المملكة 2030 وتفخر كونها شركة وطنية بشراكتها الإستراتيجية مع شركةِ “سڤن” لتنفيذ هذا المشروع المميز والذي يعد أحد أيقونات المشاريع الترفيهية بالمنطقة.كما أننا في (MBL) نُسخِر كل جهودنا وخبرتنا الواسعة لتسريع وتيرة الأعمال بالمشروع وتنفيذها بكل دقة ووفق أعلى معايير الجودة والتي تتم بإستخدام أحدث المعداتِ والتقنياتِ في مجالِ الإنشاءاتِ مع الإلتزامِ التام بأنظمةِ السلامة والإستدامة للمحافظة على البيئةِ وسلامةِ العاملين بالمشروعِ”.
وستحتضن وجهة “سڤن” في أبها 8 مناطق ترفيهية فريدة، تشمل مركز ترفيه عائلي يقدم تجارب متنوعة تبدأ من ألعاب القطارات الحماسية إلى صالة الألعاب الإلكترونية “الأركيد”، وتجارب الواقع الافتراضي الشيّقة،ومنطقةDiscovery Adventures المستوحاة من الأدغال والتي يتم تطوريها بالتعاون مع Warner Bros.، ليتمكن زوراها من اكتساب المعرفة من خلال خوض المغامرات المشوقة والاستمتاع بجرعة من الترفيه الهادف والتعليمي. وتتضمن الوجهة أيضاً منطقة PLAY-DOH التي تم تصميمها لتحفّز خيال الأطفال من خلال توفير تجارب تعليمية متنوعة، فضلاً عن منطقة مغامرات الجولف الداخلية المكونة من 12 حفرة تدمج بين أحدث التقنيات، متيحه بذلك للزوار الاستمتاع بتجربة لعب غامرة وممارسة رياضة مسلية.

كما تحتوي الوجهة أيضاً على قاعة متعددة الاستخدامات لإقامة الفعاليات الترفيهية والعروض الحية، بالإضافة إلى مضمار داخلي لسيارات “الكارتينج” الكهربائية مجهز بمسارات متعددة المستويات، وصالة بولينج مميزة تتضمن 10 مسارات بتصاميم مستقبلية مميزة. كما وتضم الوجهة الترفيهية في أبها صالة سينما من AMC مزودة بـ 10 شاشات لتجربة سينمائية فاخرة، وتتكامل المناطق الترفيهية مع مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي ومتاجر التجزئة لتمنح الباحثين عن البهجة وجهة ترفيهية بمفهوم جديد ومختلف تناسب مختلف الأذواق.

وتعاونت “سڤن” في تصميم هذه المناطق الترفيهية الفريدة في أبها مع مجموعة من الشركات الرائدة في مجالاتها، من ضمنهم Cundall وTheme 3 وTop Notch وHolofice وThinkwell وSea Quest.

وتستثمر “سڤن” أكثر من 50 مليار ريال سعودي لبناء 21 وجهة ترفيهية ستوفر تجارب فريدة ومبتكرة عالمية المستوى، بالإضافة إلى شراكات عالمية ضمن القطاع. وستقام مشاريعها في 14 مدينة عبر المملكة هي: الرياض والخرج ومكة المكرمة وجدة والطائف والدمام والخبر والأحساء والمدينة المنورة وينبع وأبها وجيزان وبريدة وتبوك.

يُذكر أن شركة مشاريع الترفيه السعودية (سڤن)، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، تهدف إلى المساهمة الفعالة في تطوير القطاع الترفيهي وبناء الوجهات الترفيهية وتشغيلها، وخلق بيئة ترفيهية تلبي احتياجات شرائح المجتمع السعودي كافة وفقاً لأعلى المعايير العالمية وأحدثها.

Continue Reading

سياحة

مجموعة جميرا تتوسّع في المملكة العربية السعودية بهدف تحقيق نمو مستقبلي

Published

on

By

كشفت “مجموعة جميرا”، شركة الضيافة الفاخرة الرائدة عالمياً والتابعة لدبي القابضة، عن منتجع “جميرا البحر الأحمر”، ثاني فندق لها في المملكة العربية السعودية بعد “جبل عمر جميرا” في مكة. وجاء هذا الإعلان خلال الجولات الترويجية السنوية للعلامة التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي، والتي أقيمت في الرياض وجدة والتي استضافت خلالها شركاءها من رواد قطاع السفر ووكالات السفر وعملائها المميّزين كجزء من استراتيجية “جميرا” المستمرة لتعزيز نموها في المملكة.
ويأتي الارتفاع الملحوظ في حجم حجوزات الضيوف عبر فنادق ومنتجعات جميرا في أعقاب التوسع العالمي للعلامة التجارية مع افتتاح العديد من المنتجعات الجديدة خلال الشهور الـ 18 الماضية، بما في ذلك “منتجع وسبا جميرا خليج البحرين” و”جميرا خليج مسقط” و”جميرا بالي”، ويمثل افتتاح “جبل عمر جميرا” أحدث إضافة لفنادق ومنتجعات المجموعة في المملكة العربية السعودية، حيث شكّل الفندق جزءاً من المرحلة الثانية لمشروع جبل عمر الرائد في المدينة، والذي صممته شركة “فوستر وشركاه”.
ويشغل الفندق حالياً أحد الأبراج الأربعة المخطط لها في مشروع جبل عمر، متمتعاً بإطلالات جميلة على المدينة والمسجد الحرام. وسيضم الفندق سبعة مطاعم مميزة، بما في ذلك مطعم فارسي مميز يعيد إحياء ثقافة الطهي الفارسية التي يعود تاريخها إلى قرن من الزمن.
وسيتبع ذلك افتتاح منتجع “جميرا البحر الأحمر” العام المقبل، عقب اتفاقية أبرمتها “جميرا” في عام 2021 مع شركة “البحر الأحمر الدولية”، الشركة العالمية المسؤولة عن أكثر المشاريع السياحية المتجددة ومشاريع تطوير البناء في العالم. ومن المقرر افتتاح المنتجع في عام 2024 في جزيرة شورى، وسيقدم لضيوفه مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة، بدءاً من الغرف والأجنحة الفسيحة إلى الفلل الشاطئية الرائعة.
وسيجسد “جميرا البحر الأحمر” روح الوجهة مع الحفاظ على خدمة الضيافة الاستثنائية التي تشتهر بها علامة جميرا. ويعتمد المنتجع مفهوم الرفاهية في أحضان الطبيعة، حيث يتكون تصميمه المعماري من طابق واحد حرصت فيه شركة التصميم المعماري الشهيرة “فوستر وشركاه” على ربط عناصر المنتجع بـ “مسار شريطي” مغطى بالرمال لضمان انغماس الضيوف بالجمال الطبيعي لجزيرة شورى. وسيركز المنتجع على تجارب المطاعم الاستثنائية مع احتضانه العديد من المفاهيم المحلية بنكهة عالمية بما في ذلك مطعم شيمرز المستوحى من مطابخ البحر المتوسط، ومطعم “كايتو” القائم على مفهوم “نيكي” البيروفي. وسيضم “جميرا البحر الأحمر” كذلك منتجع “تاليس سبا” الصحي التابع لجميرا والذي يوفر علاجات صحية فريدة في مواقع داخلية وخارجية.
وقال ألكسندر لي، الرئيس التنفيذي التجاري لـ “مجموعة جميرا”: “نحن ملتزمون بتوسيع بصمتنا العالمية وتطوير عروض وتجارب علامتنا التجارية في وجهات ومدن فريدة حول العالم، والمملكة العربية السعودية جزء مهم من هذه الخطط التوسعية. وتنسجم خططنا في المملكة بشكل كامل مع أهداف التنويع الاقتصادي ضمن رؤية السعودية 2030، بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله>وكعلامة تجارية رائدة في مجال الضيافة الفاخرة في المنطقة، كانت المملكة خياراً طبيعياً لنا لتقديم تصاميمنا المبتكرة وخبرتنا المتميزة في مجالي الطهي وتجارب الضيوف السلسلة”.

تلتزم “مجموعة جميرا” مع افتتاح فنادقها الجديدة في المملكة، بتمكين المواطنين السعوديين من متابعة مسيرة مهنية ناجحة في قطاعي السياحة والضيافة، من خلال تزويدهم بفرص التدريب والتطوير. وتوظّف المجموعة حالياً 192 فرداً في “جبل عمر جميرا”، 50% منهم من المواطنين السعوديين. وسيؤدي افتتاح “جميرا البحر الأحمر” العام المقبل إلى توفير 300 فرصة عمل إضافية.
وكشفت مجموعة جميرا أيضاً عن خطط إضافية للتوسع في دبي مع الافتتاح المرتقب لمنتجع “جميرا مرسى العرب” في الإمارة، والذي سيقدم مفهوماً جديداً للضيافة فائقة الفخامة التي تشتهر بها علامة “مجموعة جميرا”.
وإلى جانب التوسع في الفنادق والمنتجعات، أوضحت “جميرا” التزامها بتوسيع مجموعتها من المساكن ذات العلامات التجارية ومفاهيم المعيشة الفريدة من خلال الإعلان عن مشروعها السكني “جميرا ليفنج بيزنس باي” المقرر افتتاحه العام القادم. ويضم المشروع مجموعة مختارة من المساكن المكونة من غرفتين وثلاث وأربع غرف نوم، وشقق من طابق أو طابقين( دوبلكس) مكوّنة من خمس غرف نوم، بالإضافة إلى شقة بنتهاوس رئيسية تمتد على طابق كامل. ويوفر المبنى الفاخر أعلى درجات المعيشة الفاخرة مع إطلالات خلابة على قناة دبي و/أو برج خليفة.
ومع اقتراب انعقاد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ (COP28) في دبي في وقت لاحق من هذا الشهر، تعمل مجموعة جميرا أيضاً على تعزيز التزامها بالضيافة المسؤولة من خلال الابتكار والتعاون مع القطاع، حيث أصبحت المجموعة عضواً رئيسياً في تحالف الضيافة المستدامة. وتهدف المجموعة إلى تبني حلول مستدامة ملموسة وقابلة للتطوير تلائم قطاع الضيافة، مع إيلاء الاهتمام بثلاثة ركائز أساسية: البيئة، الأفراد وثقافة العمل، والحوكمة.
لمعرفة المزيد عن الفنادق الجديدة والمستقبلية لـ “مجموعة جميرا” ومحفظتها بشكل عام، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي www.jumeirah.com ، ومتابعة قنواتنا الاجتماعية @JumeirahGroup مع الإشارة إلينا بوسم الهاشتاج #لحظات_استثنائية_لا_تضاهى

Continue Reading

مطاعم

مطعم “ميسورا”… وجهة الطعام الياباني الجديدة في جدة

Published

on

By

في خطوة تعكس تزايد الاهتمام بالمطابخ العالمية في المملكة العربية السعودية، أعلن مطعم “ميسورا” الذي يقدم تجربة طعام يابانية فاخرة، عن افتتاح فرعه الأول في مدينة جدة، عروس البحر الأحمر، مساء الأربعاء 22 نوفمبر 2023.

وحضر الافتتاح نُخبة من أبرز الضيوف والشخصيات الهامة، والإعلاميين ومشاهير التواصل الاجتماعي. ويتميز المطعم بتصميم فائق الدقة يتناسب مع التطور والتنوع الذي يشهده السوق السعودي، ويعد إضافة فريدة ورائدة إلى مشهد المطاعم المتنامي في المملكة حيث يعد محبي الطعام الياباني بتجربة طعام استثنائية وفريدة.

ويقع المطعم الجديد في حي الروضة على طريق الأمير سلطان، ويُعد الوجهة الرئيسية للأطباق اليابانية الأصيلة والمتميزة حيث يتخصص في أطباق السوشي التقليدية و لفائف السوشي الخاصة المعدة بلمسات محلية تبرز المكونات الطازجة لتي تقدم بطريقة مبتكرة.

كما يقدم قائمة طعام ‘طازجة ومبتكرة’ تشمل الساشيمي الياباني والأطباق اليابانية الشهيرة، بالإضافة إلى سلطات المتنوعة والمعدة بدقة، وطبق ديم سوم، وأطباق روباتا وأطباق ووك.

يدير المطبخ الشيف رفيق إبراهامز، الذي يتمتع بخبرة واسعة في المطابخ الآسيوية ويسعى إلى تقديم تجربة ثقافية تتجاوز مجرد الأطباق اليابانية ليخلق جوًا يعكس ثراء الثقافة اليابانية.

وفي تصريح للشيف إبراهامز، أشار إلى أن المطعم يسعى لجلب مكونات عالية الجودة من جميع أنحاء العالم، مؤكداً على أن هذه الجهود ستثري تجربة الزوار وتعزز من فضولهم ورضاهم.

“ليس هدفنا مجرد تقديم الأطباق اليابانية، بل نطمح لأن نأخذ زبائننا في رحلة عميقة داخل الثقافة اليابانية. بدءًا من المطبخ وصولاً إلى الطاولة، ومن عملية التحضير حتى لحظة التقديم، ستكون أطباقنا انعكاساً حقيقياً للتقاليد اليابانية. أنا على ثقة بأن زوارنا من المحليين يستمتعون بهذه التجربة الفريدة”. وكان الشيف إبراهامز قد اكتسب خبرته تحت إشراف كبار الطهاة في الشرق الأوسط، مثل الشيف شين ماكنيل وكولين كلاج.

وأوضح الشيف أن مطعم ميسورا يعمل على توفير مكوّنات عالية الجودة من شتى أنحاء العالم. وأضاف قائلاً: ‘إدخال المكونات الآسيوية إلى الشرق الأوسط سيكون العامل الجذاب الذي يدفع زبائن ميسورا للعودة مرارًا وتكرارًا. المكونات التي تستفز الحاسة الذوقية وتثير الفضول هي سر إسعاد زبائننا.

وأضاف: أعتقد أن تجربة الطعام الشاملة في مطعمنا ستكون عنصر جذب قوي لسكان جدة، وبشكل خاص الشباب منهم، لزيارتنا مجددًا. لدي بعض الخطط المبتكرة التي ما زلت أحتفظ بها لنفسي، وهي لا تزال قيد التطوير، لكن كل ما يمكنني قوله الآن هو تابعونا باستمرار.”

وتحدث الشيف إبراهامز عن رؤيته المتميزة قائلاً: ‘أسعى لأكثر من مجرد إرضاء الحواس البصرية والذوقية لزبائننا. أريدهم أن يجربوا شعور الدخول إلى عالم جديد وفريد. كل من زار اليابان من قبل يعرف هذا الشعور. هدفنا توفير أجواء دافئة وترحيبية وضيافة متميزة واستثنائية تغمر الزوار في ثقافة مطعم ميسورا الثرية.”

Continue Reading
Advertisement

Trending