rrreeءءييثثثث33445555444e00001

جوهرجي: “ما يراه الضيوف في صيدليات النهدي هو جهود جبارة لفرق العمل وهو فقط المرحلة النهائية من التشغيل” 

استثمرت شركة النهدي الطبية الوقت والمال والجهد لتعزيز القطاع وتجربة الضيوف وتحقيق أقصى استفادة لكافة الباحثين عن منتجات الصحة وعلى نمط حياة صحي. فقبل 15 عاماً، بدأت النهدي في الاستفادة من مواردها، بما في ذلك رأس مالها البشري كمصدر رئيسي لتقديم خدماتها إلى المجتمع المحلي. وقامت الشركة بتمويل برنامج تطوير الموارد البشرية وبذلت جهوداً كبيرة ووضعت وقتاً لضمان حصول الضيوف على أفضل خدمة من كافة الجوانب.

 وقال المهندس ياسر جوهرجي، الرئيس التنفيذي لشركة النهدي الطبية: “وضعت النهدي خطتها، وتمحورت أهدافنا حول رفع مستوى الموارد البشرية لدينا من خلال التدريب والتطوير، ولم يكن يوماً هدفنا رفع مستوى المبيعات، بل رفع المستوى التعليمي والوظيفي لدى منسوبي شركة النهدي. وتجدر الاشارة الى أننا قمنا بهذه الخطوات من أجل تقديم أفضل الخدمات ومستوى متميز من نمط الحياة للمجتمع المحلي. وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، فإن هدفنا الرئيسي ومسؤوليتنا الأولى تكمن في تقديم وتوفير أفضل ما يمكن لأهلنا، وليس زيادة المبيعات.”  

وتتمتع شركة النهدي بقوة عاملة كبيرة تقوم بالعديد من الواجبات والمسؤوليات، بما في ذلك تدريب الكوادر  وتطوير الموظفين وتوفير الواردات والتصنيع والشحن وسلسلة التوريد المتطورة والتسليم ومراقبة الجودة على سبيل المثال لا الحصر. وتستطيع الشركة أن تحقق كافة المهام بنجاح وتقديم للضيوف ما يستحقونه. وأضاف جوهرجي: “ما يراه الضيوف في صيدليات النهدي هو جهود جبارة لفرق العمل، وهو فقط المرحلة النهائية من التشغيل. ويعتقد الكثير أن مسؤوليتنا بسيطة وليست معقدة ولا تحتاج إلى وقت كثير، لكن كافة منسوبي النهدي لهم الخبرة والمسؤولية الكافية للقيام بهذه المهام الصعبة وتنفيذها بنجاح لما لهم من خبرة ومعرفة كما يقومون بمهامهم بشغف وحماس لكي يرى الضيوف هذه المرحلة النهائية والجاهزة من سير العمل.” واختتم قائلاً: “تؤكد النهدي على مواصلة الجهود المقدمة لضيوفنا الكرام من خلال باقات من التدريب وتاهيل الموظفين وتطوير الصيادلة السعوديين. كما أن لدينا برامج لتطوير الشباب السعودي من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما نقدم لهم المعرفة والتدريب لنؤكد أن لديهم الاداة الصحيحة للمضي بحياتهم المهنية قدما بالشكل الصحيح.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك