Connect with us

صحة وجمال

الشولي : اكثر من مليون ونصف اجراء تجميلي خلال شهر رمضان بالعاصمة الرياض

Published

on

قدر مستثمر في مجال التجميل رئيس مجلس ادارة شركة رغد الطبية المتحدة المالكة لمجموعة مراكز ( بيوتوبيا)للتجميل الدكتور عبدالله الشولي ، تجاوز عدد الاجراءات التجميلية مليون ونصف اجراء خلال شهر رمضان الماضي بمنطقة الرياض. موكد زيادة عدد مراكز التجميل وجراحة التجميل في العاصمة بشكل كبير مع زيادة الكثافة السكانية وكثرت المهرجانات وموسم الرياض والتطور الذي تحظى به على كافة الاصعدة والميادين، من تطور وتوسع جعلها اهم المدن في الشرق الاوسط.
لافتا ان الاقبال على التجميل تزايد بشكل كبير من قبل النساء بنسبة كبيرة تمثل ٧٧ في المئة بينما يمثل الرجال نسبة تقديرية قد تصل الى ١٣ بالمئة وهي لاجراءات معينه.
واضاف الشولي بقوله ابدعت حكومتنا الرشيدة بقيادة ولي العهد الامير محمد بن سلمان في تحقيق المعجزات وجعل المملكة محط انظار العالم من خلال خطواتها التي تقود بها الشرق الاوسط والعالم اجمع ، تجاوزت التحديات وتحقيق الانجازات ، وابهرت العالم بتطورها وتقدمها. والتقدم ليس في مجال واحد او مسار محدد بل في شتى المجالات والاصعدة، ترفيهيا ورياضيا وثقافيا وصناعي وتجاري.
ولو تاملنا قليلا ما حقق في السنوات الثلاث ماضية سنعرف ان قيادتنا تعمل على قدم وساق ليلا ونهار لتصل بنا الى عنان السماء.
ولم تقتصر الانجازات على تلك القطاعات بل امتدت للقطاع الطبي في السعودية والذي اصبح هناك علماء من السعودية ينافسون عالميا بل انهم عززو مسالة السياحة العلاجية خصوصا في مجال جراحة التجميل التي تطورت وجعلت المملكة مركز اساسي لتصدير الجمال للعالم.
وهذا جعل العاصمة الرياض من اهم مدن العالم في مجال جراحة التجميل، مشيرا الى ان التطور الذي مر به هذا التخصص خلال السنوات الماضية في السعودية من تطور وتقنيات وابداع وامتد الى جذب واستقطاب كل من يبحثون عن الجمال والجودة ان يتوجهون الى السعودية لاجراء اي جراحة تجميلية، لافتا الى انه من المتوقع ان يكون هذا العام ٢٠٢٤ م عام التجميل في السعودية بحكم الارقام والدراسات وانتشار المستشفيات والعيادات.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صحة وجمال

مختبر البرج المرجعي بجدة التابع لمجموعة مختبرات البرج التشخيصية يحقق الاعتماد من الكلية الأمريكية للباثولوجي للمرة السابعة على التوالي

Published

on

By

في إنجاز يُعد بمثابة خطوة هامة نحو تعزيز الخدمات الطبية التشخيصية في المملكة العربية السعودية، تمكن مختبر البرج المرجعي بجدة، وهو واحد من أكبر مختبرين مرجعيين لمجموعة مختبرات البرج التشخيصية، من تحقيق الاعتماد من الكلية الأمريكية للباثولوجيا (CAP). هذا الاعتماد يعكس التزام المختبر بتقديم خدمات تشخيصية دقيقة وموثوقة تماشياً مع أعلى المعايير الدولية.

يتميز مختبر البرج المرجعي بتقديم خدمات تشخيصية متقدمة غير متوفرة في منطقة الخليج والشرق الأوسط، خاصة في مجالات دقيقة مثل الجينات والمناعة وعلم البروتينات الجزيئية، بالإضافة إلى الكيمياء التحليلية والسموم والأورام. هذه الخدمات المتقدمة، التي غالبًا ما تُجرى فقط في أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية، تُسرع من عملية التشخيص وتُقلل من الوقت اللازم للحصول على النتائج، مما يُعد عنصرًا حاسمًا في مراحل التشخيص المختلفة، وتساهم في الحفاظ على المعلومات البيولوجية الثمينة داخل البلاد، معززةً بذلك السيادة الوطنية على المعلومات الصحية الحساسة.

“نحن فخورون بهذا الإنجاز الذي يعكس التزامنا بتوفير خدمات طبية تشخيصية ذات معايير دولية في المملكة العربية السعودية،” يقول السيد محمد مندر، المدير التنفيذي لمجموعة مختبرات البرج التشخيصية. “الحصول على الاعتماد من CAP يُعزز من مكانتنا كمزود رائد للخدمات التشخيصية ويدعم رؤيتنا في المساهمة بفعالية في تحقيق أهداف رؤية 2030، خصوصًا في مجال تحسين جودة الخدمات الصحية وتوطين الفحوصات المتخصصة.”

تمت عملية الاعتماد بعد تقييم شامل للكفاءات التقنية والتشغيلية للمختبر، ومؤهلات الطاقم، والمعدات، وإجراءات ضمان الجودة. يُمثل الاعتراف من CAP ليس فقط إنجازًا مهمًا لمختبر البرج المرجعي بجدة، ولكنه يُعد أيضًا تأسيسًا لمعايير جديدة في مجال الخدمات الطبية التشخيصية المتخصصة في المملكة العربية السعودية، مما يعكس التزام المختبر بتقديم أعلى مستويات الجودة والدقة.
مختبر البرج المرجعي ملتزم بالحفاظ على أعلى معايير الجودة في جميع الفحوصات التي يقدمها ويفخر بكونه رائدًا في مجال الابتكارات الطبية في الخليج. هذا الاعتماد من CAP هو دليل على التزام مختبر البرج بالجودة والابتكار وصحة وسلامة المجتمع الذي يخدمه.

للمزيد من المعلومات حول مختبر البرج والخدمات التي يقدمها، يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.alborgdx.com

Continue Reading

صحة وجمال

“صيدليات المتحدة” تعقد فعالية الجمال الداخلي والخارجي في الدمام

Published

on

By

عقدت شركة المتحدة للأدوية، سلسلة الصيدليات الرائدة في بيع منتجات صحية بالتجزئة، فعاليةً الجمال الداخلي والخارجي في مدينة الدمام، بحضور نخبة من العملاء المميزين والإعلاميين والمؤثرين على وسائل التواصل الإجتماعي.
وتهدف الفعالية للتوعية بمفهوم الجمال الحقيقي، وكيفية خلق توازن بين الجمال الخارجي والداخلي، وما له من آثار إيجابية على الوضع النفسي للشخص، ورفع ثقته بنفسه، وتعزيز نضارة البشرة.
وذكرت الدكتورة رويدا ياسين، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق في شركة المتحدة للأدوية، أن الحدث يأتي في إطار جهود الشركة لتعزيز التواصل مع عملاء الشركة والمؤثرين في المنطقة، وتعريفهم على الخدمات المقدمة، والاستماع لآرائهم واحتياجاتهم والإجابة على تساؤلاتهم، مشيرةً أن الشركة تولي أهمية كبرى لعملائها وتعمل دوماً على بناء جسور التواصل معهم لتقديم أفضل الخدمات لهم.
من جانبها، أشادت الأستاذة أمل الخزرجي، مديرة العلاقات العامة والتسويق في شركة المتحدة للأدوية بالفعالية، مشيرة إلى أنها تضمنت حواراً تثقيفياً، قدمته مقدمة البرامج والمذيعة نجلاء القحطاني، والذي تمحور حول التوعية بأهمية تكامل الجمال الداخلي والخارجي للمرأة، وأهمية الابتعاد الكلي عن القلق والتوتر لما لهما من آثار سلبية على صحة البشرة.
وأثرى الفعالية حضور مجموعة من خبراء التجميل، ومن ضمنهم الدكتورة جيهان عزت المتخصصة في الأمراض الجلدية، والدكتورة النفسية عبير الحداد الاستشارية النفسية والأسرية.
وشهدت الفعالية تفاعلاً مميزاً من الحضور الذين طرحوا عدداً من الأسئلة حول أفضل طرق العناية بالبشرة، وكيفية الحصول على بشرة أكثر نقاء وصحة، وكيفية السيطرة على التوتر والقلق، وأفضل الممارسات لزيادة الثقة بالنفس وحب الجسد.
كما اشتملت الفعالية على الكشف المجاني على البشرة ومعرفة الروتين المناسب لها، وكذلك تحليل الشعر واختيار المجموعة المناسبة له للحصول على شعر أكثر صحة، فضلاً عن تقديم نصائح عن أفضل الطرق المتبعة للعناية بالبشرة والشعر.
نبذة عن شركة المتحدة للأدوية:
شركة المتحدة للأدوية هي سلسلة صيدليات رائدة لبيع منتجات صحية بالتجزئة مثل الأدوية والعناية بالصحة والعناية بالطفل ومنتجات البشرة والجمال. تأسست في عام 1994 من قبل الأستاذ محمد ياسين، وأصبحت منذ ذلك الحين من أكثر الأسماء شهرة في مجال الرعاية الصحية.
تتمثل مهمتها في أن تكون المنفذ الرائد لجميع احتياجات الرعاية الصحية للعملاء من خلال بساطة خدماتها، وتوافر منتجاتها، وتقديم تجربة رعاية صحية شاملة. وتهدف لتوفير أفضل جودة صحية لحياة عملائها.

Continue Reading

صحة وجمال

محمد النحاس : السعودية مقبلة على نهضة تجميلية كبيرة ستكون رافدا من روافد السياحه

Published

on

By

اكد الدكتور محمد النحاس جراح التجميل في عيادات بيو توبيا ان المملكة مقبلة على نهضة تجميلية كبيرة ستكون رافدا من روافد السياحه والتطور الاقتصادي ومواكبة لما تبقى من رؤية المملكة ٢٠٣٠ م.
لافتا الى ان نجاح سوق التجميل وتطور هذا المجال وتفوق اطباء جراحة التجميل ساهم في لفت انظار العالم اجمع للسوق السعودي كما ان المتغيرات والتطورات المحيطة لعبت دورا مساندا وملفتا في جعل المملكة العربية السعودية اولى اهتمامات زوار منطقة الشرق الاوسط، كما جعلت اطباء التجميل في الغرب يحرصون على زيارة المملكة بشكل مستمر واستقطبت عدد ممن يعملون خليجيا الى العمل في السعودية باعتبارها حاليا اهم سوق لجراحات التجميل في المنطقة بشكل عام.
وأن المملكة باتت الأولى عربياً وكذلك على مستوى منطقة الشرق الأوسط في عمليات التجميل، بل إنها أصبحت تنافس باقي دول العالم المتطورة في هذا المجال، لافتا إلى التطور الكبير الذي شهدته المملكة في جراحات التجميل والعناية بالبشرة، والذي يعود إلى توفر الإمكانات والخبرات الطبية، وكذلك أفضل الأجهزة العالمية، وزيادة الوعي من الجنسين على السواء بأهمية هذا النوع من الجراحات بعد أن كان مقتصرا في السابق على النساء.
و أن جراحات التجميل تعتمد على عنصر الثقة في الطبيب المعالج، بجانب المؤهلات العالية والخبرات الكثيرة من الأطباء، مشدداً على أن سمعة الطبيب من حيث مصداقيته ونتائج العمليات التي يقوم بها هي الأساس الذي يتم من خلاله اختيار الطبيب في العمليات التجميلية، مبينا أن جراحي التجميل السعوديين ساهموا في العديد من الإنجازات العالمية، كما تتم الاستعانة بهم في إجراء الأبحاث العلمية.
كما تطرق الى كثرة المراكز والمجمعات الطبيه ولكن يجب التاكد من خبرة الطبيب المعالج وتخصصه لان التجميل لا يمكن الاستهانه به او الاستخفاف بالعمليه التجميلية.
واضاف ان تطور مجال التجميل يعزز من مفهوم السياحه العلاجيه التجميلية ونحن نستقطب من دول الخليج والمنطقة لتكون العاصمة الرياض عاصمة الجمال والتجميل خصوصا لما يحظى به اطباء التجميل من سمعة عالمية جعلت انظار العالم تتوجه اليهم بعدما حققو نجاحات مبهرة وعالمية وابحاث اكاديميه جعلت التجميل والجلديه وبعض التخصصات الاخرى الطبيه في المقدمه.
ويعتقد الدكتور محمد نحاس أن هناك ثلاث فئات ترحب بجراحات التجميل: فئة ما بعد الحمية والرياضة أو بعد عمليات تكميم المعدة وذلك لإصلاح الترهلات، وفئة النساء بعد الحمل والولادة لإصلاح ترهلات منطقتي الصدر والبطن، ثم فئة النحت الدقيق أو “إعادة توزيع الدهون” وكل ذلك يتم بوسائل جديدة في النحت والتجميل.
واشار نحاس الى ان التثدي لدي الرجال هي مشكله شائعة جدا ولكن مع التطور التقني فانها اصبحت سهلة الحل والاجراءات الجراحيه لها اصبحت بسيطه وقليله المضاعفات ونتائجها رائعه ومذهله بوقت قليل جدا .

Continue Reading
Advertisement

Trending