Connect with us

اقتصاد وأعمال

شركة “كولينسون” ترعى بعثة القطب الجنوبي العلمية الاستكشافية المستدامة، بتقديم تغطية التأمين والمساعدة في حالات الطوارئ إلى الفريق البريطاني للتزلج على الجليد بالمظلة عبر القارة البيضاء

Published

on

أعلنت “كولينسون” اليوم عن رعايتها للمغامرين جاستن باكشو وجيمي فيسر تشايلدز، وذلك من خلال توفير تغطية التأمين والدعم لهما استعداداً لرحلتهما الاستكشافية عبر القارة القطبية الجنوبية، والتي ستنطلق بتاريخ 8 نوفمبر. وتجدر الإشارة إلى أن المغامرين جاستن باكشو وجيمي فيسر تشايلدز سيقطعان مسافة 4,000 كيلومتراً عبر القارة القطبية الجنوبية خلال مدة يتوقع أن تبلغ 80 يوماً، وسيستخدم المغامران طرق تنقل مختلفة، من ضمنها التزلج باستخدام قوة السحب الذاتي والتزلج على الجليد بالمظلة. وفي إطار هذه الرحلة الاستكشافية المستدامة، سيتعاون الفريق عن كثب مع المؤسسات العلمية ومنظمات استكشاف الفضاء، حيث سيجريان دراسة حول تأثير الجهود الشاقة الناشئة عن هذه الرحلة على جسم الإنسان، بالإضافة إلى إجراء بحث علمي حول حالة الجرف الجليدي في القطب الجنوبي. ولن يحصل جاستن باكشو وجيمي فيسر تشايلدز على وسائل دعم أو مؤازرة، بل سينطلقان في رحلتهما من دون أي مساعدة آلية أو بشرية أو حيوانية، مما يجعل الدعم المقدم من “كولينسون” بالغ الأهمية.

وقال سكوت ساندرمان، المدير الإداري لإدارة المساعدة الطبية والأمنية في “كولينسون”، “من دواعي سرورنا تقديم الدعم إلى جاستن وجيمي أثناء انطلاقهما في هذه الرحلة الاستكشافية المهمة للغاية.” وأضاف قائلاَ، “لدينا خبرة مهنية مثبتة تمتد لعقود في مجال تقديم قدر وافر من المساعدة الطبية والدعم للأفراد أثناء سفرهم وتنقلهم في جميع أنحاء العالم، وخصوصاً لأولئك الذين يتنقلون في أكثر الأماكن قسوة وصعوبة، وقد قام وسطاء التأمين في “كولينسون” بتوفير تغطية تأمين متخصصة لهذه الرحلة، وفي حال استدعت الحاجة للإخلاء أو العلاج الطبي، فسيكون فريق المساعدة في “كولينسون” على استعداد تام لتقديم الدعم اللازم إلى فريق الرحلة الاستكشافية “.

وسيعمل فريق المساعدة في “كولينسون” بالتعاون مع شركة “أنتاركتيك لوجيستيكس آند إكسبيديشنز” (ALE)، لترتيب الاحتياجات الطبية أو احتياجات النقل في الحالات الطارئة. وتوفر “أنتاركتيك لوجيستيكس آند إكسبيديشنز”  (ALE) عيادة طبية في مخيم “يونيون جلاسير” ويمكنها اتخاذ الترتيبات اللازمة لتوفير رحلة مخصصة لإجلاء المستكشفين في حال حدوث أي مشكلات طارئة. وستقدم “كولينسون” أيضاً خدمة فحص كوفيد 19 أثناء السفر في إطار التحضيرات للرحلة الاستكشافية، بما في ذلك رحلات السفر التي قام بها المغامران إلى المغرب وأيسلندا لإجراء دورات تدريبية. وسيحظى كل من باكشو وفيسر تشايلدز بقسط وافر من الراحة والاسترخاء في شبكة صالات المطار من “بريوريتي باس” التابعة لشركة “كولينسون” خلال رحلات سفرهما لتعزيز حالتهما الصحية والنفسية ومساعدتهما على الاسترخاء قبل الانطلاق في مهمتهما الشاقة في نوفمبر.

ستبدأ الرحلة الاستكشافية في نوفولازاريفسكايا، وهي  محطة أبحاث روسية تقع في أرض الملكة مود التي تبعد مسافة 4,000 كيلومتراً جنوب كيب تاون. في المرحلة الأولى، يسافر الفريق لمسافة 770 كيلومتراً إلى قطب المحيط المتعذر الوصول إليه، ثم لمسافة 900 كيلومتراً إلى القطب الجنوبي الجغرافي، قبل أن يشقا طريقهما لمسافة 1,209 كيلومتراً أخرى إلى مدخل هرقل على الساحل المقابل قبل التوجه إلى نقطة النهاية في “يونيون جلاسير”. وسيواجه الفريق بعضاً من أسوأ الظروف التي من الممكن أن يتحملها جسم الإنسان، لا سيما وأنهما سيعيشان وسط أجواء يسودها نهار دائم على مدار 24 ساعة و​​بدرجة حرارة تبلغ -30 مئوية، والتي من الممكن أن تنخفض أكثر لتصل إلى  -55 مئوية.

وقال جاستن باكشو، منسق وقائدة البعثة الاستكشافية، “من دواعي سرورنا أن نحظى بدعم شركة “كولينسون” في هذه الرحلة لتزويدنا بخدمات التأمين وكافة متطلبات السلامة طوال فترة رحلتنا. وتشكل هذه بالنسبة لنا حملة استكشافية مستلهمة من تراث أسلافنا، فهي مفعمة بالطموح والتحدي وتمتد لفترة ومسافة طويلة عبر واحدة من أكثر القارات ضراوة وقسوة على هذا الكوكب. وما يجعلنا نشعر بالاطمئنان حقاً هو أنه بمقدورنا اليوم الاعتماد على خبرة “كولينسون” الواسعة في مجال تقديم العون والمؤازرة وسط الظروف الصعبة في حال استدعت الحاجة لذلك.”

وفي إطار هذه الرحلة الاستشكافية، سيتم قياس كل جانب من جوانب الوظائف البيولوجية للمغامرين تقريباً باستخدام المعدات التكنولوجية القابلة للارتداء، بما في ذلك الإجهاد والاستجابات الفسيولوجية. وسيستخدم كل من باكشو وفيسر تشايلدز جهازاً قابلاً للارتداء ومدعوماً بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ومصمم للاستخدام من قبل رواد الفضاء، وذلك للمساعدة في فهم التغيرات الجزيئية الحيوية والجينية التي تتعرض لها أجسامهم أثناء الرحلة الاستكشافية. وسيقوم الفريق أيضاً بجمع بيانات بيئية مهمة تركز على حالة الجرف الجليدي في القطب الجنوبي، مما يساعد السياسيين وصانعي السياسات على فهم تأثير التغير المناخي بشكل أفضل.

 

 

اقتصاد وأعمال

افتتاح مصنع ” ميدان السرعة” لحذوات الخيول الاول من نوعه في الشرق الاوسط بالرياض

Published

on

By

افتتح اول مصنع متخصص في تصنيع وتشكيل حذوات الخيول في منطقة الشرق الاوسط، تحديدا في العاصمة الرياض في المنطقة الصناعية.
ويعتبر المصنع الاول والاحدث في تقنيات ” حذوة الخيول” وهو المصنع السابع على مستوى العالم.
وقال رئيس مجلس ادارة مصنع ” ميدان السرعة للصناعة” الاستاذ طلاع نايف الظفيري خلال مؤتمر صحفي اقيم بمناسبة افتتاح المصنع مطلع العام ٢٠٢٢ لينطلق وينتج الحذوات للخيول تحت شعار صنع في السعودية.
وهو المصنع الاول من نوعه في الشرق الاوسط يفتتح في السعودية بمنطقة الرياض ويختص في حذوات الخيول والتي جرت العادة خلال السنوات الماضية ان يتم استيرادها من اميركا فهناك مصنعين لها ومن هولندا وبريطانيا وكذلك الهند والصين.
وكشف الظفيري ان المصنع يقع على مساحة ١٥٠٠ متر ويضم اكثر من ٣٠ عاملا مابين مهندسين وحرفيين ومختصين بخطوط الانتاج واشار الى ان الحذوة السعودية والتي صنعت محليا تتميز بمواصفات عالية الجودة ومعدلة دوليا وتنافس عالميا وتتفوق على بعض الصناعات العالمية. واشار الى انه مع البحث والدراسة والسفر والزيارات والتعاون مع شركة التيسير للالمنيوم الرائدة في صناعة الالمنيوم والتي قدمت دعم كبير لنا استطعنا ان ننتج حذوة بتركيبات خاصة تجعلها مطلوبه في الاسواق لجودتها وتحملها للظروف المناخيه والميدانيه المتعلقة بالخيول.
واضاف انهم حصلو على براءة اختراع لهذا المنتج وحماية لمدة عشر سنوات حتى لا يتم تقليده والعبث به
باعتباره اختراع ومنتج سعودي.
لافتا الى ان الحذوة تختلف حسب المقاسات للحديد والالمنيوم وانهم يستعدون الى توفير خط انتاج متخصص في حذوة الخيول التي تعاني من مشكلات معينة واستحداث عيادة متخصصة للحوافر وتصنيع حذوات خاصة حسب احتياج الخيل وحجمها ونوعها.
واضاف ان الفروسية والاهتمام بالخيل زاد بشكل كبير مع زيادة الوعي لدى السعوديين واقبالهم على رياضة الفروسية وزيادة المرابط والاندية وحجم الانتاج وسباقات الخيل بانواعها سواء للقفز او القدرة والتحمل وغيرها فقررنا خلال العاميين الماضية وخلال عمل متواصل وزيارات لمختلف بلدان العالم والمصانع للخروج بمنتج سعودي متخصص وبمواصفات عالمية وخاصة وكذلك ياتي لتعزيز الصناعه في السعودية وتماشيا مع المرحلة المتبقية من رؤية المملكة وتوثيق وتعزيز شعار صنع في السعودية والمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية.
مؤكدا ان الحذوة السعودية تصنع بتقنيات عاليه ومختلفة تجعلها الاكثر طلبا محليا وعالميا خلال الفترة المقبلة.
واضاف الظفيري ان قدرة المصنع الانتاجيه شهريا تتجاوز ١٢ الف حذوة للخيول وهي المرحلة الاولى وسيتم زيادة خطوط الانتاج في الربع الثالث من العام ٢٠٢٢ وذلك للتصدير خارجيا بدا بدول الخليج والمنطقة واستعدادا للتصدير لدول العالم نهاية العام الحالي.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

شركة بيجو تحدّد موعد حفل جوائزها «جالا» لعام 2022 لتكريم صانعي المحتوى المتميّزين والتعريف بمستقبل العالم الافتراضي

Published

on

By

تعتزم شركة «بيجو تكنولوجي»، وهي واحدة من أسرع شركات التكنولوجيا نموًا في العالم، تنظيم حفل جوائزها السنوي الثالث «جالا» لتكريم صانعي المحتوى الأكثر تميّزًا في جميع أنحاء العالم يوم الجمعة، 14 يناير 2022 في تمام الساعة 8 مساءً (GMT +8)، وسيُبث الحفل عبر قناة «ميوزيك لايف هاوس» على منصة «بيجو لايف» (معرف الحساب: music).

في الفترة التي تسبق حفل جوائز «بيجو جالا» لعام 2022، سيتم استضافة رموز من الوسط الموسيقى من جميع أنحاء العالم للبث المباشر ودعم نجوم «بيجو» الصاعدين. استضاف النجم البوب الفرنسي كينجي جيراك والـ «DJ» الهولندي كوينتينو احتفالات ما قبل الحدث في أوروبا للمستخدمين الأوروبيين، وستضم أيضاً إلى هذه المجموعة الرائعة أداءً باهراً من الفنانة اللبنانية يارا خلال حفل «بيجو جالا» الأقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم 9 يناير الساعة 9 مساءً بتوقيت السعودية (6 مساءً بتوقيت غرينيتش). شاركت المغنية وكاتبة الأغاني جيسي جاي في عرض ملحمي ضمن بث مباشر مع صانع المحتوى الأمريكي “فلسطين” يوم 11 يناير.

https://youtu.be/1Dc4zTEt54w

ويُعقد حفل جوائز «بيجو جالا» لعام 2022 تحت شعار «بث أفضل… لمستقبل أفضل»؛ تعبيرًا عن التزام الشركة بتمكين ملايين الأفراد من الاستفادة من الإمكانيات الهائلة لمنصتها للبث المباشر عبر الإنترنت. وكعادتها في كل عام، تحرص بيجو على تحديث مجموعة المشاهير الخاصّة بها في حفل جوائزها السنوي. وتكرّم صانعي المحتوى الذين أبدعوا في صنع المحتوى وحققوا نسب مشاهدات مرتفعة وتفاعلًا كبيرًا، وكذلك صانعي المحتوى الذين أحدثوا أثرًا في مجتمعاتهم من خلال التوظيف الهادف للبث المباشر خلال العام الماضي.

تستثمر «بيجو» -بوصفها شركة رائدة في تكنولوجيا الإنترنت- باستمرار في التقنيات المستقبلية مثل الرؤية الحاسوبية، والواقع الافتراضي، والواقع المعزّز وغير ذلك من التقنيات. وستشهد هذه الأمسية الرائعة عرضًا افتراضيًا ثلاثي الأبعاد لشخصية بيجو لايف الكرتونية «داينو»، يتضمّن تقديم فكرة عامة للجماهير عن عالم «الميتافيرس» الافتراضي.

وقال مايك أونج، نائب رئيس شركة بيجو تكنولوجي: «إنّنا -في «بيجو» – نعمل باستمرار على تطوير تكنولوجيا البث عبر الإنترنت لتزويد المستخدمين بمنصة ذات إمكانيات متقدّمة ومبتكرة ليتمكّن المستخدمون من عرض مواهبهم وإبداعهم وإمكانياتهم على أفضل وجه. وبفضل ما توصلت إليه شركة بيجو من ابتكارات تكنولوجية، يستطيع صانعو المحتوى -عبر منصة «بيجو لايف» للبث المباشر عبر الإنترنت- من تقديم محتوى قيّم وهادف لجمهورهم ومشاهديهم. ويسرُّنا -في «بيجو» – إبراز الأفراد الذين لهم أثر إيجابي في مجتمعاتهم وتكريمهم والاحتفاء بهم.»

ستُكرّم «بيجو» في حفل توزيع الجوائز صانعي المحتوى من الأفراد والأسر الأكثر مشاهدة على المستويين الإقليمي والعالمي في عام 2021. وسيشهد حفل هذا العام منح جوائز لـ «السلطان خالد (معرف الحساب: ff_ffx)» لأفضل صنّاع محتوى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما سيتم تكريم عائلة «فايز» كأفضل عائلة صانعي محتوى على مستوى نفس المنطقة. وستُمنح كل من إيمي وإوابيو من اليابان، وفانروبي من فيتنام جوائز أفضل صناع محتوى على «بيجو لايف» على مستوى العالم «Top Global Broadcasters» في تصنيف 2021. كما ستُمنح عائلة «بيج وين» اليابانية جائزة أفضل عائلة صناع محتوى على بيجو لايف على مستوى العالم «Top Global Family».

سيحصل كل فائز على كأس تقديرًا لإنجازاته، بالإضافة إلى مكافآت داخل تطبيق «بيجو لايف».  كما ستُعرض صور الفائزين في أماكن بارزة في جميع أنحاء العالم، مثل اللوحات الإعلانية المتميّزة في ميدان (تايمز سكوير) في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وبرج خليفة في دبي بالإمارات العربية المتحدّة.

سيشارك في حفل «بيجو جالا» حوالي 100 صانع محتوى من خلفيات ثقافية ولغوية مختلفة بعروض متنوّعة عبر الإنترنت؛ من بينها عروض يوغا هوائية، وموسيقى تقليدية، وأوبرا، ورقصات «ترون»، ورقصات «كيبوب»، وعروض أزياء تنكرية، وغير ذلك الكثير. بالإضافة إلى ذلك، سيتم استعراض الصور الرمزية ثلاثية الأبعاد عبر خاصّية «Virtual Live» أو البث الافتراضي (الخاصية التي طرحتها «بيجو لايف» مؤخرًا) في فقرة موسيقية افتراضية مع «ذا تويز» (وهو مغنٍ وكاتب أغاني شهير وموهوب من تايلاند) سيعيش معها المشاهدون في أجواء ممتعة للغاية.

 وخلال هذا الحفل الافتراضي الممتع، ستُقدّم تذاكر للمشاركة في سحب للمصوّتين لنجومهم المفضّلين من صانعي المحتوى من الأفراد والأسر والمتنافسين في مسابقة «جلوري». وسيُمنح الفائزون في السحب أجهزة آيفون 13، ودمى ووسائد «داينو» كبيرة الحجم، ومجموعة متنوّعة من الهدايا الافتراضية المصمّمة خصيصًا لحفل جوائز «بيجو جالا».

يمكن مشاهدة أحدث إنجازات بيجو في العالم الافتراضي في حفلها السنوي القادم «جالا» عبر تطبيق «بيجو لايف» على: https://bigo.onelink.me/1168916328/GALA2022Music.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

“أڤايا” تعلن عن ترقية الشيخة ناعمة القاسمي إلى منصب المديرة العامة للشركة في الإمارات

Published

on

By

  أعلنت “أڤايا” (NYSE:AVYA) عن تعيين الشيخة ناعمة القاسمي في منصب المديرة العامة للشركة في الامارات. ويشكل تعيين الشيخة القاسمي في المركز الجديد توسيعا لدورها السابق كمديرة عامة للشركة في دبي والإمارات الشمالية.

ويأتي تعيين الشيخة القاسمي في هذا المنصب تتويجا لمسيرتها الحافلة بالمناصب في أڤايا، حيث تعاونت مع قطاعات حكومية مختلفة، مستفيدة من ثراء تجاربها وخبراتها في قطاع التكنولوجيا. ومنذ انضمامها إلى أڤايا، قادت الشيخة القاسمي تنفيذ مشاريع حلول في مجالي الاتصالات والتعاون بين فرق العمل المؤسساتية لصالح عدد من العملاء، سواء في مجال مؤسسات القطاع العام أو مؤسسات الرعاية الصحية والتعليم. كما لعبت دورا محوريا في مساعدة المؤسسات الإماراتية على الاستفادة من منصة أڤايا الخاصة بالتجارب الشاملة المستندة إلى السحابة والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، لتمكين العملاء والموظفين من بناء تجارب متمايزة.

وبمناسبة تعيين الشيخة القاسمي في مركزها الجديد، قال رئيس أڤايا العالمية نضال أبو لطيف: “كما هو الحال في أڤايا، تمرّ الإمارات العربية المتحدة في مرحلة تحوّل فريدة وغير مسبوقة، ولطالما كانت الشيخة ناعمة جزءًا من هذا التحوّل في كِلا التجربتين. وبفضل خبرتها الغنية في أڤايا، كانت الشيخة ناعمة من أوائل المواكبين لعملية التحوّل في الخدمات الحكومية، حيث ساعدت الإدارات المختلفة على الاستفادة من الذكاء الاصطناعي والأتمتة للارتقاء بتجربة المواطنين. وهي أيضا سفيرة التغيير في شركتنا، حيث تلعب دورا توجيهيا ومؤثرا في عملية صُنعنا للقرار لتلبية احتياجات الرؤى الوطنية في الإمارات العربية المتحدة. نتطلع إلى تحقيق الشيخة ناعمة مسيرة تواصل فيها التأكد من أننا نلبي طموحات البلاد من خلال قيادة التغيير مع أفضل الخبرات وأحدث الحلول التكنولوجية”.

ومن خلال دورها الجديد، ستعمل الشيخة ناعمة القاسمي عن كثب مع عملاء وشركاء أڤايا في الدولة لدعم تركيزهم المتزايد على تقديم تجارب ذات مستوى فائق للعملاء والموظفين.

أما الشيخة ناعمة القاسمي، فقالت: “بينما تشرع دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق رؤيتها المثيرة للإعجاب، والتي ستُنفّذ على مدى السنوات الـ 50 المقبلة، نشعر في أڤايا بمسؤولية كبيرة يجب الوفاء بها بصفتنا جهة قادرة على تسهيل تحقيق العديد من التجارب الجديدة للمواطنين. هذا تحدٍ يُسعدنا التعامل معه، بينما نواصل تحقيق التحوّل في أعمالنا لتلبية احتياجات عملائنا، وأنا متحمّسة لقيادة جهودنا من خلال دوري الجديد في الشركة. بوجود منصة حلول أڤايا المُستندة إلى السحابة (Avaya OneCloud)، نحن نمتلك الحلول المناسبة لمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة وقطاع الأعمال فيها على بناء تجارب مُذهلة للعملاء وللموظفين. وأنا أتطلع إلى العمل مع الجميع في كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في تحقيق رؤية وطننا”.

Continue Reading
Advertisement

Trending