Connect with us

أسواق

دبي تستعد لإنطلاقة مهرجـان دبي للتسـوّق2015

Published

on

تستعد مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، لتنظيم احتفالات ضخمة في كافة أنحاء إمارة دبي بمناسبة الدورة العشرين لإنطلاقة مهرجان دبي للتسوق، الذي انطلق عام 1996 بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ضمن رؤيته الطموحة والرامية إلى ترسيخ مكانة دبي على الخارطة العالمية كوجهة متميزة للسياحة العائلية والأعمال والتسوق.

 ويعد مهرجان دبي للتسوق، الذي ينظم سنوياً تحت شعاره “عالم واحد، عائلة واحدة”، أحد أهم المهرجانات السياحية التجارية على مستوى المنطقة والعالم، حيث أنه كان من أوائل المهرجانات النوعية التي انطلقت في المنطقة ليشكّل علامةً فارقة في صناعة المهرجانات على مستوى الشرق الأوسط، كما أن مهرجان دبي للتسوق يعد من أولى المبادرات المبتكرة التي انطلقت من مدينة دبي إلى العالمية، وترافقت مع الإزدهار الكبير الذي شهدته الإمارة في التسعينات من القرن الماضي، فحمل المهرجان اسم دبي إلى مختلف أنحاء العالم، لينجح بعد 19 دورة في استقطاب ما يقارب من 56 مليون زائر، وضخّ أكثر من 145 مليار درهم في إقتصاد دبي.

 وكانت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة قد أعلنت في فبراير الماضي عن أن الدورة العشرين من المهرجان ستنطلق في 1 يناير 2015 وتستمر حتى 1 فبراير 2015، وبدأت فور الإعلان عن الحدث في التخطيط لتنظيم احتفلات ضخمة في تاريخ المهرجان، تتناسب وسمعة إمارة دبي كوجهة للمهرجانات والفعاليات العالمية، والتي أكسبتها جائزة ” أفضل مدينة للمهرجانات والفعاليات العالمية” ثلاث مرات من قبل الإتحاد الدولي للمهرجانات والفعاليات.

 وقالت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة سعادة ليلى محمد سهيل: “لا شك أن وصول مهرجان دبي للتسوق لمحطته العشرين هو إنجاز كبير يحسب لمدينة دبي، ويؤكد على مكانة الإمارة الرائدة كأفضل مدينة للفعاليات والمهرجانات العالمية، حيث أن حكومة دبي حرصت على دعم المهرجان واستمراريته حتى خلال السنوات التي شهدت إيقاف وتأجيل العديد من المهرجانات المماثلة في العالم بسبب التباطؤ الإقتصادي العالمي، وذلك إنطلاقاً من الرؤية الحكيمة لقيادة الإمارة التي استشفت أهمية المهرجانات السياحية والعائلية في دعم قطاعي السياحة والتجزئة “.

 وأضافت: “إن قصة نجاح مهرجان دبي للتسوق تعد أمثولةً يحتذى بها ونموذجاً رائداً لما يمكن أن يحققه التعاون المتميز بين شركات القطاع الخاص ومؤسسات القطاع الحكومي عندما تتوحد الأهداف ويعمل الجميع كيدٍ واحدة نحو تحقيق رؤية القيادة الحكيمة “.

 وانطلقت الحملة الترويجية للدورة العشرين من المهرجان تحت شعار “رحلة عشرين عاماً..والعالم يحتفل”، والتي تعكس رحلة الحدث على مدى العقدين الماضيين، مستهدفة في مراحلها الأولى الأسواق العالمية، وأهمها الصين وروسيا والهند، ثم تتواصل بنفس الزخم لتشمل دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى الإمارات المجاورة.

 يذكر أن مفهوم مهرجان دبي للتسوق يختلف عن باقي المهرجانات العالمية بكونه يرتكز على ثلاثة عناصر، وهي التسوق والترفيه والربح، ومنها تنطلق كافة الفعاليات التي يتم تنظيمها خلال المهرجان، ويعتبر التسوق ركناً أساسياً من فعاليات مهرجان دبي للتسوق، حيث يشهد قطاع تجارة التجزئة في الإمارة خلال أيام المهرجان، الذي يمتد على مدى شهر كامل، عروضاً ترويجية مذهلة وأسعارا مخفضة.

 ومنذ انطلاقته خلال العام 1996، حرصت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة على أن يحقق مهرجان دبي للتسوق أعلى معايير التميز ليسجل نجاحات متواصلة تساهم في إعادة صياغة مفاهيم التسوق والترفيه في المنطقة بأكملها، حيث أنه يتضمن العديد من الفعاليات والنشاطات المتنوعة لتوفير تجربة فريدة للزوار تضمن لهم التسوق وربح مجموعة من الجوائز القيمة والتمتع بعروض ترفيهية موجهة لكافة أفراد العائلة وتستقطب الملايين من الزوار.

 وشهدت إمارة دبي خلال العقد الماضي تطورات كبيرة على مختلف الأصعدة وباتت تعد واحدة من أرقى المدن العالمية التي تحتوي بنى تحتية تعتمد أعلى معايير الجودة والتميز والتي من بينها مراكز التسوق الكبيرة والفنادق الفاخرة والمرافق المتطورة وأنظمة النقل المبتكرة، وتساهم كافة هذه العوامل في تأكيد نجاح مهرجان دبي للتسوق وإبرازه كعلامة فارقة في صناعة المهرجانات العالمية.

Image00009

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسواق

أطلقت شركتا ثريوي ولاندمارك أرابيا عرضًا حصريًا من بطاقات الهدايا لعملاء البنوك في سنتربوينت

Published

on

By

دخلت شركة ثريوي المحدودة للاستشارات (“ثريوي”)، التي تقدم حلول الولاء من عمل تجاري إلى عمل تجاري آخر «B2B» والتي تعتمد على التكنولوجيا، في شراكة حصرية مع مجموعة لاندمارك، وهي إحدى فروع مجموعة لاندمارك، وواحدة من أكبر شركات التجزئة متعددة القنوات في المنطقة، بهدف تحسين القيمة المُقدمة لعملاء البنوك في المملكة العربية السعودية من خلال الاستفادة من منصة المزايا المستقبلية والمملوكة لشركة ثريوي.

تُقدّم الشراكة عروضًا حصرية في شركة لاندمارك، تُثري تجربة عملاء البنوك الذين يشترون بطاقات الائتمان في متجر لاندمارك سنتربوينت. للاستمتاع بالعروض الحصرية، يجب على عملاء البنوك التقدم بطلب للحصول على بطاقة جديدة باستخدام رمز الاستجابة السريعة الموجود في متجر لاندمارك أرابيا سنتربوينت. وفقًا للشراكة، ستكون شركة ثريوي هي الشريك الحصري لإدارة العروض في شركة لاندمارك لعملاء البنوك الجدد.

ومن المتوقع أن يتزايد سوق مدفوعات البطاقات في المملكة العربية السعودية هذا العام بنسبة 7.6٪ حتى 550.5 مليار ريال سعودي (146.8 مليار دولار)، وذلك يرجع أساسًا إلى تفضيل العملاء المتزايد للمدفوعات الرقمية وزيادة المدفوعات غير التلامُسية.

وفي حديثه عن الشراكة مع شركة لاندمارك أرابيا، قال ساشين شارما، المسؤول التنفيذي للمجموعة ومدير البلد للمملكة العربية السعودية في شركة ثريوي: “نحن ملتزمون بتحسين تجارب العملاء كليًّا من خلال مزايا الولاء المميزة. ومن المتوقع أن تكون شراكتنا الحصرية مع شركة لاندمارك أرابيا خطوة هامة نحو تحسين القيمة المُقدمة لعملاء البنوك في المملكة العربية السعودية. ونهدف إلى إثراء مشاركة العملاء ودفع اعتماد المدفوعات الرقمية في المنطقة. ومع التوسع المتوقع لسوق الدفع بالبطاقات في المملكة العربية السعودية هذا العام، نحن متحمسون لأن نكون في طليعة هذا النمو وتقديم مزايا فريدة لعملائنا”.

كما صرّح السيّد تي إس فيدابوري مسؤول البلد الأول في شركة لاندمارك أرابيا بقوله: “نهدف إلى تحسين مشاركة المستهلك من خلال تعاوننا الحصري مع شركة ثريوي من خلال تقديم حوافز حصرية وخدمات مبسطة، ونُخطط لتحسين تجربة عملاء البنوك في مواقعنا في سنتربوينت وتعزيز استخدام الدفع الرقمي في المملكة العربية السعودية من خلال استخدام منصة تكنولوجية لشركة ثريوي. ومن المتوقع أن تصبح هذه الشراكة نقطة تحول في سعينا لتقديم جودة والحفاظ على موقعنا الرائد في الابتكار في بيع التجزئة.”

كما تهدف هذه الشراكة الاستراتيجية إلى تحسين تجربة العملاء والكفاءة التشغيلية، باستخدام التكنولوجيا الماهرة لشركة ثريوي والبصمة التجارية لشركة لاندمارك أرابيا. من المتوقع أيضًا أن يكون هذا التعاون مع شركة لاندمارك أرابيا خطوة مهمة نحو تحقيق مهمة شركة ثريوي في تقديم حلول سلسة وفعّالة لعملائها وشركائها.

تتخصص شركة ثريوي في توفير المُكافآت وخدمات المزايا والولاء، ولديها خبرة عريقة تمتد إلى عِقد من الزمن، وتُقدم حلولًا مبتكرة لجذب العملاء والتفاعل معهم والحفاظ عليهم. نوّعت شركة ثريوي من محفظة خدماتها لتشمل مختلف القطاعات، ومنذ تأسيسها حققت أكثر من 30,000 شراكة واتحاد استراتيجي، وهي تُقدم الآن على إنشاء منصات شاملة قائمة على التكنولوجيا وموجهة نحو المستخدم. تهدف هذه المنصات إلى توفير مجموعة واسعة من المزايا والخدمات ذات الصلة بنمط الحياة والصحة وتناول الطعام والمزايا والخدمات الرقمية والسفر، كل ذلك مع الحفاظ على مبدأها الأساسي المتمثل في تحقيق التميّز منقطع النظير.

تعمل شركة لاندمارك أرابيا في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية بمحفظة متنوعة من العلامات التجارية التي تعمل في التجارة بالتجزئة. من المتوقع أن يشهد هذا التعاون تنفيذًا لحلول شركة ثريوي الفريدة القائمة على المتصفح لمساعدة شركة لاندمارك أرابيا – متاجر سنتربوينت من خلال تكوين عروض من شركاء الأعمال التُجارية المتعددة وإعدادها وإدارتها. سيتمكن هذا من تسهيل عملياتهم الحالية، واستبدال الأنظمة المتعددة لإدارة العروض المُستخدمة حاليًا بحل متكامل واحد.

Continue Reading

أسواق

معرض المياه العالمي 2024 Global Water Expo يعود بحجم مضاعف ومشاركة دولية قوية

Published

on

By

ستقام النسخة الثانية من معرض المياه العالمي Global Water Expo، الذي تنظمه دي إم جي إيفنتس في مركز واجهة الرياض للمعارض والمؤتمرات في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر 2024. سيقام الحدث بحجم أكبر من العام الماضي حيث يتضاعف حجم الحدث في المملكة، وسيعرض 350 عارضاً أحدث الابتكارات والتقنيات في مجال إدارة المياه.

ووفقاً للإعلان الصادر في مؤتمر الأمم المتحدة للمياه 2023، خصصت المملكة العربية السعودية ميزانية قدرها 80 مليار دولار لمشاريع المياه خلال العام المقبل، مع التركيز بشكل رئيسي على إعادة هيكلة قطاع المياه وتطوير استراتيجية وطنية شاملة بحلول عام 2030.

وتعليقاً على الحدث، قال محمد كازي، نائب الرئيس الأول في شركة دي إم جي إيفنتس، الشركة المنظمة للحدث: “يلبي معرض المياه العالمي Global Water Expo، الذي يستمر للعام الثاني وبمشاركة دولية متزايدة، الطلب الكبير على الحلول والتقنيات والخبرات المتعلقة بالمياه، حيث تلبي المملكة العربية السعودية احتياجاتها من المياه وتتبنى مبادرات جديدة لتحسين إدارة المياه. كما يلبي هذا الحدث احتياجات أصحاب المصلحة المحليين والدوليين المعنيين بالإدارة المستدامة للمياه والحفاظ عليها وتوزيعها، حيث يتماشى كل ذلك مع الاهتمام المتزايد والاستثمار في المشاريع المتعلقة بالمياه في المملكة”.

حدث يجمع الخبرات الدولية والمحلية مع التركيز على قطاعات إنتاجية متنوعة

سيستضيف معرض المياه العالمي Global Water Expo الشركات الرائدة في الصناعة وسيعرض منتجاتها وخدماتها في إطار أربع قطاعات إنتاجية متميزة، مثل أنظمة الصرف الصحي وتصريف المجاري، استخراج المياه ومعالجتها، إدارة النفايات وإعادة التدوير، وحماية البيئة.

يتميز معرض المياه العالمي Global Water Expo لهذا العام بحضور دولي أقوى، حيث يعرض المشاركون من أكثر من 35 دولة أفضل التقنيات والابتكارات المتعلقة بالمياه من النمسا والبحرين وبلجيكا ومصر والهند وإيطاليا والأردن وهولندا وعمان وبولندا وقطر والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية وإسبانيا وتركيا والإمارات العربية المتحدة وغيرها. كما سيستضيف الحدث 10 أجنحة دولية، تضم كلاً من الصين وألمانيا واليونان والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

سيشارك في الحدث لاعبون دوليون رائدون، بما في ذلك GI Aqua Tech ومقرها ألمانيا، وهو اسم مشهور في الصناعة ومزود حلول معالجة مياه الصرف الصحي، و”فيوليا”، الشركة الرائدة في مجال إدارة المياه والنفايات والطاقة ومقرها فرنسا، و “توراي”، الشركة الرائدة في تصميم أنظمة معالجة الأغشية الفعالة، و”ويلو”، إحدى الشركات الرائدة في العالم في مجال توريد المضخات وأنظمة المضخات، و”إيه بي بي”، الشركة الرائدة في مجال التكنولوجيا في مجال الكهرباء والأتمتة، حيث ستعرض كلها أحدث المنتجات والتقنيات التي يمكن أن ستحدث تحول هائل في صناعة المياه.

كما يأتي نمو الشركات الدولية العارضة في معرض المياه العالمي Global Water Expo على خلفية الدعم المحلي القوي لهذا الحدث حيث ينضم اللاعبون الرائدون في البلاد في الصناعة إلى قائمة العارضين. ومن هذه الشركات مجموعة سمنان القابضة، وشركة المعرفة السعودية (SDN)، وشركة اليمامة، والوطنية للصناعات، وشركة تكنولوجيا المياه والبيئة “وتيكو”، وشركة الكوثر، وشركة نقي وشركة نيزك، وشركة عقل للتجارة والصناعة.

وسيوفر الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام للحضور فرصة للاطلاع بشكل مباشر على أحدث حلول إمدادات المياه، وتكنولوجيا المياه، وأنظمة الصرف الصحي، وتكنولوجيا مياه الصرف الصحي، ومعالجة المياه، ومحطات تحلية المياه، وحماية التربة، وإدارة المياه، وإعادة التدوير، وتكنولوجيا الحفر، وغيرها.

القمة العالمية للمياه: جلسات حوارية استراتيجية

وتماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للمياه، ستكون القمة العالمية للمياه التي ستنظم على هامش معرض المياه العالمي 2024 Global Water Expo تجمعاً حصرياً رفيع المستوى للقادة الحكوميين وصانعي السياسات وقادة المرافق والمستثمرين، وخبراء المياه، والمبتكرين، والمقاولين.

تم تنظيم القمة خصيصاً بالتعاون مع المجلس الاستشاري المكون من خمسة أعضاء، وهم خبراء وقادة في صناعة المياه. ويضم المجلس الاستشاري تييري فرومنت، الرئيس التنفيذي لشركة “فيوليا” في الشرق الأوسط. محمد حلواني، الرئيس التنفيذي للشركة الدولية لتوزيع المياه “توزيع”، الدكتور أحمد العمودي، مدير حلول ابتكار تحلية المياه والمياه الملحية، “إينوا”، سامي الحربي نائب الرئيس، نائب المدير الإقليمي لمنطقة البحر الأحمر، أكوا باور. وديكستر ليجساي، خبير أنظمة المياه مؤسسة سبورتس بوليفارد.

سيجتمع المتحدثون لدراسة أحدث قضايا قطاع المياه بشكل مباشر وتوفير منصة دولية حقيقية للأفكار والتقنيات والتجارة الرائدة. وتشمل بعض الموضوعات الرئيسية التي سيتم تسليط الضوء عليها في القمة، تأمين المياه العالمية بشكل مستدام من خلال الابتكار والخصخصة والتوطين، وتعزيز إدارة الطلب على المياه في جميع الاستخدامات، وتقديم خدمات مياه وصرف صحي فعالة من حيث التكلفة وعالية الجودة، وحماية الموارد المائية واستخدامها على النحو الأمثل.

وسيقام معرض المياه العالمي Global Water Expo، الذي تنظمه شركة دي إم جي إيفنتس، في موقع مشترك مع المعرض السعودي للبنية التحتية، حيث سيجمع سلسلة قيمة البنية التحتية بأكملها معا لمدة ثلاثة أيام من الأعمال والتعلم والتواصل.

Continue Reading

أسواق

شركة بن داود القابضة توقع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة المجموعة الإقليمية في قطر لمنحها حقوق امتياز للعلامة التجارية “بن دواد” بافتتاح 8 فروع جديدة في دولة قطر

Published

on

By

أعلنت شركة بن داود القابضة اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم غير ملزمة مع شركة المجموعة الإقليمية في دولة قطر، لمنحها حق الامتياز التجاري لافتتاح ثمانية فروع جديدة للعلامة التجارية “بن داود” في دولة قطر.

تأتي هذه الخطوة في إطار الرؤية الاستراتيجية لشركة بن داود القابضة للتوسع الجغرافي والاقليمي في منطقة الخليج العربي، وتعكس مدى التزام الشركة بتعزيز وجودها وتوسيع نطاق أعمالها في السوق القطري الواعد.

وفي التعليق على هذا التطور، قال رئيس مجلس إدارة شركة بن داود القابضة الدكتور عبدالرزاق بن داود: “نحن سعداء بالتوقيع على هذه المذكرة والتي تمثل خطوة استراتيجية مهمة لنا نحو تعزيز حضورنا في دول الخليج العربي. ومن المتوقع ان يتم توقيع الاتفاقية النهائية قريباً وأن تسهم هذه الاتفاقية بشكل إيجابي في نتائجنا المالية مستقبلاً وتوسعاتنا الاقليمية”.

Continue Reading
Advertisement

Trending