Connect with us

سياحة

فندق أصيلة وجهة جديدة بجدة لمحبي الطعام الفاخر

Published

on

يثري فندق أصيلة الفاخر، الذي تم تدشينه مؤخراً على شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز، التجربة الجداوية بإضافات جديدة من المأكولات العالمية المقدمة بعناية من خلال ثلاثة مطاعم ومقهيين جدد. فقد قامت مدير إدارة قسم التصميم ونائب رئيس مجلس الإدارة بمجموعة فنادق روكو فورتي، السيدة أولغا بوليزي، بوضع التصاميم الخاصة بمساحات المطاعم المتميزة، بالإشتراك مع المصمم المعروف مارتن برودنزكي، وأسفر التزاوج بين أسلوبيهما العصري والكلاسيكي عن بيئة تجمع ما بين جمال التصميم الشرقي والدفء الأوروبي.

المطاعم التي طورتها السيدة ليديا فورتي، مدير تطوير المطاعم لدى مجموعة  فنادق روكو فورتي العالمية وابنة السير روكو فورتي، تمنح ضيوفها خيارات متعددة، سواء كانوا يشتهون الأطباق العربية أو المشويات الأرجنتينية أو الأطايب الأوروبية. وقد افتتح حالياً مطعمان في الفندق أبوابهما للضيوف والزوار، حيث يقدمان لهم خيارات عديدة تناسب أذواقهم.

مطعم توينتي فور (24) بفندق أصيلة يعمل على مدار اليوم، ويقدم أطيب أنواع البيتزا مباشرة من فرنه الحجري، بالإضافة إلى الأطعمة الشهيرة من مختلف أنحاء العالم. وكل صباح يتمتع الزوار بمشاهدة الخبز الطازج وهو يخرج من الفرن بينما يرتشفون قهوتهم الصباحية المصنوعة من أجود أنواع البن بأيدي فريقٍ من المحترفين. كما تتضمن قائمة الطعام أطباق الإفطار العربية التقليدية والألبان الصحية والمقبلات والعصائر الطازجة والحبوب واللحوم والأجبان والمعجنات والحلويات. أما أطباق البيض التي تُطلب من القائمة، ومجموعة كبيرة من الأطباق الساخنة فهي تحضر حسب الطلب في مطابخ المطعم. أما خدمات الغداء والعشاء، فتشهد أمسيات مخصصة لفكرة معينة؛ مثل غداء الكركند، وليلة الشوكولا.

إيل كافيه في الدور الأول من الفندق يختلف تماماً في الفكرة والمضمون، حيث يوفر المكان الأمثل لأخذ قسط من الراحة وقراءة الصحف والجلوس مع الأصدقاء وتناول المعجنات والبوظة والكعك المُعَدَّة منزلياً. وقد جرى تقسيم المكان إلى ثلاثة أقسام توفر الدفء، وتم تزويدها بوسائد ملونة عديدة على الأرائك الوثيرة والمقاعد الممتدة، والخزائن المليئة بالكتب وألواح اللعب، بالإضافة إلى منضدة لعرض الكيك والمعجنات منزلية الصنع. ويمكن للضيوف التمتع بالشيشة والمزات العربية التقليدية المقدمة في التراس المطل على شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز.

ومن المقرر أن يتم افتتاح مزيد من خيارات الطعام خلال النصف الأول من العام 2017م، من أهمها مطعم بامباس الذي سيفتح أبوابه في يناير المقبل، ومطعم كوكوبا الذي سيفتح أبوابه في أبريل المقبل، ومقهى أوبرجين الذي سيفتح في شهر مايو الذي يصادف شهر رمضان المبارك.

وعلى عكس بقية مطاعم الفندق، صمم مطعم بامباس الأرجنتيني الرحب ليعكس أسلوب ذلك البلد، إذ يتميز من الداخل بأرضية وجدران مغطاة بالبلوط وواجهة المشرب المصنوعة من النحاس المطروق والمقاعد المكسوة بالجلد البارز. ومن أبرز معالمه اللوحة الجميلة للثور، وهي مختارة من مجموعة فندق أصيلة الفنية المميزة. وسيتخصص مطعم بامباس بالأسماك واللحوم المشوية وعروض الطهي الحية من خلال منقل المطبخ المفتوح.

أما كوكو با فهو مختص بالشوكولا والمعجنات الفرنسية، وسيكون بلا شك ملتقى الأوساط الراقية، حيث يلتقون لتناول القهوة والكعك أو يقصدونه لشراء الهدايا المقدمة بعناية. وسيتخصص مطعم كوكوبا بالمعجنات اللذيذة منزلية الصنع والشوكولا الطازجة، حتى أن المطعم قام بتطوير نكهة الشوكولا الخاصة به لدى مختبر أور نوار المتخصص بالعاصمة الفرنسية باريس.

من جهة أخرى، يقع مقهى أوبرجين أعلى سطح فندق أصيلة، حيث يتمتع بإطلالات خلابة على المسبح ومدينة جدة بشكل عام. وقام المصممان بوليزي وبرودنزكي بصنع فضاء رومانسي جميل من قباب مصممة على نمط الخيام البدوية تحت سقف قابل للفتح. من الداخل، المكان بسيط وأنيق، بمقاعد خشبية مزينة بالوسائد الملونة وأسطح الطاولات الفسيفسائية والفوانيس العربية، وكلها تتوسط الشجيرات الخضراء. أما قائمة الطعام فستتضمن أطباقاً لبنانية وأرمنية وتركية، مع مجموعة واسعة من السلطات الشرق أوسطية الصحية والمقبلات العربية التقليدية.

ويتمتع الشيف موريزيو بانيكالي المولود في سويسرا ورئيس الطباخين لدى فندق أصيلة بسيرة مهنية عالمية كرئيس طباخين في أبرز فنادق أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، وهو لدى فندق أصيلة يشرف على فريق من 120 طباخاً و35 مضيفاً في خمسة مطاعم، بالإضافة إلى الوجبات داخل الغرف والولائم وخدمات الطعام الخاصة بالمؤتمرات.

الشيف بانيكالي يشير إلى أن فلسفة الطعام لدى فندق أصيلة “تقوم على تقديم تجارب فريدة للطعام من مختلف أنحاء العالم إلى الضيوف والزوار، فنظراً إلى الأذواق العالية لأهل جدة الذين جابوا الآفاق، فإننا على ثقة بأن فندق أصيلة سيصبح الوجهة الفضلة لمحبي الطعام الراقي الذين يرغبون باختبار أفضل ما تقدمه الثقافات العالمية من طعام.”

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مطاعم

استقبلوا العام الجديد بمُنتهى الأناقة والرقي مع ريكاس للضيافة

Published

on

By

مع اقتراب نهاية العام، تُقدّم ريكاس للضيافة عروضها الخاصة في عدد من مطاعمها الشهيرة الحاصلة على الجوائز، لتتيح للضيوف استقبال العام الجديد بمنتهى الأناقة، ومع أرقى التجارب والأطباق الفاخرة.

ولأنّ تجربة الطعام الشهي مع الأصدقاء والأحبة لا يمكن أن تُضاهيها أي تجربة أخرى، تُقدّم المجموعة خيارات استثنائية لضيوفها، تبدأ من البرانش في مطعمي لا كانتين دو فوبورج بأجوائه الفرنسية الراقية وميمي كاكوشي الذي يقدّم ألذّ الأطباق اليابانية الأصيلة.

ويأخُذ مطعم ميمي كاكوشي زواره في رحلةٍ استثنائية لاستكشاف أقاصي الشرق من خلال قائمة خاصة لشهر ديسمبر، حيث تُوفّر خيارات من أشهى الأطباق المفضلة بما فيها المحار الطازج مع صلصة بونزو وتشكيلة من أطباق نيجيري وماكي واسكالوب هوكايدو.

وتحرُص العلامة على تقديم أجواءٍ احتفالية للزوّار خلال ليلة رأس السنة، حيث يمكنهم الاختيار بين مطعم كيما بإطلالته الساحرة على الخليج وأطباقه اليونانية الأصيلة، مع فرصةٍ الاستمتاع بعروض الألعاب النارية المذهلة في جزيرة النخلة، ومطعم نينيف الشهير بأطباقه المحلية الغنية وسط إطلالات مذهلة على أفق مدينة دبي.

ويدعو مطعم تويغي باي لا كانتين زواره للاحتفاء في أمسيةٍ تحت السماء المتلألئة بالنجوم ومشهد خور دبي الرائع وسط أجواءٍ مستوحاة من منطقة الريفييرا الفرنسية، حيث تبدأ سلسلة الاحتفالات مع عرضٍ ترفيهي حي على وقع الأنغام الموسيقية العصرية التي يبدعها منسق الأغاني، وتشمل قائمة الأطباق التشاركية المستوحاة من المطبخ الفرنسي المتوسطي المأكولات البحرية الطازجة والسوشي والكافيار.

وتمتد العروض الاحتفاليّة الرائعة لاستقبال العام الجديد مع أول برانش لعام 2023 في لا كانتين دو فوبورج مع قائمة مميزة من الأطباق الخاصة والعروض الموسيقية الحيّة التي توفر أجواءً من المرح والبهجة.

Continue Reading

فنادق

ترقية جونتر جبهارد إلى نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام في فندق فورسيزونز الرياض

Published

on

By

يسرّ فندق فورسيزونز الرياض في مركز المملكة، الفندق الأكثر شهرة في الرياض، الإعلان عن الترقية الأخيرة لجونتر جبهارد لمنصب نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام.

انضم جبهارد، ذو الخبرة العريقة في مجال الضيافة، إلى فندق فورسيزونز الرياض في عام 2019 كمديرعام، بعد مسيرة مهنية دولية امتدت 35 عامًا من أوروبا إلى الولايات المتحدة، ومن آسيا إلى أستراليا، وفي السنوات الأخيرة في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. خلال فترة عمله، كان جبهارد يشرف على جميع الجوانب العملية والتجارية للفندق بما في ذلك التجديدات الحديثة بقيمة مائة مليون دولار. ولقد كان أيضًا محركًا رئيسيًا في جذب المواهب المحلية إلى الفريق. في آخر منصب له كمديرعام أول، كان يدعم جهود التوسع الاستراتيجي المستمر للفورسيزونز داخل المملكة.

وقال سايمون كاسون، رئيس عمليات الفنادق في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “جونتر مسؤول مبدع  في الفندق مع سجل حافل من النجاحات. في منصبه الجديد, سيواصل الإشراف على فندق فورسيزونزالرياض وسيتولى المسؤولية الإقليمية عن جميع الجوانب التشغيلية لنمونا الناشئ في المملكة. تعتبر المملكة العربية السعودية الوجهة الأكثر نشاطًا لمنطقتنا من منظور النمو حيث يوجد حاليًا 10 مشاريع جديدة في مراحل مختلفة من التطوير. نحن محظوظون بوجود قائد يشاركنا الرؤية الطموحة لمستقبل المملكة”.

يقع فندق فورسيزونز الرياض في موقع مثالي في قلب مدينة الرياض، و هو أحد أكثر الوجهات حيوية في المملكة، مع غرف وأجنحة تم تجديدها حديثًا، وهو مزيج جذاب من التصميمات الداخلية الفاخرة العصرية مع لمسات التراث السعودي. يقع الفندق في داخل برج المملكة، أحد أشهرمناطق الجذب في المدينة للسياح والسكان المحليين.

وقال جونتر جبهارد، نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام في فندق فورسيزونز الرياض: “أشعر بالفخر والامتياز لتولي هذا الدور الإقليمي مع فورسيزونز. هناك إرث غني في المملكة يمكن الاعتماد عليه ونحن نخطط مسارنا لمستقبل مبهر. مع تحول المملكة العربية السعودية إلى وجهة ديناميكية مليئة بالفن والثقافة والترفيه، أتطلع إلى العمل مع الفريق والمجتمع المحلي لزيادة ترسيخ المملكة على الساحة الدولية.”

ولد جبهارد ونشأ في نورمبرج بألمانيا، وكان دائمًا يشجعه والديه للسفر ورؤية العالم. بعد التحاقه بأكاديمية الفنادق والسياحة في ميونيخ بألمانيا، درس المالية والإدارة في كلية ستيرن للأعمال بجامعة نيويورك. تعد خبرة جبهارد السابقة في المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى سمات قوية ستدعم نمو فنادق ومنتجعات فورسيزونز في المملكة العربية السعودية.

Continue Reading

فنادق

روزوود جدة يؤدي دورًا رائدًا في تعزيز الممارسات البيئية الملتزمة بالاستدامة

Published

on

By

تعد الاستدامة محركًا مهمًا من أجل إنشاء القيم الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، ومن هذا المنطلق يشجع ويدعم فندق روزوود جدة الإجراءات والممارسات البيئية الملتزمة بالاستدامة من خلال ركيزتين الأولى Rosewood Empowers والتي تهدف الى دعم وتمكين جميع المواهب في المملكة والمساواة فيما بينها بفرص العمل وكذلك تقديم الدعم للذين يواجهون عوائق في حياتهم المهنية، مع المشاركة بشكل أكبر في التوظيف المحلي، والمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني وذلك من خلال التعليم ورفع المهارات، للوصول الى بناء مجتمعات مزدهرة ستكون الأساس لمستقبل أفضل.

ويعتبر روزوود جدة من الفنادق الملتزمة بتوفير أماكن عمل عادلة وشاملة ومتنوعة ترحب بالناس من جميع مناحي الحياة وتزودهم بالأدوات التي يحتاجون إليها لتحقيق الازدهار على الصعيدين المهني والشخصي.

أما الركيزة الثانية فهي Rosewood Sustains والتي تهدف الى إلهام الناس وإثرائهم والتأثير عليهم بشكل إيجابي، بالاعتماد على نظام بيئي يعتمد على منهج الاستدامة ويضع الضيافة الدائرية في صميم أعماله.

لذلك تم التخلص من معظم المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد واستبدالها بمواد قابلة للتحلل أو إعادة التدوير وكذلك تم استبدال 550 مصباح هالوجين بمصابيح LED في جميع المرافق، مما ساهم في توفير 216،810 كيلوواط في الساعة.

كما تم تركيب مكيفات أكثر كفاءة مما أدى إلى توفير الطاقة حتى تاريخه بمقدار 670.000 كيلو وات في الساعة والذي قد انعكس إيجابيا للحد من انبعاثات الغازات منذ بداية العام وحتى تاريخه بنسبة 12٪  وسوف يسهم في نجاح خطط روزوود الطموحة للوصول الى الحياد الكربوني بنسبة 100% بحلول عام 2050 وكذلك إعادة تدوير النفايات بنسبة 75% بحلول 2025 .

Continue Reading
Advertisement

Trending