ئئ833ثثيؤيقue00002

50 طالبة من المرحلة الثانوية شاركن في “المعمل الإبداعي للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” بجامعة عفت

شاركت 50 طالبة من المرحلة الثانوية بمدينتي مكة المكرمة وجدة في برنامج وتحدي “المعمل الإبداعي للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” الذي نظمته واستضافته جامعة عفت لتنمية مواهب المبدعات في هذه المجالات.

 وتم تنظيم برنامج “المعمل الإبداعي للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” الإثرائي على مدى خمسة أيام خلال الفترة من 14 إلى 18 يناير 2018، وذلك بهدف تطوير مهارات الطالبات في المرحلة الثانوية، وشمل البرنامج دورات وورش عمل تفاعلية في تخصصات التشفير، والدراما والمسرح، والذكاء العاطفي، وهندسة الطاقة، واللغة الانجليزية، والبرمجة والألعاب، وعلوم الروبوتوتات، والفنون المبتكرة، وفنون المسرح والسينما، والتصوير الفوتوغرافي، والفيزياء في حياتنا اليومية.

وقالت الدكتورة هيفاء جمل الليل، رئيسة جامعة عفت معلقة، “جامعة عفت هي عضو فاعل في المجتمع الأكاديمي بالمملكة وتعمل على تطبيق أفضل المعايير العالمية لتطوير التعليم العالي بالمملكة بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 لدعم اقتصاد المعرفة وتحويل المملكة إلى مجتمع منتج. ولذلك فقد سعدنا بالترحيب بطالبات المرحلة الثانوية بمدارس مدينتي مكة المكرمة وجدة للمشاركة في هذا البرنامج المبتكر الذي يشجعهن على تطوير اهتماماتهن بمواضيع حيوية قد لا تغطيها المناهج الدراسية بنفس المنهجية التفاعلية. وهذا التنوع الكبير في البرنامج يتيح للمشاركات فرصة فريدة لتوسيع مداركهن وإظهار قدراتهن على الابتكار وتطبيق أفكارهن الإبداعية على المواضيع التي يخترنها.”

النشاطات المتعددة التي أتاحها برنامج “المعمل الإبداعي للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” للطالبات كان من بينها مسابقة الفنون والحرف من المواد المعاد استخدامها، والتي تم تصميمها لتشجيع الطالبات على الاستفادة من تلك المواد لإنتاج مشاريع فنية متميزة. وكان المشروع الفائز هو “بيت الدمى”، واشتمل على قطع فنية ومفاهيم طاقة تعلمتها الطالبات خلال دورة “هندس حياتك”. وتم تسليم الجائزة لفريق الطالبات الفائز بالمسابقة خلال فعاليات الحفل الختامي للبرنامج يوم الخميس الموافق 18 يناير 2018.

وضم الفريق الفائز كل من دانيا الحنفي، وملك الحنفي من مدرسة منارات جدة، ولينا بخاري من مدرسة دار الرواد، وياسمين طباخ من مدرسة زهرة الصحراء.

يذكر أن جامعة عفت قد تأسست في العام 1999 كمؤسسة تعليمية غير ربحية ومتخصصة في تقديم التعليم العالي للبنات بالمملكة العربية السعودية. وأصبحت الجامعة مركزاً متميزاً ومعتمداً للبحث العلمي في المملكة يضم باحثين من مجالات مختلفة يتعاونون من أجل بناء قاعدة معرفية وتوسيعها، بما يسهم في إضافة قيمة لمستقبل المملكة العربية السعودية وبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

ئئ833ثثيؤيقue00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك