فيفيليليليليr8rs00001

نشر نتائج أول استطلاع لمتخصصي علاقات المستثمرين الإقليميين في المؤتمر وحفل الجوائز التاسع لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط

تجتمع الجهات المشاركة في سوق العمل من الشركات المدرجة والخاصة والمستثمرين والمحللين والأسواق المالية والسلطات التنظيمية وغيرها من أصحاب المصلحة في سوق رأس المال في المؤتمر السنوي التاسع لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، وذلك في فندق العنوان دبي مول. وسيتم خلال المؤتمر عرض نتائج أول استطلاع حول متخصصي علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، وأبرز النقاط التي أعطت نظرة إيجابية لمهنة متخصصي علاقات المستثمرين في المنطقة.

ويعتبر المؤتمر السنوي لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، الذي يعقد هذا العام تحت شاعر “هايبرلوب علاقات المستثمرين: قيادة التحول لفتح آفاق المستقبل”، الحدث الرئيسي لمتخصصي علاقات المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط، كما يعد منتدى ومنصة لتبادل أفضل الممارسات وأحدث التطورات في السوق التنظيمية ورأس المال.

وقال فيليس هورست، المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هانسون للأبحاث: “تناولت النسخة الأولى من استطلاع متخصصي علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، الذي عملت عليه جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط بالشراكة مع أخصائيي التوظيف في هانسون للأبحاث، الجوانب الوظيفية المتعلقة بمهنة علاقات المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك التعويضات وهيكل الفريق والمساواة بين الجنسين ومؤشرات الأداء الرئيسية الأخرى. إن النظرة إلى مهنة علاقات المستثمرين في هذه المنطقة إيجابية، مع اتفاق حوالي 90% من المستطلعة آرائهم على أن وظائفهم تعتبر الآن استراتيجية. كما ذكرت 80% من الشركات التي شملتها الدراسة أنها تمتلك الآن قسم خاص لعلاقات المستثمرين، حيث تتولى فرق متخصصة مسؤولية مجموعة متنوعة من المهام، بما في ذلك مقابلة المستثمرين وإعداد تقارير ربع سنوية وسنوية والتنسيق مع المساهمين الحاليين والمحتملين. وعلاوة على ذلك، ذكر ما يقرب من 80% من المستطلعة آرائهم أنهم الآن قادرون على الوصول المنتظم إلى مجالس إداراتهم، ما يدل على الأهمية الثابتة لمهنة علاقات المستثمرين بين الشركات المدرجة”.

وقال أليكس ماكدونالد فيتالي، رئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط: “يعد هذا الاستطلاع هو الأول من نوعه في المنطقة، ويوفر رؤى مهمة لمتخصصي ومهنة علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط. تعد هذه المهنة سريعة التطور والتكيف في الشرق الأوسط مع احتياجات السوق المتغيرة والطلب التنظيمي المتطور. ومن المشجع أن نرى الشركات المدرجة تكرس زيادة في مواردها لإيجاد مهنيين متخصصين في علاقات المستثمرين يمكنهم رواية قصتها والانخراط بشكل كامل في مجتمع المستثمرين. من الجدير ذكره أن غالبية الشركات التي شملتها الدراسة تخطط للحفاظ على أو تطوير فرق عملها خلال العام المقبل، وبالتالي فإن التوقعات تبدو إيجابية لمتخصصي علاقات المستثمرين في المنطقة. كما ولا زالت الحاجة إلى المواءمة مع المعايير العالمية وخاصة في مجال التنوع والرواتب تشكل تحدياً، ولكننا نأمل أن يتحسن ذلك بسرعة مع استمرار الجهود الرامية إلى دعم التكافؤ”.

سيتطرق المتحدثون الرسميون في هذا الحدث إلى أحدث التطورات في هذا القطاع، بما في ذلك أهمية الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة للمستثمرين اليوم، وتأثير رؤية السعودية 2030 على أسواق رأس المال في منطقة الخليج وخارجه، فضلاً عن طرح آراء من مجتمع المستثمرين ودراسة حالة لمهنة علاقات المستثمرين عن اندماج بنك الخليج الأول مع بنك أبوظبي الوطني.

وتم تكريم متخصصي علاقات المستثمرين البارزين في المنطقة خلال حفل توزيع جوائز علاقات المستثمرين للعام 2017، وذلك اعترافاً بمساهمتهم في تطوير ورفع مستوى مهنة علاقات المستثمرين في المنطقة. يمكن الاطلاع على القائمة الكاملة للمرشحين والفائزين على موقع الجمعية: conference.meira.me.

فيفيليليليليr8rs00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك