قق5ف6يغh8rs00001

“نداء” و”نوكيا” تتّخذان من مدينة دبي مقراً رئيساً لــ “مختبر الابتكار والإبداع”

أعلنت مؤسّسة الاتصالات المتخصّصة “نداء”، المزود الحصري لشبكات الاتّصالات الأمنية والمعتمد لدى حكومة دبي، اليوم (الثلاثاء الموافق 25 يوليو) عن إبرام اتّفاقية إستراتيجية مع شركة “نوكيا” العالمية الرائدة في مجال الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات وابتكار أحدث التقنيات، والتي تهدف بموجبها إلى اتّخاذ مدينة دبي مقراً رئيساً لـ “مختبر الابتكار والإبداع” الذي تم تأسيسه في العام الماضي ليصبح منصة تكنولوجية تدعم مبادرة “دبي المدينة الذكية” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وباعتباره المركز الأوّل من نوعه للبحث والابتكار في المنطقة، سيشكّل “مختبر الابتكار والإبداع” منصةً ممتازةَ لتطوير أحدث الحلول الإبداعية التي من شأنها أن تعود بالمنفعة الكبيرة على الجهات الحكومية المحلية وقطاعات التعليم والرعاية الصحية والمرافق العامة والنقل ومؤسّسات القطاع الخاص المعنية بتطوير تطبيقات مشروع “دبي الذكية”.

تعد الاتّفاقية المشتركة بين “نداء” ونوكيا” ذو أهميةً كبيرةً كونها تنص على تأهيل وتوطين الكوادر الوطنية وتقديم الخدمات التدريبية المتكاملة للكفاءات الوطنية وفق أعلى المعايير العالمية. كما ستقوم شركة “نوكيا” بتمكين كل من مؤسّسة “نداء” وشريكها المعتمد والمتمثل في شركة “إشارة للاتصالات والحلول الأمنية” من استخدام حلولها المتعددة الخاصة بأنظمة الراديو المتطوّرة، و”منصة الإدارة الذكية لكافة الأشياء المترابطة” (Intelligent Management Platform for All Connected Things ) وتطبيقات إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى غيرها من التقنيات الرائدة التي تقدّمها “نوكيا” ليتم توظيفها بالشكل الأمثل في إنشاء واستحداث منصات إنترنت الأشياء، وحلول الجيل القادم من بروتوكول الإنترنت، والاتّصال اللاسلكي، وأمن المعلومات ، والبيانات الضخمة وتحليلها.

وصرّح سعادة منصور بوعصيبه، المدير التنفيذي لمؤسّسة الاتصالات المتخصّصة “نداء” قائلا: “إن مؤسسة نداء تطمح وتتطلّع قدماً لبدء أولى خطوات التعاون الاستراتيجي مع شركة “نوكيا” التي تهدف إلى تسريع مسيرة التحوّل الذكي التي تقودها مدينة دبي، واستقدام الكوادر الوطنية الموهوبة بما يتماشى مع الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة في تمكين المجتمع الوطني وتشجيعه على المساهمة الفاعلة في القطاعات الرئيسة وتحديداً قطاع الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي سيقود الدولة إلى مرحلة ما بعد النفط. وهنا تكمن أهمية “مختبر الابتكار والإبداع” الذي نترقّب تدشينه خلال الأشهر القليلة القادمة.”

ومن جانبه، قال عَمر الليثي، رئيس قطاع أعمال “نوكيا” في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: “لقد أثمرت جهودنا الدؤوبة على مدار الأشهر الأخيرة في اختيار مدينة دبي لتكون مركز مميز لإنشاء وتطبيق عمليات “مختبر الابتكار والإبداع” الذي نتطلّع من خلاله إلى التعاون الوثيق مع مؤسّسة “نداء” للارتقاء بقطاع الاتّصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أعلى المعايير العالمية. ونحن إذ نحتفي بهذه الخطوة الجديدة نؤكّد التزامنا بالمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف الطموحة لإمارة دبي في بناء مجتمع متكامل ومترابط تكنولوجياً”.

وتتضمّن الاتّفاقية المبرمة بين كل من مؤسسة “نداء” و”نوكيا” تدريب موظفي حكومة دبي وذوي الخبرة من الفنيين والمتخصّصين في مجال تقنية الجيل الرابع، بالإضافة إلى تطوير عمليات الاتّصالات القائمة على إنترنت الأشياء واختبارها وتطبيقها باستخدام الشبكات المعتمدة من “نداء”، مع التركيز على دعم حقوق الملكية الفكرية الوطنية من خلال تشجيع أعمال البحث والتطوير.

ومن الجدير بالذكر أنه من المقرّر بدء العمليات التشغيلية في “مختبر الابتكار والإبداع” خلال الأشهر القليلة القادمة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك