sfsfsfdyk_00001

كلاسيك بارتنرشيب تحصد 6 جوائز خلال مشاركتها بمهرجان لينكس دبي

حصدت وكالة كلاسيك بارتنرشيب للإعلان (The Classic Partnership)، إحدى الوكالات التابعة لمجموعة WPP العالمية عدد 6 جوائز ضمن مشاركتها بمهرجان دبي الدولي للإبداع -لينكس 2017 وهي فعالية عالمية تركز على الإبداع بقطاع الإعلانات والتواصل الإعلامي. وفازت الوكالة بالجائزة الكبرى ضمن فئة “الإعلان المباشر” وجائزتين فضيتين. كما أن الوكالة فازت أيضاً بالجائزة الذهبية عن فئة “الإعلانات الخارجية” والجائزتين الفضية والذهبية عن فئة “البرومو والفعاليات” بإجمالي عدد 6 جوائز.

 وتفصيلاً، فإن الوكالة فازت بالجائزة الكبرى عن فئة “الاعلام المحيط” وجائزتين ذهبيتين عن فئة “الحلول الإعلامية الصغيرة” و “استخدام الاعلام بطريقة سليمة” و3 جوائز فضية عن فئات “الأعمال الإنسانية، الصحة العامة والأمان، والتوعية العامة” و ” الحملات ذات الميزانية الصغيرة”.

 وفي هذا السياق فإن مسؤولو ميدكير قاموا بوضع حجر صغير في حذاء السيدات لدى دخولهن المسجد للصلاة، وبعد الخروج تكتشف السيدات الحصاة الكائن بالحذاء حيث كتب عليه رسالة تحذر من مخاطر النتوءات السرطانية الخفية وضرورة إجراء الفحوصات الطبية المبكر. أما الجانب الآخر من الحصاة فكتب عليه رقم ميدكير المجاني للحصول على نصائح حول سرطان الثدي وكيفية تجنبه.

 وحققت الحملة ردود أفعال إيجابية كثيرة خلال وقت قصير، حيث تم توزيع 8250 حصوات على مختلف مساجد النساء، فيما 33% من السيدات قمن بالاتصال بالرقم المجاني لخدمة العملاء للاستفسار عن الفحوصات المبكرة. يشار إلى أن مستشفيات وعيادات ميدكير سجلت 2480 طلب لسيدات يرغبن في إجراء الفحوصات اللازمة حيث تشير التقارير الطبية إلى أن الكشف المبكر يسهم في نجاح الحالات بنسبة تصل لـ98%.

 وفي تصريح لـ/ راهول ناجبال الرئيس التنفيذي لوكالة كلاسيك بارتنرشيب قال فيه: ” نشعر بالسعادة البالغة لحصد هذا العدد من الجوائز بما فيها الجائزة الكبرى في مهرجان لينكس دبي. لا شك أن الفكرة التي قدمناها تعد نموذجاً واضحاً لقوة التفكير الإبداعي ومدى تأثيره على الناس مع رفع وعي الناس بخطورة سرطان الثدي مع التأكيد على التخلص من أي سوء فهم ثقافي/ اجتماعي. شجعت الحملة آلاف السيدات لزيارة المستشفيات والعيادات لإجراء الكشوفات المبكرة حيث كان من نتائجها حصول وكالتنا على 6 جوائز.”

 فيما قال آلوك جودكار المدير العام والمدير الابداع التنفيذي لدى كلاسيك بارتنرشيب: ” لا شك أن سرطان الثدي يعد شيئاً مرعباً بالنسبة لأي سيدة، وأود الإشارة هنا إلى أن الفكرة التي قدمناها من خلال تلك الحملة تعد مبتكرة، حيث ركزنا على سرطان الثدي باعتباره ركناً أساسياً في حملتنا لما له من حساسية ثقافية في منطقة الشرق الأوسط. ومن جانبنا فإننا نتوجه بخالص الشكر والتقدير لمستشفى ميدكير لدعمهم ولدينا ثقة كبيرة بأن تلك الحملة سيكون لها أثر طيب على قطاع الصحة بشكل عام.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك