Connect with us

فن

مصورة سعودية تحصد جائزة عالمية في التصوير الضوئي 

Published

on

حازت المصورة الفوتوغرافية السعودية يمن محمد المنلا، عضو جمعية ” الاتحاد الدولي للتصوير الضوئي الفوتغرافي” و ” الجمعية الامريكية للتصوير الفوتغرافي” علي المركز الأول لأفضل صورة عن فئة ” التصوير الليلي” في المسابقة الدولية الفوتوغرافية الإلكترونية الأولي 2020 بتنظيم الجامعة العربية للإبداع والعلوم الإنسانية بالمملكة المغربية. 

ونالت المصورة السعودية الجائزة عن صورة ” لحظة الضوء ” التقطتها في مهرجان الفروسية الدولية والذي اقيم بمدينة تيسة المغربية عام 2019 وسط مشاركة 9484 صورة مشاركة لمصورين من مختلف أنحاء العالم. 

من جانبها، عبرت يمن المنلا، عن سعادتها البالغة بتمثل وطنها المملكة العربية السعودية، وتحقيقها هذه الجائزة يعود للوطن أولًا، حيث تعتبرها نفسها إنموذجًا للمصورين السعوديين المحترفين ، ولديهم مهارات متقدمة تنافس عالمياً، مبدية سرورها بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلي سلسلة إنجازات المصورين السعوديين. 

وقالت : ” شاركت في الكثير من المسابقات كمصورة سعودية وحصدت جوائز مشرفة منها ميداليات فضية وبرونزية وشرفية جديرة بالذكر كان لها الأثر الإيجابي في تحفيزي لتطوير مستواي الفوتوغرافي ومنافسة كبار المصورين العالميين حتى أحقق طموحي بالحصول على المركز الأول والظفر بأرقى ميدالية في المسابقات” 

وأضافت المنلا أن فوزها بالمركز الأول يمثل فخرا كبيرا لها، حيث تأمل أن ترفع اسم المملكة في المحافل الدولية وتشارك زملائها المصورين الذين حققوا العديد من الجوائز والألقاب في مجال التصوير الضوئي في مختلف المسابقات العالمية. 

يذكر أن المصورة الفوتوغرافية السعودية يمن المنلا المحبة لتصوير الخيل والصحراء، تشارك بشكل مستمر في مسابقات التصوير الدولية والمحلية، وقد شاركت في اكثر من 50 مشاركة دولية يإشراف الفياب الدولية و الجمعية الامريكية للتصويروحصلت علي عدة جوائز ومن اهم مشاركاتها مسابقة افان الدولية ومعرض سفارة خادم الحرمين الشريفين بواشنطن بمناسبة اليوم الوطني ومعرض كأس العالم في ايطاليا 2014 وتم قبول 123 صورة لها في مختلف المسابقات أثمرت عن 17 جائزة. 

فن

كارمن سليمان تغني النسخة العربية لأغنية “طريقي إلى النجوم” بفيلم “فوق القمر”

Published

on

By

أعلنت شركة نتفليكس الشركة الرّائدة عالميًّا في مجال تقديم خدمة البث الترفيهي، اليوم أن الفنانة المصرية كارمن سليمان ستقوم بغناء النسخة العربية لأغنية طريقي إلى النجوم، وهي الأغنية الرئيسية في فيلم الرسوم المتحركة القادم فوق القمر والمقرر طرحها على المنصات الرقمية يوم الجمعة 25 سبتمبر.

و علقت كارمن سليمان ” يسعدني التعاون مع نتفليكس في هذا المشروع الجديد، كممثلة لمصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. نشهد حاليًا اهتمامًا كبيرًا من نتفليكس بصناعة وإتاحة المحتوى بالدبلجة المصرية والعربية ليتناسب مع كل العائلة. لطالما كنت حريصة على المشاركة في فيلم مميز و بالدبلجة المصرية مثل فيلم “فوق القمر”، من صناعة أحد أساطير الرسوم المتحركة “غلين كين”. أتشوق لمشاهدة الفيلم مع عائلتي ومتابعة مغامرة “فاي فاي” المشوقة لتحقق المستحيل.”

سيكون فيلم فوق القمر متوفراً بالدبلجة العربية واللهجة المصرية، وهو أحد أعمال “غلين كين” صانع الأفلام ومبدع الرسوم المتحركة والفائز بجائزة الأوسكار.

 

Continue Reading

فن

مانجا للإنتاج ودارة الملك عبدالعزيز تطلقان “العوجا” لعرض التاريخ السعودي بطريقة القصص المصورة

Published

on

By

أطلقت شركة مانجا للإنتاج التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان (مسك) الخيرية فيديو (العوجا) بمناسبة اليوم الوطني السعودي. حيث يعرض الفيديو لأول مرة قادة الدولة السعودية الأولى و أبطالاً من التاريخ السعودي والذين كان لهم الفضل في تأسيس وتوحيدها منذ عام 1157هـ/  1744م.

وتمَّ رسم الشخصيات وإنتاجها عن طريق كفاءات وطنية في شركة مانجا للإنتاج وبالشراكة مع دارة الملك عبدالعزيز والتي تولت المراجعة والتدقيق الشامل. 

يستعرض الفيديو لمحة سريعة عن الأحداث التاريخية التي حدثت في الدولة السعودية الأولى ويرافق الفيديو أغنية وطنية، حيث علّق الرئيس التنفيذي لشركة مانجا الدكتور عصام البخاري عن ذلك قائلا: “رواية التاريخ في العالم العربي بعد مشروع العوجا ستختلف تماما عن رواية التاريخ قبل العوجا، الأسماء التي لم يكن الأطفال يعرفونها إلا نصوصا في كتب التاريخ سوف يرونها أمامهم، سوف يستشعرون عظمتها وتضحياتها، ليقتدوا بها ويسيروا على نهجها في خدمة الدين ثم المليك والوطن” 

ومن المخطط الاستفادة من مخرجات المشروع في المتاحف الوطنية والمطبوعات العلمية والتعليمية ذات العلاقة بتاريخ المملكة. وأوضح معالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز د.فهد السماري: ” أنَّ هذا المشروع العظيم نتاج قيادة عظيمة وعت التاريخ وفكرت في الوطن وشبابه ومستقبله هو سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وما توقيع دارة الملك عبدالعزيز مع شركة مانجا إلا خطوة نوعية في تقريب التاريخ الوطني للشباب”   

ويعتبر هذا الفيديو إعلانا تشويقيا عن الشراكة التي تمت في الأول من ديسمبر في عام 2019م بين شركة مانجا للإنتاج ودارة الملك عبد العزيز إذ بلغت عدد المشاهدين أكثر من خمسة مليون مشاهدة خلال ثلاثة أيام. وتهدف هذه الشراكة إلى إنتاج مشروع يوثق تاريخ الدولة السعودية عبر القصص المصورة (المانجا) والرسوم المتحركة و توثيق الشخصيات التاريخية والأحداث التي كونت تاريخ المملكة العربية السعودية الأولى إلى تاريخنا المعاصر، وعرضها في قالب شائق وجذاب موجه للأجيال الصاعدة والقادمة بهدف تثقيفها وتعريفها بالتضحيات والبطولات التي بُذلت لنصل إلى ما نحن فيه من خير وسلام.

ومن المخطط أيضا أن يتم الإنتاج بالتعاون مع كبرى الشركات الرائدة في اليابان في هذه المجالات لنشر التاريخ السعودي الأصيل والمُلهم للعالم.

وحول المشروع، قال المهندس عبدالله الحسينان – مدير مشروع العوجا “:

“في بداية العمل بهذا المشروع كانت معلوماتي عن تاريخ بلادي محدودة وهذا كان حال كثير من جيل الشباب السعودي وبعد ما تعمق فريق العمل في تاريخنا العريق وجدنا كنزاً ثرياً من مجدٍ وعزة من انتصاراتٍ وتضحيات نتج عنها الأمن والأمان وزاد حبنا وولائنا لهذا الوطن العظيم فوجب علينا نحن كفريق عمل في مانجا للإنتاج إنصاف هذا التاريخ البطولي وتسليط الضوء عليه بطريقه جذابه مفيدة وماتعة.”

جدير بالذكر أن شركة مانجا قد دعمت المواهب السعودية مُنذ تأسيسها وعززت دورهم في صناعة التاريخ السعودي، حيث أفادت الأستاذة سارة محمد – مديرة قسم الأنيميشن في مانجا قائلة: “فخورة بجهود فريق العمل المبدع في هذا المشروع الذي أعتز بكوني جزءا منه والشكر الجزيل موصول لإدارة دارة الملك عبدالعزيز وفريقها على جهودهم وتعاونهم، لقد كنت أتابع من صغري رسوماً متحركة وقصصاً مصورة عن تاريخ العالم من اليابان والصين إلى فرنسا وبريطانيا وغيرها، نجح صناع هذه الأعمال في التعريف بالتاريخ ونقله من الكتب إلى محتوى فني جميل ومؤثر شكَّل ذاكرة صورية تناقلتها الأجيال وتعلقت بها، وأبطال بلادنا الملهمون وتاريخنا الحافل جديرون بالاحتفاء والتعريف بهم من خلال التجسيد الفني اللائق لمسيرة البناء العظيمة” 

 

Continue Reading

فن

إبداعات الشباب السعودي تشهد صعوداً ملحوظاً مستفيدةً من منصات البث الرقمي وإنتاجاتها الأصلية

Published

on

By

يشهد قطاع السينما والتلفزيون في المملكة العربية السعودية نهضةً واسعة النطاق، وذلك في إطار الجهود المختلفة لتحقيق رؤية المملكة 2030، التي تتطلع إلى تحويل القطاعات الفنية والثقافية إلى قطاعات فعّالة ومنتجة وداعمة للمواهب المتخصصة.

وهناك الكثير من تطورات هامة تنبئ بمستقبلٍ مزدهر للتلفزيون والسينما السعودي، وبظهور بيئة خصبة تدعم إمكانات الشباب الصاعد. إذ تواصل وزارة الثقافة جهودها لتطوير البنية التحتية اللازمة لقطاع إنتاج الافلام والسينما في المملكة، وخلق فرص عمل جديدة في القطاع.

وانطلقت مبادرات مختلفة لتمكين المواهب الوطنية الناشطة في مجال صناعة الأفلام والمسلسلات، عبر عدة مسارات تشمل دعم نصوص السيناريو وتطويرها ودعم إنتاج الأفلام والمسلسلات، إلى جانب دعم أعمال الطلاب السعوديين الذين يدرسون تخصصات ذات صلة في المعاهد والجامعات العالمية. وإلى الدور الحكومي، تبذل العديد من الشركات الخاص جهوداً تساهم في توفير الدعم للمواهب السعودية الشابة وتطوير الإنتاج المحلي، ومن بينها شركات البث عبر الإنترنت الباحثة عن محتوىً يلائم الذائقة المحلية، ويستفيد من مرونة منصات البث التي تتيح اعتماد قوالب محدّثة.

من الأسماء البارزة في هذا الجانب خدمة ” ڤيو”(VIU)  لبث الفيديوهات حسب الطلب، والتي تقدم أنواعاً مختلفة من المحتوى مع ترجمة باللغات المحلية، إلى جانب عدد من الإنتاجات العربية، كما تعمل ” ڤيو” من خلال مبادرة “إنتاجات ڤيو الأصلية”(VIU Originals)  على تعزيز محتواها العربي من خلال تقديم إنتاجاتها الخاصة، وإرضاء تفضيلات مختلف شرائح الجمهور العربي. وتتعاون ” ڤيو” ضمن هذه المبادرة مع مجموعة من الكتاب والمخرجين السعوديين لإنتاج محتوى يلبي تطلعات الجمهور السعودي، وتولي الشركة اهتماماً خاصاً بجمهورها من الأجيال الشابة التي تتميز باستخدامها الواسع للإنترنت منذ سن مبكرة.

وانطلاقاً من هذا التوجه، قامت ” ڤيو” بتحويل رواية “أنصاف مجانين” للروائية السعودية د. شيماء الشريف، سفيرة الفكر العربي لعامين على التوالي، إلى مسلسل تلفزيوني، ومن المتوقع أن يبدأ عرضه عبر منصة “ڤيو” في بدايات 2021. المسلسل المقتبس من أحد أكثر الكتب تحميلاً عبر شبكة الانترنت في العالم العربي، يروي قصة رجل في منتصف العمر يستيقظ من عملية زراعة قلب ليسمع صوت المتبرع يتحدث إليه ويحثه على حل لغز فشل في حله في حياته، وتحرص ” ڤيو” على إنتاج هذا المسلسل بمستوى عالمي يلائم جمهورها الشاب.

وتعمل ” ڤيو” أيضاً على مسلسل “وادي الجن”، الذي يصوّر رحلة أربعة طلاب جامعيين لاستكشاف الكهوف، تنتهي في عالم سُفلي خفي، ويجد الأبطال أنفسهم مجبرين على القيام برحلة مليئة بالرعب لإنقاذ حياتهم في عالم غير مفهوم، ومن أبرز الأسماء السعودية المشاركة في العمل عبد الرحمن اليماني ومحسن منصور.

كما سبق وأن أنتجت ” ڤيو” كذلك مسلسل “دون”، وهو المسلسل السعودي الأول من نوعه، حيث يجمع بين الأكشن والجريمة، وهو من بطولة الإعلامي السعودي ونجم التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي الشهير بدر صالح، في أول حضور درامي له، وذلك في دور الشاب أدهم، صديق الطفولة وشريك البطل أحمد الذي يلعب دوره الممثل السعودي الشاب عزام النمري.

وتتعاون ” ڤيو” مع عدد من الكتاب والمخرجين والممثلين السعودين على عدة إنتاجات درامية أخرى ستعرض حصرياً على منصتها، لتقدم للمشاهد السعودي والعربي إنتاجات مميزة باللغة العربية، على يد شباب سعوديين وعرب يؤسسون لصناعة درامية وسينمائية عربية مشتركة واسعة النطاق.

ويأمل صناع الأفلام والدراما التلفزيونية الشباب الاستفادة من منصات العرض التلفزيوني الجديدة والتطورات الملفتة في المملكة لتحقيق مكانة ثابتة للإنتاج السعودي، فيما ينتظر المجتمع السعودي مشاهدة إنتاجات عميقة المحتوى تنقل للعالم هويته وثقافته وتراثه، وتفتح آفاقاً ترفيهية واستثمارية وثقافية جديدة.

وقد شكّل عام 2019 نقطة تحول هامة في الإنتاج الفني السعودي، حيث برزت أسماء ومواهب شابة في هذا المجال، إلى جانب العديد من النجاحات على المستويين المحلي والعالمي، ما يبشّر بنقلة نوعية في المستقبل القريب. ومع الدعم الكبير الذي تقدمه وزارة الثقافة وهيئة السينما السعودية، من خلال صناديق الدعم والابتعاث والمراكز الأكاديمية، مع برامج التدريب ومنصات العرض والاستثمار، يتطلع السعوديون إلى تحقيق إنجازات جديدة في مجال الإنتاج السينمائي والتلفزيوني على المستويين العالمي والعربي، والمساهمة في تطلعات رؤية المملكة 2030 لقطاع ثقافي وفني فعال ومؤثر، يمنح المواهب المختلفة ما يلزمها من الدعم.

Continue Reading
Advertisement

Trending