ser,k00001

ناندوز يفتتح فرعه الأول في السعودية ويقدم الدجاج بالطريقة الأفرو- برتغالية

افتتح  سمو الامير بندر بن سعود بن خالد ال سعود رئيس مجلس ادارة شركة لاند مارك العربية و رنوكا جيجتياني نائبة رئيس مجلس ادارة مجموعة لاند مارك، الفرع الأول لمطعم ناندوز بالسعودية وذلك يوم السبت الموافق 19 نوفمبر 2016 بمجمع روبين بلازا بحي حطين في مدينة الرياض، وذلك بحضور السفير البرتغالي مانويل كارفالهو، وسفير جنوب افريقيا محمد عباس خان، و السفير اللبناني عبد الستار عيسى.

ومن جانبه صرح ريتشارد باركلي، مدير قسم العمليات في فود مارك، بالقول: “تجربة تناول الطعام في ناندوز ضيافية ورحبة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فالموظفون بشوشون والأجواء جميلة. جميعنا متحمسون بالقدوم إلى المملكة العربية السعودية لنشبع حبهم ورغبتهم بتجربة أطباق جديدة. وقد قمنا باختيار شعار “حاضرين يا مملكة” ليعكس اهتمامنا والتزامنا بالجودة العالية التي يستحقها الشعب السعودي”.

وتحتوي قائمة طعام ناندوز على العديد من خيارات دجاج “بيري بيري” الطازج والمشوي على اللهب بعد تشبعه بالتتبيلة ليوم كامل وثم إضافة صلصة “بيري بيري” لنكهة أغنى وألذ. وتتوفر أطباق الدجاج المشوي بنكهات عديدة كالليمون والأعشاب والحرارة الخفيفة والمتوسطة واللاذعة. وبالإضافة إلى أطباق الدجاج، ويوفر المطعم أيضاً خيارات طازجة أخرى كالسلطات المبتكرة وشطائر البرجر والحلويات.

ويكمن السر الذي يميز دجاج ناندوز الطري عن باقي أطباق الدجاج المشوي في صلصة “بيري بيري” المصنوعة من فلفل ال “بيري بيري” التي تعزز تاريخ المطعم العريق وتمنحه شخصيته الفذة وتعطي الدجاج نكهة فريدة من نوعها.

وقد تم تأسيس المطعم عام ١٩٨٧في جنوب أفريقيا من قبل اثنين من رواد الأعمال الشباب وواصل المطعم نجاحاته حتى وصل للعالمية بفروع في ٢٣ دولة و٥ قارات مختلفة. هذا ويعكس كل فرع من فروع المطعم بتصاميمه وألوانه الزاهية وأجوائه الشبابية الإرث الأفريقي-البرتغالي العريق للمطعم. بالإضافة إلى ذلك، تتزين جدران ناندوز بصور ولوحات فنية ترسم تفاصيل حكاية المطعم بصورة جذابة أمام الزبائن أثناء تناولهم للطعام. ومن الجدير بالذكر أن ناندوز أصبح أكبر جامع للوحات وقطع الفنون جنوب الأفريقية الحديثة في العالم

حيث بدأت قصة ناندوز قبل قرون عديدة عندما أبحر مستكشفون برتغاليون باتجاه الشرق بحثاً عن المغامرة والتوابل الشرقية واكتشفوا فلفل الـ “بيري بيري” اللاذع تحت أشعة شمس أفريقيا الدافئة. وبعد مرور بضعة قرون أخرى، ألهمت الصلصة نفسها طبق دجاج “بيري بيري” على الطريقة البرتغالية الذي دعا فيرناندو دوارتي صديقه روبي بروزين لتذوقه في مطعم صغير في قلب جنوب أفريقيا. وكانت تلك هي اللحظة التي وقع فيها روبي في غرام دجاج “بيري بيري” المشوي.

إن كنت تخطط لزيارة المطعم مع عائلتك، أو لتناول وجبة سريعة وحدك أو بصحبة رفاقك، فلن تخيب آمالك وسط الأجواء العصرية والمأكولات الطازجة. ناندوز فعلاً “حاضرين يا مملكة”.

ser,k00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك