uuy78iht400001

بوبا العربية تطلق برنامج “الخدمات الصحية عن بعد” لتواصل العملاء مع الأطباء في أمريكا

أطلقت شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني، أكبر شركة متخصصة في مجال التأمين الصحي بالمملكة، برنامج الخدمات الصحية عن بعد Telemedicine services تتمكن عملائها  للتواصل مع أفضل الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية، والحصول على الإستشارات والنصائح الطبية اللازمة للعديد من الحالات المرضية. وذلك انطلاقاً من سعي بوبا العربية الدائم على تقديم أفضل رعاية صحية متميّزة ومتكاملة لعملائها الكرام في المملكة.

وقال الأستاذ طل هشام ناظر الرئيس التنفيذي لشركة بوبا العربية للتأمين الصحي، إن برنامج “الخدمات الصحية عن بعد” يتيح للعملاء التواصل عبر الهاتف مع نخبة من الأطباء المختصين لاستشارتهم معهم عن في العديد من الحالات المرضية المعقدة التي تستدعي خبراتهم الواسعة في المجال الطبي. تغطي هذه الخدمات مايزيد عن 16 نوع مختلف من الحالات المرضية.

وأوضح السيد طل ناظر، أن أطباء بوبا العربية يقومون بتقييم الحالة المرضية التي تتطلب الاستشارة الطبية مع الأخصائيين في أمريكا، وبعدها يتواصلون مع العميل لتأكيد الموعد مع الطبيب المختص خلال 48 ساعة. تكون وسائل الاتصال المستخدمة حسب رغبة العميل وهي: المكالمة الهاتفية أو المحادثة المرئية أو  تطبيق الهاتف المحمول “CareClix”، للحصول على أفضل تقييم طبي للحالة المرضية، مبيناً بأنه في حالة طلب المزيد من الفحوصات سيقوم فريق بوبا العربية ببرنامج “طبتم” بزيارة المريض في المكان والزمان الذي يناسبه سواء كان في المنزل أو في مقر العمل لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وإرسالها إلى الأخصائيين في أمريكا.

يأتي اطلاق هذا البرنامج في إطار الجهود البارزة التي تبذلها بوبا العربية للارتقاء بمستوى خدمات التأمين الصحي في المملكة من خلال تقديم العديد من البرامج الجديدة والمبتكرة التي تواكب تطلعات العملاء وتلامس احتياجاتهم. حيث نجحت الشركة مؤخراً في إطلاق عدة برامج فريدة مثل برنامج “طبتم” الذي يعد الأول من نوعه لخدمة أكثر من 3 ملايين من العملاء في المملكة بتقديم النصائح والتوجيهات والارشادات اللازمة لهم لمختلف الحالات المرضية، والرد على استفساراتهم الصحية مجاناً من خلال 160 طبيباً وطبيبة، وكذلك برنامج ” الرعاية الصحية الدولية ” لتوفير خدمات الرعاية الصحية لعملائها في أكثر من 190 دولة حول العالم من خلال وثيقة تأمين واحدة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك