dbdchgfdh_00001

بنك الرياض يتحدث عن تجربته بخدمة المجتمع في ملتقى المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك عبد العزيز

ضمن إطار التزامه بالمسؤولية الاجتماعية، ومن أجل الحديث عن تجربته الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية بشكل عام وبرامجه في خدمة المجتمع  بشكل خاص يشارك بنك الرياض  بورقة عمل في ملتقى المسؤولية الاجتماعية، للجامعة والقطاع الخاص، تحت شعار (الواقع والمأمول) الذي تنظمه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الملك عبد العزيز بجدة ، في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات في مقر الجامعة، يوم الأربعاء 20/ابريل/2016 الموافق

لـ 13/ رجب/ 1437هـ بمشاركة و بحضور عدد من المؤسسات والجامعات، والهيئات، والمختصين، والباحثين، والخبراء في القطاعين العام والخاص.

ويستعرض نائب الرئيس التنفيذي للتسويق المشرف العام على برامج خدمة المجتمع ببنك الرياض محمد عبدالعزيز الربيعة، ورقة عمل تحمل عنوان (المسؤولية الاجتماعية في بنك الرياض) مفهوم البنك وتطبيقه لهذه المسؤولية، ويعلق الربيعة على مشاركته بقوله: إن المسؤولية الاجتماعية بالنسبة إلى بنك الرياض هي ترسيخ لهويته المؤسسية، التي رسمها وفق استراتيجية منظمة وشاملة، مدعومة بأفضل الخطط والسياسات التي تتوافق وتطلعات المجتمع واحتياجاته، وتساهم في التنمية المستدامة.

ويوضح الربيعة أن المسؤولية الاجتماعية لا تقتصر على البرامج الموجهة لخدمة المجتمع فقط بل هي تشمل كافة الخدمات والمنتجات والأنشطة المرتبطة بالمستفيدين الداخليين والخارجيين التي تقوم بها المنظمة ، وبمشاركة جميع قطاعاتها والعاملين فيها؛ بما يحقق قيمة مضافة للمجتمع الذي تعمل فيه بكافة أطيافه.   

وبحسب الربيعة فإن بنك الرياض يحرص دائماً على تبني البرامج التنموية والمبادرات، والمشاركات القادرة على إحداث نقلة نوعية في المجتمع، وعليه، تضمنت مشاركات بنك الرياض الاجتماعية عدة أوجه من بينها: تنمية القدرات المجتمعية، التنمية البشرية، التنمية البيئية، التنمية الصحية، التنمية الثقافية، تنمية العمل التطوعي، وتنمية الشراكة المجتمعية.

وتدور محاور ملتقى المسؤولية الاجتماعية في جامعة الملك عبد العزيز حول كيفية التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص في تعزيز المسؤولية الاجتماعية، وعرض مبادرات الجامعة والقطاع الخاص في مجال خدمة المجتمع، وحلقة نقاش حول الجامعات ودورها في تعزيز المسؤولية الاجتماعية لدى الشباب، وحلقة أخرى حول البنوك ودورها في خدمة المجتمع؛ إضافة إلى ورش عمل في المسؤولية الاجتماعية، ومعرض للجهات المشاركة في الملتقى.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك