Connect with us

اقتصاد وأعمال

نماذج العمل البديلة تُعدّ أساسية لتمكين المرأة السعودية من العودة إلى سوق العمل بحسب أحدث استطلاع لشركة بي دبليو سي الشرق الأوسط

Published

on

تواجه النساء العاملات تحديات هائلة لدى عودتهن إلى المشاركة في سوق العمل في المملكة، من بينها “تحجيم فرصهن لكونهن أمهات عاملات” أو رفض سيرهن الذاتية نظراً لوجود فجوات في مسيراتهن المهنية. وجاءت هذه النتائج في تقرير صادر عن بي دبليو سي الشرق الأوسط بعنوان تمهيد طريق عودة المرأة إلى العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا“.

واستطلع التقرير أكثر من 1200 امرأة في بلدان مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر ومصر والبحرين والأردن والكويت ولبنان وعُمان، ويُبرِز التقرير آراءً نقدية لرؤساء تنفيذيين رئيسيين في المنطقة. 

وأشارت النتائج الرئيسية للاستطلاع إلى أن 52% من السعوديات قد تعرضن لرفض سيرهن الذاتية بسبب وجود فجوات في مسيراتهن المهنية، في حين رأت أكثر من 83% من السعوديات أن برامج تشجيع العودة إلى العمل التي توفر لهن مساراً منظماً للعودة إلى سوق العمل، بما في ذلك التدريب والدعم المخصص، على أنها برامج مهمة ومؤثرة في تمكينهن من إعادة الانخراط بنجاح في سوق العمل. 

ويرصد التقرير، الذي يعد الأول ضمن سلسلة تقارير حول “أهمية التنوع”، التحديات التي تواجه السيدات في المملكة العربية السعودية عند محاولتهن العودة إلى العمل بعد فترة من التوقف المؤقت. وبحسب التقرير اتخذ أكثر من نصف السيدات المشاركات في الاستطلاع في المملكة العربية السعودية (55%) قراراً بالتوقف المؤقت عن العمل، وهي نسبة تزيد عن النسبة التي سجلتها نظيراتهن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تبلغ 44%. ولكن لم تتجاوز نسبة السعوديات اللواتي من المرجح أن يعدن إلى العمل بعد توقف 40%، وهي نسبة أقل من المتوسط على مستوى المنطقة الذي بلغ 43%.

وتوصلت الدراسة كذلك إلى أن الرغبة في تحقيق الاستقلال المادي تمثل دافعاً رئيسياً لدى العائدات إلى سوق العمل في المملكة العربية السعودية (42%) مقارنة بنظيراتهن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (38%). 

وتركزت أغلبية السيدات المشاركات في الاستطلاع في المملكة العربية السعودية اللواتي توقفن لفترة مؤقتة عن العمل (67%) في مناصب على مستويات الإدارة العليا والإدارة التنفيذية والمناصب التي تستلزم خبرات لشغلها، وجاءت المسؤوليات المرتبطة برعاية الأطفال بين الأسباب الرئيسية التي دفعتهن إلى أخذ القرار بالتوقف المؤقت عن العمل. وعلى الرغم من ذلك، تنظر السيدات في المملكة العربية السعودية، على خلاف نظيراتهن في بقية منطقة الشرق الأوسط، إلى العناية بصحتهن النفسية أو البدنية على أنها من بين الأسباب الثلاثة الأولى للتوقف لفترة مؤقتة عن العمل.  

وتمثل الفجوات في المسيرة المهنية عقبة بارزة في سبيل عودة السيدات إلى سوق العمل نظراً لما يرتبط بها من انطباع سلبي هائل. وعلى الرغم من تمتع الكثير من السيدات بالطموح ورغبتهن في العودة إلى العمل بعد فترات الانقطاع الوظيفي، يرى أكثر من نصف هؤلاء السيدات (60%) أن التوقف المؤقت عن العمل قد يؤثر سلباً على مسيراتهن المهنية. 

وفي هذا السياق، صرح رياض النجار، رئيس مجلس إدارة بي دبليو سي الشرق الأوسط والشريك المسؤول عن مكاتب الشركة في السعودية، قائلاً: “زادت أعداد السيدات في سوق العمل السعودي بأكثر من الضعف ووصلت إلى نسبة 36% في الفترة ما بين عامي 2017 و2023 علماً بأن الحفاظ على هذا الاتجاه أمر مهم لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني. وتمثل السيدات السعوديات مجموعة من المواهب غير المستغلة التي يمكن أن تساهم في تنويع النمو والتطور الاجتماعي والاقتصادي في المملكة. وينبغي على أصحاب الأعمال اعتماد ممارسات شمولية في أماكن العمل، بما في ذلك نماذج العمل البديلة، بهدف إعادة دمج السيدات في سوق العمل واستغلال القدرات الكاملة لهذه المجموعة من المواهب التي تتمتع بالخبرة والتي لم تستغل كما ينبغي في بناء مستقبل أكثر ازدهاراً للجميع”.   

ومن جانبها، صرحت نورما تقي، رئيسة قسم الشمول والتنوع في الشرق الأوسط والشريكة في قسم خدمات المعاملات ورئيسة قسم الأسواق الاستهلاكية في بي دبليو سي الشرق الأوسط، قائلة: “يتعين على الشركات السعودية أن تغرس ثقافة تشعر السيدات في ظلها بالأمان في حالة اضطرارهن للتوقف المؤقت عن العمل وتشجعهن على تقديم مساهمات إيجابية ومؤثرة عند عودتهن إلى العمل بدون أن يكون لذلك انطباع سلبي. وتظهر النتائج التي توصلنا إليها أن توفير نماذج العمل البديلة وتعزيز مزايا رعاية الأطفال قد تسهل إلى حد كبير عودة السيدات إلى سوق العمل. وفي الواقع، تظهر نتائجنا أن عودة السيدات إلى سوق العمل بعد فترة توقف مؤقت عن العمل قد تساهم بنحو 385 مليار دولار أمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسيكون بمقدور أصحاب العمل السعوديين الذين يستثمرون في برامج تشجيع العودة إلى العمل بهدف زيادة الشمول في أماكن العمل الحصول في نهاية المطاف على مجموعة من المواهب التي تمتلك الكثير من الدوافع والخبرات والتي ترغب في ترك بصمتها في سوق العمل”.   

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد وأعمال

كون إنترناشيونال تطلق المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة للارتقاء بمشهد التصنيع في المملكة العربية السعودية

Published

on

By

أعلنت كون إنترناشيونال والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) اليوم عن إطلاق المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة، الفعالية الصناعية الجديدة والتي ستقام سنوياً، وتعقد هذا العام في فندق فيرمونت الرياض يومي 11 و12 نوفمبر 2024.
ويجمع المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة أبرز الجهات التي تقود التحول الصناعي 4.0 في المملكة، وأبرز الشخصيات من جميع قطاعات التصنيع الرئيسية، بهدف تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الصناعية السعودية، وترسيخ مكانة المملكة كمركز عالمي للتصنيع والخدمات اللوجستية من خلال عرض التقنيات المتقدمة القادرة على إحداث نقلة نوعية في مجال التصنيع والخدمات اللوجستية، إلى جانب توفير الفرص والحوافز المميزة في المملكة العربية السعودية.
وتتولى شركة كون إنترناشيونال تنظيم المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة، وهي الجهة المنظمة لمعرض سعودي فود للتصنيع، الفعالية الأولى والوحيدة المتخصصة في قطاع تصنيع الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية؛ ومعرض سعودي فود، أكبر فعالية عالمية في قطاع توريد الأغذية والمشروبات في المملكة، وبشراكة استراتيجية مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن).
وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تريكسي لوه ميرماند، الرئيس التنفيذي لشركة كون إنترناشيونال: “يعزز إطلاق المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة الخطط والجهود الاستراتيجية لجميع القطاعات الصناعية، والرامية إلى عقد المزيد من الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجالات الاستثمار وتبادل المعرفة ونشر التقنيات الجديدة ونماذج التشغيل الحديثة، بالإضافة إلى اعتماد أفضل ممارسات وأساليب تدريب القوى العاملة العالمية في مجال التطوير المستمر للموارد البشرية، والتعاون مع الجهات المعنية في مراكز التصنيع العالمية المتقدمة والنامية،  مما يشكل خطوات مهمة نحو تحقيق التميز في التصنيع وبناء مركز تصنيع حديث ومستدام وعالي الأداء يجذب رؤوس الأموال، ويعزز ريادة المملكة في قطاعات التصنيع الجديدة عالمياً”.
ويساهم تعزيز التكامل بين الذكاء الاصطناعي والتقنيات المبتكرة في تحسين عمليات الإنتاج ورفع مستوى الإنتاجية والكفاءة من حيث التكلفة، حيث أدى التقدم في مجال الروبوتات والأتمتة، وتطور تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، التي تتيح إنتاج منتجات مخصصة على نطاق واسع، إلى دفع عجلة الثورة الصناعية الرابعة لتسريع سوق التحكم الصناعي وأتمتة المصانع.
وتعمل التطورات التكنولوجية على إعادة تحديد الأدوار الوظيفية التقليدية وخلق فرص جديدة. يجب على المنظمات تعزيز ثقافة التعلم والمرونة لتزدهر في هذا المشهد الديناميكي، وتلتزم القمة والمعرض العالمي للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة، وبالشراكة مع (مدن) لمواصلة تطوير رأس المال البشري وتقدمه.
وتحت رعاية وزارة الصناعة والثروة المعدنية، والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، تبرز المملكة العربية السعودية كمركز تصنيع تنافسي ومرن. وأنشأت المملكة مجموعة من المدن والمناطق الصناعية، وقدمت حوافز ومبادرات لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع التصنيع، وأقامت شراكات مع شركات ومنظمات دولية لنقل التكنولوجيا والمعرفة وأفضل الممارسات في التصنيع.
ويشمل المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة جميع قطاعات التصنيع، ويتضمن قطاعات إدارة النفايات، وتكنولوجيا المركبات، والرعاية الصحية، والتكنولوجيا الحيوية والأدوية، والكيماويات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والطاقة، والبناء، والخدمات اللوجستية.
لمزيد من المعلومات حول المعرض والقمة العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة، بما في ذلك تفاصيل الحجز وفرص الرعاية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.wamsaudi.com

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

انطلاق النسخة الثانية من معرض سعودي فود 2024

Published

on

By

افتتح معالي بندر بن ابراهيم الخريف، وزير الصناعة والثروة المعدنية اليوم  الثلاثاء، النسخة الثانية من معرض سعودي فود 2024 في واجهة الرياض، الفعالية العالمية الأكبر لقطاع الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية، وكان في استقباله تريكسي لوه ميرماند، الرئيس التنفيذي لشركة كون إنترناشيونال، ومات دينتون رئيس شركة دي إم جي إيفنتس المنظمون للحدث. وبحضور المهندس ماجد العرقوبي، الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، الشريك الاستراتيجي للمعرض السعودي للأغذية.
ويستضيف المعرض في دورته الحالية أكثر من ألف عارض، من أكثر من 100 دولة، وتشمل القائمة عدداً من أبرز المساهمين في هذا القطاع مثل آي بي بي (بيبسي)، شركة الجميح للتعبئة، المراعي، أمريكانا، العوجان للمشروبات، وبيدفود والمطاحن الأولى، وإفكو، وجيفان، ولاكتاليس، ونادك، وسدافكو، وسافولا، ويمثل عدد الجهات المشاركة ضعف عدد المشاركين في النسخة الأولى للمعرض، حيث تسجل النسخة الثانية من المعرض زيادة بنسبة 45% في عدد الجهات العارضة الجديدة. كما تشارك ثلث الأجنحة الدولية للمرة الأولى في المعرض، وتشمل الإضافات المميزة لهذا العام مشاركة البرازيل وبولندا وسويسرا وإسبانيا وقطر وأذربيجان وماليزيا وفرنسا وكوريا الجنوبية وكمبوديا والمكسيك وسويسرا، والعديد من الدول الأخرى، مما يوفر تشكيلة فريدة من النكهات المتنوعة. ومع حضور 94% من العارضين من خارج المملكة، سيكون معرض الأغذية السعودي 2024 بمثابة عرض عالمي حقيقي للأطعمة والمشروبات.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

“التأمين السعودي” يؤسس “اللجنة الفرعية للأمن السيبراني”

Published

on

By

أعلن “التأمين السعودي” عن موافقة “هيئة التأمين” على تأسيس “اللجنة الفرعية للأمن السيبراني”، وهي مبادرة جديدة تهدف إلى تحصين إطار الأمن السيبراني داخل قطاع التأمين في المملكة. ويأتي هذا التطور كجزء من الجهود المستمرة والمتوافقة مع أهداف رؤية السعودية 2030 للتحوّل الرقمي وتعزيز المرونة السيبرانية.
ويهدف عمل “اللجنة الفرعية للأمن السيبراني” إلى ضمان التزام قطاع التأمين السعودي تجاه تنفيذ ودعم ومتابعة برامج الأمن السيبراني الشاملة والتشريعات والأطر الاستراتيجية التي تقرها الجهات المنظمة.
كما ستركّز اللجنة الفرعية ضمن دورها على عدة مجالات مهمة من ضمنها تسهيل دمج لوائح وممارسات الأمن السيبراني الجديدة في العمليات اليومية لشركات التأمين، وتوفير إرشادات من الخبراء والإشراف على اتجاهات وأداء الأمن السيبراني في قطاع التأمين، ومتابعة تنفيذ برامج ومبادرات الأمن السيبراني المعتمدة، وتعزيز الجهود التعاونية بين أصحاب المصلحة لتبادل أفضل الممارسات المتعلقة بالأمن السيبراني.
وفي تعليقه على هذا الموضوع، قال فواز بن عبدالرحمن الحجّي، رئيس اللجنة التنفيذية لشركات التأمين: “يمثّل تأسيس اللجنة الفرعية للأمن السيبراني خطوة محورية في التزام الجهات التنظيمية وأصحاب المصلحة بحماية قطاع التأمين السعودي، وجعله آمنًا في عصر التحوّل الرقمي”. وأضاف: “تجمع هذه اللجنة عضوية عدد من أصحاب المصلحة ذوي الخبرة والمتخصصين في الأمن السيبراني، ليضمن هذا النهج التعاوني وجود استراتيجية شاملة تستفيد من الخبرات والموارد عبر قطاع التأمين، بهدف تعزيز حماية البيانات ومنظومة القطاع التأمين من المخاطر السيبرانية.”

ومع تأسيس اللجنة الفرعية للأمن السيبراني، تصبح اللجنة التنفيذية في “التأمين السعودي” مشرفة على 10 لجان فرعية وهي: اللجنة الفرعية للتأمين الصحي، اللجنة الفرعية لتأمين المركبات، اللجنة الفرعية لتأمين الممتلكات والحوادث وإعادة التأمين، اللجنة الفرعية لتأمين الحماية والادخار، اللجنة الفرعية للمنتجات التأمينية، اللجنة الفرعية المالية، اللجنة الفرعية للإعلام والتوعية التأمينية، اللجنة الفرعية للموارد البشرية، واللجنة الفرعية القانونية ومكافحة غسل الأموال. حيث تتركز مهام هذه اللجان نحو دعم جهود حوكمة قطاع التأمين وتشريعاته، وتقديم مبادرات تتعلق بتطوير المنتجات التأمينية، وتعزيز سمعة القطاع والترويج للفرص الاستثمارية المتاحة، والمساهمة في الحملات التوعوية التي ترفع من وعي المجتمع بأهمية التأمين، وغيرها من الجهود المبذولة التي تهدف إلى تمكين قطاع التأمين ليكون رائداً في المشهد المالي للمملكة العربية السعودية.

Continue Reading
Advertisement

Trending