Connect with us

صحة وجمال

تأثير عمليات التكميم ونزول الوزن السريع على السيدات ….

Published

on

تعاني الكثير من السيدات من مشكلة البدانة والوزن الزائد والكثير منهن يرغبن في نزول الوزن فيلجأن إلى الأطباء المتخصصين في جراحات السمنة وقد اشتهرت في الآونة الأخيرة إجراء عملية التكميم كما وتزايدت رغبة الكثير من السيدات المتزوجات والغير متزوجات في نزول الوزن بشكل سريع ولكن الكثير منهن لا يعلمن أضرار هذه العمليات على الأعضاء التناسلية النسائية.
أوضحت الدكتورة إيمان العبرة استشارية أمراض النساء والولادة أن “الأعضاء التناسلية للسيدات تتأثر بشكل كبير عند نزول الوزن السريع والمفاجئ بعد عمليات التكميم وذلك لأن النزول المفاجئ يؤدي إلى حاجة الجسم للدهون والدهون تتناقص بنزول الوزن فيبدأ يأخذ الجسم احتياجه من البروتين الموجود والمخزون في عضلات الجسم ويستمد الجسم طاقته من العضلات وبالتالي بعد أن تقل نسبة البروتين من العضلات تصبح العضلات ضعيفة. من هذه العضلات عضلة المنطقة الحساسة والتي هي جزء من عضلات الجسم”.
وأكدت الدكتورة إيمان العبرة مثل جميع الأطباء أن “النزول الصحي والتدريجي للوزن الزائد في الجسم مثل أن تمارس السيدة تمارين رياضية وأن تستمر على حمية غذائية مع أخصائي تغذية أن هذه أفضل طريقة للحفاظ على جسم رشيق مع ضرورة تقوية عضلات الحوض”.
وبينت أن “من أكثر المشكلات الشائعة بعد التكميم للفتيات غير المتزوجات هي ظهور ضعف عضلات الحوض مما يؤدي إلى توسع في المنطقة الحساسة ويظهر بعد ذلك مشكلات أخرى منها صعوبة الإخراج و ظهور الغازات أثناء الجلوس أو الوقوف، سلس البول ومظهر مترهل للشفرات الخارجية وهذه الأمور يصعب على الطبيب حلها لأن الفتيات غير المتزوجات صعب إجراء أي عملية ترميم لهن”.
واستطردت “أما بالنسبة للسيدات المتزوجات فتظهر لديهن عدة مشكلات من أهمها هبوط في المهبل مما يؤدي إلى ضعف وهبوطاً في الأرحام “.
ونصحت أن “كل من تم اجراء عملية
قص المعدة لها ونزلت نزولاً سريعاً يجب أن تحافظ على عضلات الحوض وأن تقوم بتمارين رياضية تشد بها عضلاتها من أهم هذه التمارين “قاع الحوض “لأنها تخفف من المضاعفات أما فيما يخص الفتيات الغير متزوجات عند حدوث الترهل ضروري أن تتوجه للطبيبة المختصة وأن تحقن بالفيلر ولكن بالتدريج ولمدة 5 أشهر ولا تحقن هذه المنطقة إلا بالتدريج لمنع الترهل والفيلر يحسن من المظهر كثيراً”.
واختتمت حديثها أن “التمارين للسيدات بعد التكميم من المفترض أن تكون 6 أشهر متواصلة يومياً لأن لها نتائج رائعة مع المداومة لفترة على ممارستها “.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

صحة وجمال

جدة تحتضن الملتقى الطبي الأوسع من نوعه في منطقه الشرق الاوسط لمناقشة تحديات ومستجدات طب الأعصاب على المستوى العالمي

Published

on

By

بحضور نخبة من أطباء الأعصاب والخبراء والاستشاريين من مختلف الدول والمناطق، اختتمت تحت رعاية شركة «أبفي» السعودية، من بين رعاة آخرين، فعاليات المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العربي لجمعيات طب الأعصاب، والمؤتمر السادس والعشرين للجمعية السعودية للأعصاب، والمؤتمر الخليجي الثالث عشر لطب الأعصاب، وذلك بفندق هيلتون بجدة، حيث اجتمع ثلاثتهم للمرّة الأولى تحت سقف واحد لتناول آخر المستجدات العلاجية لأكثر الأمراض العصبية شيوعاً، ومناقشة أحدث التطورات في أدوية الأمراض العصبية عالمياً، والخطط العلاجية المتبعة، إضافة إلى التحديات التي تواجه طب الأعصاب والحلول المُتاحة لمواجهتها.

وشكّل المؤتمر فرصةً لأطباء الأمراض العصبية حول العالم لتقديم بحوثهم العلمية، فضلاً عن بحث إمكانية رفع مستوى التعاون في إطار البحث عن حلول للمشكلات الصحية المستعصية بمجال الأمراض العصبية.

ومن بين المواضيع التي نُوقشت في المؤتمر “تحديث في الفيزيولوجيا المرضية للصداع النصفي” و”العلاج التدخلي في مرض الصداع” و”طرق العناية بالسكتة الدماغية” النموذج السعودي مثالاً” و”التطورات غير الطبيعية بوحدة العناية المركزة، ما يُبحث عنه وكيفية إدارته” و”الرعاية الصحية الرقمية بالمملكة العربية السعودية: الوضع الحالي والاتجاه المستقبلي” و”الاستشارة في علم الوراثة العصبية (ما يجب أن تعرفه العائلات)” و”تحديثات على العلاجات المعدّلة لمرض التصلب العصبي المتعدد” و”متلازمات تصلب واستثارة الجهاز العصبي” و”اختبار وتقييم الجهاز العصبي اللاإرادي” و”بدء وإيقاف الأدوية المضادة للنوبات” و”التهاب العصب البصري: الجيد والسيئ والأسوأ” و “خمس دراسات للتصوير العصبي تحتاج إلى معرفتها” وغيرها من المواضيع.

وأعرب رئيس المؤتمر الدكتور يوسف السيد رئيس الجمعية السعودية لطب الأعصاب خلال كلمته الافتتاحية عن فخره بإقامة هذا الحدث الرائد، معبّراً عن تطلعاته في أن تكون هذه التظاهرة أرضية صلبة لمناقشة القضايا الصحية المرتبطة بطب الأعصاب، بمشاركة غير مسبوقة لنخبة من المتحدثين ومجموعة قيّمة من المحاضرات والندوات العلمية وورش العمل.

وفى سياق الموضوع أوضح الدكتور خالد القاضي رئيس المؤتمر المشارك أن المملكة العربية السعودية تخطو خطوات كبيرة لتوفير ما يستجد من العلاجات بمجال طب الأعصاب طبقاً لأخر الأبحاث العلمية، مشيراً إلى جهودها للمساعدة في تحسين جودة الحياة، وتوظيف أفضل التقنيات، واستثمار أفضل الكفاءات الطبية، وتوفير بيئة صحية متميزة.

وعلى هامش المؤتمر أعلنت شركة «أبفي» عن اطلاق أحدث عقاراتها الطبية المخصصة لمرضى الصداع النصفي «الشقيقة»، بعد اعتماده من الهيئة العامة للغذاء والدواء. ووُصف العلاج بالخيار الجديد لكثير من المرضى الغير مناسب لهم الخيارات العلاجية المتاحة لمرض الصداع النصفي. ويندرج إطلاق العقار ضمن حرص «آبفي» على إجراء البحوث العلمية والدراسات لإنتاج أدوية متطورة، وتُعتبر المملكة واحدة من أوائل الدول التي تقدّم هذا الخيار العلاجي خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

ويُعتبر الصداع النصفي السبب الرئيس الثاني المرتبط بسنوات الإعاقة في المملكة العربية السعودية، وفقاً لدراسة «العبء العالمي للمرض» المنشورة في لانسيت 2017. وتتفوق معدلات انتشار المرض في المملكة على غيرها من المعدلات العالمية، ما يعكس على الأرجح دور الدخل المرتفع والتوسع الحضري في تسهيل الحصول على الأدوية.

Continue Reading

صحة وجمال

تحدي “فلنتسلق معًا” من فيتبيت في قرية كايت بيتش للياقة

Published

on

By

حقق تحدي دبي للياقة هذا العام نجاحًا أكبر وأفضل من أي وقت مضى حيث شهد مشاركة أكثر من 2.2 مليون مقيم بالإمارات في مجموعة متنوعة من الحصص والأنشطة والفعاليات الرياضية المجانية والشاملة والتي أقيمت في كافة أنحاء المدينة في الفترة الممتدة من 29 أكتوبر وحتى 27 نوفمبر 2022. وقد ساهمت فيتبيت للعام الرابع على التوالي في تشجيع المقيمين في الإمارات على اختبار تحديات جديدة ومشاركتهم معلومات حول أهمية العناية بالصحة البدنية والاستماع إلى أجسادهم ليشعروا بالقوة.

وأعادت فيتبيت هذا العام تحدي “فلنتسلق معًا”، حيث تسلق المشاركون 264671 سلمًا في قرية كايت بيتش للياقة البدنية على ارتفاع عامودي بلغ 37800 متر، ما يعادل 4.25 ضعف ارتفاع جبل إيفرست، أعلى قمة جبلية في العالم يقدر ارتفاعها بنحو 8848 مترًا فوق سطح البحر. ويسلط هذا التحدي الضوء على أهمية صعود السلالم حتى ولو لبضعة طوابق في المنزل أو المكتب، ويساهم في تحقيق الهدف الآيل لممارسة النشاطات الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميًا على مدار 30 يوماً خلال “تحدي دبي للياقة” .

قدمت فيتبيت هذا العام أيضًا تجربة الركض السريع التي تتطلب من المشاركين الهرولة بسرعة في مكانهم لمدة 60 ثانية، وقد شارك في هذا النشاط أشخاصًا من جميع الأعمار بكامل طاقتهم وتمكنوا من تسجيل أكثر من مليون خطوة في 30 يومًا فقط. ساعدت فيتبيت سكان الإمارات على النظر إلى صحتهم بطريقة شاملة وتحديد متطلبات أجسادهم كي يتمكنوا من تلبية احتياجاتهم الجسدية والعاطفية.

وتعليقًا على مساهمة الناس الكبيرة في تحدي دبي للياقة 2022، قال براتيك كيوالراماني، رئيس التسويق لدى فيتبيت الشرق الأوسط في غوغل: “يعتبر تحدي دبي للياقة مبادرة رائعة وفرصة مثالية لجميع المقيمين لبدء أو مواصلة رحلتهم مع الرياضة واللياقة البدنية. ووفقًا لبيانات فيتبيت المجمعة، تجاوز نشاط المستخدمين في الإمارات الهدف البالغ 30 دقيقة هذا العام بنسبة 17٪، فبلغ معدل النشاط اليومي 35 دقيقة على مدار التحدي، وسيواصل تحدي دبي للياقة تحفيز السكان على تبني أسلوب حياة صحي ومليء بالنشاط ومساعدتهم على بناء مجتمع للياقة البدنية من خلال أنشطة مثل “تحدي دبي للجري” و”تحدي دبي للدراجات الهوائية” ومواصلة هذه الممارسات حتى بعد الانتهاء من التحدي”.

بدوره، قال أحمد الخاجة، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: ” منذ اطلاقه قبل ستة أعوام، ألهم “تحدي دبي للياقة” العديد من قصص النجاح فيما يخص الصحة الجسدية والذهنية للمشاركين من مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية. لقد سررنا خلال دورة هذا العام بالتعاون مع فيتبيت مرة أخرى بصفته الشريك الرسمي والطويل الأمد لنا في تحدي دبي للياقة، حيث ساهم التطبيق في تحفيز المشاركين خلال فترة التحدي، وترسيخ مكانة دبي كإحدى أكثر مدن العالم نشاطاً”.

بصفتها الشريك الرسمي للصحة والعافية في تحدي دبي للياقة، انطلقت فيتبيت هذا العام بحشد الناس لممارسة التمارين الرياضية في سيتي سنتر ديرة، حيث فاجأ أكثر من 100 راقص زملائهم في المركز التجاري وشجعوهم على الانضمام إلى التحدي. ونظمت فيتبيت أيضًا سلسلة من صفوف الرياضة الجماعية والفردية والحصص التدريبية لمدة شهر في منطقة فيتبيت الجديدة المتعددة المستويات والمخصصة للنشاطات والتمارين الرياضية في قرية كايت بيتش للياقة، حيث تم تخصيص كل طابق لأنماط مختلفة من التمارين والأنشطة الرياضية بما في ذلك  Fitbit Rebounder. وجدير بالذكر أن متوسط عدد خطوات مستخدمي فيتبيت اليومي في الإمارات زاد بنسبة 5٪ خلال تحدي دبي للياقة بمسافة تزيد عن 5 كيلومترات في اليوم.

Continue Reading

صحة وجمال

تقرير مؤشر الصحة المستقبلية 2022 من فيليبس يكشف عن تحولات جذرية في أولويات قادة قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية خلال مرحلة التعافي من الجائحة

Published

on

By

أعلنت رويال فيليبس (المدرجة في بورصة نيويورك وبورصة أمستردام تحت الرمز AEX: PHIA)، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا الصحية، اليوم عن نشر تقرير مؤشر الصحة المستقبلية 2022 بعنوان إعادة هيكلة قطاع الرعاية الصحية: تحول أولويات قادة القطاع في ظل عالمنا المتغير. ويستند التقرير في نسخته السابعة إلى أبحاث خاصة بالشركة شملت حوالي 3 آلاف مشارك في 15 دولة، حيث يستكشف سبل استفادة قادة قطاع الرعاية الصحية من البيانات والتقنيات الرقمية، في إطار سعيهم لمعالجة التحديات الرئيسية خلال مرحلة التعافي من أزمة كوفيد-19.

كما يُبين التقرير النهج التصاعدي لواقع الابتكار في منظومة الرعاية الصحية السعودية، واستناداً إلى التحسينات المنجزة خلال الجائحة العالمية، يطمح قادة القطاع في المملكة مجدداً لتحقيق الريادة في قطاع الرعاية الصحية، حيث يتصدر التوسع في خدمات الرعاية الصحية للمرضى والتوظيف المثالي لتقنيات الصحة الرقمية وبناء شبكة شراكات استراتيجية، أولويات المملكة في مشوارها لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال المهندس محمد سندي، الرئيس التنفيذي لدى فيليبس هيلث كير بالمملكة العربية السعودية: “مع تعافي العالم من أزمة كوفيد-19 التي فرضت ضغوطاً متزايدة على قطاع الرعاية الصحية خلال العامين الماضيين، نشهد اليوم توجه قادة القطاع نحو عملية إعادة هيكلة تتضمن التركيز على العديد من الأولويات القائمة والجديدة، انطلاقاً من معالجة نقص الطواقم الطبية وصولاً إلى الاستفادة من البيانات الضخمة والتحليلات التنبؤية، وذلك بالتزامن مع سعيهم لاستكشاف الواقع الجديد في عالم الإدارة الصحية. وتُمثل تقنيات الصحة الرقمية المتمثّلة بالتطبيب عن بُعد أولى ثمار عملية التحول القائمة على التكنولوجيا في المملكة”.

ويسلط تقرير مؤشر الصحة المستقبلية 2022 الخاص بالمملكة الضوء على ثلاث أولويات لقادة قطاع الرعاية الصحية في سعيهم لتعزيز الوصول إلى خدمات الرعاية والارتقاء بنتائج علاج المرضى، وهي:

توسيع خدمات الرعاية الصحية من خلال التقنيات الصحية الرقمية

تستمر حاجة المرضى للرعاية الصحية خارج المنشآت المتخصصة حتى بعد تخطي أزمة كوفيد-19؛ ما يفرض على قادة قطاع الرعاية الصحية مواصلة الاستثمار في التكنولوجيا والتركيز على تزويد القوى العاملة في القطاع بالإمكانات اللازمة لتقديم الخدمات ذات الصلة. كما يشكل توسيع نطاق مشهد الابتكار في القطاع إحدى أبرز الأولويات لدى القادة، في ضوء وجود العديد من الأدوات الصحية الرقمية قيد الاستخدام. ويضع 22% من قادة القطاع في المملكة حالياً مسألة توسيع نطاق خدمات الرعاية الصحية خارج المستشفيات في صدارة أولوياتهم، في حين يرى 26% منهم أنها ستحظى باهتمامهم الكامل خلال السنوات الثلاث القادمة.

وتساهم الاستثمارات في خدمات التطبيب عن بعد وتقنيات الصحة الرقمية في تخفيف أعباء العمل على القوى العاملة، مما يساعد على الاحتفاظ بالموظفين وتحسين مستويات رضاهم، وهي نقطة تمثل أولوية هامة لدى 26% من قادة القطاع، مع توقع 29% منهم ببقاء هذه النقطة كأولوية خلال السنوات الثلاث القادمة.

تعزيز الكفاءة من خلال الابتكار والشراكات الاستراتيجية

يفرض اندماج الصحة الرقمية في خدمات الرعاية الصحية على قادة القطاع توظيف البيانات بالشكل الأمثل للارتقاء بكفاءة خدمات الرعاية. ويكشف تقرير مؤشر الصحة المستقبلية 2022 الخاص بالمملكة جهود قادة قطاع الرعاية الصحية لبناءشراكات استراتيجية مع شركات التكنولوجيا الطبية للاستفادة من الخبرات المتنوعة التي توفرها. ويستهدف 33% من قادة القطاع الشراكات التي تدعم خدمات إدارة الرعاية الصحية وتحليل البيانات، بينما يبحث 32% منهم عن الشراكات التي تدعم تكامل التكنولوجيا، ويتطلع 29% من القادة لنيل الدعم في رسم الرؤية الاستراتيجية.

الاستثمار في تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات التنبؤية للارتقاء بخدمات الرعاية الصحية

تساعد التقنيات المتقدمة، مثل الذكاء الاصطناعي والتحليلات التنبؤية، على تحديد توجهات القطاع وتحسين العمليات وتخفيض التكاليف. ويتكافأ قطاع الرعاية الصحية السعودي اليوم مع نظيره الأوروبي من حيث الاستفادة من التحليلات التنبؤية، حيث يعمل 48% من قادة القطاع على توظيف هذه التقنيات في الوقت الراهن أو توجههم نحو اعتماد مثل هذه التقنيات. وأفاد التقرير أن 75% من المشاركين في التقرير يؤمنون بقدرة التحليلات التنبؤية على الارتقاء بتجارب طواقم العمل وتحسين النتائج العلاجية للمرضى. كما يمثل تطوير البنية التحتية التقنية في المرافق الصحية الأولوية الرئيسية لدى 26% من قادة قطاع الرعاية الصحية في المملكة الطامحين لتوظيف البيانات بالشكل الأمثل.

وبين التقرير التزام قادة القطاع في المملكة بتوظيف التقنيات القائمة على الذكاء الاصطناعي، علماً أن 46% منهم يستثمرون في هذه التقنيات خلال العام الجاري، بينما يستعد 66% من القادة لاتباع هذا المسار العام القادم. وتشمل المجالات الرئيسية للاستثمار في تطبيقات الذكاء الاصطناعي التنبؤ بنتائج الرعاية الصحية ودمج الإجراءات التشخيصية ودعم عملية اتخاذ القرارات السريرية. ومن المتوقع أن تصل نسبة الجهات المستثمرة في تقنيات الذكاء الاصطناعي في إطار تحسين الكفاءة التشغيلية إلى 29% خلال السنوات الثلاثة القادمة، في زيادة تتجاوز الضعف بعدما بلغت 13% العام الجاري.

ومن خلال الابتكار في التقنيات المتقدمة وتعزيز رضا طواقم العمل وبناء الشراكات الاستراتيجية، تركز الجهود الدؤوبة التي يبذلها قادة القطاع في المملكة على تعزيز الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية والارتقاء بإمكانات القوى العاملة وصحة السكان وذلك انسجاماً مع رؤية المملكة 2030.

ومنذ عام 2016، أجرت فيليبس بحوثاً أصليةً للمساعدة في تحديد مدى استعداد الدول لمواجهة التحديات الصحية العالمية وبناء أنظمة صحية مؤثرة وفاعلة.

Continue Reading
Advertisement

Trending