Connect with us

أسواق

“سيارا” تقدم تجربة طهي فريدة وممتعة في المملكة العربية السعودية

Published

on

تتيح شركة “سِيارا”، وهي تعتبر أحد أكبر منتجي المواد الغذائية في العالم و التي تلتزم كلياً بإنتاج المنتجات الحلال عالية الجودة، لتقديم تجربة استثنائية لاستكشاف متعة الطهي في المنازل والمطابخ في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية من خلال طرح أصناف عالية الجودة من الأطعمة المجمدة. ويشار إلى أن العلامة التجارية “سيارا” متواجدة في أكثر من 150 دولة، وهي جزء من شركة “جي بي إس” JBS، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الأطعمة القائمة على البروتينات، وهي توفر مجموعة واسعة من الأطعمة المجمدة الحلال كلياً من الدجاج الكامل وقطع الدجاج، والدجاج المغطى بالبقسماط وبرجر الدجاج وبرجر لحم البقر واللحوم المفرومة والنقانق وكرات اللحم والخضروات والمأكولات البحرية والفواكه المجمدة وغيرها من الأطعمة الأخرى.

وللترويج لمنتجاتها، أعلنت “سيارا” عن تعاونها أيضاً مع مدون الطعام السعودي والمؤثر هشام باعشن سفيراً لعلامة “سيارا” التجارية باعتباره مدون طعام مشهور إقليمياً ولديه أكثر من 11 مليون متابع على وسائل التواصل الاجتماعي. كما أنه سيحتفل بتجربة متعة الطهي مستمداً إلهامه من عروض المنتجات المتنوعة و الأصناف الواسعة التي تقدمها “سيارا” من خلال ابتكار أطباق مميزة مستوحاة من مطبخ المملكة العربية السعودية تأسر الألباب بنكهاتها الاستثنائية وطعمها اللذيذ وتبهر الحواس وفي الوقت ذاته تسلط الضوء على الثقافة والتراث الغني للمملكة.

يقول مدون الطعام هشام باعشن: “من دواعي سروري البالغ أن أرحب بالعلامة التجارية “سيارا” في المملكة العربية السعودية وأن أشارك في الاحتفال بمتعة التذوق.” ويضيف قائلاً: “بالإضافة إلى طعمها الشهي وقيمتها الغذائية، توفر الأصناف الواسعة من منتجات “سيارا” راحة كبيرة أيضاً مما يجعل الطهي تجربة ممتعة للجميع، سواء كانوا طهاة محترفين أو ربات منازل. وقد أصبح الناس يدركون بشكل متزايد قيمة وفوائد الأطعمة المجمدة ويكتشفون في نفس الوقت طرقاً جديدة ومبتكرة لإدراج تلك الأطعمة في نظامهم الغذائي وأثناء ما يقومون به من طهي خلال رحلاتهم الداخلية. ويستطيع المستهلكين من خلال استخدامهم منتجات “سِيارا” ملاحظة سهولة تحضيرها و تنوعها مما يساعد في إعداد أشهى الوجبات لأسلوب حياة صحي”.

وأضاف بالقول، “إن ما يميز منتجات “سِيارا” في الواقع هو جودتها الفريدة سواء جودة الأصناف المغطاة بالبقسماط المقرمشة من الخارج والطرية من الداخل أو في الأصناف الأخرى غير المغطاة بالبقسماط بمذاقها الرائع وخليط نكهاتها الفريد، حيث يمكنكم بكل بسهولة تمييز جودتها عن جودة المنتجات الأخرى الموجودة في الأسواق”.

تتميز الأطعمة المجمدة بفوائد عديدة من أهمها أنها مجمدة على الفور بعد تصنيعها لتبقى طازجة ولذيذة كما أنها سريعة التحضير، وبالإضافة إلى ذلك فهي أيضاً خالية من المواد الحافظة ولها عمر تخزين أطول وهدر أقل وهذا كله يؤدي بدوره إلى توفير التكاليف والأهم من ذلك أنها مصدر عظيم للتغذية. ونحن نطبق في “سيارا” مبدأ “جمدها وهي طازجة” أثناء تجميد الأطعمة مما يجعلها تحافظ على نضارتها ويجنبها فقدان الفيتامينات والعناصر الغذائية أثناء النقل من المزرعة إلى المصنع ومن المصنع إلى بائع التجزئة.

وستقدم العلامة التجارية “سيارا” أكثر من 120 منتجاً تم تصنيعه وفقاً لأعلى معايير الجودة مع الأخذ في الحسبان ثقافة المأكولات العربية في منطقة الشرق الأوسط.

تتوفر الآن جميع المنتجات الجديدة عبر منافذ البيع الرائدة والحديثة وفي أسواق “الهايبر ماركت” وفي السوبر ماركت وفي محلات البقالة في جميع أنحاء المملكة مما يعزز إستراتيجية “سيارا” في تقديم منتجات مبتكرة وعالية الجودة داخل المملكة وفي المنطقة بأكملها.

لمزيد من المعلومات حول “سيارا” ووصفاتها وغيرها من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: https://www.searafoodsme.com/  

أو يمكنكم متابعة “سيارا” عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاج التالي: #Searamiddleeast

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أسواق

معرض للطب البيطري والحيوانات الأليفة بمشاركة محلية ودولية متخصصة

Published

on

By

يفتتح في الرياض مطلع شهر أكتوبر القادم أول معرض من نوعه للطب البيطري والحيوانات الأليفة.
ويقام المعرض في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بين2-4 أكتوبر برعاية وزارة البيئة والمياه والزراعة وبمشاركة المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية (مركز وقاء)، وبتنظيم شركة سيتي ايفنتس الشركة الرائدة في تنظيم المعارض والمؤتمرات الدولية.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة سيتي ايفنتس عمار الزعيتر “بأن إقامة هذا المعرض للمرة الأولى في المملكة العربية السعودية جاء بغرض فتح قنوات استثمارية جديدة لمستلزمات الحيوانات الأليفة والطب البيطري الخاص بها، حيث بينت الدراسات بأن حجم السوق المحلي لمستلزمات الحيوانات الأليفة من غذاء ودواء واكسسوارات منخفض، وبالتالي أصبح من الضروري جلب شركات دولية لاطلاع المستثمرين السعوديين عليها وفتح قنوات جديدة للأعمال الخاصة بذلك”

ويهدف المعرض إلى إطلاق منصة سنوية لتبادل الخبرات المحلية والعالمية في مجال الطب البيطري والحيوانات الأليفة، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية تربية الحيوانات الأليفة في المجتمع وتفعيل ثقافة العمل التطوعي الخاص بها، ومزايا الاستثمار في هذا المجال، سيما وأن حجم السوق يصل إلى ملياري ريال سنوياً منها 500مليون ريال قيمة استيراد الحيوانات الأليفة التي تتم من أكثر من 19 دولة، و1.3 مليار ريال قيمة استيراد مستلزمات هذه الحيوانات حسب تقديرات عام 2020م .
وأكدت الشركة المنظمة للمعرض أنه يتوقع مشاركة أكثر من 100 عارض بينهم 40 عارضاً محلياً و 60 عارضاً دولياً، وسيشهد المعرض الكثير من الفعاليات المتنوعة للمعرض كركن التبني الذي يتيح للزائرين تبني الحيوانات الأليفة ورعايتها، وركن الرسم على بيوت الحيوانات الأليفة، وركن عرض لما تضمه السيارة البيطرية المتنقلة إضافة لتواجد سيارة مماثلة ستتولى تقديم خدمات مختلفة للعناية بالحيوانات الأليفة ، كما يتضمن المعرض عدداً من ورش العمل والمحاضرات القصيرة التي ينظمها المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية (مركز وقاء) بالتعاون مع الجمعية الطبية البيطرية السعودية و جمعية رحمة للرفق بالحيوان وشركة رفق خربشة الخيرية و رياض كاتز.
وسيكون الراعي البلاتيني للمعرض شركة زولكس الفرنسية التي تأسست عام 1933 وهي متخصصة في المواد الغذائية والاكسسوارات لجميع أنواع الحيوانات الأليفة وتصنف اليوم كممثل رائد في سوق متجر الحيوانات الأليفة بامتلاك 6 علامات تجارية وتوزع منتجاتها في أكثر من 40 دولة. وأما الراعي الماسي للمعرض فهي شركة وايت بريدج وهي شركة أمريكية متخصصة في تقديم الأغذية الطبيعية والصحية والمكملات الغذائية للكلاب والقطط.

لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة: https://www.petvet-expo.com/

Continue Reading

أسواق

أوبر: تحديثًا للتطبيق وخصائص جديدة للاطمئنان على سلامة الركاب

Published

on

By

أعلنت أوبر اليوم عن الخطوات الحديثة التي تتخذها للمساعدة في تحسين مستوى الأمان عبر التطبيق من خلال إطلاق خاصية ‘الاطمئنان على سلامة الركاب’ الجديدة. 

في خطوة رائدة في النقل التشاركي، تساعد خاصية الاطمئنان على سلامة الركاب على إكمال الملف التعريفي الخاص بالسلامة في التطبيق عن طريق تشغيل واستخدام خصائص ‘إضافة جهات الاتصال الموثوقة’ و ‘التحقق عن طريق رقم التعريف الشخصي’ و ‘التحقق من الرحلة’ المتوفرة داخل التطبيق. تم تصميم كل هذه الخصائص لتحسين أمان مستخدمي منصة أوبر:

  •  جهات الاتصال الموثوقة: بإمكان الراكب اختيار جهات الاتصال الموثوق بها في التطبيق، وتفعيل إشعارات ليشارك رحلته معهم مباشرةً، لكي تتمكن عائلته وأصدقاؤه من الاطمئنان على وصوله إلى وجهته بأمان. 
  • التحقق عن طريق رقم التعريف الشَخصي: للتأكد من ركوب الراكب السيارة الصحيحة، بإمكانه تشغيل خاصية التحقق عن طريق رقم التعريف الشخصي، حيث يجب على السائق إدخال الرقم الذي يظهر على تطبيق الراكب قبل أن تبدأ الرحلة. تمكن  خاصية الاطمئنان على السلامة تشغيل خاصية رمز التعريف الشخصي واختيار أوقات تنشيطها.
  • التحقق من الرحلة: تستخدم هذه الخاصية تقنية نظام تحديد المواقع لاكتشاف أي شيء خارج عن المألوف أثناء الرحلة، مثل توقف طويل أو اصطدام محتمل. وفي حالة وجود احتمالية لأحداث مشابهة، سنطمئن على الراكب والسائق، وسنقدم موارد للحصول على  المساعدة.

وقالت نورهان علي، مدير العلاقات العامة بأوبر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “سلامة كل من يستخدم تطبيق أوبر تمثل أولوية قصوى لنا، ونحن نعمل باستمرار على تحسين خصائص التطبيق. ستتيح خاصية الاطمئنان على سلامة الركاب الجديدة الاستفادة من مجموعة من ميزات السلامة المتوفرة من خلال التطبيق، والتي نقدمها لضمان سلامتهم دائمًا وبقدر الإمكان”.

تعتبر الخاصية الجديدة إضافة إلى الخصائص الحالية المتاحة عبر التطبيق، مثل تتبع نظام تحديد المواقع العالمي، وإخفاء هوية البيانات الشخصية، زر الطوارئ،  والدعم ٢٤/٧، خاصية فحص السائق، وتنبيهات السرعة، وتحديد عدد ساعات القيادة، وعدد من تدابير السلامة المقدمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

www.uber.com/safety

 

Continue Reading

أسواق

القهوجي : ٦٠ في المئه زيادة الاقبال على الخزائن والرفوف لاستغلال المساحات في المملكة

Published

on

By

اكد المدير العام لشركة الخزائن الراقية حسان القهوجي زيادة الاقبال بعد تعافي الاسواق بشكل عام بنسبة ٦٠ في المئة على عمل الخزائن والرفوف واستغلال المساحات بطرق ذكيه في المنازل والشقق ولم يقتصر الحال على المنازل فقط بل امتد للشركات والمكاتب التي تحرص على وضع هويتها بشكل واضح في مكاتبها وخزائنها وصالات الاستقبال والكونترات والاستقبال.
لافتا الى ان مسالة اختيار وتصميم غرف النوم والمداخل بالمنازل اصبحت هاجس كل اسرة بالمجتمع السعودي لايجاد البيئه والمناخ المناسب لهم في المنزل وعدم اخذ الخزائن الجاهزة والتي اصبحت من الماضي، بينما حفزت التصاميم الحديثة وتلبية الرغبات بالالوان والاخشاب اقبال العائلات والافراد كذلك للتجديد في اهم بيئة وهي المنزل المكان الخاص للراحة والاستجمام.
واضاف القهوجي ان زيادة وعي السعوديون وادراكهم باهمية الخزائن واستغلال المساحات ساهم في انتشار الشركات والمعارض في هذا المجال خصوصا في العاصمة الرياض ومدينتي جده والدمام.
مشيرا الى ان فكرة الخزائن واستغلال المساحات بدات في السوق السعودي عام ١٩٩٨ م وكانت تقتصر على الطبقة المخملية والقصور وهي في نشاتها وانتشارها كانت فكرة كنديه ومن ثم تطورت الفكرة من قبل شركات المانيه متخصصة في هذا المجال وفي العام ٢٠٠٣ بدات تنتشر معارض الخزائن في السوق السعودي بشكل محدود وزاد الاقبال عليها بنسبة ٣٠ في المئه وفي العام ٢٠١٣ اصبحت خيارا استراتيجي مهم لكل منزل وعائلة ولكن في العام ٢٠١٧ م ارتفعت اسعار الخزائن والاخشاب والقطع المستخدمة بشكل كبير الامر الذي ادى الى تراجع هذا السوق وبعدها ازمة جائحة كورونا والتي زادت من ركود هذا القطاع وبدا السوق في التعافي في العام ٢٠٢١ ليعود مجددا وتكمن المنافسة بين شركات هذا القطاع في الاسعار وليس الجودة وذلك لان جودة الاخشاب حسب مصدر الشركة ونوعية الخشب.
ووضح القهوجي ان غرف النوم تمثل ٨٠ في المئه من حجم عمل الخزائن بالمملكة و٢٠ في المئه متمم اعمال في المداخل والصالات، وياتي بعدها الشركات والمكاتب التي تركز على استغلال المساحات بديكورات وخزائن غير تقليدية.
وكشف ان معارض وشركات الخزائن بدات في الانتشار في مختلف مناطق المملكة ومع الانتشار العمراني الكبير وبشكل خاص شقق التمليك.
يذكر ان شركة الخزائن الراقيه تاسست منذ عام ٢٠٠٠ م في العاصمة الرياض ولديها فريق متخصص من المهندسين والمبتكرين وتعتبر من اوائل الشركات في هذا المجال وهي تسير وفق خطى ثابته ومدروسة وتستخدم افضل المنتجات العالمية والراقيه كما انها تعطي ضمان لمدة عشر سنوات على منتجاتها. ولديها فرعين في العاصمة الرياض في طريق التخصصي وطريق الملك عبدالعزيز كما انها تعمل مع عملاء ومندوبين لها في مختلف مناطق المملكة.

Continue Reading
Advertisement

Trending