Connect with us

صحة وجمال

العبوة : اهم قطاعين في ازمة كورونا هما القطاع الطبي والغذائي

Published

on

تشهد صناعة المستلزمات الطبية والأدوية تقدماً ملموساً في السعودية خلال السنوات القليلة الماضية، مستفيدة من استثمارات كبرى جرى ضخها في القطاع، فضلاً عن الاتجاه الرسمي إلى ضبط الأطر الناظمة لها، وترقية المعايير التي تحكم عمل المنتجين. وقد نجحت هذه الصناعة في تعزيز حضورها، مستفيدة من التطور السريع الذي أصاب القطاع الصحي المحلي وازمة كورونا ، وقالت رئيس مجلس الادارة في شركة الوثاق الطبية الاستاذة رناد العبوة ان صناعة المستلزمات الطبية والأدوية تتصف بالاستدامة، إذ تشهد في السعودية طلباً متواصلاً عليها بحكم التوسع المستمر في الخدمات الطبية، من هنا تأتي أهمية التوسع بها وتعزيزها وتنظيمها”. 
إدراكًا من المملكة لأهمية القطاع الصحي، بات يحتل المرتبة الثانيه من حيث حجم الإنفاق في الموازنة العامة. وتستفيد هذه الصناعة من اتساع قاعدة الإنفاق الصحي بالإجمال، إذ يعد القطاع الصحي السعودي الأكبر في دول الخليج من حيث الإنفاق الحكومي،
تعزز هذه الأرقام الفرص الاستثمارية في قطاع صناعة الدواء والمستلزمات الطبية، بحيث باتت السعودية تمثل الجهة الوازنة بين دول مجلس التعاون الخليجي في حقل صناعات الدواء والمستلزمات الطبية. وتمثل الصناعات الدوائية السعودية 80 في المئة من إجمالي سوق الإنتاج الخليجية بحسب التقرير، في حين أن المصانع السعودية تغطي خُمس حاجة السوق المحلية من الأدوية والمستلزمات الطبية.
واكدت العبوة على اهمية الدور الذي تلعبه وزارة الصحة في مكافحة فايروس كورونا واهتمامها في صحة الوطن والمواطن والمقيم على حدا سواء اذا اصبح القطاع الصحي السعودي مضرب مثل يحتذى به عالميا من كل النواحي والكوادر والتفوق في هذا المجال والدليل على ذلك ما نشاهده من تنظيم وتعامل وتطور في هذا المجال تحديدا الامر الذي عزز من تواجد شركات المستلزمات الطبيه وتنافسها بشكل تنظيمي ورائع في السوق السعودي. واضافت وتحظى صناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في السعودية بدعم رسمي واسع. وتحفز المملكة القطاع الخاص على الاستثمار في الصناعات الدوائية من خلال تقديم القروض والإعفاءات والحوافز، وإقامة شركات بالمشاركة مع القطاع الخاص للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية، وذلك في مسعى لتعزيز المساهمة المحلية في سوق الأدوية والمستلزمات الطبية.
وكشفت العبوة ان مستقبل صناعة الأدوية والمستلزمات الطبية واعد في السعودية، ولا سيما بالنظر إلى التوسع المنتظم في القطاع الصحي، حيث نجد أن تركيز الحكومات في المنطقة يتوجه بشكل عام إلى الصحة والنقل والتعليم. ويعني هذا ارتفاعاً منتظماً في نمو السوق عاماً بعد آخر.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صحة وجمال

‎‫جراح التجميل البروفيسور جمال الدين ” جائحة كورونا” زادت من الاقبال على التجميل للجنسين في السعودية‬

Published

on

By

‫ ‬‎‫كشف استشاري جراحة التجميل البروفيسور الدكتور جمال الدين حسنين ان ‬‫جائحة كورونا تسببت في زيادة الاقبال على الجراحات التجميلية والعناية بالبشرة من قبل الجنسين خلال الربع الاخير من العام المنصرم ٢٠٢٠ ولفت الى انه من المتوقع ان يستمر الاقبال خلال الربع الحالي من العام ٢٠٢١ خصوصا وانه لا يوجد سفر وسياحة للخارج الامر الذي زاد من الاقبال على عيادات التجميل في العاصمة الرياض بشكل ملفت من قبل الجنسين فالامر لم يعد كما كان في السابق على فئة النساء بل امتد الى الرجال للعنايه بالبشرة ومعالجتها وكذلك التثدي الذي انتشر موخرا بين فئة الشباب بسبب العادات الغذائية السيئة وكذلك بحث الرجال عن اسرع طريقة للتخلص من الدهون من خلال عمليات الشفط الحديثة.‬
‫واكد حسنين انه بسبب بقاء الناس في منازلهم فانهم يقبلون على العيادات بشكل ملفت وبنسبة تتجاوز ١٨ في المئة مقارنة مع العام الماضي خصوصا وان فترة الشتاء فترة جاذبة للخضوع للعمليات بانواعها لدى الجنسين وكذلك ساهم ارتداء الماسك الكمامه في اقبال كثر من الجنسين فاصبحت عذرا للعمليات التجميلية وفرصه لعدم الافصاح لدى البعض الامر الذي زاد اقبال الرجال على الاهتمام ببشرتهم وغير ذلك بسبب الكمامه التي كانت غطاء لدى الكثر في العاصمة الرياض وفي مدينتي الدمام وجده.‬
‫وكشف البيروفيسور جمال الدين ان انتشار العيادات بهذا الشكل في السعودية وهوس التجميل جعل السعودية الاكثر في عمليات التجميل في منطقة الشرق الاوسط وانه يوجد اكثر من ٥٠٠ طبيب واستشاري تجميل سعودي بعد ان كان هذا التخصص الاقل اقبالا قبل عشرون عام مضت. اذ اصبح الان الاكثر طلبا من قبل الاطباء والطبيبات.‬
‎‫ . وتطرق البيرفسور جمال الدين خلال حديثه الى  إن جراحي التجميل السعوديين ساهموا في العديد من الإنجازات العالمية، وتتم الاستعانة بهم في إجراء الأبحاث العلمية.‬
‎‫لافتاً إلى أن السبب في تطور التجميل وجراحاته هو توفر الاجهزة العالمية التي توجد في امريكا واوروبا وكذلك توفر الامكانات والخبرات لدى بعض الاطباء الاكفاء. وأضاف أن زيادة الوعي لدى المراة والرجل كذلك في السعودية وأهتمامهم جعلها سباقين في الاقبال على التجميل بانواعه.‬
‎‫وأضاف أن فكرة الخوف من التجميل أو الاستسلام او أنه من باب العيب وعدم تقبل المجتمع له والتي كانت موجودة في المجتمع السعودي قبل سنوات طويلة مضت تلاشت في الوقت الحالي وأصبحنا نشاهد ازواج يحضرون مع زوجاتهم وأباء مع بناتهم وكذلك موظفات القطاعات الحكومية بعد أن كان الاقبال بنسبة أعلى من قبل موظفات  القطاع الخاص بشكل كبير اما في الاونة الاخيرة أصبح الاقبال متساوياً من قبل السيدات في القطاعين العام والخاص‬
‎‫. وأشار إلى أن جراحة التجميل تعتمد على عنصر الثقة في الطبيب المعالج، بجانب المؤهلات العالية والخبرات الكثيرة من الأطباء، مشددا على أن سمعة الطبيب من حيث مصداقيته ونتائج العمليات التي يقوم بها هي الأساس الذي يتم من خلاله اختيار الطبيب في العمليات التجميلية، وأضاف أن جراحة التجميل من الجراحات التي تجرى لأغراض وظيفية أو جمالية وهي بالمفهوم البسيط استعادة التناسق والتوازن لجزء من أجزاء الجسم عن طريق استعادة مقاييس الجمال المناسبة لهذا الجزء.

Continue Reading

صحة وجمال

“مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” تبدأ بأولى خطوات ربط أنظمتها مع منصة “نفيس” بالتعاون مع مجلس الضمان الصحي السعودي

Published

on

By

تحتفل “مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” بالقيام بأولى خطوات ربط أنظمتها مع المنصة الوطنية للتعاملات الصحية التأمينية “نفيس” وذلك بالتعاون مع “مجلس الضمان الصحي السعودي”، الجهة المعنية بتنفيذ مشروع منصة “نفيس” بالشراكة مع المركز الوطني للمعلومات الصحية. ويتولى تنفيذ الجانب التقني من عملية الربط شركة “MEGAMIND ” بقيادة حمزة صبحي بترجي، شريك المجموعة في تنفيذ مشروع التحول الرقمي ضمن المستشفيات والمرافق التابعة لها.
وتعد منصة “نفيس” منظومةً متكاملة لتسهيل تبادل المعلومات الصحية للمرضى ومشاركة البيانات المالية والإدارية بأعلى معايير الكفاءة والتميز والشفافية، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد والتكلفة على المرضى. وتأتي هذه الخطوة النوعية في إطار التزام مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بدعم مسيرة التحول الرقمي تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وحرصها على تعزيز الابتكار وقيادة التحول الذكي في القطاع الصحي على المستويين المحلي والإقليمي بالاستعانة بأحدث التقنيات، بما يُسهم في الارتقاء بجودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحية.
وأعرب مكارم صبحي بترجي، رئيس و نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة مستشفيات السعودي الألماني، عن سعادته باختيار مجموعة مستشفيات السعودي الألماني من ضمن منشآت المرحلة الأولى لتشغيل المنصة، مشيراً إلى أن ذلك يعكس ثقة مجلس الضمان الصحي، ويؤكد التزام المجموعة بقيادة مسيرة التحول الذكي ضمن القطاع الصحي.
وقال بترجي: “نثمن الجهود التي يبذلها مجلس الضمان الصحي السعودي والمركز الوطني للمعلومات الصحية وجميع القائمين على هذه المنصة التي ستحدث نقلة نوعية في آلية تقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال توفير بوابة موحدة وشاملة لبيانات المرضى، وأداةٍ فعالة للربط والتنسيق بين شركات التأمين الصحي وشركات إدارة المطالبات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية، بما يسهم في تعزيز حوكمة خدمات التأمين الصحي وتحسين تجربة الرعاية الصحية لتحقيق رضى مرضانا.”
وأضاف بترجي: “ستواصل المجموعة التزامها بدفع مسيرة التحول الرقمي وتوسيع نطاق أتمتة الخدمات والعمليات لمواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم. وتندرج توجهاتنا على هذا الصعيد في إطار استراتيجيتنا القائمة على الاستعانة بأحدث التقنيات الطبية ونخبة الكوادر والكفاءات التخصصية، والاستمرار في البناء على خبرتنا المتراكمة لضمان تقديم الرعاية الأفضل والأكثر تميزاً لمرضانا، بالتعاون الوثيق مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص.”

الجدير بالذكر أن مجموعة مستشفيات السعودي الألماني دأبت على تسريع وتيرة التحول الرقمي في مستشفياتها والمرافق التابعة لها استمراراً لنهجها في ريادة أتمتة العمليات والإجراءات الطبية، وتعد المجموعة سباقةً في الاعتماد على الحلول الرقمية وأول جهة رعاية صحية على مستوى الشرق الأوسط تبادر باستخدام تكنولوجيا المعلومات لأتمتة السجلات الطبية منذ عام 1988.

Continue Reading

صحة وجمال

نوبكو شريك في ملتقى الصحة العالمي

Published

on

By

 شاركت نوبكو الرائدة في تقديم منتجات الرعاية الصحية، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، في ملتقى الصحة العالمي الذي انعقد مؤخراً افتراضياً بإشراف وزارة الصحة. وشهد الملتقى مشاركة عدد من الخبراء والمختصين العالميين في مجالات الرعاية الصحية والخدمات الطبية المختلفة.

وجاءت مشاركة نوبكو، الراعي للملتقى، من منطلق دورها في توفير سلاسل إمداد متكاملة تعمل على تحقيق المستوى الأمثل لعمليات الرعاية الصحية بسهولة وكفاءة، وترتكز على أهداف واضحة تسهم في تحسين كفاءة الإنفاق الصحي الحكومي لشراء منتجات الرعاية الصحية، باتباع سياسة التعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة؛ مع الالتزام بضوابط الإمداد والتموين للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية. وقد مثل الملتقى مناسبة عالمية أثرت الجهود والأفكار لرفع مستوى أداء الرعاية الصحية من خلال استعراض حلول فنية وتقنية مميزة يتوقع أن تحدث الفرق بتطبيق أفضل وتدعم جهود تنمية وتطوير العمليات التشغيلية وسلاسل الإمداد.

وفي اليوم الأول لفعاليات الملتقى، انعقدت جلسة نقاش بعنوان “”إدارة سلاسل الإمداد ودروها في زيادة كفاءة المستشفيات “، شارك فيها السيد جان فيليم أدريان، نائب الرئيس للخدمات اللوجستية في الشركة مع مجموعة من الخبراء في المجال اللوجستي.

وفي اليوم الثاني تحدث الأستاذ عبد الرحمن بخرجي مدير عام سلاسل الإمداد في نوبكو عن دور سلاسل الإمداد ومساهمتها في تحسين مخرجات القطاع الصحي. وبدوره شارك الأستاذ طارق الأحمدي، مدير تخطيط المشاريع بالشركة في جلسة تفاعلية انعقدت في اليوم الثالث وناقشت دور سلاسل الإمداد في تحسين تكاليف الرعاية الصحية.

وأوضح سلطان المرشد مدير عام التسويق والاتصال المؤسسي، بأن النسخة الافتراضية للملتقى، اكتسبت أهميتها كمنصة تفاعلية انعقدت عن بعد في ظل الظروف الصحية التي تمر بها المملكة والعالم، والجهود المبذولة في التصدي لجائحة فايروس كورونا، حيث شاركنا مع الخبراء والمختصين تجربة جديدة جمعت أكثر من 160 متخصصاً حول العالم، تواصلنا فيها مع الموردين ومجتمع الرعاية الصحية بشكل عام، وسخرنا خبراتنا ومعرفتنا بمتطلبات تطوير سلاسل الإمداد وتوفير حلول مبتكرة تدعم دور الموردين وتسهم بإحداث نقلة نوعية في مجال خدمات الإمدادات الطبية في المملكة، بالعمل على تنفيذ أفضل التطبيقات، واستخدام أفضل الوسائل التقنية الحديثة.

Continue Reading
Advertisement

Trending