Connect with us

فنادق

فورسيزونز تكشف عن رحلات 2022 على متن طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة كليًا، بما في ذلك جولة جديدة تناسب العائلة في إفريقيا

Published

on

بينما تستعد طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة كلياً للطيران في عام 2021، كشفت الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة عن برنامج رحلاتها الأولى لعام 2022، مع استمرارية التركيز على معايير الصحة والسلامة والمرونة.

قال كريستيان كليرك رئيس العمليات الفندقية في فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “تم إنشاء تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة للمسافرين الذين يرغبون في رؤية العالم والانغماس في ثقافات جديدة والمشاركة في مغامرات فريدة، وكل ذلك كجزء من تجربة فورسيزونز الشاملة”.

وأضاف: “منذ رحلتنا الافتتاحية في عام 2015، نالت هذه التجربة الإعجاب الباهر حتى أصبحت العديد من رحلاتنا تُحجز بشكل كامل وذلك غالباً من الضيوف الذين استمتعوا بنفس التجربة معنا مسبقاً. بينما يتطلع المسافرون لمستقبل متفائل نتوقع أن نرى نفس المستوى من الاهتمام والتطلع في مسار رحلاتنا لعام 2022. فاليوم، يختار المسافرون العلامة التجارية التي يثقون بأنها تعطي أولويتها لصحتهم وسلامتهم مع الاستمرار في تقديم منتج عالي الجودة لهم. ومع فورسيزونز يمكنهم استكشاف العالم براحة البال المعروفة التي يوفرها السفر والإقامة معنا”.

نقدم عجائب أفريقيا، برنامج رحلة جديد كليًا ومثالي للعائلات

  • عجائب أفريقيا – 28 ديسمبر 2021 إلى 9 يناير 2022 – أثينا، اليونان – الأهرامات، مصر (رحلة يوم كامل) – سيرينجيتي، تنزانيا – موريشيوس – رواندا – شلالات فيكتوريا، زامبيا (رحلة يوم كامل) – جوهانسبرج، جنوب إفريقيا

لأول مرة، صممت فورسيزونز برنامج رحلة ممتع ومثالي للعائلات والمسافرين من جميع الأعمار وذلك لمدة 13 يومًا. وطيلة الرحلة، سوف ينغمس الضيوف في ثقافات إفريقيا الغنية، والتقاليد العميقة، والتاريخ الساحر، مع استكشاف البيئة المعاصرة بتوجيه من المرشدين السياحيين الخبراء.

تبدأ التجربة برحلة يوم كامل من أثينا إلى الأهرامات القديمة في مصر مع مرشد خاص، ليتعرف الضيوف على الآلهة في الحضارة المصرية القديمة والكتابة الهيروغليفية والحاكم الأسطوري الطفل الملك توت عنخ أمون. وفي سيرينجيتي سيستمتعوا برؤية المعالم البارزة والأراضي العشبية الشاسعة من على متن منطاد الهواء الساخن، وسيحتفلون بحلول العام الجديد في حفل عشاء على ضوء المشاعل وسط الأدغال. أما في موريشيوس، سيستمتع المسافرون بالإقامة في فيلا فاخرة وأمامهم الكثير من الخيارات لاستكشاف روعة الجزيرة الاستوائية من البحر أو على ظهور الخيل، وللتعرف على ثقافتها المبهجة المتشكلة بالمؤثرات المتنوعة على مدى قرون عديدة.

وبالعودة مجدداً للغابات الخصبة إلى رواندا التي تولي الحفاظ على البيئة أهمية بالغة، سيذهب الضيوف في رحلة استكشافية لرؤية الغوريلا ويلتقون بالعلماء المحليين والأطباء البيطريين الذين يعتنون بهذا النوع من الحيوانات المهددة بالانقراض في البلاد. بعد ذلك، سيتاح لهم رؤية إحدى عجائب الدنيا السبع الطبيعية في تجربة استثنائية قد لا تتكرر خلال رحلة مميزة ليوم كامل إلى شلالات فيكتوريا، وتُختتم التجربة بالتوقف النهائي في مدينة جوهانسبرغ النابضة بالحياة، وهي بوابة يمكن للمسافرين من خلالها أن يختاروا التخطيط لمزيد من الاستكشاف وتمديد هذه الرحلة التي لا تُنسى عبر إفريقيا.

سيتم تخصيص أنشطة إضافية وفقًا لاهتمامات وأعمار كل ضيف بالتنسيق مع فريق الكونسييرج من فندق فورسيزونز في كل وجهة.

للمرة الثانية في عام 2022 استجابةً للشعبية الكبيرة وسط ضيوف فورسيزونز

تم إعادة رحلتين على متن طائرة فورسيزونز الخاصة تعتبران الأكثر تفضيلاً من الضيوف حول العالم وهي متاحة للحجز الآن لعام 2022.

  • لقاءات خالدة – من 14 مارس إلى 6 أبريل 2022 – كونا، هاواي – بورا بورا – سيدني، أستراليا – بالي، إندونيسيا – شيانغ ماي أو شيانغ راي، تايلاند – تاج محل، الهند (رحلة يوم كامل) – دبي، الإمارات العربية المتحدة – براغ، جمهورية التشيك – لندن، المملكة المتحدة

يوفر برنامج الرحلة هذه فرصًا لا تُنسى للقيام بجولة خاصة في دار أوبرا سيدني، والنزول إلى تاج محل في رحلة ليوم واحد، والقيام بمغامرة على متن سيارات الدفع الرباعي عبر الصحراء العربية، وتناول الطعام مثل الملوك في قصر لوبكوفيتش في براغ، وغير ذلك الكثير.

  • رحلة استكشاف في أعماق التاريخ – من 8 أبريل إلى 1 مايو 2022 – ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية – مكسيكو سيتي – جزيرة إيستر – بورا بورا – الحاجز المرجاني العظيم، أستراليا – بانكوك أو كوه ساموي، تايلاند – البتراء ووادي رم، الأردن – الأهرامات، مصر (رحلة يوم كامل) – تاورمينا، إيطاليا – مدريد، إسبانيا.

سيستمتع الضيوف بالعجائب الأسطورية في العالم بما في ذلك جزيرة إيستر والحاجز المرجاني العظيم الرائع ومدينة البتراء المفقودة المثيرة للاهتمام وأهرامات الجيزة القديمة.

مقاعد محدودة لبرامج رحلات 2021

مع بدء رحلات المغادرة على متن الطائرة الجديدة في ربيع عام 2021، تتوفر مقاعد حصرية وعدد محدود للانضمام إلى برامج الرحلات التالية حول العالم:

  • عالم المغامرات – 28 مايو إلى 20 يونيو 2021 – سياتل، الولايات المتحدة الأمريكية – كيوتو، اليابان – بالي، إندونيسيا – سيشيل – رواندا – مراكش، المغرب – بوجوتا، كولومبيا – جزر غالاباغوس – ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية
  • وجهات جاذبة حول العالم – من 27 نوفمبر إلى 20 ديسمبر 2021 – سياتل، الولايات المتحدة الأمريكية – كيوتو، اليابان – هوي آن، فيتنام – جزر المالديف – سيرنجيتي، تنزانيا – مراكش، المغرب – بودابست، المجر – سانت بطرسبرغ، روسيا – باريس، فرنسا

خدمة فورسيزونز الأسطورية في الجو – وفي كل محطة على خط الرحلة

أن تتواجد فورسيزونز على متن طائرة هو أمر أكبر مما تتخيل! تأخذ تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة المسافرين إلى وجهات أحلامهم، لتقدم لهم تجارب فريدة وأماكن إقامة فاخرة في فنادق ومنتجعات فورسيزونز حول العالم. فورسيزونز تستبق التفاصيل وتستعد لها تماماً؛ حيث يعمل فريق علاقات الضيوف عن كثب مع كل ضيف من الاستفسار الأولي إلى الحجز والسفر وحتى الصعود على متن طائرة فورسيزونز الخاصة. ويتضمن طاقم الطيران ذوي الخبرة فريق كونسييرج مخصص وطاهي تنفيذي وطبيب معالج في الرحلات.

تم التخطيط لجميع برامج رحلات عام 2022 على متن طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة، والتي تستعد لرحلاتها الافتتاحية لعام 2021 بتخصيص طائرة إيرباص A321neo-LR جديدة بالكامل وفقًا لمواصفات فورسيزونز العالية لتعزيز تجربة المسافرين، مع الأخذ بآراء السابقين منهم الذين استمتعوا من قبل بالسفر على متن طائرة فورسيزونز الخاصة السابقة. تقدم الطائرة الخاصة الجديدة مقصورة هي الأوسع والأطول في فئتها، لتتسع هذه المقصورة الداخلية لـ 48 مقعدًا وتوفر المزيد من الراحة مع أكبر مساحة ممكنة لتجول الضيوف والحركة والاستمتاع كأنهم في منازلهم.

كما تتميز طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة بواحد من أحدث أنظمة تنقية الهواء على مستوى قطاع المستشفيات والذي يجدد هواء المقصورة كل دقيقتين إلى ثلاث دقائق وتزيل 99.9 بالمائة من الجسيمات والفيروسات والبكتيريا، بالإضافة لتوفير مجموعات النظافة الشخصية طوال الرحلة.

كما هو الحال دائمًا، يكون برنامج الرحلات مرناً -حتى لو أثناء منتصف الرحلة- خصوصاً إذا تغيرت الظروف المحلية أو إذا رغب الضيوف في تجربة شخصية أكثر. يظل الكونسييرج الموجود على متن الطائرة على اتصال دائم بزملائه على الأرض في فنادق ومنتجعات فورسيزونز المضيفة مما يضمن ترتيب كافة التفاصيل قبل الوصول إلى كل وجهة.

السلامة أولا

مع استمرار تطور الظروف الحالية حتى عام 2021 وما بعده، يمكن للضيوف الاستمتاع براحة البال التي تأتي مع السفر مع فورسيزونز. بالشراكة مع TCS World Travel وبالتوافق مع برنامج فورسيزونز للصحة والسلامة المعزز على الأرض “الريادة بعناية” المتبع في جميع فنادق فورسيزونز في أنحاء العالم، حيث تعمل فورسيزونز مع خبراء عالميين والسلطات المحلية لحماية صحة وسلامة كل ضيف وموظف في فورسيزونز. وسيشمل ذلك الفحص الطبي المسبق لكل راكب وموظف فورسيزونز وأعضاء طاقم الرحلة قبل الشروع في كل برنامج، مع وجود الطبيب المعالج الذي يرافق الضيوف طوال الرحلة.

معلومات الحجز

ندعو المسافرين المهتمين بخوض مغامرة العمر الفاخرة للحجز بالنقر هنا لإلقاء نظرة للتعرف على الرحلات الحصرية المعروضة في بعض الوجهات الأكثر جاذبية في العالم.

احجز رحلتك على متن طائرة فورسيزونز الخاصة من الآن وحتى 31 ديسمبر 2020 واستفد من خيارات الإلغاء المرنة. * تطبق الشروط – لمزيد من التفاصيل ، استفسر هنا – fourseasonsjet@fourseasons.com.

حول تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة

تعرف على المزيد حول تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة بمتابعة وسم #FSJet على Twitter و Instagram لمعرفة آخر الأخبار ولمتابعة استكشاف طائرة فورسيزونز الخاصة على موقع يوتيوب، انقر هنا.

تقوم شركة TCS World Travel بتشغيل طائرة فورسيزونز الخاصة المصممة لتقديم تجربة سفر استثنائية غامرة وخالية من القلق للمسافرين المغامرين من محبي الاستكشاف على مستوى العالم. لمزيد من المعلومات عن الشركة الرائدة في مجال الرحلات الجوية الخاصة، انقر هنا.

 

فنادق

مجموعة فنادق راديسون تطلق علامتها الثالثة في المغرب بعد توقيع عقد لتشييد فندق لينكولن الدار البيضاء التابع لراديسون كوليكشن

Published

on

By

يسرّ مجموعة فنادق راديسون ومجموعة REALITES الإعلان عن توقيع عقد لتشييد فندق لينكولن الدار البيضاء التابع لراديسون كوليكشن، وهي العلامة الثالثة التابعة لمجموعة فنادق راديسون في المغرب. كما يشكّل فندق لينكولن الفندق التاسع التابع للمجموعة في المغرب، لينضم بذلك إلى محفظتها التي تشمل 11 فندقاً قيد التشغيل والتطوير في البلاد، ويضعها على المسار الصحيح لتحقّق هدفها الذي يتمثّل في بناء 15 فندقاً بحلول العام 2025.

شيّد المهندس المعماري الفرنسي الشهير هيبير بريد فندق لينكولن عام 1916، وسرعان ما دخل كتب التاريخ بصفته أقدم فندق في الدار البيضاء، ومثالاً على تراث المدينة العريق في فن الآرت ديكو، ومعلماً تاريخياً رئيسياً تحتضنه هذه المدينة الآسرة. تُعتبر مجموعة REALITES الفرنسية والمتخصّصة في مجال التنمية الإقليمية صاحبة هذا المشروع الذي يهدف إلى إحياء فندق لينكولن التاريخي من خلال ترميمه بعناية فائقة والحفاظ على واجهته التراثية المذهلة.

من المقرر افتتاح الفندق في أوائل العام 2025 في قلب شارع محمد الخامس بوسط المدينة التاريخي الذي يخضع حالياً لإعادة هيكلة كاملة ويُعتبر وجهة تجارية ومالية وترفيهية. يتربّع فندق لينكولن على مقربة من المعالم السياحية الرئيسية في المدينة، ومنها ميناء الدار البيضاء ومسجد الحسن الثاني الذي يُعد أكبر مسجد في أفريقيا ويبعد 3 كيلومترات فقط عن الفندق. كما يبعد الفندق 1.5 كلم عن المدينة القديمة، ويقع على مرمى حجر من خط الترامواي ومن محطة الدار البيضاء الميناء.

سيضم الفندق 120 غرفة معاصرة عادية وسوبيريور فضلاً عن أجنحة جونيور، وسيتم تصميمها كلها بلمسات راقية تعكس هوية الدار البيضاء. كما سيحتضن مطعماً ولاونج وفناء يقدّم مأكولات لذيذة ومشروبات منعشة للضيوف وسط أجواء نابضة بالحياة. وسيوفّر المطعم والبار المُقامان على سطح المبنى إطلالات آسرة على المدينة وتجربة طعام فاخرة لا تُنسى. بالإضافة إلى ذلك، سيضم الفندق مرافق للياقة البدنية والعافية تلبّي تطلّعات الضيوف الحريصين على متابعة نظام لياقتهم البدنية.

علاوةً على ذلك، يأوي فندق لينكولن مساحة متعددة الاستخدامات للاجتماعات والمؤتمرات تفترش 250 متراً مربعاً وتضم فناء في الهواء الطلق، ويمكن تقسيمها إلى ثلاث غرف اجتماعات تناسب كافة أنواع الفعاليات.

وفي هذا الصدد، علّق رامزاي رانكوسي، نائب رئيس مجموعة فنادق راديسون والمسؤول عن التنمية في منطقة أفريقيا وتركيا، قائلاً: “يسرّنا أن نضيف فندقاً جديداً إلى محفظتنا التي تتوسّع باستمرار في المغرب، وأن نعرّف البلاد إلى علامة راديسون كوليكشن التي تجسّد نمط الحياة الفاخر. ونحن على ثقة بأنّ مجموعتنا المؤلفة من ثلاث علامات متميزة ستحقق نجاحاً باهراً في السوق. في الواقع، قرّرت مجموعة فنادق راديسون ترميم فندق لينكولن التاريخي الذي يعكس تراث الدار البيضاء، ليكون أول فندق ينضوي تحت راية راديسون كوليكشن، إذ نعتبر المغرب سوقاً رئيسياً في استراتيجيتنا التوسّعية في أفريقيا، وننظر إلى الدار البيضاء كمدينة رئيسية تتمتع بالأولوية على غيرها من المدن، إذ من المتوقع أن تصبح إحدى الوجهات التجارية الرئيسية في القارة الأفريقية. ونحن نؤمن بأنّ فندق لينكولن الدار البيضاء التابع لراديسون كوليكشن سيعيد ترسيخ مكانته بصفته الوجهة السياحية الأساسية للمسافرين الدوليين في المدينة. ونود أن نشكر شركائنا في مجموعة REALITES على ثقتهم بنا وأن نهنّئ جميع الأطراف المشارِكة على إحياء أحد أروع الصروح التاريخية في المدينة.”

وفي السياق نفسه، يقول يوان شوان-جوبيرت، الرئيس التنفيذي لمجموعة REALITES: “يرتبط فندق لينكولن بعمق بتاريخ الدار البيضاء، وله مكانة خاصة لدى السكان المحليين وسلطات المدينة. لذلك، تلتزم طواقم REALITES التزاماً كاملاً بتنفيذ هذا المشروع الدقيق الذي، على الرغم من ارتفاع مستوى متطلباته، يبعث على الحماس لكونه يتعلق بإصلاح واستعادة الرونق الأصيل لمبنى لينكولن والجمالية الأسطورية لواجهته. سيشكّل فندق لينكولن الجديد معلماً سياحياً بارزاً في المدينة ووجهة نابضة بالحياة في قلب هذا الحي الذي يشتهر بفن الآرت ديكو. وبالاعتماد على الدعم الذي تقدّمه لنا مجموعة فنادق راديسون والجهود الدؤوبة التي تبذلها فِرقنا في المغرب، نودّ أن نقدّم فندقاً منقطع النظير في موقع مميز في الدار البيضاء، ليكون منفتحاً على المدينة وطابعها المعاصر ويتكيّف مع البيئة المحيطة به. إنها قصة رائعة سنكتبها معاً لمدينة الدار البيضاء، ولسكانها، ولعملاء الأعمال الجدد.”

Continue Reading

فنادق

مجموعة عُمران تكشف عن المخطط الحضري العام وهويَّة مشروع يتي السياحي المتكامل

Published

on

By

في إطار جهودها الرامية إلى تحقيق نقلة نوعية في المشروعات السياحية والعقارية في السلطنة التي تأتي مواكبة لرؤية عُمان 2040، كشفت الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران)- الذراع التنفيذية للسلطنة لتنمية وتطوير القطاع السياحي- عن تفاصيل المخطط الحضري العام وهوية مشروع يتي السياحي والذي يعد أحد أبرز المشاريع السياحية المتكاملة التي سيجري تطويرها في السلطنة، حيث سيساهم في إرساء نموذج جديد للتطوير الحضري المستدام عبر خطة تطوير مرحلية، مشكلًا بذلك امتدادًا ثرياً لمقومات مدينة مسقط العامرة.
ويتميز المشروع بموقعه الاستراتيجي الفريد على بحر عُمان، حيث يمتد على مساحة إجمالية تزيد عن 11 مليون متراً مربعاً. كما تم تصميم المخطط العام للمشروع وفق مبادئ تصميم شاملة لصناعة المكان تضمن إرساء معايير مبتكرة في التنمية الحضرية، واتباع أسس معمارية تتناغم مع الطبيعة المحيطة، والتفعيل المستدام للأودية والهضاب والسواحل التي تندمج مع بيئة الموقع.
وتعتزم مجموعة عُمران تنفيذ هذا المشروع على أربع مراحل، مما سيسهم في صناعة مجموعة متنوعة من فرص الاستثمار على الصعيد المحلي واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وسعيا لبلورة المخطط العام بمراحله الأربع، سيتم تطوير كل مرحلة على حدة لتتكامل مكونات المشروع بانسجام.
وتمثل الاستدامة الركيزة الأساسية للمخطط العام للمشروع، حيث تتمحور رؤيته في تحقيق نهج متوازن في صناعة المكان من خلال إدماج مختلف مكونات المشروع بشكل متناسب وتكاملي والتي تضم المرافق السياحية والتجارية والمجمعات السكنية، عدا عن المؤسسات التعليمية والطبية. كما يولي المخطط أهمية بالغة لأهمية موقع يتي كوجهة نابضة ومتاحة للجميع، ويتجسد ذلك في المخطط الذي يتكون من حزمة من المرافق العامة والمجتمعية التي سيتم إنشاؤها في قلب المشروع، إلى جانب صونه للموارد الطبيعية واستغلالها بالشكل الأمثل.
وصرح هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران، قائلاً: “نفخر في مجموعة عُمران بإطلاق أحد أهم المشروعات السياحية المتفردة. حيث يعد المخطط الحضري الشامل لمشروع يتي نموذجاً للتنمية السياحية المستقبلية المستدامة، والذي يتضمن حزمة من المكونات المتكاملة التي تستند إلى رؤية الاستخدام المتوازن للأراضي والتصميم الحضري كعناصر أساسية في المشروع. كما تسعى خطة التطوير الموضوعة للمشروع إلى تحفيز الشراكات وتقديم حزمة من الفرص الجاذبة لكافة المستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين للاستفادة من الفرص المطروحة.”
وأوضح المحروقي قائلاً: “تماشيًا مع توجهات جهاز الاستثمار العُماني في دعم أهداف رؤية عُمان 2040 وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسياحة، سيشكل المشروع علامة فارقة من خلال تطبيقه لمعايير متقدمة لمشاريع السياحة المتكاملة في السلطنة. كما يقدم المخطط العام توجهًا واضحًا للتطوير المرحلي والمستدام للإسهام في دعم الاقتصاد الوطني. كما سيحقق هذا المشروع بنطاقه التطويري الواسع عوائد اقتصادية واجتماعية عديدة ستجعل من يتي وجهة متفردة تقدم مزيجًا من المرافق السياحية والترفيهية والسكنية في المستقبل”.
ومواكبة مع الخطط الطموحة للسلطنة في التنويع الاقتصادي، سيلعب المشروع دورًا محوريًا في زيادة مساهمة قطاع السياحة في دعم الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة. واستنادا إلى مكانة مجموعة عُمران كذراع وطني فاعل في تنمية وتطوير القطاع السياحي سيساهم المشروع في توفير فرص استثمارية واعدة، وإيجاد الحوافز المناسبة لاستقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات الأجنبية المباشرة.
علاوةً على ذلك، سيكون للمشروع دور في إيجاد فرص كبيرة للأعمال للقطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الفرص لعقد شراكات تطويرية والعمل مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة. ومن خلال مراحل التطوير المختلفة سيتم إعطاء الأولوية للعقود والمشتريات المحلية وإيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية بما يتواءم مع أهداف القيمة المحلية المضافة لمجموعة عُمران.
وتسعى مجموعة عُمران إلى تحقيق نقلة نوعية في التنمية السياحية والتطوير العقاري عبر تطوير المشاريع السياحية الكبرى والوجهات الفريدة وتعزيز الشراكات الاستراتيجية مع شركات التطوير العقاري العالمية لجلب الخبرات الأجنبية والاقليمية مع الخبرات المحلية. ومن المؤمل أن يستفيد مشروع يتي السياحي المتكامل من موقعه الفريد ومقوماته الطبيعية الثرية لتحقيق عوائد ملموسة من شأنها المساهمة في رفد الاقتصاد الوطني.

Continue Reading

فنادق

مجموعة فنادق راديسون تسجّل عاماً قياسياً في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث وقّعت اتفاقيات لتشييد أكثر من 20 فندقاً و4 آلاف غرفة حتى الآن

Published

on

By

يسرّ مجموعة فنادق راديسون، وهي إحدى المجموعات الفندقية الرائدة في العالم، الإعلان عن تسجيل عام قياسي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تُعتبر أسرع المناطق نمواً، حيث وقّعت المجموعة 21 اتفاقية وافتتحت 7 فنادق حتى الآن. تشمل حملة التوسّع الإعلان عن ثمانية فنادق في المغرب، والدخول إلى مشروع ذاخر مكة مع ما يقارب ألف غرفة، وإطلاق علامة راديسون إنديفدجوالز في كلّ من الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد كان هذا العام حافلاً بالإنجازات التي حققتها المجموعة، بدءاً من افتتاح فندق راديسون الأول في دبي، مروراً بتشييد فندق راديسون ريد الثاني في جنوب أفريقيا، وصولاً إلى بناء العديد من المنتجعات التي تنضوي تحت راية راديسون بلو.

تتطلّع مجموعة فنادق راديسون إلى المستقبل بنظرة تفاؤل وتتأمّل استعادة نشاطها التجاري خلال الربع الأخير من العام 2021، إذ من المتوقّع أن توقّع المزيد من الاتفاقيات لبناء الفنادق وأن تفتتح سبع فنادق أخرى في وجهات تشمل الإمارات العربية المتحدة ومدغشقر والمملكة العربية السعودية قبل نهاية العام

إنّ عملية التوسّع الهائلة التي تقوم بها المجموعة تضعها على المسار الصحيح لتضم محفظتها في الشرق الأوسط وأفريقيا أكثر من 250 فندقاً بحلول العام 2025، نظراً إلى وجود أكثر من 100 فندق قائم حالياً و70 فندقاً قيد التطوير في جميع أنحاء المنطقة. ومن الواضح أنّ تحقيق النمو في الأسواق الرئيسية، مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر وجنوب أفريقيا، يتصدّر قائمة أولويات مجموعة فنادق راديسون.

الشرق الأوسط

تمتلك مجموعة فنادق راديسون 75 فندقاً قائماً وقيد التطوير في منطقة الشرق الأوسط التي ما زالت تشكّل محوراً رئيسياً للاستراتيجية العالمية التي تتبعها المجموعة وتسعى من خلالها إلى ضم 100 فندق إلى محفظتها بحلول العام 2025، إذ من شأن هذه المنطقة أن ترسّخ مكانة راديسون كمجموعة رائدة عالمياً في جميع أنحاء المنطقة. وتماشياً مع رؤية السعودية 2030، صبّت المجموعة جام تركيزها على تعزيز حضورها في جميع أنحاء المملكة وعبر جميع القطاعات بدءاً من المنتجعات مروراً بالفنادق في المدن وصولاً إلى الشقق الفندقية وخيارات تحويل الضيوف إلى عملاء أوفياء.

بصفتها العاصمة الاقتصادية والتجارية للمملكة العربية السعودية، تُعتبَر الرياض أكبر مدينة وتبقى وجهةً استراتيجيةً لتوسّع المجموعة. وقد تم توقيع اتفاقية مؤخراً لتدشين منتجع راديسون بلو، الرياض هيلز إطلالات ومنتجع راديسون بلو، الرياض هيلز شلالة، تماشياً مع طموح المجموعة التي تهدف إلى توفير تجارب استثنائية ومعاصرة في هذا السوق.

يتعزّز حضور المجموعة في المملكة من خلال العلامات التابعة لها وهي راديسون بلو، وبارك إن باي راديسون وراديسون إنديفدجوالز، بفضل افتتاح ثلاثة فنادق جديدة هي فندق ڤيڤيد جدة الذي ينضوي تحت راية راديسون إنديفدجوالز، وفندق راديسون بلو، جدة الحمراء وبارك إن باي راديسون جدّة الحمراء والتي من المتوقع افتتاحها كلها في العام 2022، ما من شأنه أن يُضاعف عدد ممتلكات المجموعة في جدّة عبر إضافة 625 غرفة جديدة. كما ستضيف الفنادق التي أعلنت المجموعة عن افتتاحها مؤخراً في مشروع ذاخر مكة الضخم، حوالى ألف غرفة وشقة فندقية، مما من شأنه أن يضاعف عدد ممتلكاتها في مدينة مكة المكرّمة التي تُعتبر سوقاً رئيسياً للنمو في المملكة العربية السعودية ويعزّز حضورها كذلك الأمر في المدينة المنورة ومكّة المكرّمة على حد سواء.

تصبو مجموعة راديسون إلى افتتاح أربعة فنادق إضافية خلال الربع الأخير لتضم بذلك ألف غرفة إضافية إلى محفظتها في الرياض وحدها هذا العام، بدءاً من فندق المطار الأول الكائن في الرياض وصولاً إلى الفندق الثاني من علامة راديسون كوليكشن في المملكة العربية السعودية. كما تتطلّع مجموعة فنادق راديسون إلى مضاعفة عدد ممتلكاتها في جميع أنحاء المنطقة، وتدفع بعجلة نموها في الأسواق الفرعية وتقدّم الدعم للمستثمرين من أجل تطوير وتشغيل عمليات عقارية فعّالة باعتماد نهج عملي لحلول تحويل الضيوف إلى عملاء أوفياء، لاسيما في ظل هذه الظروف غير المسبوقة.

بالإضافة إلى ذلك، وخلال الأشهر القليلة الماضية، عمدت المجموعة إلى توسيع محفظتها من الشقق الفندقية بهدف توسيع علامتها لتلبية متطلبات مختلف الشرائح بدءاً من فنادق الدرجة المتوسطة وصولاً إلى فنادق الدرجة الفاخرة. وقد أعلنت مجموعة فنادق راديسون عن خططها الرامية إلى مضاعفة عدد شققها الفندقية في غضون السنوات الخمسة المقبلة.

وفي هذا الإطار، صرّح إيلي ملكي، نائب رئيس قسم التطوير في الشرق الأوسط، وقبرص، واليونان وباكستان، قائلاً: “نواصل جهودنا في سبيل التأقلم مع حاجات أصحاب المشاريع المتغيّرة، والحفاظ على مكانتنا كشريك يساهم في تحويل الضيوف إلى عملاء أوفياء في قطاع الضيافة، من خلال إطلاق علامة راديسون إنديفيديوالز وتعزيز استراتيجيتنا الخاصة بالمنتجعات والشقق الفندقية. وقد ساهم تركيزنا على تحويل الضيوف إلى عملاء أوفياء، إلى جانب توقيع العديد من الاتفاقيات في الآونة الأخيرة، في بلوغ هدفنا الذي يتمثّل بافتتاح 1800 غرفة هذا العام في منطقة الشرق الأوسط وحدها، وما لا يقل عن 1500 غرفة من المتوقع افتتاحها عام 2022.”

 وأضاف قائلاً: “على مدار الأشهر الأخيرة، أبدَت المنتجعات والشقق الفندقية قدرة على التأقلم والصمود في وجه المِحن وأثبتَت أنّها تشكّل فرصة استثنائية لمستثمرينا، مما عزّز التزامنا بهذين النموذجَين البديلَين في قطاع الضيافة. ومن الآن فصاعداً، نصبو إلى مواصلة توسيع نطاق علامتنا لتغطية جميع أنواع المنتجات ذات الصلة وإلى ترسيخ مكانتنا في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ولاسيما في الأسواق الرئيسية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. كما نتبع نهجاً استباقياً وتفاعلياً مع شركائنا ومستثمرينا، ونحن على قناعة تامة بأهميّة إقامة علاقات راسخة مع أصحاب مشاريعنا، مبنية على الثقة وحسّ المسؤولية.”

أفريقيا

بدأت مجموعة فنادق راديسون مسيرتها في أفريقيا بفندق واحد أسّسته منذ 20 عاماً، ونمت على مر السنين لتضم اليوم ما يقارب 100 فندق قائم وقيد التطوير في أكثر من 30 بلداً في جميع أنحاء القارة، مما رسّخ مكانتها المرموقة بصفتها مجموعة الفنادق التي تتمتع بأكبر حضور في معظم البلدان عبر أفريقيا.

سجّلت المجموعة رقماً قياسياً للتوسّع الفندقي في أفريقيا، حيث وقّعت اتفاقيات لتشييد 13 فندقاً حتى الآن، أي ما يوازي فندقاً واحداً كل 20 يوماً، ولا تزال تسلك المسار الصحيح مع استراتيجية التطوير الطموحة التي تهدف إلى ضم أكثر من 150 فندقاً إلى محفظتها في جميع أنحاء القارة بحلول العام 2025.

عزّزت هذه الاتفاقيات التي تم توقيعها استراتيجية المجموعة التوسّعية، وخوّلتها تحقيق نمو قياسي في المغرب مع افتتاح تسعة فنادق إضافية، بينها فندقان في الدار البيضاء، أحدهما فندق راديسون كازابلانكا غوتييه لا سيتاديل الذي يشكّل أول فندق يحمل علامة راديسون في البلد، وإبرام شراكة مع شركة مضائف ستؤدي إلى تشييد سبعة فنادق إضافية في وجهات ترفيهية رئيسية في البلد. كما أعلنت المجموعة عن إطلاق مشروعها الأول، وهو فندق ايرل هايتس سويت الذي ينضوي تحت راية راديسون إنديفدجوالز في أكرا، غانا، وسينضم إلى العلامة الجديدة التابعة للمجموعة، وعن دخولها إلى سوق مدينة شلالات فيكتوريا من خلال تشييد منتجع راديسون بلو، موسي أوا تونيا ليفينغستون في زامبيا وفندق راديسون جيبوتي الجديد. وقد أعلنت المجموعة مؤخراً عن افتتاح فندق راديسون ميدلبورغ الذي يعزّز حضورها في أنحاء جنوب أفريقيا.

ستتيح هذه الاتفاقيات لتدشين الفنادق بناء حوالي 2500 غرفة يقع معظمها في البلدان الرئيسية التي تزاول المجموعة أعمالها فيها، لاسيما في المغرب، فيما ستعزّز الفنادق الأخرى حضورها في الأسواق التي تقدم المنتجات أو الخدمات نفسها أو ستتيح لها الدخول إلى مناطق جديدة.

وبدوره، صرّح رامساي رانكوسي، نائب رئيس التطوير في مجموعة فنادق راديسون في أفريقيا وتركيا، قائلاً: “خلال الفترة المتبقية من العام، سنواصل الاستفادة من النجاح الباهر الذي حققناه حتى الآن، وسنصبّ جام تركيزنا على الأسواق الرئيسية، وتحديداً المغرب ومصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا. ونحن نصبو إلى تسريع وتيرة نموّنا عبر القارة من خلال بناء الفنادق والمنتجعات الجديدة وتحويل الضيوف إلى عملاء أوفياء في القطاع. تطغى فنادق رجال الأعمال على قطاع الضيافة في أفريقيا، ولكن أتاحت لنا الاتفاقيات الأخيرة الفرصة لتوسيع محفظة الفنادق الترفيهية والشقق الفندقية التي أثبتت قدرتها على الصمود في وجه المِحن خلال جائحة كوفيد-19 وساهمت في استعادة نشاطنا التجاري بوتيرة أسرع. تتمثّل طموحاتنا في بناء العدد الكافي من المشاريع في كلّ من الأسواق الرئيسية التي نركز عليها وفي الحرص على تواجدها بالقرب من الأسواق. يتم تقسيم هذه المناطق إلى أجزاء فرعية بناءً على الأولويات ومجالات التركيز ونطاق الإمكانات المتاحة.”

وأردف قائلاً: “على الرغم من الوضع الراهن، يدأب أعضاء فِرقنا على تنفيذ المشاريع قيد التطوير، مع افتتاح ثمانية فنادق في أفريقيا هذا العام، سعياً إلى دعم استراتيجيتنا التوسّعية المتينة. وقد سبق أن افتتحنا خمسة فنادق من الفنادق السبعة التي أعلنا عنها للتو في المغرب، وهي عبارة عن مزيج من شقق فندقية ومساكن، بالإضافة إلى فندق راديسون ريد الثاني في أفريقيا والذي يقع في روزبانك. أما الفنادق الثلاثة المتبقية التي من المقرر افتتاحها كلها قبل نهاية العام، فتمثّل انطلاقتنا في مدغشقر مع محفظة تضم ثلاثة فنادق.”

بعد النجاح الباهر الذي حقّقته الخطة التوسّعية والتحوّلية التي وضعتها مجموعة فنادق راديسون على امتداد خمس سنوات، باتت هذه الأخيرة على أهبة الاستعداد لاستئناف نشاط السفر وما زالت عاقدة العزم على ترسيخ مكانتها بصفتها العلامة المفضلة لدى المالكين والشركاء والضيوف.

ProEXR File Description
=Attributes=
cameraAperture (float): 36
cameraFNumber (float): 6
cameraFarClip (float): 1e+030
cameraFarRange (float): 1000
cameraFocalLength (float): 20
cameraFov (float): 83.9681
cameraNearClip (float): 0
cameraNearRange (float): 0
cameraProjection (int): 0
cameraTargetDistance (float): 180.607
cameraTransform (m44f): [{0.799911, -0.465461, -0.378798, 35.1278}, {-0.600118, -0.620424, -0.504909, -84.0702}, {0, 0.631206, -0.775616, 120}, {0, 0, 0, 1}]
channels (chlist)
compression (compression): Zip
dataWindow (box2i): [0, 0, 3839, 2159]
displayWindow (box2i): [0, 0, 3839, 2159]
lineOrder (lineOrder): Increasing Y
name (string): “”
pixelAspectRatio (float): 1
screenWindowCenter (v2f): [0, 0]
screenWindowWidth (float): 1
type (string): “scanlineimage”
vrayInfo/camera (string): “CAM-extras”
vrayInfo/computername (string): “render-c”
vrayInfo/cpu (string): “INTEL/Model:15,Family:6,Stepping:2,Cache:0”
vrayInfo/date (string): “2020-06-24”
vrayInfo/filename (string): “0026_site-WIM-18-aerials.max”
vrayInfo/frame (string): “00000”
vrayInfo/h (string): “17103”
vrayInfo/mhz (string): “0MHz”
vrayInfo/noiseThreshold (string): “0.001000”
vrayInfo/numPasses (string): “0”
vrayInfo/numSubdivs (string): “0.00”
vrayInfo/os (string): “Win10”
vrayInfo/primitives (string): “0”
vrayInfo/ram (string): “32688MB”
vrayInfo/rendertime (string): ” 0h 0m 0.0s”
vrayInfo/time (string): “09:13:27 AM”
vrayInfo/vmem (string): “134217728MB”
vrayInfo/vraycore (string): “3.70.01”
vrayInfo/vrayversion (string): “Internal V-Ray version Adv 3.70.01”
vrayInfo/w (string): “32176”
=Channels=
A (half)
B (half)
G (half)
R (half)
VRayExtraTex_Map #2138627185.B (half)
VRayExtraTex_Map #2138627185.G (half)
VRayExtraTex_Map #2138627185.R (half)
VRayWireColor.B (half)
VRayWireColor.G (half)
VRayWireColor.R (half)
Z (float)
atmosphere.B (half)
atmosphere.G (half)
atmosphere.R (half)
background.B (half)
background.G (half)
background.R (half)
defocusAmount (half)
diffuseFilter.B (half)
di

Continue Reading
Advertisement

Trending