Connect with us

عقارات

روشن ترسي عقوداً بقيمة 1,6 مليار ريال سعودي للمرحلة الأولى من حيّها الأول في الرياض

Published

on

أعلنت روشن ، المطور العقاري الوطني للمناطق السكنية وإحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، عن توقيع عقود بقيمة 1,6 مليار ريال سعودي لبدء أعمال المقاولات للمرحلة الأولى من مشروعها الأول في مدينة الرياض.
وفي إطار هذه العقود، تم تعيين شركة رزيق عبدالله الجدراوي وشركاؤه مقاولاً رئيسياً لتطوير جزء من الوحدات السكنية من المرحلة الأولى لحي روشن الرياض التي تتكون من أكثر من 4 آلاف وحدة، والتي سيتم تطويرها من قبل روشن ومطورين آخرين. وتشمل العقود التي منحتها روشن شراكات استراتيجية هامة مع كل من شركة زهير أحمد زهران ومشاركوه، والشركة العقارية هانمي السعودية، وشركة بوسكو للهندسة والإنشاءات، وشركة أوج الدولية، وشركة (C1)، والذين سيساهمون في العديد من الجوانب الهامة ضمن أعمال البناء والتطوير والإنشاء التي تشمل الأعمال الترابية ومركز المبيعات وأعمال التمكين الأخرى، والإشراف على الموقع وجميع التجهيزات الأخرى اللازمة.
ويُعدّ هذا الحي الأول لشركة روشن الذي سيتم تنفيذه ضمن خطة لتطوير أحياء سكنية في مختلف مناطق المملكة على مدى عشر سنوات، والتي تهدف الشركة من خلالها إلى تطوير أحياء متكاملة تساهم في تلبية طموحات وتطلعات المجتمع.
وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة روشن، ديفيد جروفر: “تُعدّ هذه الشراكات الاستراتيجية ركيزة محورية لعقد مزيد من الشراكات المستقبلية التي من شأنها أن تمكننا من المساهمة في دعم الخطط الحكومية لزيادة نسبة معدلات تملك الوحدات السكنية إلى 70% بحلول عام 2030. وسنحرص على توحيد الجهود من أجل تعزيز وتطوير القطاع العقاري في السعودية، وهو ما يمثل أيضاً حجر الأساس لتحقيق مزيد من النجاحات والإنجازات لروشن العقارية في المملكة.”
ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي للتطوير في روشن الرياض، نومان الدعجاني: “يُعدّ توقيع هذه العقود إنجازاً فريداً لروشن العقارية، وذلك في إطار التقدم الذي أحرزناه لتطوير حي الرياض. ونحرص دائماً على عقد شراكات استراتيجية مع أفضل الشركات السعودية التي تمتلك خبرات وكفاءات مميزة لتطوير مجتمعات سكنية تتناسب مع تطلعات المجتمع.”
وقال الرئيس التنفيذي لشركة رزيق عبد الله الجدراوي وشركاه، سالم عبد العزيز السديس: “نحن فخورون جداً بشراكتنا مع روشن، ونتطلع قدماً إلى المزيد من فرص التعاون لتوفير قيمة حقيقية ومجدية للمجتمع السعودي.”
وتبلغ مساحة الحيّ أكثر من 20 مليون متر مربع، ويتميز بموقعه الاستراتيجي شمال مدينة الرياض بالقرب من جامعة الأميرة نورة وجنوب مطار الملك خالد الدولي، وبالقرب من أبرز الوجهات في المدينة والطرق الرئيسية إلى جانب وسائل النقل الحديثة. وسيشمل المجتمع السكني الأول أكثر من 30 ألف وحدة سكنية سيتم تطويرها ضمن أعلى مواصفات ومعايير البناء العالمية، مع الحفاظ على التصاميم المعمارية التي تبرز عراقة وإرث مدينة الرياض، بالإضافة إلى الحدائق وطرق المشاة ومسارات الدراجات الهوائية والمطاعم والمقاهي والمدارس والمساجد.
وستكون الوحدات السكنية متاحة للبيع على الخارطة خلال النصف الأول من عام 2021.

عقارات

روشن توقع عقد شراكة بقيمة 1,9 مليار ريال سعودي مع مجموعة شابورجي بالونجي وشركة سيمنز

Published

on

By

 أعلنت روشن، المطور العقاري الوطني للمناطق السكنية وإحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، عن توقيع شراكة جديدة مع مجموعة شابورجي بالونجي وشركة سيمنز للمساهمة في تطوير المرحلة الأولى لأول أحياء روشن في مدينة الرياض.
وفي إطار هذه الشراكة، ستقوم مجموعة شابورجي بالونجي ببناء 3 آلاف منزل، بالإضافة إلى المرافق الخدمية والطرق والمساحات الخارجية. وتبلغ قيمة عقد الشراكة 1,9 مليار ريال سعودي، الأمر الذي يمثل خطوة رئيسية في تطوير حي الرياض، والذي يعد أيضاً الحي الأول لشركة روشن ضمن خطة طويلة الأمد لتطوير أحياء سكنية في مختلف مناطق المملكة، تهدف الشركة من خلالها إلى تطوير أحياء متكاملة تساهم في تلبية طموحات وتطلعات المجتمع.
ومنحت روشن عقداً لشركة سيمنز ستتولى بموجبه الشركة جميع المهام المتعلقة بالهندسة والمشتريات وتركيب وبناء الكابلات تحت الأرض ضمن مسارات تصل مسافتها إلى 26 كيلومتر.
وتعليقاً على هذه الشراكة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة روشن، ديفيد جروفر: “يشكل أول حي لروشن في الرياض مرحلة جديدة في قطاع الإسكان في المملكة، وذلك لما يوفره من أرقى معايير البناء التي تضمن أسلوب حياة حديث يمزج بين العمل والترفيه، وبمواصفات عالية الجودة وأسعار مناسبة. ولا شك بأن شراكاتنا مع مجموعة شابورجي بالونجي وشركة سيمنز تعكس التزامنا الكامل وحرصنا على الشراكة مع أفضل المؤسسات والشركات من أجل تطوير هذا الحي، وهو الأمر الذي يتوافق أيضاً مع جهودنا المتواصلة للمساهمة بدعم رؤية 2030 التي تهدف إلى تمكين المواطنين السعوديين من تملك منازل حديثة في جميع أنحاء المملكة.”
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي والمدير العام لمجموعة شابورجي بالونجي، موهنداس سايني: “تتركز أهدافنا على دعم كل مبادرات السعودة التي تقوم بها الحكومة السعودية، وذلك من خلال توظيف وتدريب المواهب المحلية في القطاع العقاري. وقامت شركتنا بتنفيذ العديد من المشاريع الضخمة في المملكة التي شملت مطار الملك خالد الدولي في الرياض والمقر الرئيسي للشركة السعودية للكهرباء والعديد من الفنادق والمجمعات التجارية والأبراج، وهو ما ساهم بشكل كبير في توفير فرص وظائف للمواطنين السعوديين.”

وتبلغ مساحة الحيّ أكثر من 20 مليون متر مربع، ويتميز بموقعه الاستراتيجي شمال مدينة الرياض بالقرب من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وجنوب مطار الملك خالد الدولي، وبالقرب من أبرز الوجهات في المدينة والطرق الرئيسية. وسيشمل المجتمع السكني الأول أكثر من 30 ألف وحدة سكنية سيتم تطويرها ضمن أعلى مواصفات ومعايير البناء العالمية، مع الحفاظ على التصاميم المعمارية التي تبرز عراقة وإرث مدينة الرياض، بالإضافة إلى الحدائق وطرق المشاة ومسارات الدراجات الهوائية والمطاعم والمقاهي والمدارس والمساجد.

Continue Reading

عقارات

روشن تباشر أعمال البناء في حيّها الأول في الرياض

Published

on

By

 أعلنت روشن، المطور العقاري الوطني للمناطق السكنية وإحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، اليوم مباشرة أعمال الإنشاءات في موقع حيها الأول في مدينة الرياض الذي تم الإعلان عنه مؤخراً. وحضر التدشين الرئيس التنفيذي للمجموعة، ديفيد جروفر، وعدد من التنفيذيين.
وتأتي هذه الخطوة البارزة في طور العمل الذي تقوم به روشن في أول أحيائها ضمن خطة لتطوير مجتمعات وأحياء سكنية في مختلف مناطق المملكة على مدى عشر سنوات، والتي تهدف الشركة من خلالها إلى تطوير أحياء متكاملة تساهم في تلبية طموحات وتطلعات المجتمع. وسيوفر حي الرياض الأول أكثر من 30 ألف وحدة سكنية، على أن يتم بناء 4 آلاف وحدة سكنية منها خلال المرحلة الأولى.
وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال ديفيد جروفر، الرئيس التنفيذي لمجموعة روشن: “لا شك بأن تدشين حي روشن الأول في الرياض يُعدّ نجاحاً بارزاً لكل من أسهم في إنجاح هذا العمل، وهو ما يمثل أيضاً بداية حقبة جديدة لمفهوم المجتمعات والأحياء السكنية المتكاملة، فضلاً عما سنقدمه من إسهامات بارزة لدعم قطاع التطوير العقاري المحلي والبناء والتصميم.”

وأعلنت روشن الشهر الماضي عن توقيع عقود بقيمة 1,6 مليار ريال سعودي لبدء أعمال المقاولات للمرحلة الأولى من مشروعها الأول في مدينة الرياض، والتي تشمل أعمال البناء والتطوير والإنشاء التي تشمل الأعمال الترابية ومركز المبيعات وأعمال التمكين الأخرى، والإشراف على الموقع وجميع التجهيزات الأخرى اللازمة.
وستكون الوحدات السكنية متاحة للبيع على الخارطة خلال النصف الأول من عام 2021.

Continue Reading

عقارات

السوق العقاري السعودي سيشهد نشاطاً ملحوظا خلال الربع الاخير من العام الحالي ٢٠٢٠

Published

on

By

نجح السوق العقاري السعودي خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة وبدأت أسعار العقار تشهد نوعا من الاستقرار ووصلت إلى مراحل جيدة بين المشتري والبائع، على رغم التحديات التي أحاطت بمحركات العرض والطلب الأمر الذي عزز من الطلب على القطاع العقاري وفقا لمؤشر الرقم القياسي لأسعار العقارات الذي يعتمد على البيانات السجلية المتوفرة لدى وزارة العدل عن الصفقات العقارية.
وتوقعت سيدة الاعمال والمستشارة العقارية الجوهرة القبيسي أن يشهد قطاع العقارات السعودي تصحيحاً صحياً ونموا كبيرا خلال عام ٢٠٢١ م بعد الركود الذي عاني منه مؤخرا عطفا على مبادرات القطاعين العام والخاص الأخيرة خاصة مبادرات وزارة الإسكان لتعزيز هذا القطاع إضافة إلى القوانين الصادرة عن الحكومة السعودية والتي سيكون لها أثر إيجابي للغاية على القطاع العقاري في المملكة.
وأوضحت القبيسي أن المؤشرات الاقتصادية التي ظهرت في ٢٠٢٠ م مطمئنة وتعطي مدلولات تبشر بالخير، مبديتا تفاؤلها بأن القادم سيكون أفضل للقطاع العقاري خصوصا مع زيادة الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية الضخمة والمشاريع الكبرى وانضمام السوق السعودي لمؤشر الأسواق الناشئة والذي سيجذب الصناديق الاستثمارية والبنوك العالمية بمليارات الدولارات في المرحلة القادمة والتي ستعود إيجابا على اقتصاد المملكة .
وأكدت أن القطاع العقاري حيوي ومهم واصفتا إياه بأنه أكبر قطاع بالمملكة، وكذلك كأكبر الأسواق في المنطقة العربية وهو أحد الأوجه التي سيكون لها مردود إيجابي على اقتصاد المملكة وتحقيق أهداف رؤية 2030 بما يسهم في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تنويع مصادر الدخل وتعظيم مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي الإجمالي. وان هناك اقتناع ملحوظ وعودة ثقة المستثمرين في القطاع العقاري خلال الربع الاخير من العام الحالي ٢٠٢٠ خصوصا بعد جائحة كورونا التي اثرت على مختلف القطاعات .
وأشادت بالتكامل بين وزارة الإسكان وعدد من الجهات الحكومية والهيئة العامة للعقار لتطوير القطاع وتنظيمه وتحسين أدائه مبينا أن خطة الوزارة ستسير بالشكل الصحيح خلال الفترة المقبلة.
ولفتت الى ان التوجه الحالي في الاستثمار العقاري هو العودة للاحياء القديمه بحكم موقعها وقربها من كافة المرافق الحيويه وسهولة الوصول اليها خصوصا في ظل تباعد المسافات في العاصمة الرياض والازدحام المروري. وكذلك توجه للاستثمار في الاراضي الصغيرة التي لا تتجاوز ٨٠٠ الف ريال بسبب الضريبه واشارت الى ان التوجه الى الاستثمار في شمال وشرق العاصمة الرياض والتي تعتبر الخيار الاول للاستثمار كما زاد شراء الفلل الصغيرة وهناك توجه للشقق السكنية وشرائها بشكل كبير مقارنة مع العاميين الماضيين. وسيكون هناك زيادة للاقبال على شراء الشقق بنسبة قد تتجاوز ١٥ في المئة خلال مطلع العام ٢٠٢١ في العاصمة الرياض ومدينتي جده والدمام.

Continue Reading
Advertisement

Trending