Connect with us

اتصالات وتقنية

تقرير كبار رؤساء أمن المعلومات من سيسكو لعام 2020 يشير إلى ازدياد الاستثمار في تقنيات أمن السحابة والأتمتة لمحاربة التعقيدات

Published

on

نشرت شركة سيسكو (ناسداك: CSCO) الرائدة في مجال تقنية المعلومات والشبكات، تقرير كبار رؤساء أمن المعلومات من سيسكو السنوي السادس اليوم الذي يتقصّى الوضع الأمني لدى 2800 متخصص في الأمن من 13 دولة حول العالم. ووفر التقرير 20 نصيحة للأمن السيبراني في عام 2020 مستقاة من تحليل البيانات لنتائج التقرير ولجنة استشارية من خبراء أمن المعلومات. 

التعقيد مازال العدو الأسوأ للأمن السيبراني

مازال يعد التحول الرقمي فرصة لرواد تكنولوجيا المعلومات والأمن وأداة للابتكار واكتساب المزايا التنافسية. لكنه ينطوي أيضاً على خطوات ضخمة في تغيير البنية التحتية، والذي غالباً ما يخلق تحديات جديدة لخبراء الأمن في التغلب على التهديدات المعقدة وغير المعروفة التي تتمركز في صدارة اهتماماتهم.

تستخدم الشركة المتوسطة في المشهد الأمني اليوم أكثر من 20 تقنية للأمن، في حين أن دمج الموردين يزداد بالاطراد، فهناك نسبة 86% من المؤسسات التي تستخدم ما بين 1 إلى 20 مورد، ويشعر أكثر من 20% منهم أن إدارة النظم متعددة البائعين هو أمر صعب للغاية وازداد بنسبة 8% منذ عام 2017. ومن النتائج البارزة الأخرى:

  • يعاني 42 في المئة من المشاركين في التقرير من إرهاق الأمن السيبراني، وهو الاستسلام افتراضياً عن الدفاع بشكل استباقي ضد العوامل الضارة.
  • أكثر من 96 بالمئة من الذين يعانون من الإرهاق يقولون أنّ إدارة النُظم متعددة البائعين هو أمر صعب للغاية، وأنّ التعقيد هو السبب الرئيسي لذلك.

يقوم خبراء الأمن بهدف مكافحة التعقيد في هذا المجال بزيادة الاستثمارات في الأتمتة لتبسيط وتسريع أوقات الاستجابة في النظم الأمنية الخاصة بهم وذلك عبر استخدام حلول أمن السحابة لتحسين معرفتهم بدقائق المعلومات حول شبكاتهم واستدامة التعاون بين الشبكات ونقاط النهاية والفرق الأمنية.

وفي هذا الإطار، قال فادي يونس، رئيس الأمن السيبراني في سيسكو: “مع ازدياد تبني المنظمات للتحول الرقمي، أصبح خبراء أمن المعلومات يمنحون الأولوية لتبني تقنيات أمنية جديدة بهدف الحد من التعرض للهجمات والتهديدات السيبرانية. ولا تتكامل العديد من هذه الحلول في كثير من الأحيان، مما يتسبب بتعقيدات كبيرة في إدارة نُظمهم الأمنية. ولمعالجة هذه المشكلة، سيستمر خبراء الأمن في اتخاذ الخطوات نحو دمج البائعين وزيادة الاعتماد على حلول أمن السحابة والأتمتة لتعزيز وضعهم الأمني وتقليل مخاطر الاختراق”.

تسلط النتائج التالية الضوء على التحديات الإضافية التي يواجهها خبراء الأمن وفرص التحسين:

  • أشار التقرير إلى أنّ حماية سَير أعباء العمل المتعلقة بجميع اتصالات المستخدم والأجهزة عبر الشبكة هو أمر صعب للغاية، حيث بيّن التقرير بأن 41% من الشركات التي شملها التقرير تجد صعوبة بالغة في الدفاع عن مراكز البيانات، وذكرت 39% منها بأنهم يكافحون من أجل تأمين تطبيقاتهم. وكانت السحابة العامة هي المكان الأكثر صعوبة للدفاع عن البيانات، حيث يجد 52% منهم صعوبة كبيرة في تأمينها، فيما زعم 50% منهم أن البنية التحتية السحابية الخاصة كانت التحدي الأمني الأكبر بالنسبة لهم.
  • يواجه خبراء الأمن العديد من التحديات في تأمين القوى العاملة المتنامية والأجهزة الشخصية في كل مكان، وأفاد أكثر من نصف الذين شملهم التقرير (52%) أن الدفاع عن الأجهزة المحمولة وتأمينها أصبح في غاية الصعوبة الآن. ويمكن أن يساعد اعتماد التقنيات المبنية على نهج الثقة المعدومة أو الصفرية في تأمين الأجهزة المُدارة وغير المُدارة دون إبطاء سرعة الموظفين.
  • يجب أن يزداد استخدام تقنيات الثقة المعدومة لتوفير الأمن عند الدخول إلى الشبكة والتطبيقات والمستخدمين والأجهزة وأعباء العمل. وتستخدم اليوم فقط 27% من المؤسسات نظم المصادقة متعددة العوامل (MFA)، وهي تقنية قيّمة ذات ثقة معدومة تستخدم لتوفير الأمن السيبراني للقوى العاملة. وأشار المشاركون في الاستطلاع من البلدان التالية لأعلى معدلات تبني نظم المصادقة متعددة العوامل حسب الترتيب التالي: الولايات المتحدة والصين وإيطاليا والهند وألمانيا والمملكة المتحدة. في حين أن التقسيم الجزئي، وهو نهج الثقة المعدومة لتأمين أعباء العمل، كان أقل اعتماداً ويستخدمه 17% فقط من المشاركين في التقرير.
  • تسببت الخروقات الأمنية الناتجة عن ثغرات غير مؤمنة بارتفاع معدلات فقدان البيانات. ويعد أحد مصادر القلق الرئيسية لعام 2020 هو أن 46% من المؤسسات مقارنة بـ 30% في تقرير العام الماضي، تعرضت لحادث ناتج عن ثغرة لم يتم إصلاحها. وتكبدت 68% من المؤسسات التي تم اختراقها عبر أحد الثغرات غير المؤمنة خسائر قدرها 10 آلاف سجل بيانات أو أكثر خلال العام الماضي. أما بالنسبة لمن قالوا أنّهم تعرضوا لخرق أمني لأسباب أخرى، فَقَدَ 41% منهم فقط 10 آلاف سجل أو أكثر في الفترة ذاتها.

 

أجرى خبراء الأمن تطويرات إيجابية لتحسين وضعهم الأمني:

  • لا يزال التعاون بين الشبكات والفرق الأمنية مرتفعاً، وأفاد 91% من المشاركين أنهم متعاونون جداً أو للغاية.
  • بدأ يدرك خبراء الأمن فوائد الأتمتة في حل مشكلة نقص المهارات خلال تطبيقهم لحلول ذات قدرات أكبر في تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي. ويخطط سبعة وسبعون بالمئة من المشتركين في التقرير لزيادة الأتمتة بهدف تبسيط وتسريع أوقات الاستجابة في نظمهم الأمنية.
  • تساهم حلول أمن السحابة في تنمية وتحسين الفعالية والكفاءة. أشار ستة وثمانون بالمئة من المشتركين في التقرير بأن استخدام حلول أمن السحابة يزيد من وضوح المعلومات المهمة حول شبكاتهم.

 توصيات لخبراء الأمن:

  • تطبيق نظم دفاع متعددة الطبقات، ويجب أن تشمل نظم المصادقة متعددة العوامل (MFA) وتجزئة الشبكة وحماية نقطة النهاية.
  • اكتساب أعلى مستويات الوضوح في معلومات الشبكة لتعزيز إدارة البيانات وتقليل المخاطر وزيادة الامتثال.
  • التركيز على النظافة الإلكترونية: دعم الدفاعات وتحديث وصيانة الأجهزة وإجراء التدريبات.
  • تنفيذ إطار الثقة الصفرية لتعزيز النضج الأمني.
  • اعتماد نهج المنصة المتكاملة عند إدارة الحلول الأمنية المتعددة لتقليل التعقيدات والتحميل الزائد.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصالات وتقنية

كاسبرسكي ترصد اهتمامًا لمجرمي الإنترنت بمنصة “بلاي ستيشن 5”

Published

on

By

رصد خبراء كاسبرسكي اهتمامًا متزايدًا بين المتصيّدين والمحتالين بالإصدار الجديد من منصة اللعب الشهيرة “بلاي ستيشن” المزمع طرحها في نوفمبر المقبل. واكتشف الخبراء في الفترة بين يوليو وسبتمبر من العام الجاري ما يقرب من 150 موقعَ ويب مشبوهًا يستخدم الكلمة playstation في عنوانه، في حين وجدوا في سبتمبر وحده، حتى الآن، أكثر من 60 من هذه المواقع، لكن واقع الأمر يشي بأن الأرقام قد تكون أعلى بكثير.

وادعت تلك المواقع إتاحة الفرصة أمام المستخدمين للحجز المسبق لمنصة “بلاي ستيشن 5” عن طريق سداد دفعة أولى أو ترك معلوماتهم الشخصية، في حين ادعى بعضها بيع الجهاز الجديد بسعر منخفض. كذلك زعمت بعض مواقع التصيّد إمكانية الحصول على الإصدار السابق (بلاي ستيشن 4) بسعر أقلّ بكثير بسبب قرب طرح الإصدار الأحدث من الجهاز.

وجدّدت تاتيانا سيدورينا المحلل الرئيس لمحتوى الويب لدى كاسبرسكي، تذكير المستخدمين بأنه يجب النظر إلى الأمور التي تبدو “جذابة جدًا” على الويب بعين الشكّ، مُرجّحة أنها تنطوي على عملية احتيال. وأضافت: “ينبغي التحقّق من مصادر الرسائل الترويجية التي تشجّع على الحصول على منتج ما عبر الحجز المسبق بطريقة لافتة للغاية، لذلك يجب ألا ننقر على الروابط في رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة أو الرسائل المرسلة عبر خدمات التراسل والشبكات الاجتماعية، ومن المهمّ أيضًا تثبيت حلّ أمني مرتبط بقواعد بيانات محدّثة حول مواقع التصيّد والبريد غير المرغوب فيه”.

وينصح خبراء كاسبرسكي باتباع التدابير التالية للحماية من تهديدات التصيّد والاحتيال عبر الإنترنت:

  • التحقق دائمًا من عناوين الويب (URL) للروابط الواردة في رسائل غير متوقعة أو من مرسل غير معروف، للتأكد من أصالتها ومن أنها ليست ساترًا لرابط يؤدي إلى صفحة تخريبية أو تنزيل برمجيات خبيثة.
  • تجنُّب إدخال بيانات الحسابات أو المعلومات الشخصية في حال عدم التأكّد من أصالة موقع الويب. وإذا شكّ المستخدم في أنه ربما أدخل أية معلومات على صفحة مزيفة، عليه أن يبادر فورًا إلى تغيير كلمة المرور، ويسارع إلى الاتصال بالبنك أو مزود خدمات السداد إذا اعتقد بأن تفاصيله المصرفية قد تعرّضت للاختراق.
  • استخدام اتصال آمن بشبكة الإنترنت اللاسلكية، لا سيما عند زيارة مواقع الويب الحساسة، وتجنُب الاتصال بالشبكات العامة من دون كلمة مرور؛ فالاتصال غير الآمن يتيح لمجرمي الإنترنت توجيه المستخدم إلى صفحات التصيّد من دون علمه. ومن الأفضل استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) لتشفير حركة البيانات، مثل Kaspersky Secure Connection.
  • الحرص على استخدام حل أمني يتمتع بتقنيات مكافحة التصيّد القائمة على السلوك، مثل Kaspersky Security Cloud أو Kaspersky Total Security، والتي تنبّه المستخدم إذا كان على وشك زيارة صفحة للتصيّد.

 

Continue Reading

اتصالات وتقنية

خدمات Webex من سيسكو تمكن التحول السريع إلى نهج التعلم عن بعد في الجامعات والمدارس في السعودية

Published

on

By

أتاحت منصة Webex التعاونية من سيسكو تبني جامعات المملكة العربية السعودية السريع لنماذج التعلم الجديدة عن بعد خلال فترة انتشار جائحة (كوفيد-19). وأجرت 31 مؤسسة تعليمية في البلاد أكثر من 10.6 مليون دقيقة من الاجتماعات وما يقرب من 23 ألف جلسة عبر منصة الاجتماعات الرقمية بين 1 مارس و1 يونيو.

 انتشار التعلّم عن بعد

 نظراً لأن 91 بالمئة من طلاب العالم واجهوا تحديات كبيرة لعدم قدرتهم على حضور دروسهم بالجامعات والمدارس، أصبح التعلّم عن بعد وسيلة أساسية لضمان استمرارية التعليم وتشجيع المؤسسات التعليمية على تسريع استثماراتها في التحول الرقمي.

أدركت سيسكو مخاوف الهيئات التعليمية المتعلقة بالامتثال والسلامة عبر الإنترنت وخصوصية الطلاب وتحفيز المشاركة، مما دفعها لتقديم حل منصة Webex من سيسكو ليكون صلة وصل أساسية في تمكين المؤسسات التعليمية من مواصلة تعليم الطلاب بطريقة آمنة والاستفادة من ميزات الأمان والتوثيق المتقدمة لحماية البيانات وتوفير راحة البال المُضافة.

مكّنت منصة Webex المعلمين من الارتقاء بتجربة التعليم لتتجاوز حيّز الدروس وأتاحت لهم إجراء الحوارات والتفاعل مع التلاميذ عبر ميزات مثل الدردشة الفورية واستطلاعات الرأي للحفاظ على التفاعل. كما مكنت خاصية السبورة البيضاء الرقمية العمل الجماعي، وأتاحت خاصية تسجيل الجلسة للطلاب الوصول إلى المحاضرات أو إعادة مشاهدتها في الوقت الذي يناسبهم.

ومع ارتفاع وتيرة التركيز على تمكين المنشآت العلمية من التعليم عن بعد، أعلنت وزارة التعليم السعودية مؤخراً معايير تعليم رقمية جديدة تهدف إلى الحصول على وصول فعال وسلس إلى منصات التفاعل الرقمية لضمان استمرارية التعليم.

 خلق التأثير الإيجابي في المملكة

 عبر استخدام خصائص منصة Webex للتعليم، قامت جامعة الملك سعود من تمكين التعاون والتفاعل الرقمي خلال مناقشات الماجستير ما بين مسؤولي التعليم والطلاب. واستطاع الحضور من التفاعل عبر خصائص المنصة التي تتيح ميزة وضع الصامت للحضور خلال المناقشة وميزة رفع اليد للحصول على تصريح للتكلم. واستطاع الحضور أيضاً تداول نقاشات خاصة عبر ميزة الجلسات الخاصة، فضلاً عن استطاعتهم تسجيل الجلسات لمراجعتها في وقت لاحق. وبالطبع، كان لدى الحضور من طلاب ومسؤولي التعليم الوصول إلى هذه الميزات وحضور النقاشات عبر أي جهاز رقمي يختارونه.

وبشكل مشابه، استطاعت جامعة أم القرى من ترسيخ بيئة تعليم عن بعد عصرية والتي مهدت إلى تسهيل إجراء أكثر من 13 الف اجتماع وفعالية افتراضية. كما على مكّنت مكالمات فيديو Webex أكثر من 200 طالب من إجراء ومناقشة مشاريعهم البحثية عبر مكالمات الفيديو والصوت عالية الدقة ومشاركة الشاشة. ومكّن برنامج Webex المعلمين من توفير تجربة الفصول الدراسية الغنية والتفاعلية أثناء جلسات تلاوة القرآن الكريم. وأدى الاستثمار الكبير لمنصة Webex من تسهيل إجراء حوالي700  ألف دقيقة اجتماعات.

وفي هذا الإطار، قال سلمان عبد الغني فقيه، المدير التنفيذي لشركة سيسكو في المملكة العربية السعودية: “اتجهت المؤسسات التعليمية في المملكة نحو مواجهة تحديات التكيف السريع  مع التأثيرات الناجمة عن انتشار فيروس (كوفيد-19)، واستجابت لهذه التأثيرات عبر تطبيق حلول جديدة مكّنت الطلاب من الاستمرار بحصولهم على التعليم الممتاز. تطلب ذلك جهود جماعية من قبل الحكومة ومزودي الخدمات المحليين والرائدين في مجال التكنولوجيا الذين عملوا بلا كلل ولا ملل لضمان الانتقال السلس إلى نهج التعلم عن بعد للجميع”.

وأضاف فقيه: “أثبتت التجارب التفاعلية القوية التي وفرها قطاع التعليم في السعودية باستخدام منصة Webex أن التعلّم الرقمي ليس مجرد حل مؤقت بل هو جزء جوهري من تجربة التعليم، يفتح نطاقاً جديداً لفرص التعاون بين الجهات التعليمية في المستقبل. ولا شك أن هذا التوجه قابل للتحقيق عند إيجاد منصة تفاعلية تتمتع بقدرات الأمن والتكامل لتلبية المتطلبات المختلفة والمتنوعة لنظام تعليمي فعال”.

 

Continue Reading

اتصالات وتقنية

سامسونج تكشف عن هاتفها الجديد Galaxy S20 FE مع ميزات متكاملة لتعزيز تجربة عشاق سلسة Galaxy S المتميزة

Published

on

By

كشفت شركة سامسونج للإلكترونيات، اليوم، عن هاتفها الجديد Galaxy S20 Fan (FE)، الذي يُعد أحدث إضافات الشركة إلى عائلة Galaxy S20. ويُعد Galaxy S20 FE هاتفًا ذكياً متميزاً يشتمل على مجموعة من الابتكارات التي نالت إعجاب عشّاق أجهزة Galaxy، وهو متاح بسعر مناسب بدءاً من 699 دولار. وفي ظل التحولات التي أحدثها فيروس كوفيد – 19 حول العالم، وتحول عدد كبير من الناس نحو الاعتماد على التكنولوجيا في حياتهم،  تطلق سامسونج هاتف Galaxy S20 FE لتزويد المستهلكين حول العالم بتجارب استخدام فريدة من نوعها. واعتمدت الشركة في تصميم هاتفها الجديد على دمج ميزات مختارة من سلسلة Galaxy S20، مثل ميزة شاشة التمرير Super Smooth، والكاميرا التي تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، والشريحة المتقدمة وتقنيات الاتصال فائق السرعة والبطارية التي تدوم طوال اليوم إضافة إلى مساحة التخزين القابلة للتوسيع والتصميم الانسيابي الممتاز.

قال الدكتور تي إم روه، رئيس ومدير قسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتنقلة في شركة سامسونج للإلكترونيات: “نحرص في سامسونج على التحدث بشكل مستمر إلى عشاق أجهزتنا ونصغي إلى متطلباتهم، وقد استمعنا إلى آرائهم حول أكثر الميزات التي أحبوها في سلسلة Galaxy S20، وتلك التي يستخدمونها بشكل أكبر فضلا عن الميزات التي يرغبون برؤيتها في هاتف ذكي جديد. ويُعد هاتف Galaxy S20 FE  أحدث إضافاتنا إلى عائلة Galaxy S20، وهو مصمم لتقديم ابتكارات هادفة لعدد أكبر من الأشخاص ومنحهم فرصة للقيام بالأشياء التي يحبونها باستخدام أفضل الميزات والتقنيات في منظومة Galaxy”.

عبر عن أفضل ما لديك

يعد التقاط الصور أو مقاطع الفيديو ومشاركتها أفضل طريقة للتعبير عن أنفسنا في وقتنا الحالي. لهذا السبب يأتي هاتف Galaxy S20 FE مع كاميرا سيلفي مبتكرة بدقة 32 ميجابكسل وكاميرا احترافية تتيح للمستخدمين التقاط صور فائقة الدقة والجودة تستحق المشاركة على الفور.

ومع مستشعرات الصور الكبيرة في Galaxy S20 FE بما في ذلك تقنيتي tetra-binning والمعالجة متعددة الإطارات، يمكن للمستخدمين التقاط صور أكثر دقة وحيوية – حتى في بيئات الإضاءة المنخفضة – بحيث يمكن للمستخدم التقاط الصور بشكل سريع واحترافي، سواء كان ذلك في مطعم خافت الإضاءة أو عند المساء. بالإضافة إلى ذلك، تعمل تقنية التكامل المدعومة بالذكاء الاصطناعي على اكتشاف وإزالة أي تشويش في الحركة ليقترح أفضل اللقطات والصور حتى يتمكن المستخدم من التركيز على قضاء أجمل اللحظات والتقاط أفضل الصور في أي بيئة.

وعلى الرغم من أننا قد لا نكون دائماً على مقربة من الحدث، فإن ميزة التكبير / التصغير المتطورة بمعدل 30 ضعفاً في هاتف Galaxy S20 FE تتيح لنا الاقتراب بشكل كبير من الموضوع لالتقاط صور واضحة بأدق التفاصيل. ولأن تحرير الصور ومقاطع الفيديو ومشاركتها يُعد أمراً مهماً للمعجبين، يسهل هاتف Galaxy S20 FE على المستخدمين إنشاء وتنظيم صور ومقاطع فيديو مذهلة في الوقت الفعلي تماماً مثلما يفعل المحترفون.

ويأتي هاتف Galaxy S20 FE في مجموعة مختارة من ستة ألوان نابضة بالحياة ليعكس أسلوبك الشخصي بما يتناسب مع كل موقف ومظهر وشخصية هذا بالإضافة إلى عناصر تصميم مميزة مستوحاة من أجهزة عائلة Galaxy S20 المريحة والأنيقة والنحيفة. وتشمل الألوان الأحمر السحابي والبرتقالي السحابي والخزامى السحابي والأخضر السحابي والأزرق السحابي والأبيض السحابي كما أنه يتميز بتأثير ضبابي محكم ممتاز يقلل من بصمات الأصابع واللطخات.

استمتع بتجربة كل ما تحب

تعد الهواتف الذكية عنصراً مهماً في حياة الناس الذين باتوا يتوقعون تجربة هاتف محمول لا حدود لها، لذا قامت سامسونج بتجهيز هاتف Galaxy S20 FE بمعالج متقدم وتقنية اتصال فائقة السرعة من الجيل الخامس لتوفير تجربة اتصال أكثر سلاسة ودون انقطاع قدر الإمكان.

ويُعد Galaxy S20 FE الجهاز المثالي للتصوير أو التمرير أو مشاهدة القنوات المفضلة على موقع YouTube، وذلك بفضل شاشة Infinity-O Super AMOLED مقاس 6.5 بوصة مع معدل تحديث Super Smooth يبلغ 120 هرتز. ويضمن الهاتف للمستخدمين مشاهدة مقاطع الفيديو والصور في موقع إنستجرام والاستمتاع بممارسة الألعاب بشكل لم يسبق له مثيل. ومع قدرات اتصال الجيل الخامس وإمكانية الوصول إلى محتوى ألعاب Xbox Game Pass Ultimate، يقدم الهاتف تجربة ألعاب متقدمة.

ويمكن لمستخدمي الهاتف الجديد أيضاً الاتصال بسهولة بساعة Galaxy Watch Active2 الذكية لتحديد أهداف اللياقة الخاص بهم أو الاتصال بسماعة Buds Live Galaxy للاستماع إلى قائمة التشغيل المفضلة لديهم قبل الخروج في جولة بدون هاتف. ويتيح الصوت المدعوم من AKG مع ميزة التكامل مع خدمة الموسيقى الرقمية “سبوتيفاي” للمستخدمين الانتقال فوراً إلى حفلة موسيقية من اختيارك عن طريق تعيين اختصار على هاتف S20 FE – كل ما عليك فعله هو اللمس والضغط لمدة ثانية واحدة.

كل ما تبحث عنه،، بدون قلق

لا يرغب أحد بالقلق حول فقدان الإشارة أو نفاد طاقة البطارية من هاتفه. لهذا السبب زودت سامسونج هاتف Galaxy S20 FE ببطارية تبلغ 4500 مللي أمبير في الساعة، مع ميزة الشحن فائق السرعة وخاصية مشاركة الطاقة لاسلكياً PowerShare، حتى يتمكن المستخدم من الاستمرار في فعل الأشياء التي يحبها دون قلق .

ونظراً إلى أنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بما يمكن أن يواجهه في حياته – خاصة عندما يعيشها إلى أقصى الحدود – فإن هاتف Galaxy S20 FE يأتي مقاوماً للماء والغبار ومتوافق مع المعيار الدولي IP68. وفي حال تعرض الهاتف لأي حادث عرضي، فلا داعي للقلق بفضل خدمة الرعاية Samsung Care+  التي تقدم الدعم والصيانة سواء عند تعرض الشاشة للتصدع أو التلف من الماء أو عند حدوث أي مشكلة في البرمجيات أو كان هناك حاجة لاستبدال البطارية.

ولأن التكنولوجيا تتطور دائماً، سيحصل مستخدمو Galaxy أيضاً على ما يصل إلى ثلاثة أجيال من ترقيات نظام التشغيل Android  لضمان تحديث هاتف Galaxy S20 FE مع أفضل برمجيات الحماية والميزات الجديدة والمثيرة التي تقدمها سامسونج.

التوفر

اعتباراً من XX ، 2020، سيكون هاتف Galaxy S20 FE LTE / 5G متاحاً على نطاق واسع في شركات الاتصالات وموقع سامسونج على الإنترنت ومتاجر التجزئة الرئيسة عبر الإنترنت.

وتبدأ الطلبات المسبقة على هاتف Galaxy S20 FE عبر موقع سامسونج Samsung.com في 23 سبتمبر 2020 الساعة 10:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي. ويمكن للمستهلكين الذين يطلبون الهاتف مسبقاً في الفترة ما بين 23 سبتمبر 2020 و 1 أكتوبر 2020 الحصول على رصيد من سامسونج بقيمة 70 دولاراً لتوسيع تجارب استخدامهم لهواتف Galaxy مع الحافظات والأجهزة القابلة للارتداء والمزيد. ويمكن استرداد رصيد سامسونج عبر موقع Samsung.com أو تطبيق Shop Samsung لشراء منتجات محددة.

Continue Reading
Advertisement

Trending