اا33rr4ئئ212121بلyy00001

بامبرز تتبرع بمليون حفاض للمستشفيات السعودية

 أطلقت بامبرز ، العلامة التجارية الموثوقة، والخيار رقم 1 لأطباء الأطفال لأكثر من 40 عاماً، في شراكة جديدة مع الجمعية السعودية لطب الأطفال برنامجها لخدمة المجتمع في المملكة، من خلال إطلاق حملة خاصة للتبرع بمليون حفاضة من حفاضات بامبرز للاطفال الخدج الجديدة إلى العديد من المستشفيات السعودية.

وقال السيد كريم الفقي المدير الإقليمي لبامبرز الشرق الاوسط وأفريقيا: “إن تحقيق النمو الصحي والسعادة لكل طفل بما في ذلك الأطفال الخدج يأتي في مقدمة أولويتنا، وفي عام 2002 بتنا أول شركة تقوم بإنتاج حفاضات للأطفال الخدج لتلبية الطلب المتزايد من قبل الممرضات لتصميم حفاضات تناسب الأطفال الصغار بوزن 800 غرام، ولذلك حرص الجميع في بامبرز على ابتكار حفاض جديد للأطفال الخدج”.

وتٌعتبر حفاضات بامبرز للاطفال الخدج الجديدة الأولى من نوعها في المملكة، ولأول مرة لن تضطر الممرضات إلى قطع الحفاضات العادية لتناسب الأطفال الخدج. وتتميّز هذه الحفاضات الجديدة بحجم صغير جداً بمقاسP-3 ، وهو أصغر ثلاث مرات من حفاض المواليد العادي، حيث تم تطويره خصيصاً ليناسب الأطفال الخدج الذين يولدون مبكراً في الثلث الثاني من الحمل حيث يزن الطفل منهم نحو 800 غرام فقط. وبذلك تٌعتبر بامبرز أول شركة تنجح في صنع حفاضات مصممة خصيصاً للأطفال الخدج.

ومن جانبه أفاد الدكتور سعد الصاعدي استشاري  طب الأطفال حديثي الولادة عضو مجلس الادارة  الجمعية السعودية لطب الأطفال “إن رعاية الأطفال قد يكون أمراً شاقاً، ولكن الجمعية السعودية لطب الأطفال تدرك الدور الفاعل للأهل  في العناية والاهتمام بالأطفال عموما ومن ضمنهم الأطفال الخدج، يخلق صلة ترابط قوية ويساعد الأطفال على النمو الجسدي والذهني  ولقد  صممت بامبرز حديثا حفاضا جديدا يحقق احتياجات الأطفال الخدج بأوزانهم المختلفة بطريقة أفضل من أي حفاض اخر. إن رعاية وراحة الأطفال الخدج تشكل أهمية قصوى بالنسبة لنا، ولقد جاءت حفاضات بامبرز محكمة وقابلة للتعديل، مما يساعد أيضاً في توفير تجربة متميّزة تشعر الأمهات والاباء بالراحة وهو أمر مهم أيضاً. وتعتبر هذه الحفاضات الاولى من نوعها في المملكة، حيث تمكن الممرضات من وضع هذه الحفاضات الجديدة بطريقة أفضل لكل طفل حتى لا تعيق رعايته الطبية.”

وجاء حجم حفاضات بامبرز للاطفال الخدج الجديدة بمقاسP-3 ، أصغر ثلاث مرات من حفاض المواليد العادي، وذلك بعد دراسة مستفيضة وبحوث متعمقة استمرت لأكثر من 10,000 ساعة من قبل إدارة تطوير المنتجات بامبرز وفريق أبحاث المستهلكين، بما في ذلك البحوث المتعمقة بمشاركة أكثر من 100 ممرضة في في شركة بامبرز بوحدة العناية المركزة لحديثي الولادة (NICU). وتعّد المواد المستخدمة في حفاضات بامبرز للاطفال الخدج آمنة ولطيفة، حيث يتم استخدام نفس المواد المستخدمة في حفاضات بامبرز المتواجدة بالمستشفيات والسوق، وتشتهر بامبرز بالتعاون مع أهم أطباء الأطفال، وأطباء الأمراض الجلدية للأطفال، وخبراء السلامة للتأكد بأن المواد التي تستخدمها آمنة للأطفال الرضع.

وكانت بامبرز، بالتعاون مع بلقيس فتحي، سفيرة العلامة قد اطلقت منصة #أمهات_اليوم، والتي تعتبر مثالية لأمهات الاطفال الخدج لمشاركة تجربتهن مع بلقيس وبامبرز.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك