tjxchbdchdchdxxxxxf_00001

كي بي إم جي ومايكروسوفت تطلقان منصة المراجعة الذكية “كي بي إم جي “كلارا” ضمن حزمةٍ من الحلول الرقمية المتقدمة

أعلنت كي بي إم جي ومايكروسوفت إطلاق مبادرتين استراتيجيتين هامتين لتوسيع نطاق تحالفهما الدولي؛ الأولى تعنى بتزويد العملاء في المملكة حول العالم بحزمةٍ من الحلول الرقمية المتطورة، والثانية لتفعيل منصة كي بي إم جي للمراجعة الذكية، كي بي إم جي” كلارا”.

المبادرتان مبنيتان على خبرات كي بي إم جي ومعرفتها الواسعة في قطاع الأعمال، وخبرات مايكروسوفت الطويلة ومعرفتها المتعمقة في تقنيات الحوسبة الذكية والسحابية.

ومن خلال المبادرتين الجديدتين، يعمل الطرفان حالياً على تأسيس مركز عالمي للحلول الرقمية استناداً إلى خدمات مايكروسوفت “آجر” للحوسبة السحابية الذكية والذكاء الصناعي المدعومة بخبرات كي بي إم جي في قطاع الأعمال؛ وذلك لمساعدة الشركات على التحول الرقمي في كافة قطاعات الأعمال بما في ذلك المالية، والعمليات، وتحسين تجربة العملاء، وتحليل البيانات من أجل المساعدة في عملية صنع واتخاذ القرار.

الشركتان أعلنتا عن خطة لتفعيل منصة كي بي إم جي للمراجعة الذكية “كي بي إم جي كلارا”، على بيئة مايكروسوفت ” آجر”؛ مما يجعل كي بي إم جي أولى الشركات المهنية الكبرى التي تمكن عملاءها من إصدار عمليات مراجعة الحسابات المالية الخارجية باستخدام منصة “آجر” السحابية الشاملة.

ويشير الدكتور سامر عبد الله، رئيس استشارات التحول الرقمي في كي بي إم جي في السعودية “وفقاً لدراسة عالمية أجريناها مؤخراً هذا العام، توقع نصف الرؤساء التنفيذيين أن يواجهوا تحديات واسعةٍ نتيجة الابتكار التقني وتأثيره خلال السنوات الثلاث المقبلة على القطاعات التي يعملون فيها، في حين إنَّ 90% من الرؤساء التنفيذيين الذين شملهم الاستطلاع في المملكة يرون في الابتكار التقني فرصة أكثر منه تهديداً لأعمالهم”.

وأضاف الدكتور سامر “تأتي هذه التطورات التقنية متوافقة مع توقعات “غارتنر”، التي أشارت مؤخراً إلى أنَّ 30% من الحلول الجديدة ستتضمن تقنيات الذكاء الصناعي بحلول العام 2020م؛ ولذلك فإنَّ إنشاء المركز العالمي للحلول الرقمية يؤكد التزام كي بي إم جي ومايكروسوفت بابتكار وتطوير الحلول التي تلبي احتياجات عملائها في العصر الرقمي السريع، وستستفيد الحلول الجديدة التي يتضمنها المركز العالمي من تقنيات الذكاء الصناعي والبيانات والتحليلات، من أجل تحسين أداء عملائنا وتعزيز ربحيتهم ونمو أعمالهم واستمرارها”.

وفيما يتعلق بأهمية مركز الحلول الرقمية بالنسبة لعملاء كي بي إم جي خارج قطاع المراجعة، صرح ساتيا ناديلا، الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، قائلاً “في حين تتطلع الشركات والمنظمات في مختلف قطاعات الأعمال للتحول إلى المنصات الرقمية، نجد أنَّ الرواد يبحثون عن التقنيات المناسبة والشركاء المثاليين الذي يمكنهم تسريع عملية التحول تلك. ونحن فخورون بالعمل مع شركات مثل كي بي إم جي في مختلف الأسواق حيث نسعى جاهدين لمساعدة عملائهم في تسخير الحوسبة الذكية والسحابية، وتسخير إمكانات الذكاء الصناعي لدفع الشركات نحو تحقيق نتائج أفضل وفتح المجال للاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة أمامها”.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة كي بي إم جي العالمية، جون فيماير “مع تصاعد التوجه نحو التحول الرقمي في العالم، تواجه الشركات عقبات مستمرة؛ ولذلك ينبغي مواصلة تطوير عمليات المراجعة لتواكب التغيرات التي يشهدها قطاع الأعمال، ولذلك تلتزم كي بي إم جي بريادة التحول الرقمي في قطاع الخدمات المهنية. كذلك، سيؤدي إرساء منصتنا للمراجعة الذكية باستخدام حوسبة مايكروسوفت “آجر”، وعددٍ من تقنياتها المبتكرة الأخرى إلى تسريع وتوسيع القدرات الرقمية للشركات، وبالتالي تعزيز مستويات الجودة والاتساق والكفاءة”.

واختتم الدكتور سامر عبد الله: “ستوفر منصة كي بي إم جي “كلارا” المزيد من الأتمتة لتسريع وتيرة المراجعة الخارجية والداخلية، وخفض الوقت والجهد المستغرقين في تحضير البيانات وتسليمها، كما ستعزز وتمكن  هذه المنصة عملية تحليل نتائج المراجعة بشكل أعمق، إضافة إلى التحذير من المخاطر المحتملة، وهي تشكل خطوة متقدمة للوصول إلى المراجعة الفورية في المستقبل”.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك