رؤرؤرؤزh8rs00001

“ساديا” تشجع العائلات على عدم إهدار الطعام خلال شهر رمضان المبارك

تشير تقديرات مركز إكو مينا لدراسات الاستدامة في المنطقة إلى أن نسبة 25% من الطعام الذي يتم تحضيره في المنازل خلال شهر رمضان يذهب في النهاية إلى سلة النفايات. واستجابةً لهذه الإحصائيات، أطلقت ساديا، علامة الدجاج التجارية المفضلة في المنطقة، حملة توعية بهدف تشجيع سكان المنطقة على تقليل كمية الأطعمة التي يقومون بتحضيرها خلال الشهر الفضيل وما بعده.

وتهدف الحملة إلى خلق حوار إيجابي حول فوائد تحضير كميات معتدلة من الطعام، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أن الكميات الأقل لا تضر بالطعم أو الجودة ولا تفسد متعة المناسبات العائلية.

ويسلط الفيلم الخاص بالحملة الضوء على كيفية قيام أسرة واحدة بعمل تغيير جذري في عادات تحضير وجبة الإفطار من خلال تقليل كمية المكونات المستخدمة بنسبة 25%. ولا يؤثر هذا التغيير البسيط في متعة تناول الطعام لدى العائلة، بل إنه يصب في مصلحة أفراد آخرين في المجتمع.  

وقالت ندين قباني، مديرة العلامة التجارية والإبتكار في شركة ساديا: “إن رسالتنا إلى المستهلكين في غاية البساطة، وهي أنه يمكننا أن نطهو كميات أقل من الطعام وفي الوقت ذاته، نستمتع بنفس الجودة والمذاق دون إحداث أي هدر. وهذه الرسالة التي تشير إلى أهمية الحفاظ على الغذاء من الهدر، تعد أمراً فعالاً خلال هذا الوقت من العام. لقد رأينا فنادق تتخذ إجراءات للحد من الهدر في الطعام، ونحن نؤمن بأنه من خلال توجيه النصيحة لأكثر من سبعة ملايين منزل بتقليل كميات الأطعمة التي يقومون بتحضيرها، يمكننا إحداث أثر كبير”.

وتدعو الحملة المستهلكين إلى التفاعل مع وصفات الطعام تتضمن كميات أقل والتعبير عن الالتزام بدعم هذه المبادرة في شهر رمضان، وستقوم ساديا بالتبرع بالطعام لصالح الأشخاص المحتاجين في مختلف أنحاء المنطقة.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك