rr56dddduk_00001

سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم يكرم 10 فائزين من 8 دول بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه

كرّم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، عشرة فائزين من ثمانية دول بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه بقيمة مليون دولار أمريكي، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتشجيع المؤسسات البحثية والأفراد والمبتكرين من جميع أنحاء العالم على إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شح المياه النظيفة في العالم، باستخدام الطاقة الشمسية. وتتولّى الإشراف على الجائزة “مؤسّسة سقيا الإمارات” تحت مظلة “مؤسّسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية”. وتتضمن الجائزة ثلاث فئات رئيسة هي “جائزة المشاريع المبتكرة” و”جائزة الابتكار في البحث والتطوير”، و”جائزة الابتكارات الشابة”.

جاء في المركز الأول في جائزة الابتكار في البحث والتطوير – فئة الجهات الوطنية مناصفة كل من جامعة خليفة عن نظام ثنائي لتعقيم المياه باستخدام الطاقة الشمسية، ومعهد مصدر في جامعة خليفة عن تقنية لتحلية المياه باستخدام نسيج مسامي يوجد أسفله مُجمِع لأشعة الشمس.

وجاءت في المركز الأول في جائزة الابتكار في البحث والتطوير – فئة الجهات العالمية، منظمة هولندا للبحوث العلمية التطبيقية من المملكة الهولندية، بالشراكة مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) من دولة قطر، عن تقنية لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية تعتمد على خاصية التقطير عالي الكفاءة.

وفي جائزة المشاريع المبتكرة، حصدت شركة إليمينتال ووتر ميكرز من المملكة الهولندية المركز الأول عن محطة لإنتاج مياه شرب نقية بتقنية التناضح العكسي باستخدام الطاقة الشمسية.

وحصدت الدكتورة مارتا فيفار من إسبانيا جائزة الابتكارات الشابة عن نظام هجين يعتمد على التقنية الكهروضوئية والكيمياء الضوئية لتعقيم المياه وإنتاج الكهرباء.

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة “سقيا الإمارات: “إلى أن مئات الملايين من الأطفال يواجهون مخاطر ندرة المياه مستقبلاً، وتقضي الفتيات في أنحاء العالم 200 مليون ساعة يومياً من أجل الحصول على المياه، الأمر الذي يؤثر على تحصيلهن الدراسي وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف). وحذرت المنظمة الأممية من أن نحو 600 مليون طفل في أنحاء العالم سيضطرون للعيش في مناطق تعاني نقصاً خطيراً في المياه بحلول عام 2040.”

يُذكر أن “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه” تستند إلى عملية تقييم تستند إلى أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية لقياس جدوى المشروعات المقدّمة لتحقيق الأهداف المحدّدة ومستوى أدائها وامتثالها للمبادئ الأساسية للجائزة والمتمثّلة في توظيف الإبداع والابتكار لإيجاد حلول مستدامة آمنة بيئياً لتحلية وتنقية المياه باستخدام الطاقة الشمسية.

rr56dddduk_00002 rr56dddduk_00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك