ggggfdduk_00001

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تبشر بنمو في قطاع الرحلات السياحية البحرية في أبوظبي خلال معرض سوق السفر العربي

أشارت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى أنّ قطاع الرحلات السياحية البحرية في أبوظبي مقبل على مستويات قياسية جديدة خلال الموسم القادم لناحية الطلب والإقامة والحجوزات للرحلات السياحية البحرية التي تنطلق من محطة أبوظبي للرحلات البحرية.

وبعد نجاح موسمها الأول في أبوظبي، أعلنت شركة خطوط الرحلات البحرية سيليبريتي كروز التابعة لمجموعة “رويال كاريبيان”، عن معدل حمولة بنسبة 95% لسفينتها الفاخرة “سيليبريتي كونستليشن” مع إمكانية الحجز المسبق لرحلات موسم 2017/2018، وهذه زيادة بنسبة 23% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما ستقوم شركة “إم إس سي” بتسيير أكبر سفنها “سبلانديدا” لتلبية الطلب المتنامي على رحلاتها الشتوية.

وقال سعيد الظاهري، مدير تطوير قطاع السفن السياحية والجولات السياحية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، خلال معرض سوق السفر العربي: “يؤكد النجاح الذي حققته كلاً من سيليبريتي كروز و’إم إس سي‘ على الثقة المتنامية بأبوظبي باعتبارها ميناءً رئيسياً لخطوط الرحلات البحرية الرائدة عالمياً. وقد كان موسم 2016/2017 نقطة تحول في مسار طموحنا على المدى الطويل بجعل أبوظبي قاعدةً لرحلات السياحة البحرية الفاخرة، وثمرةً لجهودنا الحثيثة في الترويج للمدينة بصفتها الوجهة الأولى للسياحة البحرية في منطقة الجزيرة العربية”.

وأضاف الظاهري: “للمرة الأولى في الشرق الأوسط، يوفر قطاع السياحة في أبوظبي السياحة الحلال على متن السفينة السياحية سيليبريتي كروز كونستليشن، ومع التطوير المستمر لعروضنا في قطاع الرحلات السياحية البحرية عبر مبادرات مثل افتتاح شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية، نحن واثقون بأن النموذج الذي أرسته ’سيلبرتي كروزس‘ و’إم إس سي‘ سيشكل حافزاً لمزيد من شركات الرحلات السياحية البحرية لتحذو حذوهما وتسير رحلاتها إلى أبوظبي، وهذا بدوره يعزز الطلب على خدمات شركات الطيران والضيافة والسياحة، عدا عن الفوائد الأوسع نطاقاً التي يعود بها ذلك على المنظومة السياحية عموماً”.

وخلال موسم الرحلات البحرية 2016/2017، نقلت سفينة “سيليبريتي كونستليشن” على متنها أكثر من 13 ألف مسافراً في 975 قمرة فاخرة موزعة على 13 طابقاً، وذلك عبر 6 رحلات بحرية امتدت لـ 12، 14، 15 ليلة خلال فترة ثلاثة أشهر.

وبدوره قال مايكل إنجليش، رئيس قسم تطوير الأعمال في سيليبريتي كروزس: “أبحرنا العام الماضي للمرة الأولى من أبوظبي، وقد لاقت هذه الخطوة استجابة كبيرة من وكلائنا ومسافرينا. واستقبلنا أعداداً متزايدة من المسافرين على متن ’سيليبريتي كونستليشن‘ خلال الرحلات الست الأخيرة من موسم 2016/2017. ونتطلع إلى عودتها مجدداً إلى المنطقة خلال موسم 2018/2019، حيث نشهد طلباً متزايداً ليس فقط على رحلاتنا الممتدة لـ 12 و15 ليلة من أبوظبي باتجاه الهند وجنوب شرق آسيا، وإنما أيضاً على جولة ’جراند سبايس روت تور‘ لمدة 29 ليلة والتي تتضمن رحلتين من شبه الجزيرة العربية باتجاه الشرق الأقصى”.

وتعتبر “سيليبريتي كونستليشن” واحدة من ثلاث سفن سياحية تتخذ من أبوظبي مقراً لانطلاق رحلاتها خلال موسم 2016/2017 الذي يستمر حتى مطلع يونيو، ويشهد أكبر عدد من الرحلات البحرية الوافدة وأعلى نسبة من الرحلات الإقليمية الدورية.

كما ستعود “إم إس سي”، المشغلة لسفينة “إم إس سي سبلانديدا” التي تتسع لـ 3900 راكب، إلى “محطة أبوظبي للرحلات البحرية” خلال موسم 2017/2018 لتلبية الطلب المتزايد على رحلاتها التي تنطلق من أبوظبي، وذلك بعد موسمين ناجحين لهذه الرحلات على متن سفينتيها “أوركسترا” و”ميوزيكا”.

ومن المتوقع أن تستقبل أبوظبي الموسم القادم أكثر من 300 ألف مسافر في 148 رحلة بحرية على متن 18 سفينة تابعة لـ15 شركة، وهذه زيادة مئوية من خانتين في عدد المسافرين من نسبة الزيادة التي بلغت 8% في عدد الرحلات السياحية خلال موسم 2016/2017 – حيث تواصل “إم إس سي”، و”سيليبريتي كروز”، و”أيدا” تشغيل عملياتها في المنطقة انطلاقاً من محطة أبوظبي للرحلات البحرية.

وتعليقاَ على المشاركة قالت نورة راشد الظاهري، مدير محطة أبوظبي للسفن السياحية في موانئ أبوظبي: “نحن سعداء بالمشاركة  في أكبر حدث دولي للسفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط  مع شركائنا في قطاع السفن السياحية، حيث يتيح لنا الحدث إمكانية التعريف بإمارة أبوظبي كوجهة مميزة للسياحة البحرية على مستوى المنطقة”

وأضافت نورة الظاهري إلى أن موانئ أبوظبي تلعب دوراُ مهماً في تنويع مصادر الدخل لدعم التنمية الاقتصادية للإمارة،  ويعد قطاع السياحة البحرية من أهم القطاعات التي تساهم في تحقيق هذا التنوع ، حيث أسهمت استثمارات موانئ أبوظبي في تطوير البنية التحتية الخاصة بهذا القطاع من خلال محطة أبوظبي للسفن السياحية وشاطئ صير بني ياس بشكل فعال في نمو السياحة البحرية، ويتوقع زيادة حركة السياحة البحرية خلال موسم 2016/2017 بنسبة 21% مقارنة بالموسم السابق حيث استقبلت أبوظبي 137 رحلة بحرية ترسو 10 رحلات منها لأول مرة في الإمارة.

ويتوقع تقرير حول التوقعات والأثر الاقتصادي أصدرته شركة “أكسفورد إيكونوميكس”، بتكليف من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة و”شركة موانئ أبوظبي” و”الاتحاد للطيران” بأن يستقطب قطاع الرحلات السياحية البحرية في أبوظبي 450 ألف مسافر بحلول عام 2020، وأن يصل هذا العدد إلى 808,428 مسافر في عام 2025.

ويتواجد فريق قطاع الرحلات السياحية البحرية ضمن جناح أبوظبي في معرض سوق السفر العربي الذي يستمر حتى 27 أبريل.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك