45sgaak_00001

تعاون بين هواوي ومعهد بانتون لاستكشاف لغة الألوان في الأجهزة

في خطوة تهدف إلى تقريب عالمي التكنولوجيا والألوان، تعاونت مجموعة أعمال “هواوي كونسيومر” لأجهزة المستهلك مع معهد بانتون للألوان لاستكشاف أحدث الألوان في أجهزتها، حيث تمثّلت أولى ثمار هذا التعاون في اللونين الجديدين الأزرق والأخضر الذين ظهر بهما الهاتف الذكي الأحدث هواوي P10 و P10 Plus.

ويهدف هذا التعاون الذي يجمع بين خبرة هواوي المتطورة في الهواتف الذكية وجودة عملها في المعادن المدعومة، وتوجيه معهد بانتون للألوان وقيادته في مجال الألوان، إلى وضع هواتف تتميّز بتكنولوجيتها المتقدمة وجمالها الفريد في متناول المستهلكين. كذلك، سيقوم معهد بانتون للألوان بموجب هذا التعاون مع هواوي، باستكشاف لغة الألوان ليضع بتصرف زبائن هواوي هواتف عصرية بألوان صارخة وجريئة.

في معرض تعليقه على هذا التعاون، صرّح ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة أعمال “هواوي كونسيومر” لأجهزة المستهلك، قائلاً: ” نشعر بحماس كبير للعمل جنباً إلى جنب مع معهد بانتون للألوان، الذي يعتبر المرجع الرائد عالمياً في مجال الألوان، لنقدم لزبائننا مجموعة منتجات عصرية ومتطورة تحاكي توقعاتهم. فهواوي تؤمن إيماناً شديداً بقوة التعاون والمعرفة المشتركين، وتدرك بأن هذا التعاون سيتيح حرية التعبير للمستهلكين عبر لغة الألوان.”

بدورها، أردفت لوري برسمن، نائبة رئيس معهد بانتون للألوان، قائلة: “في أيامنا هذه، بات المستهلكون يستخدمون الألوان للتعبير عن أنفسهم، وأصبحت الألوان موضوع اختبارات واستعمالات ابتكارية كونها وسيلة للتعبير والتواصل مع العالم. إدراكاً منها لتطور ديناميكية المستهلكين، تسعى هواوي من خلال هذا التعاون إلى تشجيع زبائنها على التعبير عن أنفسهم من خلال الألوان.”

تعتبر هواوي ثالث أكبر مورّد للهواتف الذكية في العالم، وبالتزامن مع تحقيقها نتائج متميزة في الأسواق، جاءت بحلول العام 2016، في المرتبة 72 ضمن قائمة إنتربراند الدولية لأفضل 100 علامة تجارية عالمية أي بفارق 16 مرتبة عن العام الماضي.

ويأتي هذا التعاون مع معهد بانتون للألوان ليعزّز نجاح منتجاتها، أهمها سلسلة P9 و P9 Plusالتي لاقت رواجاّ كبيراَ إذ تم شحن أكثر من 10 ملايين هاتف ذكي من هذه السلسلة إلى مختلف أرجاء العالم.

أما معهد بانتون للألوان فيتعاون مع عدة علامات تجارية حول العالم، وهدفه مساعدة هذه العلامات على توظيف قوة الألوان وتأثيراتها النفسية والأحاسيس التي تولدها في استراتيجية التصميم. ويتوقّع معهد بانتون للألوان آخر صيحات الألوان، باعتباره مرجعاَ في مجال الألوان، كما ويفسّر كيف تؤثر الألوان على المشاعر الإنسانية عبر توقعات التوجهات الموسمية، تصميم ألوان خاصة وتعليقات اجتماعية، بما فيها لون بانتون للعام.  

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك