lloi8nth00001

المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ومجموعة كاتاليست تعقدان شراكة لتنمية التجارة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم .

 في خطوة استراتيجية نحو تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المملكة العربية السعودية وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومجموعة كاتاليست (Catalyst Group) اتفاقية شراكة تطوير برنامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة الخاص بدعم تنمية التجارة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المملكة العربية السعودية، كما يهدف البرنامج لتوسيع النطاق المؤسسات للدول الأخرى في المستقبل. تم توقيع الاتفاقية من قبل المهندس/ هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والسيد/ نزيه الناصر الرئيس التنفيذي لمجموعة كاتاليست وذلك في المقر الرئيسي للمؤسسة بمدينة جدة.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار رؤية المملكة 2030 والتي تتضمن برنامج تنمية التجارة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم الذي يستهدف زيادة حجم الصادرات حيث يعد برنامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة الخاص بتنمية التجارة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المملكة العربية السعودية مقترحا فريدا والذي يهدف في الأساس الى تعزيز امكانيات التجارة في هذه المؤسسات. وسوف يساعد برنامج تنمية التجارة في حصول هذه المؤسسات على التمويل ومنحها الفرصة لبناء القدرات من خلال تحسين المعرفة ورفع مستوى التوعية وزيادة شبكاتها، وذلك في جهد من شأنه توسيع حجم صادراتها. كما يتضمن البرنامج أيضاً تقديم الخدمات الاستشارية للمؤسسات والجهات الحكومية لتمكينها من الاستمرار في تطوير قطاع الصادرات وتسهيل تمويل التجارة.

وقد أدلى المهندس/ هاني سالم سنبل بالتصريح التالي بهذه المناسبة: ” إن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم هو محفز لتحريك النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في أي دولة. وهذه الشراكة الطموحة ستفتح الأبواب للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم للحصول على التمويل وتمثل معلماً بارزاً في رؤية المملكة العربية السعودية 2030″.

ومن جانبه علق السيد/ نزيه الناصر متفائلاً حول شراكة مجموعة كاتاليست جروب مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة قائلاً: ” تمثل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم قوة محركة في الاقتصاد السعودي وتشكل حوالي 90% من اجمالي مؤسسات الأعمال التجارية في المملكة وسوف تكون مساهماً بارزاً في إجمالي أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030. وتمنحنا هذه الاتفاقية الفرصة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم ودعم أهداف الرؤية في نفس الوقت”.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك