G_logo_final

مجموعة بتلكو تعلن عن أرباحها في الربع الثالث من عام 2016 32.5 مليون دينار بحريني (86.2 مليون دولار أمريكي)

 أعلنت اليوم مجموعة بتلكو (الرمز التجاري: بتلكو)، شركة الاتصالات الدولية الرائدة والتي تعمل في 14 بلداً، عن نتائجها المالية خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2016 (“الفترة”). وعلى الرغم من الضغوط التنافسية التي تواجهها المجموعة، إلا أنها شهدت استقراراً في العائدات وهامش ربحي قوي من الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA).

أهم الإنجازات على الصعيد المالي وأعداد المشتركين

– بلغت العائدات الإجمالية 273.0 مليون دينار بحريني (724.1 مليون دولار أمريكي) خلال الفترة؛

– بلغت الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات 105.2 (EBITDA) مليون دينار بحريني (279.0 مليون دولار أمريكي) وهو ما يمثل هامشاً قدره 39%؛ 

– بلغت الأرباح الصافية الموحدة للفترة المذكورة 32.5 مليون دينار بحريني (86.2 مليون دولار أمريكي)؛

– تساهم الأسواق الخارجية بنسبة 59% من العائدات و55 % من الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA)؛

– تحقيق تدفقات نقدية وأرصدة بنكية جوهرية بلغت 163.9 مليون دينار بحريني (434.7 مليون دولار أمريكي)؛

– بلغت قيمة العائدات على السهم الواحد 19.5 فلساً.

وخلال فترة التسعة أشهر الاولى من العام، شهدت عائدات المجموعة الإجمالية انخفاضاً هامشياً بنسبة 2% مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغت قيمتها 273.0 مليون دينار بحريني (724.1 مليون دولار أمريكي) نظراً للضغوط التنافسية بشكل أساسي في الأسواق الرئيسية. كما انخفضت العائدات الإجمالية بنسبة 4% في الربع الثالث من العام 2016 مقارنة بنفس الفترة من العام 2015 وبنسبة 2% منذ الربع الثاني من العام 2016.

كما بلغت الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) للفترة 105.2 مليون دينار بحريني (279.0 مليون دولار أمريكي)، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 2% مقارنة بالعام الماضي. وشهدت الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) انخفاضاً بنسبة 8% في الربع الثالث من العام 2016 مقارنة بالربع الثالث للعام 2015 وبنسبة 6% منذ الربع الثاني للعام 2016. وخلال الفترة، واصلت المجموعة نجاحها في برامجها لتقليص النفقات، مما أدى إلى انخفاض في المصروفات نسبته 3% منذ بداية العام حتى اليوم مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. كما حافظت المجموعة على هامش ربحي قوي من الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) بلغت نسبته 39%.

بلغت نتائج الأرباح التشغيلية خلال الفترة 52.8 مليون دينار بحريني (140.1 مليون دولار أمريكي)، بانخفاض نسبته 7% مقارنة بالعام الماضي، وقد بلغت نسبة الانخفاض 21% على أساس ربع سنوي مقارنة بالربع الثالث لعام 2015. ويعزى هذا الانخفاض إلى ارتفاع تكاليف الاستهلاك للنفقات الرأسمالية المرتفعة نتيجة للتوسيعات التي تم تنفيذها للشبكة في جميع أنحاء المجموعة.

وأعلنت المجموعة عن تحقيق أرباح صافية خلال فترة التسعة أشهر بلغت 32.5 مليون دينار بحريني (86.2 مليون دولار أمريكي)، بنسبة انخفاض بلغت 21% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015. كما شهد الربع الثالث من العام 2016 انخفاضاً في صافي الأرباح نسبته 27% مقارنة بالربع الثالث من العام 2015. ويأتي هذا الانخفاض بسبب زيادة تكاليف التمويل الناتجة عن عمليات الاقتراض في عمل المجموعة في الأردن، إلى جانب البنود غير مكررة مسجلة في عام 2015 وتحمل حصة من الخسارة في استثمارات المجموعة.

وفيما يتعلق بميزانية المجموعة، فإنها ما تزال قوية؛ واعتباراً من 30 سبتمبر 2016 بلغت قيمة الأصول الصافية 548.1 مليون دينار بحريني (1,453.8 مليون دولار أمريكي)، إلى جانب ميزانية نقدية بلغت 163.9 مليون دينار بحريني (434.7 مليون دولار أمريكي). ويشمل هذا تأثير الأرباح المرحلية بقيمة (10 فلس لكل سهم) والتي تم الإعلان عنها ودفعها خلال الربع الثالث. كما بلغت العائدات على السهم الواحد 19.5 فلساً.

وفي هذا الصدد، تم الإعلان عن النتائج المالية للمجموعة بعد اجتماع لمجلس الإدارة عقد بمقر الشركة الرئيسي في الهملة يوم الأربعاء 2 نوفمبر.

وافاد المجلس أن جهود الفريق  ترتكز على ما يشهده عالم  الاتصالات من تغيرات جذرية نتيجة الحاجة إلى المزيد من المحتوى إلى جانب التحول الرقمي، لذلك تتركز الجهود على تحويل العمليات في المجموعة لتحقيق القدرة التنافسية والتميز التشغيلي على المدى الطويل تمهيدًا لجعل بتلكو الشركة الرائدة في تزويد حلول وخدمات الاتصالات الرقمية.”

استعراض عمليات المجموعة:

وبالنسبه لأداء العملياتي للمجموعة، فأن ألاداء خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2016 تعكس المنافسة الشديدة التي تواجهها المجموعة والتي تعمل في أسواق متنوعة ولكل شركة من شركات المجموعة احتياجاتها الخاصة. وتبعاً لذلك، تواصل استثماراتها الكبيرة وفقاً للاحتياجات المتعددة لمختلف عمليات الشركات الفردية التي تصب في صالح المجموعة بشكل عام.

انخفض العدد الإجمالي للمشتركين بنسبة 6% عاماً بعد عام، نظراً لانخفاض عدد مشتركي خدمة الهاتف النقال في شركة بتلكو- البحرين وسبأفون – اليمن وذلك بسبب الضغوط التنافسية في أسواق الاتصالات. ورغم ذلك فإن أعداد المشتركين في خدمات البرودباند شهدت ارتفاعاً بنسبة 16% من سنة لأخرى وخصوصاً بفضل المساهمة القوية للسوق المحلية في البحرين، التي شهدت ارتفاعاً بنسبة 29% من سنة لأخرى من ناحية أعداد المشتركين. ويعزى هذا النمو بشكل أساسي للشروع في خدمات الألياف التي أصبحت متاحة على نطاق واسع في جميع أنحاء البحرين.

خلال هذه الفترة، حقق عدد من الأسواق الخارجية نتائج إيجابية تعود للبدء في تنفيذ حلول جديدة ومطورة لتجاوز توقعات العملاء. وبصفة عامة، حققت عمليات المجموعة الرئيسية في الخارج أداء جيداً، وفي نهاية الفترة، يمكننا القول أن نسبة 59% من العائدات و 55% من الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) تعزى إلى عمليات المجموعة خارج البحرين

الأردن – أمنية: واصلت شركة أمنية تأكيد حضورها القوي في سوق الاتصالات الأردني بفضل استراتيجيتها المتمثلة في تقديم خدمات عالية الجودة مع أفضل قيمة، وفي نفس الوقت مواكبة تطورات القطاع واحتياجات وتوقعات الزبائن المتنوعة. وخلال الربع الأول من عام 2016،    الثابتة للمنازل والشركات التي حققت ارتفاعاً نسبته 13% مقارنة     LTEعالية السرعة للأفراد وخدماتها  4G دشنت الشركة خدمات إنترنت

بالعام الماضي وقاعدة زبائن في خدمة الهاتف النقال بلغ حجمها 3.3 مليون. كما حققت أمنية ارتفاعاً إيجابياً في قاعدة مشتركي خدمة البرودباند بلغت نسبته 11% من سنة لأخرى وبنسبة 7% منذ الربع الثاني من العام 2016.

الكويت – كواليتي نت: تمتلك مجموعة بتلكو 90% من الأسهم في شركة كواليتي نت، التي لا تزال الشركة الرائدة في سوق الكويت للاتصالات والبيانات الثابتة وخدمات الإنترنت في الكويت. وتمكنت الشركة من الحفاظ على حصتها في سوق البرودباند على الرغم من المنافسة الشديدة التي تواجهها الشركة من مزودي الخدمة الثابتة واللاسلكية.

جزر المالديف   Dhiraagu:واصلت شركة Dhiraagu أداءها القوي في الربع الثالث من العام. وخلال هذه الفترة، نجحت الشركة في توسيع خدماتها ودشنت حملات ترويجية، حيث قدمت من خلالها القيمة الأفضل والتجربة الأفضل لعملائها في السوق. وكان من أبرزها إطلاق الباقة الجديدة مؤجلة الدفع بأعلى سعة بيانات متاحة، وتوسيع شبكة الألياف لجزيرة أخرى وإدخال باقات البرودباند الخاصة. وقد شهدت الشركة ارتفاعاً في أعداد كل من مشتركي خدمة الهاتف النقال والبرودباند بنسبة 12% و زيادة بنسبة 15% على أساس سنوي على التوالي.

Channel Islands & Isle of Man – SURE: الأداء العام لشركات SURE CIIM كان إيجابياً جداً، لا سيما المتعلق بشركتي Jersey و Isle of Man اللتين تحققان زخماً جيداً في الأسواق التي تعمل فيها يقوم على أساس متين من الاستثمارات الرأسمالية ومبادرات تتعلق بتجربة العملاء. وخلال الفترة، أكملت شركة SURE CIIM ترقيتها لمتاجر التجزئة التابعة لها لضمان تقديم تجربة رقمية رائدة لعملائها. أما شركة Guernsey فقد استمرت في تحقيق نمو في عقود الإشارات اللاسلكية الدولية. أما بالنسبة لأعداد المشتركين، فقد واصلت نموها بنسبة 2% و زيادة بنسبة 4% على أساس سنوي في خدمات الهاتف النقال والبرودباند على التوالي.

South Atlantic & Diego Garcia – SURE : شهدت شركة Sure S&D خلال هذه الفترة تحدياً كبيراً نظراً إلى انتهاء مرحلة التنقيب عن النفط في جزر فوكلاند أوائل هذا العام، إلى جانب التأخير في تدشين عمليات الطيران التجارية في جزيرة سانت هيلانة وانخفاض عام في عدد الزوار في جميع العمليات. وقد تم تنفيذ عدة مبادرات للحد من تأثير هذه الأحداث على مستوى الأداء. وعلى الرغم من هذه التحديات الأخيرة، إلا أن شركات South Atlantic كانت قادرة على زيادة أعداد المشتركين في خدمة الهاتف النقال والبرودباند بنسبة 43% وبنسبة 4% على أساس سنوي على التوالي.

مشاريع مشتركة أخرى:  شهدت شركة سبأفون – اليمن، التي تمتلك مجموعة بتلكو 26.94% من أسهمها، انخفاضاً في عدد المشتركين. وعلى الرغم من هذا الانخفاض في أعداد المشتركين وصعوبة العمل في بيئة تسودها تحديات سياسية متصاعدة، واصلت الشركة تقديمها لخدمات الاتصالات لعملائها. كما حققت شركة عذيب، التي تمتلك مجموعة بتلكو 15% من أسهمها، تحسناً مثيراً بنسبة بلغت 36% على أساس سنوي في أعداد المشتركين.

بتلكو البحرين – توقيع اتفاقيات جديدة

الفترة السابقة كانت مفعمة بالعمل بالنسبة لشركة بتلكو حيث تخللها عدد من الإعلانات الرئيسية وتوقيع اتفاقات جديدة، إلى جانب مشاركتها في معرض جيتكس، الذي يعتبر من أهم معارض تقنية المعلومات في المنطقة والذي أقيم مؤخراً في مدينة دبي.

إنه لمن دواعي السرور أن يكون لدى شركة بتلكو حضوراً قوياً كجزء من جناح مملكة البحرين، مدعومين بعدد من الشركاء الرئيسيين كشركة إريكسون و Sophos. وخلال فترة المعرض، تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة إريكسون للتعاون في تطوير شبكة     5Gوحالات استخدام إنترنت الأشياء (IoT)، حيث ستساعد مذكرة التفاهم على قيادة الابتكار والتطبيقات الجديدة لإنترنت الأشياء على تقنية شبكة  5Gللهاتف المحمول وفقاً لمتطلبات السوق في مملكة البحرين.

ولقد تم الاعلان أيضاً عن اتفاق شراكة بلاتيني مع شركة Sophos، إحدى الشركات الرئيسية في مجال أمن تكنولوجيا المعلومات وحماية البيانات. إن توقيع هذا الاتفاق مع شركة Sophos يتسق مع الجهود التي تبذلها شركة بتلكو لتوفير الحلول الأمنية للقطاع التجاري في البحرين. اضافة الى الاعلان عن تعاون جديد مع شركة إريكسون وشركة Net4Things ، الشركة الرائدة في مجال تمكين الحلول الشاملة لإنترنت الأشياء، حيث عرضت بتلكو من خلال منصتها في المعرض مجموعة متنوعة من الحلول السحابية والمستدامة، إلى جانب تقنية الطباعة المتصلة وحلول ذكية للمنازل والمستشفيات.

في الوقت نفسه، وكجزء من خطط بتلكو لتوسيع شبكتها من أجل تقديم خدمات الانترنت فائقة السرعة في جميع أنحاء المملكة، تم اعلان عن تدشين خدمات الألياف في مدينة درة البحرين. في الوقت الذي شهدت فيه قاعدة عملاء الهاتف المحمول انخفاضاً في البحرين، تم تعويض هذا الانخفاض بزيادة أعداد مشتركي خدمة البرودباند، الذين واصلوا الانتقال إلى الخدمات المعتمدة على الانترنت وذلك تماشياً مع الاتجاهات العالمية وعملنا الدؤوب في تقديم المنتجات والخدمات المطلوبة.”

استشراف المستقبل

بتلكو تعطي أولوية كبرى لبرنامجها (مسؤولية الشركة الاجتماعية)، الذي يهدف إلى دعم المبادرات في مجال الصحة، التعليم، الرياضة والثقافة، حيث بلغ مجموع  ما خصصته الشركة في هذا المجال 1 مليون دينار بحريني خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2016.

كان من أبرز تلك المبادرات الاجتماعية الباعثة على السعادة، افتتاح جسر بتلكو للمشاة مؤخراً في منطقة الرفاع والذي يربط المحافظة الجنوبية والمحافظة الوسطى. ويأتي مشروع هذا الجسر، الذي تكفلت بتلكو بتمويله متماشياً مع التزام الشركة بدعم المبادرات التي تعود بالنفع على المجتمع.

ومن أهم الاولايات خلال الربع الاخير من العام الجاري هو التركيز الشديد على العملاء في الداخل والخارج، بحيث يتم التقديم لهم ما يفوق توقعاتهم. وخلال العمل كفريق واحد في جميع العمليات المجموعة  وعلى كافة المستويات، ترتكز شركة بتلكو على جهودها المشتركة  التي سوف تعزز منأدائها وتؤثر بشكل إيجابي على الهدف النهائي

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك