Image000010

السعودية بدور عبدالله السديري تشكيلية مبدعة استنطقت بريشتها تاريخ بلادها

الدخول في عالم الفن التشكيلي لم يكن سهلاً لدى بدور السديري؛ فمن نخلة صاغت فيها حروف محافظتها الغاط، أطلقت أناملها السحرية لتغدو اليوم واحدة من المبدعات التي مثلنّ السعودية في تاريخ الفن التشكيلي المعاصر، حيث استحقت بجدارة أن تكون أولى المكرمات في مبادرة  “للوطن رموز: للإلهام والفكر والإبداع”، التي تستهدف من خلالها روومز إحدى شركات المطلق القابضة، تكريم إبداعات المرأة السعودية، لإنجازها الرائع والصورة المشرّفة التي قدمتها عن المرأة العربية بشكلٍ عام والسعودية بشكلٍ خاص.

لقد تم إختيار بدور عبدالله السديري لسجلها الحافل بالانجازات، فقد اختيرت التشكيلية السعودية ضمن 30 سيدة عربية متميزة حسب استفتاء مجلة “سيدتي 2014″، كما تم اختيارها مؤخراً ضمن أهم عشر سيدات في المملكة العربية السعودية في عام 2014. ومثّلت المملكة بعدد من المحافل الدولية في بريطانيا، والبانيا، وايطاليا، والدنمارك، وفرنسا، وتركي، وشاركت في العديد من المعارض المحلية والدولية، حيث عرضت اعمالها في المتاحف الدولية كالدنمارك وايطاليا. كما شاركت بتحكيم عدد من المسابقات الفنية وتحكيم اعمال التخرج لطلاب بعض الجامعات في السعودية، واشرفت علی عدد من أهم المسابقات والمعارض الفنية المقامة بالمملكة.

بهذه المناسبة، عبّر الرئيس التنفيذي للمطلق القابضة الأستاذ عبدالله محمد المطلق عن فخره وإعتزازه بالإنجازات التي حققتها بدور السديري وقال: ” نفخر في روومز بأن نطلق مبادرة  “للوطن رموز: للإلهام والفكر والإبداع” والتي تستهدف تكريم إبداعات المرأة السعودية، وبأن تكون الفنانة التشكيلية بدور السديري أول المكّرمين في هذه المبادرة، على الإنجاز الرائع والصورة المشرّفة التي قدمتها عن المرأة العربية بشكل عام والسعودية بشكل خاص علماً ان المرأة السعودية تستطيع نقل فكر وثقافة الوطن بشرط أن تحصل على الفرصة والدعم الكاملين من الجميع بدءاً من أسرتها ووصولاً إلى المجتمع الذي تنتمي إليه”. وأضاف:” تتشرف روومز عبر معرضها الكائن في قلب العاصمة الرياض بأن تتيح للمهتمين فرصة مشاهدة بعض أعمالها الفنية والتي حازت على عدة جوائز عالمية”.

من جهتها، قالت بدور عبدالله السديري: “لا أخفي سعادتي بالتكريم؛ قضية تقديم فكر وثقافة الوطن من خلال الفن التشكيلي هو ما يشغلني؛ هدفي في معظم مشاركاتي السابقة في المعارض الجماعية أن تحمل رسالة مفادها أنه كما هناك تنوع بالثقافة والتراث على مستوى المملكة، فإن هناك تنوعا جغرافياً وبيئياً كبيراً”.

وأضافت السديري، بثقة الفنان التشكيلي العالمي: “وكما أن عواصم مثل باريس ولندن تحوي معارض فنية لتقديم تراثها هناك، فإننا أيضاً في السعودية بدأنا منذ زمن بتقديم تراثنا عبر الفنون التشكيلية في المعارض المحلية والإقليمية والمحافل الدولية. ولعل أبرز دليل على اعتراف العالم بالفن التشكيلي السعودية، تتويج لوحتي المسماة «تمور الغاط، حلوى الغني وغذاء الفقير» بأحد جوائز التميّز في معرض “بينالي لندن 2013”.

كما تألقت بدور السديري بعدد كبير من الجوائز عالمية في البيناليات الدولية من أهمها: جائزة ليوناردو للفنون التطبيقيةChianciano2013 ايطاليا، والجائزه الدوليه المقدمه من رئيس اسكودار باسطنبول: تعزيز السلام والتفاهم الدولي من خلال الفن بتركيا ٢٠١٤، وجائزة التميز في بينالي لندن 2013.

Image000010 Image000020



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك