مريم إبراهيم المحيميد إحدى الفائزات بجوائز المؤتمر التي قدمها بنك الرياض

بنك الرياض يرعى فعالية المؤتمر الطلابي السابع بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

في إطار سعيه لتحفيز ونشر ثقافة الإبداع بين مجتمع الطلاب والطالبات في المملكة، وفي ظل حرصه على إثراء بيئتهم المعرفية في شتى المجالات، رعى بنك الرياض فعاليات المؤتمر الطلابي السابع بجامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن، الذي أقيم مؤخراً في حرم الجامعة ، ضمن أنشطتها السنوية للعام الدراس الحالي.

وتأتي رعاية بنك الرياض لهذا المؤتمر عبر تكفله بتقديم الجوائز التكريمية والمكافآت المالية التشجيعية للطالبات الفائزات، وذلك كجزء من شراكته الدائمة مع الجامعة إضافة إلى حرصه على الاستثمار في الطاقات الشابة الوطنية للنهوض بالمجتمع، وسعيه لتحفيزها على مزيد من العطاء.

وبحسب مها المعمر- مديرة خدمة المجتمع ببنك الرياض- ، فإن حرص بنك الرياض على مشاركة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن،  في هذه الفعالية ورعايتها كل عام، ينبع من عمق إحساس البنك بمسؤوليته تجاه الطاقات الوطنية الإبداعية لدى المرأة السعودية، وسعيه الدائم لتكريمها، وتقديم الدعم اللازم لها؛ إيماناً من البنك بقدراتها وبدورها الريادي في تنمية المجتمع على مختلف الأصعدة؛ وتلفت المعمر إلى أن رعاية بنك الرياض السنوية لهذا المؤتمر، هي أيضاً في اطار سعي البنك لتحفيز الطالبات السعوديات الرائدات، على المزيد من التفوق والانجاز والإبداع في مجالاتهن الأكاديمية، حتى يتسنى لهن تقديم ما هن قادرات على تحقيقه من ابحاث نوعية، ونتاجات معرفية مميزة.

ويعد حفل التكريم الذي تقيمه جامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن، للسنة السابعة على التوالي، بمثابة تتويج لجهود وإبداعات، الطالبات الرائدات، اللواتي حققن العديد من الإنجازات والابتكارات العلمية والإنسانية المعاصرة في مختلف القضايا الحيوية،  وتنافسن على الفوز بالجوائز القيمة التي يقدمها بنك الرياض – الراعي الرسمي لفعاليات المؤتمر- للأعمال المتميزة في مجالات: الابتكار، والمشروعات الريادية، وبحوث طالبات الدراسات العليا والبكالوريوس في العلوم الإنسانية والخدمة الاجتماعية والعلوم العلمية والهندسية والعلوم الصحية، إلى جانب ريادة الأعمال، الإلقاء العربي، الأفلام الوثائقية، الخط العربي، الرسم التشكيلي، التصوير التشكيلي، الفن الرقمي، الرسم الكاريكاتوري، التصوير الضوئي.

وتأتي رعاية بنك الرياض لهذا المؤتمر، ضمن جهوده المتواصلة، لتعزيز شراكته الاستراتيجية مع منظومة المؤسسات الأكاديمية والجامعات في المملكة، والتي يسعى البنك من خلالها إلى المشاركة في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، عبر تفعيل دور البنك الريادي والثقافي في المسؤولية الاجتماعية، والذي يشمل إضافة إلى هذه النشاطات، وعلى سبيل المثال لا الحصر: رعايته لحفل تخرج طلاب وطالبات جامعة دار العلوم، ومشاركته بالمعرض المهني المصاحب له، ورعايته لمعرض “بحثي لمجتمعي” بجامعة الأمير سلطان، ورعايته أولمبياد الرياضيات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك