جانب من الاتفاقية

مكيون” تشهد نقلة نوعية في أعمال التشييد والبناء

قال الدكتور عبد الله باوشخة ، المدير التنفيذي بمكيون مطورون عمرانيون ، أن مكيون خطت خطوات متقدمة في التقيد بمبادئ الجودة والدقة في البناء ورفع معايير العمارة الخضراء عبر تشيد المباني التي تراعي البيئة وتحافظ على الطاقة، جاء ذلك أثناء توقيع مكيون عقد أعمال تنفيذ حوائط مشروع (تلال مكة) مع شركة كنوف الألمانية العالمية، حيث نصت الاتفاقية على أن يكون بناء الحوائط بمواد نظيفة وصديقة للبيئة تحافظ على الموارد الطبيعة ويمكن إعادة تدويرها.

 وأكد باوشخة ، انه بهذا العقد سيكون مشروع (تلال مكة) من أوائل المشاريع التي يتم فيها استخدام الحوائط الجبسية والاسمنتيه بمواصفات عالمية في مكة المكرمة، والتي ستنفذ بالشراكة مع “كنوف” الألمانية المصنعة للأنظمة المتكاملة للحوائط من ألواح الجبس والاسمنت، واعتبر باوشخة هذه الشراكة خطوة قد تعزز مفهوم الجودة والدقة في صناعة البناء والتشييد وترفع مستوى الأبنية الخضراء على صعيد المباني السكنية والفندقية، لاسيما ان المباني الصندوقية و المحاطة بالزجاج والفولاذ، تتطلب أنظمة تبريد عالية وتستنزف الكثير من الطاقة وهو ما يكلف الموارد البيئية الشيء الكثير.

 كما أوضح باوشخة ، إن الشراكة بين مكيون وكنوف الألمانية، ستتمثل في استخدام وتركيب أنظمة الحوائط المتكاملة من الحديد و ألواح الجبس والاسمنت خفيفة الوزن في جميع أجزاء المبنى، لاسيما في الجدران الخارجية والقواطع الداخلية العازلة للصوت و الحرارة  و المقاومه للحريق و الرطوبة ، مشيرا  إن جميع أنواع الجبس المستخدم خالية من المواد العضوية، و تحمل شهادة (ليد سرتيفكيت) والتي تمنح للمنتجات الصديقة للبيئة، وهو الأمر الذي سيفتح الباب واسعًا أمام انتشار أوسع لمفهوم الأبنية الخضراء على صعيد المشاريع الإنشائية في منطقة المكرمة، بهدف إيجاد بيئة قياسية من حيث حماية الصحة والبيئة في آن واحد.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك