Connect with us

اتصالات وتقنية

بحث الحوسبة السحابية العالمية للمؤسسات من «نوتانيكس»: المملكة العربية السعودية تستثمر في استراتيجية الذكاء الاصطناعي و تعتمد على موظفي الحوسبة السحابية للعام ٢٠٢٤

Published

on

أعلنت شركة «نوتانيكس» Nutanix (المدرجة في بورصة ناسداك: NTNX) الرائدة في مجال الحوسبة السحابية الهجينة المتعددة، عن نتائج بحثها السادس “الحوسبة السحابية للمؤسسات” (ECI)، وهو بحث يشير لمدى تقدم المؤسسات في اعتمادها على استخدام الحوسبة السحابية. وعبر تقارير البحث الصادر لهذا العام أظهرت النتائج ان تقييم غالبية المشاركين من المملكة العربية السعودية او ما يعادل 70٪ اجمعوا أن مؤسساتهم تتبع نهجا ذكيا للحوسبة السحابية يعتمدونها في استراتيجية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، والتي تنطوي على الاستفادة من أفضل بيئة تكنولوجية معلوماتية لكل تطبيق من تطبيقاتها. يضاف لذلك، بأن 81% من المشاركين في المملكة العربية السعودية أكدوا أن مؤسساتهم ستستفيد أكثر من البيئة الهجينة التي تشمل الحوسبة السحابية العامة والخاصة. وتحفزهم نتائج التقرير على التفضيل نحو نشر التطبيقات عبر مزيج من بيئات تكنولوجيا المعلومات لتأثيرها الهام على تنفيذ حلولهم وخدماتهم داخل المملكة العربية السعودية على مدى السنوات القليلة المقبلة.

صرح “طلال السيف” المدير العام الإقليمي لشركة «نوتانيكس» في مناطق: السعودية، والبحرين، وقطر، ومصر: “نتيجة لضرورة الاعتماد علي عناصر الذكاء الاصطناعي والاستدامة والأمن، تتعرض المؤسسات لضغوط سريعة ومتزايدة لتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بها. ولذلك تسلط نتائج بحث ECI لهذا العام الضوء على أهمية قيام المؤسسات السعودية بتأمين البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بها سريعا من أجل استيعاب تقنيات الغد. أصبحت الحوسبة السحابية الهجينة المتعددة هي المعيار الأمثل والمفضل للبنية التحتية نظرًا لمرونتها في دعم كل من التطبيقات الافتراضية التقليدية والتطبيقات الحديثة، بالإضافة إلى تمكين الحركة السلسة بين الحواسب السحابية والإعدادات المحلية”.

وفيما يتعلق بأولويات الاستثمار، أظهرت النتائج أن 78% من المشاركين في البحث بالمملكة العربية السعودية، يخططون لزيادة الاستثمار في تأهيل موظفي تكنولوجيا المعلومات والحوسبة السحابية. وهذا يدل على استمرار اعتماد حلول البنية التحتية السحابية عليهم ، فضلا عن الحاجة إلى تحديث وتحسين حلول تكنولوجيا المعلومات.

 

تشمل النتائج الرئيسية للتقرير من المملكة العربية السعودية ما يلي:

⦁ من المتوقع أن تتوسع عمليات نشر تكنولوجيا المعلومات للحوسبة السحابية الهجينة المتعددة بشكل كبير خلال الثلاث أعوام القادمة بين المؤسسات في المملكة العربية السعودية. تعد عمليات نشر تكنولوجيا المعلومات للحوسبة السحابية الهجينة والحوسبة السحابية الهجينة المتعددة، هي النماذج السائدة بين المؤسسات في المملكة العربية السعودية اليوم بنسبة 36% و37% على التوالي. ومع ذلك، من المتوقع أن تنخفض نسبة عمليات نشر “الحوسبة السحابية الهجينة” بشكل كبير خلال الفترة المتوقعة، من 36% حاليا، إلى 5% خلال عام إلى الثلاث أعوام المقبلة. ومن المتوقع أن تتوسع عمليات نشر البنية التحتية للحوسبة السحابية الهجينة المتعددة بشكل كبير في المملكة العربية السعودية، لتتوسع من 37% حاليا إلى 66% خلال فترة من عام إلى ثلاث أعوام مقبلة. يمثل هذا النمو فرصة مهمة لبرامج البنية التحتية ومقدمي الخدمات، حيث من المرجح أن تحفز مبادرات تحديث تكنولوجيا المعلومات العديد من المؤسسات ان تنتهج نفس المنوال.

⦁ تصنيف المملكة العربية السعودية لكل من عناصر “المرونة” و”الأداء” كمحركين أساسيين لاختيار البنية التحتية. على غرار القياسات المعيارية العالمية، صنفت المملكة العربية السعودية “عن هذين العنصرين محليًا، بأن “المرونة” في التشغيل عبر الحوسبة السحابية سجلت (45%) و سجل عنصر”الأداء” (43%) فضلا عن اعتبارهما أهم محركين لمعايير اختيار البنية التحتية التكنولوجية. ومن المثير للاهتمام أن المملكة العربية السعودية صنفت “سيادة البيانات والخصوصية” في مرتبة أقل عن المتوسط مقابل تصنيف مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ككل.

⦁ قام 100% من المشاركين في الاستطلاع في المملكة العربية السعودية بنقل التطبيقات إلى بيئة تكنولوجيا معلومات مختلفة خلال الاثنى عشر شهرًا الماضية. أظهر أكثر من 60% من المشاركين في الإستطلاع في المملكة العربية السعودية أن عبء العمل وترحيل التطبيقات يمثل “تحديًا يقدر قيمته من متوسط لكبير” نظرًا للبنية التحتية الحالية لتكنولوجيا المعلومات لديهم. تعد المساعدة في مواجهة هذا التحدي فرصا عظيمة لموفري حلول تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية. فكانت الأسباب الرئيسية لترحيل التطبيقات المذكورة هي “تحسين الوضع الأمني ​​أو تلبية المتطلبات التنظيمية” و”التكامل مع خدمات الحوسبة السحابية الأصلية”. كما حصلت المؤسسات السعودية التي شملتها الدراسة هذا العام على تصنيف مرتفع أيضًا فيما يتعلق بالتحكم في التطبيقات والبيانات. يوافق 71% من المشاركين في المملكة العربية السعودية على أن وجود منصة واحدة لتشغيل وإدارة جميع التطبيقات والبيانات عبر الحوسبة السحابية يعد أمرًا مثاليًا لمؤسساتهم.

⦁ أظهر إجمالي المشاركين في الاستطلاع بنسبة 100% في المملكة العربية السعودية بأن مؤسساتهم اتبعت مبادرات الاستدامة في عام 2023. وكانت أهم مبادرات الاستدامة في عام 2023 هي تشجيع العمل عن بُعد الذي تسهله التقنيات من أجل تقليل معدلات التلوث البيئي المرتبط بسفر الموظفين واستخدام المواصلات والنقل المضرة بمستوى انبعاث الكربون. يتفق 72% من المشاركين في المملكة العربية السعودية على أن الاستدامة تمثل أولوية قصوى بالنسبة لمؤسساتهم، لكن مازال هذا أقل بكثير من متوسط أولويات مناطق ​​ أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا البالغ 86% في هذه النقطة.

⦁ استغرقت أكثر من نصف المؤسسات المشاركة في المملكة العربية السعودية أيامًا/أسابيع أو أكثر للتعافي بشكل كامل من هجوم برامج الفدية. واعترف أكثر من 90% من المشاركين في البحث في المملكة العربية السعودية بأن مؤسساتهم تعرضت لهجوم برامج الفدية في وقت ما خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث أشارت 54% من المؤسسات في المملكة العربية السعودية إلى أنها تمكنت من السيطرة على المشكلات في غضون ساعات أو أيام. اتفق 71% من المشاركين من المملكة العربية السعودية على أن مؤسساتهم يمكنها إجراء تحسينات تتعلق بالحماية من برامج الفدية، وقال 73% أنهم يخططون لزيادة الاستثمارات في بنية الحماية لبرامج الفدية في عام 2024.

⦁ أظهر إجمالي المشاركين في الاستطلاع بنسبة 100% في المملكة العربية السعودية أن مؤسساتهم تواجه تحديات مختلفة عند إدارة بياناتها. من الواضح أن المملكة العربية السعودية صنفت “ربط البيانات من بيئات متعددة” باعتباره أكبر تحدي لإدارة البيانات. يقول 65% من المشاركين في المملكة العربية السعودية إن العزلة التشغيلية بين الفرق التي تدير بيئات مختلفة لا تزال تمثل “تحديًا متوسطًا إلى كبير” نظرًا للبنية التحتية الحالية لتكنولوجيا المعلومات. قد تكون هذه الفرق المنعزلة أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل المؤسسات في المملكة العربية السعودية تواجه تحديًا لربط البيانات عبر بيئات متعددة.

⦁ يعد تنفيذ استراتيجيات الذكاء الاصطناعي هي الأولوية القصوى على المستوى الإدارات التنفيذية للمؤسسات السعودية التي شملتها الدراسة. على عكس النتائج العالمية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يمثل أمن البيانات والحماية ببرامج الفدية الأولوية القصوى، صنفت المملكة العربية السعودية بأن تنفيذ استراتيجيات الذكاء الاصطناعي على رأس أولوياتها في مجال تكنولوجيا المعلومات على المستوى التنفيذي لعام 2024. أظهر 78% من المشاركين من المملكة العربية السعودية إن مؤسساتهم ستزيد الاستثمارات في قطاع الذكاء الاصطناعي على مدى الاثني عشر شهر المقبلة. بالإضافة إلى ذلك، أظهر 79% من المشاركين في المملكة العربية السعودية إن استثمار مؤسساتهم في تحليل البيانات سيزداد في عام 2024. وستخلق هذه العملية أيضًا تحديات. يوافق أكثر من 60% من المشاركين في المملكة العربية السعودية على أن خصوصية البيانات تشكل مصدر قلق لمؤسساتهم بسبب الذكاء الاصطناعي، ويقول 63% منهم أن تشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي يمثل “تحديًا متوسطًا إلى كبي” نظرًا للبنية التحتية الحالية لتكنولوجيا المعلومات لديهم.

للسنة السادسة على التوالي، أجرى “فانسون بورن” بحثًا نيابة عن «نوتانيكس»، حيث قام باستقصاء آراء 1500 مهندس من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات و DevOps/Platform حول توجهات العالم في ديسمبر 2023. وشملت قاعدة المشاركين العديد من الصناعات وأحجام الأعمال والمناطق الجغرافية، بما في ذلك شمال وجنوب أمريكا، وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ واليابان.

لمعرفة المزيد حول التقرير والنتائج، يرجى تنزيل التقرير السادس لـ “الحوسبة السحابية للمؤسسات” (ECI) من «نوتانيكس»، من هنا.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصالات وتقنية

الذكاء الاصطناعي الهجين والموجه نحو الإنسان يمهّد الطريق لإمكانات جديدة

Published

on

By

وون جون تشوي، نائب الرئيس التنفيذي ومدير مكتب البحث والتطوير في وحدة أعمال تجربة الأجهزة المحمولة لدى سامسونج للإلكترونيات

 

بينما نقف على أعتاب مرحلة مثيرة، والتي يمكن القول إنها واحدة من أهم اللحظات في تاريخ التكنولوجيا، فقد بدأ عصر الذكاء الاصطناعي على الأجهزة المحمولة بالانتشار، والذي تميزت به سامسونج من خلال تقديم ميزات Galaxy AI لأول مرة في سلسلة Galaxy S24، أول هاتف معزز بالذكاء الاصطناعي لدينا.

 

 

بهدف دمج المزايا العملية لتقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي في سلسلة Galaxy S24، استخدمنا في سامسونج طريقة هجينة لتحقيق التكامل في الذكاء الاصطناعي، والذي بدوره يوفر إمكانات لا حصر لها، ونحن ننظر إلى الأجهزة المحمولة باعتبارها البوابة الأساسية لفتح الآفاق أمام هذه الإمكانات، حيث يعتمد المستخدمون عالميًا على هواتفهم في معظم مهامهم اليومية.

إن الدور الحاسم الذي تلعبه الأجهزة المحمولة في الحياة اليومية يجعلها أدوات شخصية للغاية يتم استخدامها خلال العديد من اللحظات الاستثنائيّة، ونعتقد أن الهواتف الذكية يجب أن تعمل بشكل أكثر فعالية حتى يتمكن المستخدمون من الاستمتاع بتلك اللحظات بطريقة أبسط وأكثر سهولة. كما أننا ندرك أهمية الخصوصية، ولهذا السبب نوفر للمستخدمين التحكم الكامل فيما يشاركونه مع الآخرين، وما يمكنهم الحفاظ عليه بشكل خاص.

نؤمن بأن نهجنا الهجين هو الحل الأكثر عملية ويمكن الاعتماد عليه لتلبية جميع هذه الاحتياجات، مما يضع سامسونج في صدارة المنافسة. ونمنح المستخدمين إمكانيّة الموازنة بين الاستجابة الفورية والخصوصية المحسنة للذكاء الاصطناعي على الجهاز، إلى جانب مرونة وتعدد استخدامات الذكاء الاصطناعي القائم على السحابة من خلال التعاون المفتوح مع الشركاء الرائدين في الصناعة، مما يوفر مجموعة متنوعة من الوظائف الضرورية للحياة اليومية.

 

 

نظراً لكون المكالمات الصوتيّة تعتبر المهمّة الأساسيّة للهاتف المحمول؛ صممنا ميزة الترجمة المباشرة “Live Translate” ليتم تشغيلها بواسطة الذكاء الاصطناعي على الجهاز، حيث تعمل بمثابة وسيلة اتصال شخصية وخاصة. وتلتزم سامسونج بتمكين المستخدمين من التواصل العابر للغات، مع ضمان بقاء كل محادثة آمنة وخاصة.

ولإضفاء الطابع الحيوي على هذه الميزة، عمل فريق البحث والتطوير لدينا على مدار الساعة وقدموا أفضل ما لديهم، فبدءًا من تحديد الحجم الأمثل لنماذج لغة الذكاء الاصطناعي ووصولاً إلى التدريب والاختبار في سيناريوهات العالم الحقيقي؛ نافست فرق البحث والتطوير في وحدة تجارب الأجهزة المحمولة نفسها، وتجاوزت حدود المُمكن لجعل هذه الميزة تعمل بكامل طاقتها على الجهاز.

وساهمت شبكات البحث والتطوير التابعة لشركة سامسونج في جميع أنحاء العالم، والموكلة إليها رعاية المواهب المتميزة وتطوير التقنيات الأساسية في كل منطقة، بدور حاسم كذلك. حيث قامت مراكز أبحاث سامسونج في العالم، مثل تلك الموجودة في بولندا والصين والهند وفيتنام، بتكريس جهودها لتعزيز وتوسيع الإمكانات اللغوية لـ Galaxy AI. وفي الوقت الذي ترتبط فيه اللغات بشكل راسخ بالثقافة والاتجاهات المعاصرة والخصوصيات المحليّة، فإنّ ذلك يسلط الضوء على الدور المحوري لفروع البحث والتطوير المحلية لدينا في تجاوز حواجز اللغة وتسهيل المزيد من التواصل السلس، ولا غنى بالتأكيد عن مساهمتهم في تمهيد الطريق لفرص جديدة للمستخدمين عبر مجموعة متزايدة من المناطق.

لقد أتاحت هذه المبادرات لشركة سامسونج تقديم شيء جديد كُلياً، ويسعدني الكشف عنه ومشاركته معكم. فقريبًا جداً، ستقوم سامسونج بتوسيع نطاق Galaxy AI إلى ما هو أبعد من تطبيقات الاتصال الخاصة بها، من خلال دمج ميّزة الترجمة المباشرة Live Translate في تطبيقات المراسلة الخارجية الأخرى لدعم المكالمات الصوتية. سيمكنك هذا من البقاء على اتصال مع الأصدقاء أو الزملاء، والمشاركة في محادثات متعددة اللغات على منصاتك المفضلة.

ونظرًا لأنه تم دمج هذه الميّزة في نموذج ترجمة اللغة المدعوم بالذكاء الاصطناعي على الجهاز، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بالتواصل السلس دون مخاوف بشأن الخصوصية، مثل نقل البيانات الشخصية خارج أجهزتهم عند استخدام الترجمة المباشرة.

وفي الوقت الذي تتعزّز فيه بشكل متسارع جداً قدرات الحوسبة الذكية لأحدث الرقائق، وتحديداً وحدات المعالجة العصبيّة، وغيرها من التقنيات؛ فأعتقد أنه سيتم دمج المزيد من ميزات الذكاء الاصطناعي المحمول داخل الأجهزة الذكية، الأمر الذي سيمكن المزيد من الأشخاص من تبني الذكاء الاصطناعي وجعل الحياة اليوميّة أكثر سهولة مع الاستمتاع براحة البال.

 

يمثل هذا الإعلان المثير توسعًا في التزامنا تجاه Galaxy AI ويشكل بداية فصل جديد من فصول الذكاء الاصطناعي المحمول، وقد كان طرح Galaxy AI على سلسلة Galaxy S24 مجرد البداية. ولتوفير تجربة جديدة ومميزة حقًا للذكاء الاصطناعي، سنعمل على تعزيز تجربة Galaxy AI للأجهزة القابلة للطي المقبلة، حيث تمثل هذه الأجهزة عامل الشكل الأكثر قدرة على التكيف والمرونة في تشكيلة Galaxy، وعند إقرانها مع Galaxy AI، ستفتح هاتان التقنيتان المتناغمتان آفاقاً جديدة لا حصر لها من الفرص والإمكانات.

إنّ سامسونج عازمة على مواصلة تحسين تجارب Galaxy AI عبر منظومة أجهزة Galaxy الأوسع بطريقة حصرية وفريدة من نوعها. ومع التقدم السريع في عصر الذكاء الاصطناعي للأجهزة المحمولة، تعمل سامسونج على تسريع ابتكاراتها ذات الصلة لتلبية متطلبات الحاضر والمستقبل على حدّ سواء.

 

 

Continue Reading

اتصالات وتقنية

Human-centric, Hybrid AI Opens Up New Possibilities

Published

on

By

By Won-joon Choi, EVP & Head of R&D Office, Mobile eXperience Business at Samsung Electronics

We are at the beginning of the most exciting, and probably one of the most historic moments in technology. The era of mobile AI is here – which for Samsung opened up by the introduction of Galaxy AI features on the Galaxy S24 series, our first AI phone. 

To bring the real life benefits of generative AI technology to the Galaxy S24 series, we took a hybrid approach to our AI integration. AI offers so many possibilities, and we believe mobile devices are the primary access point for unlocking its potential as users around the globe continue to rely on their phone for most of their day to day needs. 

The essential role that mobile devices play in everyday life means they are very personal items that people use during many critical and memorable moments. We understand these behaviors and believe smartphones should work harder so that users can truly make the most of important moments in a just simpler, more intuitive, and more epic way. We also recognize the importance of privacy which is why we give users full control over what they share and what they keep private.

We believe our hybrid approach is the most practical and reliable solution to meet all these needs and puts Samsung ahead of the curve. We are providing users with a balance between the instant responsiveness and extra privacy assurance of on-device AI, and the versatility of cloud-based AI through open collaborations with industry-leading partners in offering a variety of functions they need for daily life.

We made the ‘Live Translate’ feature on-device AI based, because voice calls are the most basic feature of a smartphone, yet also an intimate and private means of communication. Samsung has committed to empowering users to communicate without language barriers, while at the same time ensuring every communication is safe and private.

To make this feature a reality, our R&D team worked day and night as part of a collaborative process that truly brought out the best in our teams. From determining the right size of AI language models, to training and testing in real-life scenarios, our R&D organizations within the MX business challenged themselves and pushed beyond the limits of what we thought was possible to get this feature running entirely on-device.

Samsung’s global R&D networks around the world, which are in charge of growing the best talents and developing core technologies in each region, have also played a pivotal role. Samsung Research Centers around the globe, including Poland, China, India and Vietnam have dedicated themselves to developing and expanding the languages supported by Galaxy AI. Languages are very cultural, contemporary, and localized so to help people break down language barriers and communicate more naturally, the role of our local R&D offices is even more crucial in opening up new possibilities for users in more regions than ever before.

All these efforts have enabled Samsung to offer something completely new which I’m excited to share. Soon, Samsung is extending the power of Galaxy AI beyond Samsung’s own native calling app by expanding Live Translate to other third-party message apps to support voice calls. So you can stay in contact with friends or colleagues, communicating on your favorite apps in multiple languages.

And since this feature has been integrated into our on-device AI language translation model, users will be able to experience barrier-free communication without worrying about privacy issues like personal data being shared outside their phone when using Live Translate.

I expect that more and more mobile AI features will be incorporated inside mobile devices as the intelligent computing power of the latest chips – particularly NPUs – advances at a blazing fast speed, along with other technologies. This will enable more people to embrace AI and make every day more convenient while offering greater peace of mind.

This exciting news is all part of the extension of our commitment to Galaxy AI and entering the next phase of the mobile AI era. The introduction of Galaxy AI on Galaxy S24 series was only the start. To deliver a completely new and unique AI experience, we will further optimize the Galaxy AI experience for the upcoming foldable devices. Our foldables are the most versatile and flexible form factor in Samsung Galaxy and when combined with Galaxy AI, these two complementary technologies will together unlock all new possibilities. 

Samsung is also committed to expanding Galaxy AI experiences across the broader Galaxy ecosystem in a way that only Samsung can. As the mobile AI era moves forward at a rapid pace, Samsung is accelerating mobile AI innovations to meet the needs of not only today, but tomorrow.

Continue Reading

اتصالات وتقنية

Samsung Electronics Unveils New Odyssey OLED, Smart Monitor and ViewFinity Lineups With Integrated 2024 Launch

Published

on

By

Samsung Electronics Co., Ltd. today announced the global launch of its 2024 Odyssey OLED gaming monitor, Smart Monitor and ViewFinity monitor lineups.

These new and updated models bring features that people want — as well as some they don’t expect — to deliver new experiences, no matter how they use their monitors. The Odyssey lineup brings a next-level OLED experience and new AI capabilities to the Odyssey OLED G8; the Smart Monitor lineup heightens joy with more enhanced entertainment features, plus the Smart Monitor M8 powered by AI; and the ViewFinity lineup boosts connectivity to create a complete workstation. 

“Our latest monitor lineups deliver a breadth of options to users globally and create better experiences, no matter how people use them,” said Hoon Chung, Executive Vice President of Visual Display Business at Samsung Electronics. “From the groundbreaking AI-powered Odyssey OLED gaming monitor to multi-device experiences in the Smart Monitor and ViewFinity lineups, Samsung remains committed to redefining the market and delivering cutting-edge technologies to users everywhere.”

Odyssey OLED Series: Visual Excellence With New Burn-In Prevention Features

The 2024 Odyssey OLED models expand Samsung’s offerings of next-generation OLED performance with the new Odyssey OLED G8 (G80SD model) and Odyssey OLED G6 (G60SD model). 

The Odyssey OLED G8 is the first flat 32” Samsung OLED gaming monitor with 4K UHD (3840 x 2160) resolution and a 16:9 aspect ratio. It has a 240Hz refresh rate and 0.03ms gray-to-gray (GtG) response time for ultra smooth and responsive gameplay. The Odyssey OLED G6 is a 27” QHD (2560 x 1440) resolution monitor, supporting a 16:9 aspect ratio. Its 360Hz refresh rate and 0.03ms GtG response time make it easy for gamers to keep up with fast-moving gameplay.

The new Odyssey OLED G8 is Samsung’s first OLED gaming monitor powered by AI. The NQ8 AI Gen3 processor, which is the same processor Samsung uses in its 2024 8K TV, upscales content to nearly 4K when using Samsung Gaming Hub and the monitor’s native Smart TV apps for higher resolution in gaming and entertainment. 

Both new OLED models feature Samsung OLED Safeguard+, a new proprietary burn-in protection technology. This technology is the first in the world to prevent burn-in by applying a pulsating heat pipe to the monitor. Additionally, the Dynamic Cooling System evaporates and condenses a coolant to diffuse heat five times more effectively than the older graphite sheet method, which prevents burn-in by reducing temperature at the core. The monitor also detects static images like logos and taskbars, automatically reducing their brightness to provide another means of burn-in prevention.

The Odyssey OLED G8 and OLED G6 both deliver unmatched OLED picture quality with a brightness of 250 nits (Typ.), while FreeSync Premium Pro keeps the GPU and display panel synced up to eliminate choppiness, screen lag and screen tearing. 

Samsung’s new OLED Glare Free technology also preserves color accuracy and reduces reflections while maintaining image sharpness to ensure an immersive viewing experience, even in daylight. The OLED-optimized, low-reflection coating overcomes the trade-off between gloss and reflection thanks to a new, specialized hard-coating layer and surface coating pattern.

Both monitors feature a super slim metal design that gives them a distinct identity, while Core Lighting+ enhances entertainment and gaming experiences with ambient lighting that synchronizes with the screen. The ergonomic stand also makes long sessions more comfortable with adjustable height, plus tilt and swivel support.

The new Odyssey OLED monitors are the next entry to expand Samsung’s OLED monitor market leadership. Their release comes after Samsung achieved the top position in global sales in the OLED monitor market within only one year of launching its first OLED model. This achievement underscores Samsung’s rapid ascent in the competitive landscape of OLED monitors while reinforcing its commitment to diversifying its gaming monitor lineup with models that leverage the company’s proprietary OLED technology. 

Smart Monitor M8: AI Processing for Crystal Clear Video and Audio

The updated Smart Monitor lineup brings together a complete multi-device experience into one hub for smarter entertainment and greater productivity. The upgraded 2024 models include the M8 (M80D model), M7 (M70D model), and the M5 (M50D model).

The upgraded 32” 4K UHD Smart Monitor M8 introduces new features powered by AI with the NQM AI processor, taking entertainment experiences to the next level. AI upscaling brings lower resolution content up to nearly 4K, and Active Voice Amplifier Pro uses AI to analyze background noise in the user’s environment to optimize dialogue in the user’s content. 360 Audio Mode is available on the M8, which pairs with Galaxy Buds to create an immersive sound environment. The built-in SlimFit Camera also makes it easy to conduct video calls through mobile applications with Samsung Dex. 

New to the entire line of Smart Monitors is a Workout Tracker, which pairs with a Galaxy Watch to enable real-time health data on the screen, even while streaming content. This makes it easier to track workout goals and can make working out more enjoyable.

These new features enhance the already impressive Smart Monitor functionality. Smart TV apps and Samsung TV Plus provide instant access to a wide range of streaming services and live content, without needing to boot up a PC or connect to other devices.

The M7 is available in 32” and 43” with 4K UHD (3840 x 2160) resolution, a brightness of 300 nits (Typ.) and a gray to gray (GtG) response time of 4ms. The M5 is available in 27” and 32”, with FHD resolution (1920 x 1080), a brightness of 250 nits (Typ.) and a GtG response time of 4ms.

ViewFinity Series: Maximizing Creativity and Ease of Use 

Optimized for creatives and professionals, and built with responsible practices, the latest ViewFinity lineup includes the ViewFinity S8 (S80UD and S80D models), ViewFinity S7 (S70D model) and the ViewFinity S6 (S60UD and S60D models).

The updated 2024 ViewFinity monitors help recycling efforts by being made with a minimum of 10% recycled plastic and not applying chemical sprays to the plastic components. The packaging also uses glue instead of staples for easier disassembly.

The Easy Setup Stand is put together with one quick click, requiring no tools or screws, making it fast and easy to set up and enjoy the ViewFinity’s vibrant display. Every 2024 ViewFinity monitor supports HDR10 and the display of 1 billion colors, ensuring accurate color representation, while also integrating TÜV-Rheinland-certified Intelligent Eye Care features to alleviate eye strain during prolonged work periods.

The ViewFinity S8 offers 27” and 32” screen options, each with 4K UHD (3840 x 2160) resolution, a refresh rate of 60Hz and a brightness of 350 nits (Typ.). They also feature a USB hub for easy connectivity and a height-adjustable stand. The S80UD model includes a new KVM switch for easy connection and switching between two different input devices, as well as a USB-C port that allows users to charge devices with up to 90W of power. 

The ViewFinity S7 is available in 27” and 32” options, each with UHD 4K (3840 x 2160) resolution, a brightness of 350 nits (Typ.) and a refresh rate of 60Hz. The ViewFinity S6 is available in 24”, 27” and 32” options, each with QHD (2560 x 1440) resolution, a refresh rate of 100Hz and a brightness of 350 nits (Typ.), including a USB hub and height-adjustable stand. The S60UD model also includes a built-in KVM switch and a USB-C port (up to 90W charging).

For more information on Samsung’s 2024 monitor lineups, please visit www.samsung.com

Continue Reading
Advertisement

Trending