Connect with us

اقتصاد وأعمال

stc pay تؤكد التزامها ببناء مجتمع غير نقدي خلال مشاركتها في مؤتمر Mobile 360 العالمي بالرياض

Published

on

انسجاماً مع أهداف رؤية المملكة 2030، شددت stc pay، المحفظة الرقمية الرائدة في المملكة العربية السعودية والمنطقة على التزامها في تعزيز جهودها لبناء مجتمع غير نقدي، حيث جاء ذلك خلال مشاركتها في مؤتمر Mobile 360  العالمي، والذي تستضيفه العاصمة السعودية الرياض، وتهدف الشركة عبر هذا الالتزام إلى مواصلة جهودها في بناء وتطوير اقتصاد رقمي شامل، وتحقيق مكانة رائدة في مجال المدفوعات الرقمية والخدمات المصرفية، وذلك بهدف تحسين النمط المعيشي لأفراد المجتمع.

وشهد المؤتمر حضور واسع من قبل العديد من مشغلي شبكات الاتصالات، تجسد ذلك في حضور أكثر من 70٪ من كبار مشغلي شبكات الهاتف المحمول، ومطوري خدمات البنية التحتية والتقنية، إضافة إلى العديد من الجهات الحكومية، والهيئات التنظيمية، والجهات الفاعلة ضمن مفهوم “الاقتصاد الرقمي”.

وخلال المؤتمر، تناول نائب الرئيس لقطاع الأعمال في  stc payسعد المهنا “مستقبل التكنولوجيا والخدمات المالية في المنطقة”، حيث جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة حوارية بجانب كبار قادة المجال، وناقش المشاركون في هذه الجلسة تأثير  جائحة كوفيد-19 على التحول الرقمي في اقتصاديات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما سلطت الجلسة الضوء على التقدم الذي حققته الشركات الناشئة الإقليمية وتوسع دور القطاع الخاص عبر ضخه استثمارات تقدر بأكثر من 200 مليار دولار خلال العام الماضي 2021.

 وخلال الجلسة، أكد المهنا على أهمية دور الشركات المبتكرة في بناء مستقبل مشرق، واقتصاد مزدهر في المملكة، مشيراً في ذات الوقت، إلى أهمية دور المحافظ الرقمية والشركات المالية، مثل stc pay، لتطوير اقتصاد المملكة وتعزيز موقعها كمركز تجاري في المنطقة.

وأضاف المهنا: ” مثلت الجائحة اختباراً صعبا لمدى جاهزية العديد من القطاعات والجهات من حيث رقمنة أنظمتها واستمرارية توافر خدماتها للعملاء حتى في وقت الجائحة، ولعل قطاع المدفوعات الرقمية كان أحد القطاعات الأكثر جاهزية والذي لم يتأثر بتبعات الجائحة، كون أن القطاع وعلى رأسه stc pay كان مستعدا للنمو والتقدم والاستمرارية لتوفير خدماته للعملاء والقطاعات المختلفة بسبب التطور الاستباقي باعتماد رقمنة الأنظمة، وقد لعبت stc pay  دورا كبيرا خلال الجائحة ليس لضمان استمرارية القطاع فحسب، بل لمساعدة القطاعات الأخرى للاستمرار والنمو”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اقتصاد وأعمال

بقدرة 500 كيلو واط: شركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار تُشَّغِل مصنع شركة الجميح وشل لزيوت التشحيم (جوسلوك) بالطاقة الشمسية

Published

on

By

احتفلت شركة “تكنولوجيات الصحراء للاستثمار” إحدى شركات مجموعة تكنولوجيات الصحراء” الرائدة عالميًا في قطاع الطاقة المتجددة، وشركة الجميح وشل لزيوت التشحيم المحدودة (جوسلوك) إحدى شركات مجموعة الجميح القابضة، بتدشين محطة الخلايا الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بمصنع الجميح وشل بالمدينة الصناعية الثانية بالعاصمة السعودية الرياض، بقدرة انتاجية 500 كيلو واط، وذلك بمشاركة وحضور السيد نايف الغرير مدير المدينة الصناعية الثانية بالرياض، والسيد مشعل الخلاوي مدير شعبة التراخيص والرقابة الصناعية، والمهندس يامن العاقل مدير قسم المشاريع والتنفيذ بشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار، والسيد ساهر هاشم الرئيس التنفيذي لشركة الجميح وشل، والمهندس هشام الطباع مدير عام سلاسل الإمداد وعدد من المهندسين الاستشاريين والمدراء من الشركتين.
وقد تم تنفيذ المشروع الذي يعد أول محطة طاقة شمسية تنفذها مجموعة الجميح القابضة في أحد مشاريعها بالسعودية، على مساحة 3500 مترًا مربعا شملت سطح المصنع الكائن في المنطقة الصناعية الثانية بالرياض ومظَّلات مواقف السيارات الخاصة بالمصنع، وتم تركيب 1276 لوحًا شمسيًا من انتاج مصنع شركة تكنولوجيات الصحراء للصناعة، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية التي تنتهجها مجموعة الجميح القابضة والهادفة إلى التوسع في استخدام الطاقة النظيفة في كافة مشاريعها، تماشيًا مع مستهدفات رؤية 2030 والبرنامج الوطني للطاقة المتجددة، وخطة وزارة الطاقة التي أتاحت للمواطنين وكبار المستهلكين بناء محطات لتوليد الطاقة الشمسية لسعات أكبر من 2 ميغاوات داخل منشآتهم ومنازلهم، للتوسع في استخدام الطاقة الشمسية على المستويين التجاري والسكني، ودعم جهود وزارة الصناعة الرامية إلى توطين هذا القطاع الحيوي وتعزيز المحتوى المحلي وصناعة مكوناته محليًا، وتطوير سوق إنتاج نظم الخلايا الشمسية، وإعداد الكوادر الفنية وتوفير فرص عمل جديدة للشباب.
وأعرب السيد نايف الغرير مدير المدينة الصناعية الثانية بالرياض عن سعادته بتوجه القطاع الخاص الصناعي في المملكة نحو الطاقة المتجددة قائلا: أنَّ الهيئة السعودية للمدن الصناعية و مناطق التقنية “مدن” تعمل على دعم المصانع للتوجه نحو الطاقة الشمسية كونه من القطاعات الاستراتيجية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، وذلك انطلاقاً من دورها المحوري لتحقيق مستهدفات “رؤية المملكة 2030” والمبادرات الموكلة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية “ندلب”، ودعم استراتيجيتها للتحول نحو المدن الصناعية الخضراء”.
ومن جانبه، قال السيد خالد شربتلي الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار: “شهد سوق الطاقة الشمسية على الأسطح تحولًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، وظهر نموذج السطح الشمسي كواحدٍ من أكثر نماذج توليد الطاقة الشمسية استدامة وموثوقية، وتُعد تكنولوجيات الصحراء من الشركات المصنعة والموردة للألواح الشمسية وفقًا لأعلى معايير الجودة، مع أكثر من 12 عامًا من الخبرة في تنفيذ وتطوير وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية على الأسطح والمظلات المعدنية ومنافذ السيارات والأسقف المنحنية. وتأتي هذه الشراكة مع واحدة من أهم الشركات الوطنية لتؤكد التزام تكنولوجيات الصحراء بتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 من خلال المشاركة الفاعلة في دعم توجهات الشركات السعودية نحو استخدام الطاقة الشمسية، وأثني شخصيا على مبادرة “شركة الجميح وشل” لتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية عبر منشآتها”.
وبهذه المناسبة قال السيد ساهر هاشم الرئيس التنفيذي لشركة الجميح وشل: “أثبت مشروع الطاقة الشمسية الجديد أن شركة الجميح وشل تسير نحو التوسع في حلول الطاقة الشمسية وهو ما يساهم في توفير الطاقة والحفاظ على البيئة عبر تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارة، وتعزيز الاقتصاد الأخضر تماشيًا مع توجهات المملكة، ومستهدفات، رؤية 2030 الهادفة إلى تمكين قطاع الطاقة المتجددة من المساهمة الفاعلة في مزيج الطاقة الوطني، مضيفا أن المحطة ستغطي في مرحلتها الأولى أكثر من 70 % من احتياجات المنشأة للطاقة حيث من المتوقع ووفقًا للخطة المستقبلية، أن توفر 100% من احتياجات المصنع، ليعزز المشروع مسيرة الشركة والتزامها بتحقيق استراتيجيها الهادفة إلى التوسع في استخدام الطاقة النظيفة في كافة مشاريعها، وسيشكل مستقبلا جزءاً من شراكة أكبر تجمع الجميح وشل المحدودة وتكنولوجيات الصحراء، كشريك استراتيجي لتنفيذ خطتنا الهادفة لتطبيق التجربة في كافة مشاريع الشركة.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

زوهو تنضم إلى فلك للأعمال والاستثمار لتمكين الشركات الناشئة والمواهب الشابة رقمياً في السعودية

Published

on

By

أبرمت زوهو، شركة تقنية عالمية رائدة، مذكرة تفاهم مع شركة فلك للأعمال والاستثمار، والتي يقع مقرها الرئيسي في المملكة العربية السعودية، للعمل معاً على تحقيق التمكين الرقمي للشباب والشركات الناشئة في المملكة، ودعمهم في مسيرتهم نحو التحول الرقمي.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستزود زوهو الشركات الناشئة المُدرجة ضمن شبكة فلك للأعمال والاستثمار بحافظة ائتمان تبلغ قيمتها 2500 دولار أميركي، وذلك في مبادرة ضمن برنامج “زوهو للشركات الناشئة”. ويمكن استخدام هذا الائتمان لغرض الوصول إلى أي من منتجات زوهو التي يتجاوز عددها 50 مُنتجاً. وبالإضافة إلى ذلك، فإن أعضاء فلك للأعمال والاستثمار سيحصلون على فرصة الوصول إلى الموارد التعليمية وورش العمل التدريبية التي يوفرها فريق زوهو لهم لمساعدتهم في رقمنة أعمالهم.

ووقع المذكرة كل من أضوى الدخيل، مؤسسة المؤسس والمدير التنفيذي لشركة فلك للأعمال والاستثمار، وحيدر نظام، رئيس زوهو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ومن جانبها، قالت أضوى الدخيل: “في ظل نظام بيئي منتعش، وسكان يتسمون بحداثة السن والطموح، ومشهد متسع تدريجياً من المواهب، تعد المملكة العربية السعودية في مُقدمة الابتكار وريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- لذا من المهم مواصلة عقد شراكات محلية وعالمية من شأنها الارتقاء بالمعايير وغرس روح ريادة الأعمال، والتعلم من قصص نجاحات المُؤسسين الحالين وكذلك المُؤسسين المستقبلين. وكوننا من مُستخدمي برامج زوهو المتطورة منذ زمن طويل، فإننا نفخر بعقد هذه الشراكة وتعزيزها لما فيه مصلحة النظام البيئي المحلي بالمملكة”.

وستجري فلك وزوهو أيضاً بصفة مشتركة سلسلة من المعسكرات التدريبية، والتي ستقدم تدريبات عملية على تكنولوجيا التعليمات البرمجية المنخفضة، باستخدام منصة «زوهو كرياتور»، لطلبة الجامعة في السعودية الذين يتطلعون إلى إنماء وصقل مهاراتهم في تطوير التطبيقات، وذلك كجزء من برنامج «مؤسسي المستقبل» الذي أطلقته فلك. ويُعد برنامج «مؤسسي المستقبل» جزءا من مبادراتها التي تهدف إلى تنفيذ مهمتها المتمثلة في إيجاد، تمكين وإنماء الجيل المُقبل من الشركات الناشئة ذات القيمة السوقية المليارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويتخذ البرنامج شكل حدث تعاوني وتعليمي يستمر على مدار خمسة أيام، حيث يُمكن للطلبة تطوير والترويج لأفكار مشاريع مبتكرة. إنه سلسلة من جلسات تطوير الأفكار، التفكير التصميمي، التصميم، تأكيد القيمة السوقية، النصح والإرشاد، والترويج.

وجرت أول جلسة من جلسات التدريب الأساسي خلال الفترة من الــ 26 إلى الــ 30 من يونيو بمقر فلك للأعمال والاستثمار، وبحضور 30 طالباً من جامعة الأمير سلطان. وركزت الجلسة على تأكيد قيمة الأفكار، بناء منتجات الحد الأدنى القابلة للنمو أو النموذج الأولي MVPs، والترويج ورفع مستوى الاستفادة من تكنولوجيا التعليمات البرمجية المنخفضة، وذلك لتلبية الطلب المُتزايد على الحلول الرقمية التي يجلبها الإقتصاد الرقمي. ونتجت عن المعسكرات التدريبية أكثر من 50 فكرة مبتكرة و 7 نماذج أولية.

وعلًق حيدر نظام، قائلا: “يسرنا أن نتعاون مع فلك للأعمال والاستثمار لتزويد مُجتمع المُطورين، والشركات الناشئة وريادة الأعمال في السعودية بقيمة إضافية من خلال برامجنا المتطورة. ومن خلال التعاون مع شريك رائد مثل فلك، نهدف إلى دعم وتجهيز المواهب الشابة وروًاد الأعمال الواعدين بالأدوات اللازمة لتمكينهم من النجاح في سوق العمل. وتُعد هذه الصدارة جزءا من جهود زوهو المُستمرة لتوسيع نطاق عملياتها في المملكة وتسهيل الوصول لمنتجاتها الرقمية التي يتجاوز عددها 50 مُنتجاً لمُجتمع الأعمال المحلي بالإضافة إلى ترسيخ المهارات الرقمية في المناهج الأكاديمية، بما يتفق مع استراتيجية الدولة نحو التحول الرقمي”.

وتُقدم زوهو على نحو مُتفرد المنصة الأكثر شمولية، توحداً ومركزية للمستخدمين لإدارة أعمالهم بصورة كاملة اعتماداً على السحابة، ما يُغنيهم عن الحاجة إلى تطبيقات إدارة الأعمال المُتعددة وغير المُتزامنة التي لا تتكامل مع بعضها البعض على نحو سلس. ويساهم ذلك في تقليل المشاكل المتعلقة بمنصات البيانات وإبرام العقود مع بائعين متعددين والمتاعب التي تحدث عند التكامل. ومن خلال منهجها القائم على منح الأولوية للخصوصية، تُتيح زوهو لمستخدميها تجربة مستخدم متفردة وتضمن لهم تخزين معلوماتهم على نحو آمن وعدم مشاركتها مع أي برنامج تابع لطرف ثالث، ذلك أن زوهو لا تتبع منهج توليد الإيرادات من الإعلانات.

تأسست في عام 2018، تُعد فلك للأعمال والاستثمار هجيناً فريداً بين مركز للأعمال، وشبكة من مستثمري المرحلة الأولى من تأسيس الشركات الناشئة وبرنامج تسريع مدعوم بالاستثمارات لدعم الشركات التكنولوجية الناشئة التي تقع مقارها الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز على المملكة العربية السعودية. وحتى الآن، خرًجت فلك 3 دُفعات، و 23 شركة ناشئة واستثمرت 13 مليون ريال سعودي. وولًدت الشركات الناشئة ضمن محفظة فلك قيمة إجمالية تتجاوز 700 مليون ريال سعودي. جدير بالذكر بإن شركة فلك قد فتحت باب التسجيل للدفعة الثالثة من برنامج مسرعة الأعمال، والتي ستقام فعاليتها في الربع الثالث لهذا العام.
تأسست في عام 2017 بالهند، يعد “زوهو للشركات الناشئة” برنامج متخصص في تمكين الشركات الناشئة نحو مسيرتها للتحول الرقمي ومساعدتهم في إطلاق وإنماء أعمالهم. يجلب البرنامج قيمة للشركات الناشئة ومؤسسيها، من خلال تزويدهم بفرصة للوصول إلى منتجات زوهو التي يتجاوز عددها 50 برنامج لإدارة الأعمال القائمة على تكنولوجيا السحابة، لمساعدتهم على إدارة كل جانب من جوانب عملياتهم اليومية على نحو موحد ومبسط وسلس، حيث ساهم برنامج زوهو للشركات الناشئة في دعم أكثر من 7000 شركة ناشئة على مستوى العالم، وأتاح استصدار ما يزيد عن 100,000 رخصة لتطبيقات البرمجيات من زوهو، وكذلك ضم أكثر من 100 كيان حكومي مُمكٍن، حاضن ومُسرٍع للشركات الناشئة ضمن شبكته.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

المؤسس والرئيس التنفيذي لـ TPAY MOBILE تسلم مسؤوليات منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة لتتولى رئاسة مجلس إدارة المجموعة

Published

on

By

أعلنت اليوم شركة TPAY MOBILE، الرائدة في مجال الدفع من خلال الهواتف المحمولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا (META)، عن تعيينها للرئيس التنفيذي السابق لشركة Mollie، جاستون أوسيمز، في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة اعتبارًا من يوم 4 يوليو 2022.

وستشغل المُؤسِس والرئيس التنفيذي الحالي سحر سلامة منصب رئيس مجلس إدارة المجموعة، وستعمل بشكل وثيق مع جاستون أوسيمز على مدار الأشهر القادمة حرصًا على الانتقال السلس للقيادة في الشركة سريعة النمو.

وعلّق جاستون أوسيمز: “إني مُتشوقٌ للغاية لاستلام الراية من سحر في مثل هذا الوقت المتميز الذي تشهده شركة TPAY MOBILE. فأنا أؤمن وأدعم الدور الذي تؤديه الشركة لتمكين الاقتصاديات الرقمية في المناطق التي لا تتلقى القدر الكافي من الخدمات وأتطلع إلى المساهمة بفاعلية في المرحلة القادمة لهذه الرحلة”.

وقبل انضمامه لمجموعة TPAY Mobile، تولى جاستون أوسيمز منصب الرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات الأوروبية العملاقة Mollie على مدار سبع سنوات، حيث عمل وساهم في نجاح الشركة لتحقق في عام 2020 إنجازاً غير مسبوق. وكان شريكًا لمدة عامين في شركات من بينها شركة Atlantica وAntler، وعضواً بمجلس إدارة شركة الاستثمار المؤثر Oikocredit، فضلاً عن العديد من شركات التكنولوجيا المالية والاتصالات، من بينها Yolt وTalk360.

وأشارت سحر سلامة: “أنه علينا جميعًا في شركة TPAY MOBILE أن نفتخر بكل ما حققناه، إذ ساهمنا في تحويل الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا إلى الأفضل في مجال الدفع عبر الحدود على مدى واسع، وتحسين الشمول المالي تحسينًا كبيرًا في المنطقة. وعلى الرغم من أننا كنا طموحين دائمًا بشأن رؤيتنا لما يمكن أن تكون عليه شركة TPAY MOBILE، لم نتخيل قط أن يتبنى شركاؤنا وعملاؤنا خدماتنا بهذه السرعة، مما جعلني متحمسة لما يحمله لنا المستقبل، لا سيما وأن شركة TPAY MOBILE توسّع إمكانات الدفع لديها لتصل إلى قاعدة جديدة من التجار على الإنترنت ولتوفير خدمات غير رقمية جديدة”.

وأضافت سلامة أن الوقت قد حان حتى يُنقل شخص جديد شركة TPAY MOBILE إلى مستوى آخر، وأنا واثقة أن جاستون هو الشخص المناسب، حيث جعلت خبرته في نجاح توسيع نطاق شركة مدفوعات عالمية معقدة، المقترنة بما لديه من خلفية عملية وحرفية، وعقلية تُركز على المنتج، وتوجه عالمي وريادي في تنظيم المشاريع، منه الشخص المناسب لتنفيذ خطط TPAY MOBILE الطموحة. وسأنتقل للتركيز على أداء دور إستراتيجي واستشاري خالص في المجموعة في مرحلة مشوقة جديدة من النمو”.

وصرّح باباتوند سويوي، رئيس مجلس إدارة شركة TPAY MOBILE الحالي: “سعدت بمشاركة سحر على مر السنوات ومتابعة ما ساعد على نمو الشركة من شغفٍ واجتهادٍ وإخلاص لتصبح الشركة المبتكرة التي هي عليها اليوم. ووضعت سحر أساسًا قويًا في بناء شبكة مميزة من التجار وشركات الاتصالات لخدمات الدفع عن طريق الهاتف المحمول عبر الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا. وترتكز المرحلة القادمة حول الاستمرار على ما وصلت إليه هذه المنصة المتميزة لجعل شركة TPAY MOBILE الشركة الرائدة للتعامل مع التجار عبر الإنترنت ومُوفرة خدمات الدفع الرقمي في السوق، ونؤمن بأن جاستون سيساعدنا على تحقيق ذلك”.

Continue Reading
Advertisement

Trending