Connect with us

سياحة

المسافرون في دولة الإمارات والسعودية يبدون اهتماماً كبيراً بجوانب الصحة النفسية عند العودة إلى السفر مجدداً خلال مرحلة ما بعد الوباء

Published

on

قد يتفق البعض على أن مسألة الصحة الجسدية لطالما تتصدر محور النقاشات عندما يتعلق الأمر بتعافي قطاع السفر، غير أن دراسة جديدة أجرتها “كولينسون”، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تجارب السفر، أظهرت بأن المسافرين قلقون تجاه صحتهم النفسية بقدر قلقهم على صحتهم الجسدية.

شهدت السنوات القليلة الماضية ازدياداً كبيراً في مستوى الوعي المجتمعي وأهمية الصحة النفسية، وهذا ينطبق أيضاً على تجربة السفر في المطارات. وعند استطلاع أرائهم حول الجوانب التي ستكون محط اهتمام لهم في رحلات سفرهم المستقبلية، أفاد 76٪ من المسافرين في دولة الإمارات العربية المتحدة و80٪ في المملكة العربية السعودية بأنهم سيعطون الأولوية لصحتهم النفسية عند العودة للسفر الآن أكثر مما كانت عليه الحال قبل جائحة كوفيد 19. وعلى الرغم من تنامي الطلب على السفر في المنطقة ، يعتقد غالبية المسافرين (62٪ في دولة الإمارات العربية المتحدة و 67٪ في المملكة العربية السعودية) بأن السفر خلال مرحلة ما بعد الوباء سيكون أكثر إرهاقاً في ظل الظروف الراهنة. وعند سؤالهم عن التحسينات التي يقترحون على كبرى شركات السفر إدخالها لتقديم العون والمساعدة في ظل هذه الأوضاع السائدة في كلا البلدين، أفاد 38٪ من المسافرين بأن توفير الخدمات التي تعنى بصحتهم النفسية سيكون محط تقدير كبير من جانبهم. كما أشار المسافرون إلى بعض الخدمات الإضافية التي من شأنها تحسين سبل العناية بصحتهم ورفاهيتم في المطارات وأبدوا كذلك استعداداً لأن يدفعوا مقابلها. من ضمن تلك الخدمات، مثل الدخول إلى صالات المطارات ، حيث أفاد ما يصل إلى 37٪ أنهم عل الأستعداد للدفع مقابل ذلك في المملكة العربية السعودية ، بينما سيدفع 30٪ من المشاركين في الإمارات العربية المتحدة مقابل الحصول على مكان هادئ للجلوس والاسترخاء. وأضاف أن 18٪ في الإمارات العربية المتحدة قالوا بأنهم سوف يدفعون مبلغًا إضافيًا مقابل الوصول إلى حواجز النوم في المطار، بينما و 28٪ في المملكة العربية السعودية صرحوا بذلك.

وتُظهر النتائج المأخوذة من دراستين منفصلتين، إحداهما أجريت قبل الوباء والأخرى أثناء الوباء، بأن المسافرين في المنطقة يتطلعون بالتأكيد إلى توفر إجراءات الصحة والنظافة والسلامة بشكل واضح لحظة معاودة رحلات السفر مجدداً، بما في ذلك أجهزة تعقيم الأيدي في جميع المطارات. (85٪ في دولة الإمارات العربية المتحدة و 88٪ في المملكة العربية السعودية) وقياس درجة حرارة الجسم في المطارات (80٪ في دولة الإمارات العربية المتحدة و85٪ في المملكة العربية السعودية).

وعند الاستفسار منهم عن سبب ترددهم في السفر أثناء جائحة كوفيد 19، كان السبب الرئيسي الذي ذكره 54٪ من المسافرين في دولة الإمارات العربية المتحدة و40٪ من المسافرين في المملكة العربية السعودية هو القلق بشأن الحاجة إلى إجراء حجر صحي عند القدوم أو العودة. ولهذا، من المحتمل أن تكون الرغبة في تجنب فترات الحجر الصحي الطويلة سبباً في أن ​​83٪، في المتوسط، من المسافرين في كلا البلدين يولون مثل هذه الأهمية لإجراء الفحص عند المغادرة إذ ينظرون إليه على أنه عامل رئيسي وحاسم في تجربة سفرهم الشاملة. كما يُولي 84% في كلا البلدين أهمية كبيرة لإجراء الفحص عند القدوم، وهو ما يشير إلى أن فحص كوفيد 19 قد تخطى الآن نطاق كونه شرطاً مسبقاً مفروضاً من قبل الحكومة أو شركة الطيران عند السفر إلى بعض الوجهات، ليتحول اليوم إلى مطلب يرغب المسافرون بتوفره في وجهتهم ليمنحهم مزيداً من الثقة أثناء عودتهم إلى السفر مجدداً.

وفي نهاية المطاف، يبحث المسافرون بالتأكيد عن تجربة سفر مريحة وسلسة وخالية من التوتر والإجهاد، بحيث يتم خلالها تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي لحظة البدء بإجراءات تسجيل الصعود إلى الطائرة وحتى الوصول، إلى جانب الحصول على خدمات سريعة وفعالة أثناء الرحلة. وعلى هذا النحو، أبدى 34٪ في دولة الإمارات العربية المتحدة و 36٪ في المملكة العربية السعودية استعدادهم للدفع مقابل مسار الفحص الأمني السريع، في حين أفاد 35٪ في دولة الإمارات العربية المتحدة و36٪ من المسافرين في المملكة العربية السعودية بأنهم أكثر استعداداً للدفع مقابل الحصول على مقعد شاغر بجوارهم على متن الطائرة لضمان الحصول على مساحة إضافية أثناء رحلتهم.

وأفاد 85٪ في المتوسط، من المستطلعين في كلا البلدين، بأن التباعد الاجتماعي كان مهماً بالنسبة لهم أثناء تنقلهم عبر المطارات، في حين أن نفس العدد من العينة ذاتها قد أعربوا عن رغبة محددة لتوفير أماكن تراعي إجراءات التباعد الاجتماعي وتتيح لهم الجلوس وسط أجواء بعيدة عن الصخب والتوتر وتشعرهم بالراحة والاسترخاء بعيداً عن زحمة المطارات. ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن ربط التوتر بالسفر لا علاقة له بالوباء بأي حال من الأحوال. مثال ذلك أنه قبل جائحة كوفيد 19، أفاد ما يقرب من نصف المسافرين (40%) المستطلعين في دولة الإمارات العربية المتحدة و 43٪ من المسافرين في المملكة العربية السعودية بأنهم شعروا بالتوتر والإرهاق خلال مرحلة واحدة على الأقل أثناء تجربة سفرهم.

وقالت بريانكا لاكاني، مدير منطقة جنوب آسيا والمدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة “كولينسون”، “في سياق مفهوم السفر خلال جائحة كوفيد 19، غالباً ما يكون النقاش حول جوانب الصحة الجسدية هو السائد، ولهذا، من المفيد جداً معرفة المزيد حول الأهمية التي يوليها المسافرون في المنطقة لجوانب الصحة العاطفية والنفسية أثناء رحلتهم. وفي حين أن إجراءات النظافة تشكل أمراً بالغ الأهمية، فإن العناية الشاملة بصحة وسلامة المسافرين أثناء تجربة السفر، سيكون لها نفس القدر من الأهمية، وستلعب دوراً في مساعدة قطاع السفر على إعادة تشكيل مزايا ومنافع عروضه وخدماته لاستعادة وإعادة بناء ثقة المسافرين. ولهذا، ينبغي أن يتسم قطاع السفر اليوم بالمرونة والقوة والابتكار من حيث التكيف مع الظروف دائمة التغير، وذلك لضمان جعل تجربة المسافرين مريحة وآمنة قدر الإمكان.”

وكانت “كولينسون” قد كَلّفت بإجراء دراستين بحثيتين، إحداهما لاستطلاع آراء 18.5 ألف مسافر في عام 2019 والأخرى لاستطلاع آراء 12.6 ألف مسافر في عام 2020. وتتعاون الشركة عن كثب مع شركاء من سائر أنحاء النظام الإيكولوجي للسفر، بما في ذلك شركات الطيران والمطارات ومجموعات الفنادق بالإضافة إلى مقدمي برامج الولاء الخاصة بالسفر وبرامج بطاقات الائتمان المتميزة التي تأتي في الطليعة جنباً إلى جنب مع مزايا السفر.

وكَلّفت الشركة بإجراء الجولة الأولى من الدراسة بهدف تكوين تصورات حول مواقف المسافرين بقصد الترفيه والمسافرين بقصد الأعمال من الرحلة، وتمثّل هدفها من ذلك في تحديث هذه الدراسة في ضوء الوباء. وترى “كولينسون” أن من الأهمية بمكان، الآن وأكثر من أي وقت مضى، أن تتحد جميع الأطراف المعنية في النظام الإيكولوجي معاً للمساعدة في استعادة الثقة في قطاع السفر. بمعنى أن الأمر لم يعد مقتصراً فقط على الدور الذي تلعبه المطارات وشركات الطيران. وينبغي على جميع الشركات التي تشكل جزءاً من رحلة السفر وتعتمد بشكل رئيسي على القطاع، أن تتعاون معاً لمواجهة وتخطي بعض من التحديات التي لا يستهان بها. ونتيجة لذلك، أصدرت “كولينسون” تقريراً بعنوان: “رحلة العودة“، الذي يدعو لتوحيد الأطراف ذات الصلة بالنظام الإيكولوجي معاً بحيث يمكنهم الاستفادة من التصورات والرؤى التي خلص إليها الاستطلاع للعب دور فاعل في تعافي القطاع من خلال تقديم تجربة سفر رائعة، بدلاً من العمل كأطراف مختلفة ومنفردة، وأحياناً كأطراف غير مترابطة ومنهكة.

فنادق

استمتع بأمسيات ممتعة بجانب حوض السباحه في لاونج الجديد “البلكون” في فندق فور سيزونز الرياض

Published

on

By

يعلن فندق فورسيزونز الرياض ، الفندق الفريد من نوعه الحائز على جوائز، والذي يقع في مكان مثالي في قلب الرياض ، عن افتتاح أحدث تجربة طعام لديه وهي لاونج أنيق “البلكون” مع الأكل المميز في الهواء الطلق بجانب المسبح.

يقع البلكون في الطابق الأول من برج المملكة الشهير، مما يجعل الضيوف يستمتعون بعيدًا عن ضجيج المدينة المزدحمة بفضل الأجواء المفعمة بالحيوية ومجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة الى جانب المشروبات.

يعدَ البلكون مكان مثالي للاسترخاء والحديث مع الأصدقاء أثناء الاستمتاع بالوجبات اللذيذه والمشروبات المنعشه وقت الغروب أوخلال فترة الليل. يمكن لضيوف البلكون الاختيار من قائمة الطعام الشهيه بما في ذلك المزة اللذيذة وشاورما الدجاج الصغيرة وسلايدر اللحم البقري والحلويات المتنوعه مثل مهلبية ماء الورد و “بانا كوتا” بنكهة المانجو و جوز الهند.

إذا كانت هذه الأجواء تبدو مثالية لك للإسترخاء في نهاية يومك أو في بداية عطلة نهاية الأسبوع ، فتأكد من زيارة البلكون. للحجز يرجى الاتصال غلى 2115500-11-966+.

Continue Reading

سياحة

فورسيزونز تكشف عن رحلاتٍ إضافية في 2022 على متن طائرة فورسيزونز الخاصة من أبرزها رحلة “اكتشاف المجهول” لاستكشاف أنتاركتيكا وماتشو بيتشو وغيرها

Published

on

By

كشفت فنادق ومنتجعات فورسيزونز، الشركة العالمية الرائدة في مجال الضيافة الفاخرة، عن تسيير رحلاتٍ جديدةٍ بالكامل عبر طيرانها الخاص ضمن برنامج “اكتشاف المجهول” خلال العام 2022، والمخصصة لنخبة المسافرين المتطلعين للحصول على تجربة استكشاف عجائب أنتاركتيكا، وبهاء ماتشو بيتشو، والمسيرة الفنية المزدهر لبوغوتا، والنكهات النابضة بالحياة لبوينس آيرس، كما أعلنت عن عودة رحلة عالم المغامرات الشهيرة.

وبهذه المناسبة، قال كريستيان كليرك، رئيس العمليات الفندقية العالمية، فنادق ومنتجعات فورسيزونز: “في أواخر العام الماضي، أعلنا عن ثلاث رحلاتٍ مذهلة لعام 2022 على متن طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة، وقد أذهلنا الطلب الكبير عليها، وحققنا مبيعاتٍ قياسيةٍ، وباتت لدينا قوائم انتظار طويلة، وذلك في إشارةٍ إلى زيادة الطلب على السفر، حيث نلمس استعداداً أكبر لدى نخبة المسافرين الآن للقيام بالرحلات التي طالما تطلعوا إليها إلى مناطق نائيةٍ وجذابة تعوض انتظارهم خلال الفترة الماضية. ولتلبية هذا الطلب، عمدنا إلى تقديم ​​فرصتين إضافيتين لاستكشاف وجهاتٍ جديدةٍ وبعيدة مع خدمة فورسيزونز الأسطورية في الجو .

وصرح كليرك: “نحن ندرك تماماً بأنّ المسافرين يبحثون عن خدمةٍ سلسة تعطي الأولوية لصحتهم وسلامتهم، بقدر أهمية الوجهات والتجارب المذهلة التي بانتظارهم، حيث توفر طائرة فورسيزونز الخاصة الأفضل للجميع. من الإقلاع إلى الهبوط وفي كل وجهةٍ بينهما، نلتزم بأعلى معايير الصحة والسلامة لنتيح لضيوفنا الاستمتاع بعجائب السفر بأسلوبٍ فريدٍ ومميزٍ، مع مراعاة أقصى مستويات الراحة والمتعة.”

ومن خلال الرحلات الجديدة التي يتم تنسيقها بدقةٍ وعنايةٍ، ينتظر أن يحصل الضيوف على مغامرة فريدة من نوعها، ضمن تجربة طائرة فورسيزونز الخاصة، والتي تتيح للمسافرين زيارة الوجهات التي طالما تمنوا السفر إليها، والابتعاد عن ضغوط الرحلات التجارية المتعددة، ومحطات التوقف والتأخيرات المختلفة.

“اكتشاف المجهول” رحلةٌ استكشافيةٌ جديدة بالكامل مدتها 21 يومًا وتضم ​​سبع وجهاتٍ مذهلة

اكتشاف المجهول – من 28 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022 – نيو أورلينز، الولايات المتحدة الأمريكية – شبه جزيرة باباجايو، كوستاريكا – ماتشو بيتشو، بيرو – بوينس آيرس، الأرجنتين – أنتاركتيكا – بوغوتا، كولومبيا – جزيرة باراديس، جزر الباهاماس.

 تبدأ الرحلة في Big Easy (نيو أورلينز) حيث يستمتع الضيوف بالكوكتيلات الترحيبية، والعشاء في فندق فورسيزونز نيو أورلينز، وهو واحةٌ من فئة خمس نجوم على ضفاف نهر ميسيسيبي. ويمكن للواصلين  في وقت مبكر استكشاف المدينة الفريدة من نوعها التي تشتهر بموسيقى الجاز الحية والمأكولات الكريولية الحارة والمهرجانات المتنوعة. المحطة التالية هي كوستاريكا تلك الوجهة الهادئة التي تمتاز بشواطئها الذهبية، وغاباتها الاستوائية، حيث يمكن للمسافرين الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة في شبه جزيرة باباجايو على خط الانزلاق بالحبل الممتع، أو الاستمتاع في ملعب الجولف للبطولات الذي صممه أرنولد بالمر، أو تأمل النجوم في السماء الجنوبية من خلال التلسكوب الواسع الموجه عبر نظام GPS، وهم يستمتعون بالمشروبات والمأكولات المتنوعة في منتجع فورسيزونز كوستاريكا في شبه جزيرة  باباغايو

من كوستاريكا، سيغامر الضيوف عبر المرتفعات البيروفية إلى كوسكو، والوادي المقدس للإنكا، وركوب قطار خاص إلى ماتشو بيتشو، التي تحتضن أحد جواهر التراث العالمي، وتشهد على إمبراطورية الإنكا القديمة. ويمكن للمسافرين زيارة مدينة كوسكو التاريخية لاستكشاف ثروة من المواقع الأثرية والعمارة الاستعمارية الإسبانية. وفي الأرجنتين، سيقيم الضيوف في فندق فورسيزونز بوينس أيرس، للاستمتاع برحلة ليومٍ واحدٍ إلى شلالات إجوازو، إحدى أروع المناظر الطبيعية في البلاد، والتي سميت على اسم المكان الذي ينحدر فيه نهر إجوازو فوق حمم بركانية و 275 شلالًا مترابطًا. يمكن لعشاق الموسيقى القيام بجولة خاصة وراء الكواليس في دار الأوبرا الرائعة في بوينس آيرس، والتي تعتبر من الناحية الصوتية من بين أفضل خمسة أماكن للحفلات الموسيقية في العالم.

ولأول مرة على الإطلاق، ستقوم طائرة فورسيزونز الخاصة بالسفر إلى القارة القطبية الجنوبية الواقعة في أقصى جنوب الكرة الأرضية، حيث سيحلّق الضيوف فوق ممر دريك المخيف على متن طائرة مستأجرة، ليهبطوا في جزيرة الملك جورج قبل ركوب سفينة قطبية فاخرة لمدة أربع ليال بينما يشرعون في رحلة استكشافية لا تُنسى إلى القارة السابعة. أثناء الاستمتاع بخدمة فورسيزونز السلسة في واحدة من أكثر المواقع النائية على وجه الأرض، ستسمح الرحلات اليومية للضيوف بمراقبة الحياة البرية الرائعة والاستمتاع بمناظر الخلجان ذات الجبال الجليدية المتناثرة والأنهار الجليدية الزرقاء الرائعة والمناظر الطبيعية المغطاة بالثلوج.

بعد ذلك، في العاصمة الكولومبية النابضة بالحياة، سيقوم فنانٌ محليٌ بإرشاد الضيوف عبر المعارض التقليدية والأخرى الخارجية، والأحياء المليئة بفن الشارع الحيوي قبل حضور حفل موسيقي خاص من أوركسترا بوغوتا الفيلهارمونية المشهورة عالميًا، وهي الأوركسترا السيمفونية الوطنية لكولومبيا.

يوفّر فندق فورسيزونز بوغوتا قاعدة ترحيب بالعودة في منطقة زونا روزا الحيوية النابضة بالحياة مع البوتيكات الراقية والمطاعم الشهيرة. وسيكون  منتجع ذا أوشن كلوب جزر البهاما من فورسيزونز، الموقع الكاريبي الأسطوري النائي، المحطة الأخيرة لرحلة لا تُنسى، حيث سيستمتع الضيوف بجمال جزر الباهاماس المشمسة، أو الاسترخاء على شاطئ الرمال البيضاء الخاص النقي، أو الحصول على علاج استرخائي في المنتجع الصحي الخاص المصمّم على الطراز البالي قبل حضور عشاء الوداع.

استجابة لرغبات الضيوف: عودة رحلة “عالم المغامرات” عبر أربع قارات

 عالم المغامرات 2022 – 3 إلى 26 مايو 2022 – سياتل، الولايات المتحدة الأمريكية – كيوتو، اليابان – بالي، إندونيسيا – سيشيل – رواندا – مراكش، المغرب – بوغوتا، كولومبيا – جزر غالاباغوس – ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية.

 ستعود رحلة عالم المغامرات الاستكشافية المفضلة في عام 2022، وستقدّم جولة في ثماني دول على مدار 24 يومًا لرحلة حول العالم لا مثيل لها. ففي سيشيل، سيقوم خبير اليوغا بإرشاد الضيوف في أمسية تأملية مع منظر مذهل لغروب الشمس فوق خليج بيتيت آنس في الخلفية. وفي رواندا، سيتأمل الضيوف الغوريلا الجبلية في بيئتها الطبيعية مشياً على الأقدام في غابات الخيزران الخصبة في حديقة البراكين الوطنية. أمّا في جزر غالاباغوس، فسيقضي الضيوف ثلاث ليالٍ لا تُنسى على متن سفينة خاصة لاستكشاف الأرخبيل الفريد من نوعه. وفي اليابان، يمكن للمسافرين استكشاف معابد كيوتو الهادئة والمزارات الملوّنة والحدائق الرائعة، بينما تتوفّر في مراكش عدد لا يحصى من المناظر والأصوات والنكهات.

رحلات اكتشاف المجهول وعالم المغامرات 2022 تضاف إلى ثلاث رحلاتٍ بالطائرات الخاصة مباعة، تشمل  عجائب أفريقيا African Wonders ، وهي رحلة مناسبة للعائلات مدتها 13 يومًا مصمّمة للمسافرين من جميع الأعمار، وTimeless Encounters ” لقاءات خالدة وهي رحلة لمدة 24 يومًا لاستكشاف مراكز المدن النابضة بالحياة والجزر الهادئة، ورحلة استكشاف في أعماق التاريخAncient Explorer، وهي رحلة حول العالم مدتها 24 يومًا.

طائرة فور سيزونز الخاصة الجديدة كلياً

سيتم تسيير كافة رحلات عام 2022 على متن طائرة فورسيزونز الخاصة الجديدة، وهي من طراز إيرباص A321neo-LR ، وستوفر تجربة طيران مُحسّنة وثرية وتفاعلية بتصميمها الدقيق، والمدروس المستوحى من أسلوب فورسيزونز الخاص. تمّ تخصيص طائرة الجديدة بالكامل وفقًا لمعايير فورسيزونز، مضافاً إليها عدداً من الأفكار والملاحظات التي قدمها الضيوف خلال رحلاتهم السابقة. تمّ تصميم المقصورة الأوسع والأطول في فئتها لتتّسع 48 مقعدًا بهدف توفير المزيد من الراحة مع أكبر مساحة ممكنة للضيوف لكي يتنقلوا، وكأنّهم في منزلهم.

أما فريق علاقات الضيوف الذي يتوقّع كافة التفاصيل، ويركز على خدمة كل مسافرٍ على حدة، بدءاً من الاستفسار الأولي حتى عودتهم بأمان إلى البلاد. وتضم طائرة فورسيزونز الخاصة، طاقم ضيافةٍ مدربٍ بالكامل، ويتضمن موظف الكونسيرج المخصّص، والشيف التنفيذي، وطبيب الرحلات. وأثناء زيارة الوجهات البعيدة، سيقيم الضيوف في أماكن فاخرة يختارها فريق فورسيزونز.

السلامة أولاً

مع استمرار تطوّر الظروف الحالية، يمكن للضيوف الاستمتاع براحة البال التي ترافق السفر مع فورسيزونز. بالشراكة مع TCS World Travel وبالتوافق مع برنامج  فورسيزونز للصحة والسلامة المعزز على الأرض “الريادة بعناية” المتبع في جميع فنادق فورسيزونز في أنحاء العالم، حيث تعمل فورسيزونز مع خبراء عالميين والسلطات المحلية لحماية صحة وسلامة كل ضيف وموظف في فورسيزونز . وسيشمل ذلك الفحص الطبي المسبق لكل راكب و موظف  فورسيزونز ولأعضاء طاقم الرحلة  قبل الشروع في  كل برنامج، مع وجود الطبيب المعالج الذي يرافق  الضيوف  طوال الرحلة .

معلومات الحجز

ندعو المسافرين المهتمين بخوض مغامرة العمر الفاخرة للحجز بالنقر هنا لإلقاء نظرة للتعرف على الرحلات الحصرية المعروضة في بعض الوجهات الأكثر جاذبية في العالم.

يمكن للضيوف الذين يحجزون رحلة على متن طائرة فورسيزونز الخاصة الاستفادة من خيارات الإلغاء المرنة. * تطبّق الشروط – للاستفسارات ومزيدٍ من التفاصيل، يرجى التواصل معنا عبر fourseasonsjet@fourseasons.com

 

Continue Reading

مطاعم

ماكدونالدز تنشر الخير في شهر رمضان المبارك

Published

on

By

في شهر رمضان المبارك، يسعى الجميع لنشرالخير وتقديم يد العون للمجتمع من خلال المساهمة في أعمال خيرية لجلب الفرح والسعادة للاسر المتعففة. كالعادة وكجزء من مبادرة “انشر الخير”، وزّعت ماكدونالدز السعودية هذا العام في شهر رمضان أكثر من 2500 سلة غذائية في 11 مدينة في المنطقة الغربية والجنوبية من المملكة العربية السعودية ، بما في ذلك تبوك.

ووزّعت هذه السلال الغذائية على الأُسر المتعففة في مختلف الأحياء في المدن التالية: جدة ، مكة المكرمة ، الطائف ، الباحة ، المدينة المنورة ، ينبع ، تبوك ، أبها ، خميس مشيط ، نجران ، جازان. في ظل الظروف الحالية ، تمت زيارة هذه المدن من قِبل موظفي ماكدونالدز من أجل إيصال هذه السلال مع التأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والاحتياطات اللازمة لضمان سلامة وصحة جميع المشاركين في المشروع.

ومن خلال احتضان روح العطاء خلال هذا الشهر الكريم ، خلق العمل الجماعي لموظفي ماكدونالدز لحظات سعادة وفرح لهذه العائلات وساهم كل فرد من عائلة ماكدونالدز بطريقته الخاصة في تحقيق مبادرة “انشر الخير”.

ماكدونالدز تعرّب عن امتنانها لعُمد أحياء مدينة جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والطائف وجميع الجمعيات الخيرية بما فيهم جمعية ناوان و يبس في الباحة ، وجمعية الجنوب النسائية بأبها وخميس مشيط ، وجمعية شمعة أمل بنجران ، وجمعية البر الخيرية في جازان ، وجمعية مستودع ينبع الخيري بينبع ، وجمعية رعاية الأيتام الخيرية بتبوك الذين ساعدوا في إبراز معنى المشاركة في الخير.

محمد علي رضا ، نائب المدير العام لشركة رضا للخدمات الغذائية المحدودة – ماكدونالدزالسعودية في المنطقة الغربية والجنوبية قال: “أن تكون فعّالاً وداعماً للمجتمع هي ركيزة أساسية لنا في ماكدونالدز السعودية. نتطلع دائمًا إلى العطاء والمساهمة للمحتاجين ودعمهم بأي طريقة ممكنة. تعاون فريقنا معاً و مع عُمد الأحياء والجمعيات الخيرية في هذا العطاء، وبذلنا قصارى جهدنا لتوزيع هذه السلال الغذائية. إنه يدفئ قلوبنا حقاً أن نرى السعادة على وجوه من ندعمهم.  نود أن نتقدم بخالص الشكر إلى جميع الذين ساهموا في انجاح هذه المبادرة ونسعى دائماً لتحقيق مهمتنا المتمثلة في تقديم يد العون للمجتمع الذي نحن جزء منه ونخدمه باستمرار”.

Continue Reading
Advertisement

Trending