Connect with us

أسواق

سلسلة معارض “إيدي” تفتتح أحدث معارضها في جدة

Published

on

أعلنت شركة إيدي عن افتتاح أحدث معرض في سلسلة معارضها المنتشرة حول المملكة، حيث شهدت مدينة جدة مؤخراً افتتاح المعرض الخامس عشر في سلسلة معارض “إيدي”، وجاء المعرض الجديد في موقع متميز على شارع الأمير سلطان الحيوي، وتم تنفيذه بتصميم هندسي فريد في الشكل الخارجي للمبنى، وأيضاً داخلياً حيث تصميمه وتنسيقه بشكل جذاب وذكي لجعل تجربة العملاء في التسوق داخله أكثر سهولة ومرونة في الوصول إلى ما يريدونه من منتجات تحت سقف واحد

وبهذه المناسبة تحدث الاستاذ صلاح الدين شيخ الصاغة المدير التنفيذي لشركة إيدي قائلاً “نعتز بافتتاح المعرض الخامس عشر في سلسلة معارض “إيدي” التي انطلقت في عام 2013م، ونجحت خلال فترة وجيزة في صناعة اسم مميز وكسب ثقة العملاء في مختلف مدن المملكة، ما كان سبباً لنا في المزيد من الانتشار والتوسع للوصول إلى شريحة أكبر من العملاء”.

وأشار الاستاذ صلاح الدين شيخ الصاغة إلى أن فلسفة معارض “إيدي” تقوم على خلق تجربة تسوق غنية لعملائنا داخل معارضنا التي تضم تشكيلة من المفروشات الأوروبية، غرف النوم، غرف المعيشة، وغرف الطعام، ومفروشات الأطفال، ومفروشات المكاتب المنزلية، بياضات السفرة والطاولات، أدوات المطبخ، وجميع الإكسسوارات المنزلية. وتقدم “إيدي” كذلك تشكيلة واسعة من الأجهزة الإلكترونية من أجهزة تلفزيون، أجهزة سمعية، أنظمة ألعاب إلكترونية، أجهزة هواتف محمولة، أجهزة حاسب آلي، غسالات، مواقد غاز، ثلاجات، جلايات أطباق، أجهزة مايكرويف، والعديد من الأدوات الإلكترونية الأخرى. وكافة ما يقدم يخضع لبرامج صيانة داخلية متميزة على أيدي خبراء ومسؤولي صيانة ومبيعات، لديهم خبرة عريضة في هذا المجال.

وأضاف، تقدم معارض “إيدي” أنظمة فحص متخصصة، حيث لم تغفل “إيدي” جانب خدمات ما بعد البيع التي تحظى بدعم كبير من قبل الإدارة العليا، مع التركيز على جوانب الضمان الخاصة بالمنتجات، وتقديم خدمة التوصيل المنزلي والصيانة.

واختتم الاستاذ صلاح الدين شيخ الصاغة حديثه قائلاً “نعمل داخل “إيدي” على تعزيز مفهومنا الخاص والذي يرتكز على جعل تجربة التسوق داخل معارضنا أكثر متعة وسهولة، وأن نكون دائماً عند ثقة عملائنا بأنهم سوف يجدون داخل معارضنا ما يريدون من الجودة العالية والسعر المناسب”.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسواق

سافروا عبر العالم مع تشكيلة قهوة نسبريسو وورلد أكسبلوريشنز الجديدة

Published

on

By

 اصبح بإمكان جميع محبي القهوة المتشوقين لاكتشاف مذاقات متنوعة تنتمي لمختلف دول العالم أن يستمتعوا الآن بتشكيلة قهوة نسبريسو وورلد إكسبلوريشنز، والتي تعد امتدادا لتشكيلة قهوة لونغو المعروفة عالميا والمميزة والمستوحاة من أجواء مدن مثل كيب تاون وطوكيو وستوكهولم وفيينا، مع إضافتين جديدتين مستلهمتين من مدينتي شنغهاي وبوينس آيرس.
 
ما أن تتناولوا تشكيلة قهوة وورلد إكسبلوريشنز حتى تطوف بكم في أجواء تتعزز فيها مذاقات وخبرات تناول القهوة لديكم، وذلك بفضل تنوعها وتوزع تلك المذاقات مابين قهوة كيب تاون إنفيفو لونغو وقهوة ستوكهولم فورتيسيو لونغو وقهوة فيينا لينيزيو لونغو ذات المذاق المعتدل واللطيف، وكذلك قهوة طوكيو فيفالتو لونغو، إلى جانب نوعين آخرين جديدين معتدلي المذاق؛ وهما قهوة شنغهاي لونغو وقهوة بوينس آيرس لونغو، والمستوحيين من ذلك الطعم السائد في مدن آسيا وأمريكا الجنوبية.
 
وفي تعليقها على إطلاق تشكيلة القهوة الجديدة، صرحت مديرة تطوير الأعمال الإقليمية، نسبريسو الشرق الأوسط وأفريقيا  السيدة/ رشا شمس الدين قائلة ” مع انتشار حالات الإغلاق والقيود التي فرضها انتشار وباء كورونا، والتي منعت العديد من السفر والانتقال كالسابق، فقد رأت نسبريسو أن تقدم أفضل ما لديها، والذي تمثل بإطلاق تشكيلة قهوة وورلد إكسبلوريسشنز الجديدة، والتي جمعت كل مذاقات القهوة في العالم في تشكيلة واحدة وقدمتها لجميع محبي القهوة في منازلهم للاستمتاع بكوب من القهوة يثري خبراتهم ومعرفتهم بجميع أصنافها السائدة في جميع أنحاء العالم ودون أن يغادروا منازلهم وكأنها تأخذهم في رحلة رائعة لوجهات متعددة حول العالم مع كل فنجان قهوة.”
 
حرصت التشكيلة الجديدة على أن تكون مستوحاة من جميع دول العالم، وأن تحمل بداخلها أجواء قهوة المنزل السائدة في فيينا، حيث تعد القهوة هناك جزءا من التقليد اليومي ورحلة يستمر تناول القهوة فيها من الصباح وحتى المساء، وكذلك قهوة ” ميريندا ” التي ترتشف خلال أوقات الاستراحة عادة في الأرجنتين؛ وبخاصة في ساعات العصر إلى جانب الحلوى والوجبات الخفيفة المالحة. باختصار، روعي أن تستقر تشكيلة نسبريسو وورلد إكسبلوريشنز في الحواس والأذواق، وأن يكون شذاها مستوحى من أغلبية مدن العالم.  
  
إكتشفوا تشكيلة قهوة وورلد إكسبلوريشنز
 
قهوةو ورلد إكسبلوريشنز شنغهاي لونغو
مع تنامي قوة الصين الاقتصادية تزايدت شعبية القهوة في هذا البلد، ومنها قهوة نسبريسو ورلد إكسبلوريشنز شنغهاي لونغو والتي استحوذت على المشهد في جميع الأسواق الآسيوية الناشئة، وذلك بفضل خلطتها الخفيفة التحميص التي تجمع مابين مذاق القهوة الكينية والصينية والأندونيسية، وطعمها المائل إلى الحموضة الممزوج بحبيبات التوت التي تطيل وقت الاستمتاع بكوب القهوة من هذه التشكيلة وتجعل المرء يتناولها وكأنه ينتمي إلى المدينة التي يمثلها كل مذاق من مذاقات تلك التشكيلة الفريدة..
 
قهوة وورلد إكسبلوريشنز بوينوس آيرس لونغو
حرصت التشكيلة على أن تكون قريبة من ثقافة الأطعمة الأرجنتينية التي تميل إلى الحلاوة عادة، ولذا، جاءت قهوة نسبريسو وورلد إكسبلوريشن بيونوس آيرس لونغو مزيجا من القهوة الكولومبية والعربية المتوسطة التحميص مع قهوة أوغندا الصلبة لتكون معا مذاقا حلوا يشبه طعم الفشار الحلو والحبوب، مع الحرص على أن تعكس عادات الناس في مدينة بيونوس آيروس، والمتمثلة بحبهم لتناول القهوة الكثيفة والحلوة ولفترة طويلة من اليوم، مع شيء من الحليب والسكر.
 
 قهوة وورلد إكسبلوريشنز كيب تاون إنفيفو لونغو
حرصت نسبريسو على أن تلبي ميل مواطني جنوب أفريقيا نحو أنواع القهوة الآسيوية، والتي شكلت ذوقهم مع مرور الزمن، وذلك بأن قدمت لهم خلطات نسبريسو وورلد أكسبلوريشنز كيب تاون مع كل من القهوة العربية والهندية والأوغندية ليستمتع محبو القهوة هناك بمذاق قوي مع شيء من المرارة ورائحة الغابات الندية، مع توصيتها بمزج ذلك الخلطات ذات التحميص الناعم مع شيء من الحليب والاستمتاع بها بعد ذلك كأي مواطن محلي ينتمي إلى المدن التي كان لكل منها دور في إعداد تلك الخلطات.
 
قهوة وورلد إكسبلوريشنز ستوكهولم فورتيسيو لونغو
بمجرد تناول هذه القهوة، سوف تحس وكأنه تجول في العاصمة السويدية ستوكهولم بفضل نجاح نسبريسو في إعادة إحياء الشذى العطري المعروف عن القهوة السويدية من خلال مزج  القهوة المحمصة بطريقة مونسون مالابار مع كل من القهوة الكولومبية والعربية للحصول على طعم قوي وحلو مع شيء من المرارة. ولتكتمل أجواء هذه القهوة وتناولها كأنك سويدي، ينصح بتناولها مع الأصدقاء والعائلة إلى جانب طبق من أعواد القرفة..
 
قهوة وورلد إكسبلوريشنز طوكيو فيفالتو لونغو
يميل اليابانيون إلى تناول قوة أكثر غنى وتوازنا وذات روائح فاخرة. وهنا، يمكن لقهوة وورد اكسبلوريشنز طوكيو فيفالتو لونغو أن تلبي هذه الرغبة، بعد أن حرصت نسبريسو على مزجها بتوليفات القهوة المكسيكية والعربية والأثبوبية الناعمة لتشكل معا مذاقا مركبا ذا طعم زهري مع شيء من الحموضة. ولهذا نوصي الراغبين بتناول هذا الصنف من القهوة بتحضيرها والانتظار لبعض الوقت للاستمتاع بشذاها وعطرها.   
 
قهوة وورلد إكسبلوريشنز فيينا لينيزيو لونغو
جاءت هذه القهوة بوحي من تقاليد بيوت القهوة في فيينا، ولهذا بدت وكأنها تذكر بأجواء ووصفات وطلاوة قهوة فيينا الشهيرة. حرصت نسبريسو على أن تجمع هذه القهوة مابين القهوة البرازيلية الحلوة والقهوة الكولومبية والعربية، مع تحميص خفيف لتعزيز مذاقها العطري المختمر. ولذا ينصح بإضافة شيء من الماء الساخن معها وتناولها مع الكعك للاستمتاع بها لفترة أطول.
 
للاستمتاع بكل من قهوة وورد إكسبلوريشنز شنغهاي وقهوة بيونس آيروس لونغو، حرصت نسبريسو على تقديم كوبين زاهيي الألوان مع تشكيلة قهوة بكسي لونغو الشهيرة، وهما عبارة عن مجموعة من أكواب القهوة المصنعة بعناية فائقة وبجوانب مزدوجة مغشاة بلون فضي ناصع وآخر أحمر يتماشيان مع الأكواب الملونة ويمثلان كل نوع من أنواع قهوة وورد إكسبلوريشنز.
 
سوف تكون جميع تشكيلة وملحقات قهوة نسبريسو وورلد إكسبلوريشن متوفرة عبر الموقع الإلكتروني ومحال نسبريسو اعتبارا من 20 يناير. للمزيد من المعلومات حول تشكيلة قهوة نسبريسو وورلد إكسبلوريشنز، بما في ذلك وصفات القهوة وملحقاتها، يمكن زيارة الموقع sa.buynespresso.com.

Continue Reading

أسواق

“السعودية” تطرح حملة ترويجية لترسيخ مكانة وحضور علامتها التجارية في المملكة

Published

on

By

طرحت “السعودية” حملة جديدة ضخمة لترويج علامتها  التجارية تستمر لمدة 6 أسابيع وتشمل مختلف الوسائل الإعلامية كالتلفزيون ومنصات التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الإعلانات الرقمية الخارجية. وقد أبرزت الحملة المكانة الفريدة لكل فئة من تشكيلة سلع “السعودية” التي تضم أكثر من 10 منتجات، وما تحظى به هذه المنتجات من خصوصية وقبول في أوساط المستهلكين، وذلك من خلال عرض وتضمين إعلانات الحليب الشهيرة التي تعود إلى فترة التسعينيات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة التي انطلقت تحت شعار “السعودية فخرنا”، تستمد زخمها وقوتها من اسم العلامة التجارية ذاته الذي يمثل اسم “المملكة”. ويأتي طرح هذه الحملة في الوقت الذي يتوج 44 عاماً من رحلة نجاح العلامة التجارية في مواصلة دعم المستهلكين وتلبية احتياجاتهم من السلع الغذائية ومنتجات الطهي والحلوىات. وتلتزم العلامة التجارية بالتعاون عن كثب مع كافة الأطراف المعنية لدعم المستهلكين للتغلب على جائحة كوفيد 19 واستعادة الثقة وتوسيع نطاق السلع القابلة للاستهلاك داخل وخارج المنازل وبذل المزيد من الجهود لبناء مستقبل أكثر شمولاً واستدامة ومرونة.

وتحدث فاوت ماتيس، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية “سدافكو”، وهي الشركة الأم للعلامة التجارية “السعودية” ، قائلاً، “إنه لفخر لنا أن نحظى، من خلال علاماتنا التجارية، بفرصة تقديم المزيد من الدعم إلى عملائنا الكرام في هذا العام، وذلك على الرغم من التحديات الناشئة عن الوباء العالمي. وقد جاءت حملة ’السعودية فخرنا‘ تعبيراً عن تقديرنا وامتناننا للجميع على الإنجازات الهائلة والرائعة التي تحقّقت. نحن ندرك اليوم وأكثر من أي وقت مضى مسؤوليتنا لتوفير منتجات صحية وغذائية لكافة المقيمين في المملكة العربية السعودية وخارجها. ونحن فخورون بهذه المسؤولية، بل إننا نستمد منها التزامنا الراسخ للوفاء بوعدنا بالعمل على نحو مستدام من أجل نمو ورفاهية عملائنا.”

 

Continue Reading

أسواق

“ستاربكس” تسجّل إنجازًا بإطلاقها أول غطاء بدون أعواد الشرب البلاستيكية في مقاهيها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

Published

on

By

  أعلنت علامة “ستاربكس” عن إطلاق الغطاء الذي يمكن استخدامه بدون أعواد الشرب البلاستيكية في جميع أسواقها بِمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعتبر إطلاق “ستاربكس” أوّل حملاتها للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بِمثابة خطوة رئيسية في رحلة  دعم العلامة لمبدأ الاستدامة. وتسعى الشركة، من خلال هذه الحملة، إلى إظهار الخطوات التي تتخذها للتخلّص من أعواد الشرب البلاستيكية في جميع أنحاء العالم تدريجياً.

ومن الجدير بالذكر أن الغطاء الخالي من أعواد الشرب البلاستيكية الذي أُطلق حديثًا قابل لإعادة التدوير، أي أنه يتماشى مع المعايير الجديدة للمشروبات المثلجة في مقاهي “ستاربكس” في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقبل الوصول إلى هذا الإنجاز وإطلاق المنتج في المنطقة، عملت “ستاربكس” على تطوير وتجربة العديد من النماذج الأولية للأغطية خفيفة الوزن والقابلة لإعادة التدوير الخالية من أعواد الشرب البلاستيكية في بعض الأسواق المحددة حول العالم. ومن شأن هذا الأمر أن يسجّل إنجازًا للشركة في أن تصبح أكثر وعياً تجاه البيئة. وكجزء من التزامها الإيجابي بالموارد التي أعلنت عنه في وقتٍ سابق من هذا العام، سوف تستمر “ستاربكس” بتجنب استخدام مواد التغليف والمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

وتعليقًا على الحدث، عبّرت رنا شاهين، مديرة الاتصالات والمسؤولية الاجتماعية لستاربكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن سعادتها قائلة: “إن إطلاق الغطاء الخالي من أعواد الشرب البلاستيكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خطوة غاية في الأهمية بالنسبة لنا، ونحن نهدف لأن نكون شركة أكثر وعياً بالبيئة. ويساهم إطلاق الغطاء الخالي من أعواد الشرب البلاستيكية في التقليل من الحاجة إلى القشة بِشكل تام. ونحن نسعى من خلال هذه الخطوة إلى تقليل استهلاك استخدام الأعواد البلاستيكية في المشروبات المثلجة”.

وأضافت: “انطلاقًا من إيماننا بردّ الجميل للمجتمعات التي نعمل فيها، ومن خلال حملة الغطاء الخالي من أعواد الشرب البلاستيكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نهدف إلى العمل مع عملائنا وشركائنا، كي نظهر القيمة التي تأتي جرّاء التعاون والعناية بكوكبنا. فالهدف الأساسي لشركتنا يكمن في تغيير سلوك المستهلك، وهذا ما يؤكّده إرثنا الطويل من الابتكار داخل “ستاربكس”، إلى جانب الشراكات المتعددة التي أقمناها عبر السنوات. من هنا، فإننا نتطلّع إلى إطلاق هذه المبادرة البيئية الجديدة وإنجاحها”.

وتعكس هذه المبادرة طموح “ستاربكس” العالمي الممتدّ لِعدّة عقود، بحيث تطمح الشركة في أن تصبح ذات موارد إيجابية، أي أن ما تقدّم للبيئة أكثر مما تستهلك، وأن تعمل على تخزين الكربون بكمية تفوق الانبعاثات التي تنتجها. كما يعني ذلك أن ترشد الشركة من استخدام المياه العذبة وتخزّنها أكثر مما تستخدمها، بالإضافة إلى تقليلها من النفايات بحلول عام 2030. كما تهدف “ستاربكس” إلى التأثير إيجابيًا على الزبائن وعلى بصمتها البيئية، وذلك عن طريق سلسلة من الإجراءات التي تساهم في تحوّلها من استخدام البلاستيك لمرة واحدة إلى الاستثمار في الممارسات الزراعية المبتكرة والمتجددة وتطوير المقاهي الصديقة للبيئة.

تعدّ هذه الخطوة أساسية في رحلة الشركة نحو الاستدامة. وتهدف “ستاربكس” إلى التخلّص من أعواد الشرب البلاستيكية في جميع مقاهيها بجميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحلول نهاية العام.

Continue Reading
Advertisement

Trending