Connect with us

فن

“ڤيو” تكشف عن نجوم مسلسلها المقبل “أنصاف مجانين”

Published

on

أعلنت “ڤيو” (Viu)، خدمة بث الفيديوهات حسب الطلب (OTT) الرائدة إقليمياً من مجموعة “بي سي سي دبليو ميديا” (PCCW Media)، أن النجمين المصريين أحمد خالد صالح وأسماء جلال سيلعبان أدوار البطولة في مسلسل “أنصاف مجانين”، من “إنتاجات ڤيو الأصلية” (Viu Originals). كما يشاركهما في العمل 18 ممثلاً من بينهم رامي الطمباري، ومحمد عبد العظيم، وصدقي صخر، وديانا هشام، وسامية أسعد، وهاني المتناوي، وعلي خليفة، ويتولى إخراج العمل عمر رشدي.

هذا المسلسل مقتبس عن رواية “أنصاف مجانين” المعروفة للكاتبة السعودية د. شيماء شريف، والتي تروي حكاية أنس الذي يخضع لعملية زراعة قلب ويبدأ بعد العملية بسماع صوت المتبرّع الذي يحثه على حل لغز فشل في حله أثناء حياته، لينطلق في رحلة للبحث عن الحلقة المفقودة في رواية فريدة من نوعها عربياً، أنجزتها الكاتبة السعودية بأسلوب سلس ومشوّق جعلها من أكثر الروايات العربية تحميلاً عبر الإنترنت.

ويضاف مسلسل “أنصاف مجانين” إلى مجموعة “إنتاجات ڤيو الأصلية” الآخذة بالنمو في مختلف أنحاء العالم وبمختلف اللغات، ضمن أنواع فنية متنوعة، بما فيها إنتاجاتها العربية.

وقال النجم أحمد خالد صالح في تعليق على هذا العمل: “يشرّفني أن أعمل على هذا المشروع المشوّق والفريد من نوعه، مع فريق العمل الموهوب المشارك فيه. التصوير جارٍ حالياً والتجربة مذهلة حتى الآن، حيث نجسّد واحداً من أكثر الكتب العربية شعبيةً، من خلال العمل مع زميلتي أسماء جلال والمخرج عمر رشدي حامد”.

المسلسل العربي المؤلف من جزئين قيد الإنتاج حالياً، وسيبدأ عرض الجزء الأول على “ڤيو” في الربع الأول من 2021.

خلف الكواليس

أجرت المعالجة الدرامية لمسلسل “أنصاف مجانين” الكاتبة والسيناريست المعروفة مريم نعوم، وقامت بكتابة السيناريو والحوار الكاتبة نجلاء الحديني وفريقها.

كما يشارك في كواليس العمل عدد من الأسماء البارزة، حيث يتعاون المخرج عمر رشدي حامد مع المنتج التنفيذي أيمن نجيب، فيما يتولى إسلام حسام الديكور، وعلي عادل التصوير والإضاءة.

ويقوم خالد الكمّار، الموسيقي والمايسترو المصري الحائز على عدد من الجوائز، بإنتاج الموسيقى التصويرية للمسلسل، فيما تتولى ناهد نصر الله تصميم الأزياء.

وتم إسناد إنتاج مسلسل “أنصاف مجانين” من قبل “ڤيو” إلى شركة الإنتاج المصرية “سيلفر جرين” (Silver Green Productions).

مسلسل “أنصاف مجانين” هو سادس إنتاجات “ڤيو” العربية، ما يؤكد على التزامها وطموحاتها طويلة الأمد في المنطقة، سواءً بالنسبة للجمهور العربي أو قطاع الإنتاج العربي، وستواصل “ڤيو” تركيزها على صناعة مجموعة من الإنتاجات الأصلية، ضمن مختلف الأنواع الفنية للجمهور العربي والآسيوي، وستكشف عن المزيد من الإنتاجات الجديدة على مدار العام.

ويستطيع أصحاب اشتراكات “ڤيو بريميوم” (Viu Premium) المدفوعة مشاهدة مسلسل “أنصاف مجانين” ابتداءً من الربع الأول من عام 2021.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فن

غادة الحوثري تشكيلية وفارسة ولاعبة دفاع عن النفس

Published

on

By

تعتبر الفنانه التشكيلية السعودية غادة الحوثري من اهم الشخصيات المعروفه كتشكيلية ورياضيه ومن شخصيات المجتمع الموثرة، اتجهت مؤخرا للمجال الرياضي لتصبح فارسه وكذلك مدربة للدفاع عن النفس رياضة التايكوندو الكورية، امتزجت موهبتها الفنية بعشقها للتحديات وذكائها التجاري والاستثماري، فعرفت في اوساط الفنانيين التشكيليين كفنانه متميزة وانها الاقل حديثا والاكثر تاثيرا في العاصمة الرياض حاليا.
حاصلة على بكالوريوس ادارة اعمال، لديها اعمالها التجاريه الخاصة، تعشق الرسم منذ صغرها حضيت بدعم كبير من اسرتها حتى تطورت موهبتها اكثر تعشق المدرسة الواقعيه في الفن التشكيلي وتعتمد على الفحم في رسمها. تحرص على تنمية موهبتها من خلال التغذية البصرية كما انها تشارك وتتعامل مع فنانيين من مختلف بلدان العالم.
موكدة ان السعودية تحتضن الفن وتدعمه والشعب عاشق لكل فن جميل يضيف ويغير. وان مواقع التواصل وتطور التقنيه ساهم في نشر الفن التشكيلي بشكل كبير في مجتمعنا.
شاركت غادة موخرا في المهرجان الدولي للفن المعاصر وتم تكريمها في مدينة اغادير بالمغرب. وكذلك شاركت في فرنسا والنمسا العام الماضي.
تقول غادة ” اسعد اوقاتي عندما اكون في مرسمي الخاص فبالنسبة لي فرشاتي وادواتي هي الترجمان بيني وبين الناس اذ انني اعيش اصدق لحظاتي، ولا استطيع ان ارسم بدون احساس حتى تصل لوحاتي الى عشاق الفن وجمهوره.

واكدت الحوثري ان جائحة كورونا جعلت كثير من المواهب تخرج لدى المبدعين في شتى المجالات فهناك من استغل هذه الفترة ومنهم من اضاعها. مشيرة الى انها استفادت في مراجعه كثير من رسوماتها وكشفت كذلك انها منذ فترة وهي تتعلم رياضة الفروسية بشكل مكثف وانها تعشق الخيل بكل تفاصيلها ولديها عدد كبير من رسوماتها في الخيل العربيه الاصيلة الامر الذي جعلها تتدرب بشكل مكثف وان تحترف الفروسية لانها تتمنى المشاركة في سباقات التحمل وكذلك قفز الحواجز في العام ٢٠٢١ كفارسه سعودية موهلة.
لم تقف موهبتها عند هذا القدر فحسب رغم انوثتها وعشقها لمجال الفن التشكيلي الا انها تمارس رياضة الدفاع عن النفس التايكوندو وهي رياضه كورية اولمبيه وتسعى خلال مطلع العام المقبل للحصول على احزمة متقدمه حتى تحصل على الحزام الاسود موكدة بقولها
الطموح وتحقيق الانجازات لا يقف عند حد معين والفن والرياضه لا يوثران على بعضهما بل انهما يساعدان في تنمية اشياء كثيرة وطاقه ايجابيه فقد كانت الرياضه في الماضي حكرا على فئه معينه ولا تستطيع السيدة او الفتاة ممارستها الا في نطاق ضيق اما الان فقد توفرت الاماكن والاندية والمراكز فلا مجال للتوقف والنظر للخلف بل اننا سنمضي قدما لتحقيق اهدافنا وغاياتنا.

Continue Reading

فن

عبد المنعم العامري ينتهي من تسجيل عمل وطني ضخم عن السلام

Published

on

By

يجدد الفنان الإماراتي عبد المنعم العامري تعاونه مع أشعار الشيخ خالد بن طناف المنهالي، بعدما إنتهى من تسجيل عمل وطني جديد وضخم من جميع أركانه كلمة ولحناً وتوزيعاً موسيقياً، والذي يحمل تعاون جديد في الألحان مع الملحن الإماراتي خالد ناصر، وإشراف عام صلاح الكندي.

وقد تم تنفيذ موسيقى الأغنية في الستوديوهات الصوتية ما بين العاصمة أبوظبي ومدينة دبي، من توزيع زيد عادل، بحيث ستحمل الأغنية مجموعة من الأفكار الموسيقية الجديدة على صعيد الأغنية الوطنية.

وأبدى العامري حماسه الشديد لموعد طرح العمل الجديد الذي سيتم الكشف عن عنوانه بعد الإنتهاء كلياً من تجهيز الأغنية وتنفيذ الفيديو كليب المخصص له، لعرضه عبر القنوات الفضائية وقناة عبد المنعم العامري الرسمية في اليوتيوب، والذي سيحمل مفاجآت متعددة، مؤكداً أن الأغنية تحمل كلمات رائعة جداً.

Continue Reading

فن

كورونا تعيد حسابات المنتجين وتقلص اجور الممثلين وتفتح المجال للجيل الجديد للتمثيل

Published

on

By

اكد المنتج والرئيس التنفيذي لدنيا للانتاج الفني الدكتور حسام ابو صبرة ان جائحة كورونا ادت الى تقليص حجم الانتاج في منطقة الشرق الاوسط بشكل كبير ومن المتوقع ان يتراجع حجم الانتاج الدرامي والتلفزيوني والاعلاني الى الربع مقارنة مع العاميين السابقين ٢٠١٨ و٢٠١٩.
مشيرا الى ان جائحة كورونا القت بظلالها على اغلب القطاعات التجاريه بما فيها الانتاج الفني وكل ما يتعلق بالترفيه والحفلات والمسلسلات.
لافتا الى ان تراجع الاعمال من ٦٠ عملا تعرض في رمضان الى ١٢ عمل يتم انتاجها وتصويرها في كلا من لبنان والادرن ومصر ودبي والسعودية والكويت يعتبر رقم صغير مقارنة مع حجم الانتاج في السابق والذي كان يصل الى اكثر من ٨٠ عمل فني من مسلسلات وبرامج خلال العام.
وكشف ابو صبرة ان جائحة كورونا لعبت دورا جوهريا في مراجعة اسعار واجور الفنانيين والممثلين لتتراجع الى نحو ٤٠ في المئة وكذلك حرص المنتجين في الوطن العربي على خفض التكاليف الانتاج لانعدام السيولة وقلة المعلنين وتراجع الكثير من الرعايات وكذلك تنافس القنوات على الحصول على اكبر قطعه من كيكة الانتاج العربي.
كما انها جعلت المشاهد العربي ملم ومطلع وعلى وعي وادراك اكثر من السابق بسبب فترة الحجر التي تجعله يبحث عن العمل الجيد ليتابعه دون غيره.
واضاف ابو صبرة انه كما يقول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد هذا الامر الذي يعمل تصفيه لمجال الانتاج والبحث الحقيقي عن المحتوى الجيد والممثلين والنجوم الافضل والجدد والتفاوض معهم باسعار واجور معقولة لا تقارن باسعار السنوات العشر الماضيه فحال الانتاج في الوطن العربي تغيرت والظروف اصبحت قاسيه في هذا المجال الامر الذي سيجعل المنتجين والقنوات تتسابق وبقوة للحصول على الافضل من انتاج هذا العام. اذ بدات كثير من شركات الانتاج البحث عن النصوص والتعاقد مع مخرجين وممثلين لانتاج اعمال لشهر رمضان المقبل.
وتحدث ابو صبرة عن واقع الانتاج في العالم العربي بقوله ان العام ٢٠٢٠ يعتبر اصعب عام يمر على الانتاج الخليجي والعربي بسبب ركود الاقتصاد وجائحة كورونا التي ادت الى شلل هذا القطاع تحديدا فالادرن على سبيل المثال ظلمت كثيرا في مجال الانتاج واختفت معظم اعمالهم بسبب ضعف الانتاج ودخولهم حلبة السباق الرمضاني للبحث عن المعلن وكذلك الاعمال السورية من المفترض ان توزع طوال فترة العام ولا تكون حكرا على شهر رمضان ومصر في حقيقة الامر ادت الى ارتفاع الاسعار وارقام فلكيه تسببت في تراجع حجم الانتاج وهم السبب وراء اسلوب البيع المسبق للعمل ليغطى اعلانيا اما الكويت انتقلت الدراما الى تراجيديا حزينة وانتهت الكوميديا في الاعمال رغم وجود ابطال الكوميديا.
وحذر ابو صبرة من تكرار نفس الغلطات وهي سيطرة الاعلان على الاعلام وان تبتعد شركات الانتاج عن مسالة الاحتكار والتركيز على شخصيات نسائية دون غيرها خصوصا وان ايجاد ممثلين وممثلات كثر لم يعد صعب الان وهناك اقبال كبير من الجنسين على التمثيل ولم يعد مجالا صعبا على المجتمع السعودي كما كان في السابق.
وكشف انهم يستعدون حاليا لانتاج فيلم سينمائي جديد يحكي قصة فنان سعودي ولد في مكه وعاش بها وغنى في عمر ٧ سنوات وتالق وبرز في اكثر العواصم العربية واطلق عليه المسيقار والملحن الراحل محمد عبدالوهاب لقب ” ذرياب العرب” مات على المسرح ودفن في مكه وصلي عليه في الحرم المكي.
وشدد ابو صبرة بقوله ان كورونا ستخرج من السوق كل مقلد ومدعي ومنتج ضعيف وسيبقى الاقوى والاجدر كما ان النصوص لم تعد كما في السابق مجرد نصوص بسيطه وسطحيه دون معنى للمتلقي . كما ان مسالة الاجور المبالغ فيها تراجعت بشكل كبير كما ذكرت بالسابق من اراد ان يشارك اهلا به ومن يرفض سيفتح المجال لجيل متعطش لدخول هذا المجال دون غيره.

Continue Reading
Advertisement

Trending