ققhfثثثثثثيي333333تععغغاالقفe00001

“غروهي” تطلق مبادرتها للحد من البلاستيك: توفير 10 مليون عبوة من العبوات والأغلفة البلاستيكية

أطلقت شركة “غروهي” العلامة التجارية الرائدة عالمياً في توريد التجهيزات الصحية للمطابخ والحمامات، في العام 2018 مبادرتها التي تهدف إلى استبدال المواد البلاستيكية المستخدمة في تغليف وتعبئة المنتجات ببدائل أكثر استدامة. حتى الآن، يمكن التخلص من حوالي 10 مليون صنف من مغلفات المنتجات المصنوعة من البلاستيك، ومع حلول عام 2021، ستزداد هذه الأرقام بشكلٍ كبير لتصل إلى أكثر من 35 مليون صنف.

 وقال مدير العمليات في LIXIL العالمية للتجهيزات والمدير التنفيذي للعمليات في “غروهي آي جي” توماس فوهر:” إن عملية الإنتقال إلى اعتماد عبوات التغليف والتعبئة الخالية من البلاستيك، ستشمل كافة مواقع الإنتاج بشكلٍ متساوٍ. بالإضافة إلى تحديد العبوات والأغلفة البلاستيكية الأكثر استخداماً، يجب البحث عن مواد بديلة جديدة وأكثر استدامة والقيام باختبارها ومن ثم تنفيذ هذه الإستراتيجية. إن تقديم عبوات التغليف والتعبئة الخالية من البلاستيك هو جزء من نهج الإستدامة الشامل الذي نتبعه، والذي يشمل بشكلٍ متساوٍ الموظفين والموردين والعملاء والعمليات والمنتجات والمساهمة على نحو فعال في المجتمع. بالنسبة لنا، كعلامة تجارية من المهم القيام بمراجعة العمليات الحالية باستمرار من منظور الإستدامة”. وأضاف،” تعتبر مهمة اعتماد عبوات التغليف والتعبئة للمنتجات الخالية تماماً من البلاستيك بحلول عام 2021، خطوة مهمة في مساهمتنا في معالجة الأزمة العالمية في مجال النفايات البلاستيكية”.

 وفي هذا الإطار يندرج نظام “GROHE Blue”: يوفر نظام المياه هذا، مياه عادية نصف فوارة أو فوارة مباشرةً من صنبور المطبخ- مصفاة ومبردة حسب درجة حرارة مياه الشرب الأمثل للحصول على مذاقٍ رائع. وبهذه الطريقة، فإن عائلة مكونة من أربعة أفراد بات بإمكانها كمعدل وسطي توفير بحدود 800 زجاجة بلاستيكية سنوياً[1].

“غروهي” ومبادرة فرز رقعة النفايات في المحيط الهادىء تعاونُ وثيق لمكافحة النفايات البلاستيكية

يساهم هدف الحد من النفايات البلاستيكية في تعزيز التعاون مع “مارسيلا هانش” مؤسس مبادرة فرز رقعة النفايات الضخمة في المحيط الهادىء Pacific Garbage Screening e.V. إذ يتشارك كلا الشريكين رؤية موحدة تطمح إلى تحقيق المياه النظيفة عن طريق الحد من النفايات البلاستيكية في المحيطات والأنهار. ويقوم المهندس المعماري المدرب بتطوير منصة مائية تجمع النفايات البلاستيكية في الأنهار قبل أن يتم ضخها في المحيطات. وتقدم “غروهي” ليس فقط الدعم المالي لهذا المشروع، بل إن كلا الشريكين يتطلعان إلى زيادة الوعي العام حول مشكلة البلاستيك وتوعية الناس على نمط حياة أكثر استدامة.

إلى جانب مبادرة الحد من النفايات البلاستيكية، تعتمد العلامة التجارية العالمية استراتيجية واضحة المعالم تتعلق بالمستوى المنخفض من الكربون: كواحدة من أبرز الشركات المصنّعة في قطاع صناعة التجهيزات الصحية، فإن إنتاج “غروهي” بات خالي من الكربون منذ بداية شهر أبريل. وتحقيقاً لهذا الهدف، قامت العلامة التجارية بتحويل كافة محطات الإنتاح التابعة لشركة LIXIL في أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الكهرباء الخضراء في يوليو 2019. ويقوم مصنّع التجهيزات الصحية بتعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي لا يمكن تجنبها حتى الآن من خلال مشاريع التعويض وتوفير الدعم للأنشطة التي تستند إلى معايير عالية جداً مثل Gold Standards والتي تم إعدادها تحت قيادة الصندوق العالمي للطبيعة WWF.

ونجحت “غروهي” في إطار إلتزامها المتواصل بالإستدامة، في تحقيق أعلى التصنيفات في جائزة الاستدامة الألمانية وذلك لمراتٍ عدة، وفي العام 2017 حصدت العلامة التجارية الخاصة بالتجهيزات الصحية جائزة المسؤولية الإجتماعية للشركات من الحكومة الإتحادية الألمانية. كما منحت شبكة الشركات B.A.U.M. المدير التنفيذي للعمليات في غروهي توماس فوهر، جائزة البيئة والاستدامة للعام 2019 عن فئة “الشركات الكبيرة”.

 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.