Patrick Dempsey 1

تاغ هوير تصنع التاريخ مرة أخرى في “لو مانز”

تاغ  هوير وفريق سباق ديمبسي وقعا شراكة طويلة الأمد خلال ساعات لومانز الأربع والعشرين. وذلك بعد 40 سنة من تألق نجم ستيف ماكوين في سباق لو مانز الكلاسيكي مع ساعة كرونوجراف موناكو على معصمه ، لتعود السيطرة علىالحلبة مرة أخرى لتاغ هوير وهوليوود.

 

إنها الحلبة التي لم تفارقها تاغ هوير قط !! في عام 1973 حمل سكوديرا فيراري شعار تاغ هوير بكل  فخر على نموذج 312PB ، وفي عام 2009 مع بيجو الرياضية  ، وفي الأعوام من 2010 إلى 2013 مع أودي الرياضية وقد فازت العلامة التجارية بخمسة ألقاب.

هذا العام قررت العلامة التجارية السويسرية الرائدة الدخول في سباق التحمل الأكثر شهرة في العالم لدعم سباق ديمبسي – في شراكة مع بروتون للمنافسات  –  وتنافس في سباق هذا العام بسائقي المجموعة باتريك ديمبسي ، جو فوستر ، وباتريك لونج.

ديمبسي ، الرجل الموسوعي الرائد وممثل هوليوود المحبوب هو أيضاً سائق من الطراز الأول لسيارات السباق الرياضية العالمية ويملك فريقاً للسباق. الشراكة الطويلة المثمرة بين فريق ديمبسي للسباق ورائدة ساعات الكرونوجراف الآن على الطريق. وستقوم تاغ هوير بترويج إنجازات الفريق في حملتها الإعلانية الجديدة وسيصبح درعها الأيقوني على السيارة وبدلات السائقين في كل سباق.

بغض النظر عن الشغف بالسباق ، تتشارك تاغ هوير وديمبسي قيم الأداء والشجاعة وروح الحرية : ” نحن نكتب صفحة مثيرة جديدة في تاريخنا ” قال ستيفان ليندر ، المدير العام التنفيذي لتاغ هوير وأردف : ” ليس فقط في سباقات التحمل ، بل في صناعة الساعات أيضاً. ومن ناحية نحن لدينا ممثل- مثل ستيف ماكوين من قبله –  لا يهاب الدخول في المخاطر !!ومن ناحية أخرى لدينا علامة تجارية لا تتوقف عن الادهاش أبداً !!

وقال ديمبسي : ” الشراكة الجديدة تفتح منظوراً جديداً عظيماً بالنسبة لي. إنها مثيرة ولكنها تأتي بقليل من الضغوط لتحقيق النجاح. أن أصبح جزءاً من تراث تاغ هوير الحي الذي يعود إلى جو سيفيرت ، ايرتون سينا ، والان بروست يجعلني أتواضع. يجب على أن أبذل أفضل ما عندي ، ومثلما يقول شعار تاغ هوير الشهير ” لا تنكسر تحت الضغط”.  ” الضغوط قابلة للتحكم” قال جين كلود بيار رئيس قسم صناعة الساعات في “لويس فيتون مويت هينسي. عليك أن تؤمن وتواصل التقدم للأمام وتجتهد من كل قلبك ، إذا كنت عازماً على تقديم كل جهدك ، فالعالم ملكك”.

خلال هذه الشراكة الجديدة ، تضع تاغ هوير نفسها مرة أخرى في قلب تاريخ سباق السيارات. لبس العديد من الأبطال ألوان العلامة التجارية طوال مسيرتهم إلى القمة. فعل القليلون نفس الشيء مع مهارة هوليوود الحقيقية. ديمبسي للسباق وتاغ هوير تمثلان تعبيراً مثيراً جديداً عن الشغف الرياضي والبهجة.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك