IMG_6459

تكريم بنك الرياض لرعايته جائزة إرنست و يونغ لرواد الأعمال في المملكة العربية السعودية لعام 2015 ,,

كرّم الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير الصناعة والتجارة بنك الرياض لرعايته برنامج جائزة روّاد الأعمال لعام 2015 في المملكة العربية السعودية، والتي تتبناها شركة “إرنست و يونغ” للخدمات المتخصصة، تكريماً لأصحاب الشركات والأعمال الناجحة التي تتسم بقدرتها على النمو والفاعلية، في الوقت الذي تم فيه تخصيص برنامج الجائزة لهذا العام لتحفيز أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة .

جاء ذلك خلال حفل إطلاق النسخة الثانية من الجائزة والذي أقيم في الرياض مساء يوم الأحد 3 مايو، حيث قام معالي وزير الصناعة والتجارة بتسليم الدرع التكريمية لنائب الرئيس التنفيذي لخدمات مصرفية الشركات في بنك الرياض  محمد بن عبدالعزيز أبو النجا،  تقديراً  للجهود المميزة التي يبذلها بنك الرياض لدعم مفهوم ريادة الأعمال في السوق السعودية، وما يوليه من اهتمام لتقديم التسهيلات اللازمة وتسخير إمكاناته وخبراته للارتقاء بأداء الشركات ومساندة أصحاب الأعمال لتطوير أعمالهم وتحفيز قدرتها التنافسية، وتحديداً فيما يخص قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة .

وأكد أبو النجا على أهمية هذا الحدث في ظل ما تمثله الريادة اليوم من محور لتميز الأعمال وحاضنة لازدهارها، لا سيما وأن الجائزة موجهة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحيوي، والذي طالما أولى بنك الرياض أهمية خاصة لدعمه وتعزيز حضوره وتحفيز مساهمته في الاقتصاد الوطني .

وذلك من خلال رفع مستوى الوعي بجاذبيته بين شباب وشابات الأعمال، وتمكين أصحاب منشآته من امتلاك المعرفة والأدوات اللازمة لتطوير أعمالها بما يتوافق مع أحدث المعايير الاحترافية .

وكان بنك الرياض قد أقام على هامش المناسبة جناحاً خاصاً للتعريف بالبرامج والحلول التمويلية والاستشارية والمصرفية التي يقدّمها البنك لقطاعات الأعمال وتحديداً لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث يعتبر البنك من أكبر الجهات الداعمة في المملكة لأصحاب هذا القطاع، ومن أكثر البنوك مساهمة في إنجاح برنامج “كفالة” لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة .

IMG_6459

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك