اعاعاغ6ثثثثثصص3يببلل84y00001

هاتف HUAWEI nova 4.. التجربة المطلقة مع شاشة دون حواف وكاميرا مدمجة أسفلها

أحد أهم أهداف هواوي هو تزويد التجربة المثلى لجيل المستخدمين الشباب والشابات من خلال أحدث التقنيات والعمل الحرفي. وخير مثال على هذه الرؤية والمنهج من شركة هواوي هو هاتف HUAWEI nova 4 أحدث هواتف شركة هواوي وأفضل الهواتف لتجارب الترفيه. إذ يقدم هذا الجهاز تجربة العرض بدون حواف بقياس 6.4 بوصة بحيث يساوي معدل شاشة 86.3% من الهيكل مع تقنية الكاميرا المدمجة تحت شاشة العرض والتي تخفي الكاميرا تحت شاشة LCD. وتقدم كامل الشاشة، كنتيجة لهذه التقنية، تجربة عرض طبيعية بدون أية خلل على الجوانب الأربعة للهاتف، وتمنح المستخدمين شعوراً يحررهم من القيود التي تلازم تصميم الهواتف.

تقنية الكاميرا تحت شاشة العرض

حققت نسبة الشاشة إلى هيكل الهاتف في الهواتف الذكية منذ العام 2017 تطوراً واضحاً في تقنية العرض بدون حواف. وسعى مُصنّعو الهواتف الذكية على خلق أفضل تصميم لشاشات العرض بدون حواف ابتداءً من الجيل الأول 18:9 عندما كانت الكاميرا الأمامية خارج شاشة العرض، ومن ثم تصاميم جيل 19:9، ولاحقاً شاشة العرض Dewdrop حيث كانت الكاميرا الأمامية داخل تصميم شاشة العرض. لكن الكاميرا الأمامية كانت دائماً العائق الذي وقف حائلاً أمام تقديم أفضل شاشة عرض. وعلى الرغم من أن ابتكارات التصميم تستمر بالتحسن من خلال تخفيض المساحة التي تشغلها الكاميرا، إلا أن عيوبهم الملحوظة لاتزال تزعجنا بطريقه ما. وحاولت العديد من العلامات التجارية منذ عام 2018 إزاحة الكاميرا الأمامية بعيداً من خلال إضافة عناصر ترتيب مثل خط السحب، لكن المستخدمين كانوا متفائلين نحو تصميم هيكل جهاز متكامل وهو مادفع شركة هواوي نحو تصميم هاتف HUAWEI nova 4 بالتخلي عن أي منزلق أثناء محاولات التخلص من الكاميرا الأمامية.

وبعد العمل الدؤوب الذي دام لأكثر من عشرين شهر منذ عام 2016، أخيرا قادت هواوي تقنية الكاميرا تحت شاشة العرض. ففي التصاميم السابقة، كان السطح الأعلى من الكاميرا الأمامية ملصق بغطاء الشاشة الزجاجي ومحاط بجزء أسود مصنوع من البلاستيك، وفي هاتف HUAWEI nova 4 اعتلت الكاميرا الأمامية الطبقة السفلى للشاشة، ويسمح هذا التصميم ليس فقط بتكامل شاشة LCD، بل إنه أيضاً يخفي الكاميرا حيث يشعر المستخدم أنه مستفيداً من كامل الشاشة.

أعلى مستويات الحرفية

تعاونت هواوي مع أفضل المزودين في القطاع دون تخفيض خصائص الكاميرا، فزودت أصغر كاميرا أمامية. يبلغ قطر العدسة فيها 3.05 ملم، وهو 20% أقصر مما هو موجود في السوق، وفي البداية كان هناك أكثر من عشرة حلول لثقب شاشة LCD. وتم التوصل إلى المنهج الأفضل بعد بحوث مطولة وجهود مركزة في اختيار وترتيب كل طبقة غشاء، بحيث قدّم هاتف HUAWEI nova 4 لأول مرة في القطاع حلول “الحفرة العمياء”، وهي حفر الشاشة بعمق يبلغ فقط 1 ملم مع نسبة تسامح مضبوطة تبلغ 0.1 ملم وهي عملية غاية في التعقيد. وعلى الرغم من أن النتائج الأولية كانت فقط رقم واحد، إلا ان الجهود المستمرة أثمرت في الوصول إلى المعايير المعروفة في القطاع.

تجربة صور السيلفي المطلقة

على الرغم من أن تصميم الكاميرا تحت شاشة العرض نفّذ بكل حرفية وكمالية إلا أن المكان الذي وضعت فيه لايقل أهمية أيضاً. وفي هذا الاختصاص بحث مهندسو هواوي آلاف التطبيقات التي صممتها أطراف ثالثة، كما قام موظفو أقسام الأبحاث بتطوير برنامج لغرض فحص الأثر البصري لنقطة الحفر في الكاميرا. فوضع الكاميرا في وسط القسم العلوي سوف يبدو جمالي في بداية الأمر لكنه مكان في غاية الوضوح خصوصاً خلال الاستعمال – على سبيل المثال، سيترتب على ذلك ربما نتائج تفاعل غير مرغوبة بين المستخدمين مع أجهزتهم أثناء تجارب اللعب أو مشاهدة الفيديوهات. وبعد الكثير من التفكير والتداول، وصل مهندسو هواوي إلى قرار وضع الكاميرا الأمامية في الزاوية اليسرى العلوية للشاشة.

وبالإضافة، لتزويد المستخدمين بأفضل تجارب السيلفي، قامت هواوي ببحوث مطولة حول سلوك مستخدمي الهواتف لتقديم أفضل تجارب الاستخدام. ووجدوا أن معظم المستخدمين يميلون روؤسهم نحو اليمين قليلاً بينما ينظرون مباشرة نحو الكاميرا أثناء التقاط صور السيلفي.

لذا كان وضع الكاميرا في الزاوية اليسرى العلوية ضامناً لوجود الكاميرا على نفس الخط مع زاوية السيلفي التي يستخدمها محبو صور السيلفي. وهذا بدوره سوف يحسن خط النظر للمستخدم وستبدو عيونهم أكثر جمالاً، لخلق زاوية سيلفي ذهبية مثالية.

يتوفر هاتف HUAWEI nova 4 بسعر 1899 ريال سعودي بلونين عصريين: الأزرق والذي يستحضر شعوراً بالغموض مع أثر رومانسي، واللون الأسود الذي ينضح بالطبقة الأقل تعبيراً.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك