االلفغ554433ببيي3344ئءسصصصؤررؤءئ4yy00001

جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط تستضيف ورشة عمل حول علاقات المستثمرين لمساعدة مُصدري الأوراق المالية على التواصل مع الجماهير الدولية

حضر ما يزيد على 70 ممثلاً من الشركات السعودية المُدرجة ورشة عمل حول علاقات المستثمرين نظمتها جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط بالتعاون مع السوق المالية السعودية (تداول). وقدمت ورشة العمل، التي انعقدت في إطار سلسلة البرامج التوعوية التي تنظمها جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط والسوق المالية السعودية لتطوير إمكانيات علاقات المستثمرين في المملكة، المعلومات إلى مسؤولي علاقات المستثمرين والوفود الأخرى حول كيفية التواصل مع الجماهير الدولية من المشترين والبائعين. وكانت شركة إم إس سي آي (MSCI) قد أعلنت، في وقت سابق من هذا العام،  انضمام السوق المالية السعودية إلى مؤشرها العالمي  للأسواق الناشئة، لتعزز بقوة مكانة السوق في نظر جمهور المستثمرين الدوليين.

انعقدت ورشة العمل بدعم من هيئة السوق المالية، وشركة موبايلي، وشركة انستنكتيف بارتنرز، وشركة كلوسير، وبنك إتش إس بي سي السعودية، وشركة الأهلي المالية (الأهلي كابيتال). وفي أثناء ورشة العمل، ناقشت اللجان والعروض التقديمية ما يتوقعه المحللون من مسؤولي علاقات المستثمرين، بالإضافة إلى مناقشة كيفية التواصل المثالي مع جمهور المشترين الدوليين، وكيفية إنشاء وتفعيل مجموعة الأدوات الخاصة بعلاقات المستثمرين. وشددت الجلسات على أهمية الحفاظ على وجود قناة اتصال مفتوحة مع المستثمرين من خلال المبادرة بالإفصاح، وتحديد المخاوف الرئيسية ومواجهتها، والتواصل مع المحللين.

 وقال طارق العنقري، رئيس علاقات المستثمرين بشركة موبايلي وعضو مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط فرع السعودية: “لقد شهدنا تقدمًا هائلاً في تحسين الحوكمة وعلاقات المستثمرين في المملكة، ونرحب بالمبادرات الرامية إلى تطوير قدرات علاقات المستثمرين لدى المُصدرين في السوق حيث تتزايد رغبة الشركات السعودية في التواصل مع المستثمرين والمحللين الإقليميين والدوليين. وفي ظل المنافسة، ستحتاج الشركات إلى المعلومات والأدوات التي تمكنها من تحقيق هذا الهدف. وقد سعدنا اليوم بتقديم أفكارنا والاستماع إلى أفكار شركائنا في هذه الفعالية”.

من جانبها تحدثت سامانثا بارتل، المدير التنفيذي والشريك في انستنكتيف بارتنرز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعضو مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط فرع السعودية: “نلاحظ أن المنطقة توفر للمصدّرين إمكانيات هائلة لاقتحام الأسواق الدولية. ونلاحظ أيضًا أن قدرات علاقات المستثمرين تتطور سريعًا في المملكة، ولذلك يسرنا دعم تداول وجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط في ورشة العمل الحالية للمساعدة في توجيه المُصدرين نحو الأدوات والمعلومات التي يحتاجون إليها لبناء وظيفة علاقات مستثمرين قوية وتقديم قصة استثمار ملهمة”.

 كما علّق مايكل شوجناكي، العضو المنتدب بشركة كلوسير والمؤسس المشارك لجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط قائلاً: “إن فهم كيفية التواصل مع جمهور المشترين فضلاً عن متطلبات إنشاء برنامج ملهم لعلاقات المستثمرين يعتبر ضروريًا للشركات السعودية في سوق تتزايد توجهاته العالمية. ويسعدنا أن نوضح كيف أن التكنولوجيا يمكنها المساهمة بدور فعال في هذا التحول”.

االلفغ554433ببيي3344ئءسصصصؤررؤءئ4yy00002 االلفغ554433ببيي3344ئءسصصصؤررؤءئ4yy00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك