yثثثثييؤر55فلyع6y00001

موظفو آبفي (AbbVie) في المملكة يرسمون الفرحة على وجوه الأطفال بتأهيل مرافق للأنشطة

أعلنت آبفي (AbbVie)، الشركة العالمية المتخصصة في أبحاث الأدوية البيولوجية وتصنيعها اليوم، أن أكثر من 35 موظفاً يعملون لديها شاركوا في إعادة تأهيل مرافق الألعاب وصالة النشاطات في دار الزهور لرعاية الأيتام في مكة المكرمة، وذلك ضمن فعاليات برنامج «أسبوع الإنجازات الممكنة» التطوعي العالمي في دورته الخامسة والذي تقيمه الشركة لتحقيق عدد من الأهداف التعليمية والثقافية.

وشملت عمليات إعادة التأهيل التي شارك فيها موظفو آبفي (AbbVie) إعادة تأهيل ملعب الأطفال الخارجي وتزويده بمجموعة جديدة من الألعاب، بالإضافة إلى تجهيز صالة نشاطات جديدة تماماً توفر مساحة آمنة ومريحة للفتيات المقيمات في دار الأيتام ليستمتعن بممارسة العديد من النشاطات الترفيهية والبدنية.  

تتبع دار الزهور لرعاية الأيتام في مكة المكرمة لجمعية أم القرى الخيرية النسائية، ويشرف عليها فريق كامل من المتخصصين الاجتماعيين الذين يكرسون جهودهم لتقديم رعاية شاملة للأيتام في الدار بهدف تلبية جميع احتياجاتهم النفسية والصحية والتعليمية والترفيهية، ومنحهم أجواء الحياة الاجتماعية وإحاطتهم بالحب والتشجيع وتنشئتهم على أسس تربوية سليمة.

وعبّرت زينب جمال الدين فلمبان، رئيسة جمعية أم القرى الخيرية النسائية في مكة المكرمة عن سعادتها بدعم آبفي (AbbVie) للدار وقالت: “تضيف إعادة تأهيل ملعب الأطفال وتجهيز صالة نشاطات جديدة إمكانيات رائعة للدار تتيح لنا الارتقاء بمستوى حياة فتياتنا وإثرائها بنشاطات جديدة تسعدهن وتعزز صحتهن النفسية والبدنية. وأود أن أتقدم بجزيل الشكر لموظفي آبفي على ما بذلوه من جهود لتحقيق هذا الإنجاز، وكلّي أمل في أن تمنح هذه المرافق الجديدة الأطفال مجالات أوسع للسعادة.”

وأكد رامي فايد، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في آبفي (AbbVie) التزام الشركة بدعم المجتمع فقال: “نحن في آبفي (AbbVie) نرى بأن دورنا لا يقتصر على توفير الدواء فحسب، ولهذا نسعى دائماً نحو تقديم دعم أشمل للمجتمع، ونبحث باستمرار عن الفرص التي تتيح لنا الانخراط بعمق في تنميته. تلعب النشاطات المختلفة دوراً كبيراً في تعزيز نمو الأطفال وتكامل شخصياتهم والمحافظة على صحتهم النفسية وتمنحهم السعادة. وحين نمد يد العون لدار الزهور لرعاية الأيتام في مكة المكرمة لتحسين بيئة النشاطات فيها، فإن كل ما نرجوه هو أن تغرس مبادرتنا السعادة في الأطفال وأن تترك أثراً إيجابياً في حياتهم.”    

تتمتع المسؤولية الاجتماعية بجذور عميقة في ثقافة آبفي (AbbVie)، ولهذا أسهم موظفوها في المملكة بالتطوع لأكثر من 1300 ساعة خلال السنوات الأربع الماضية لتقديم خدمات مختلفة تساعد مختلف أفراد المجتمع.

وتحدث خالد فقيها، مدير الموارد البشرية، آبفي (AbbVie)، المملكة العربية السعودية عن تجربته التطوعية في خدمة المجتمع فقال «ما أروع من أن تمنحني شركتي هذه الفرصة السنوية خلال وقت عملي لأتطوع في دعم المجتمع وأشارك في رسم الابتسامة على وجوه الأطفال اليتامى. بالتأكيد يستحق منا ذلك كل الجهد المبذول»

أطلقت شركة آبفي (AbbVie) برنامجها العالمي السنوي للمسؤولية الاجتماعية تحت عنوان «أسبوع الإنجازات الممكنة»، وللعام الخامس على التوالي يتعاون موظفو الشركة مع مختلف الجمعيات غير الربحية في تنفيذ أعمال تطوعية لدعم مستوى التعليم وجودة الحياة في المجتمعات التي تعمل فيها. وفي إطار ذلك البرنامج وعلى امتداد تلك الأعوام الخمسة تطوع نحو 8000 موظف في الشركة يعملون في أكثر من 50 دولة لتقديم خدمات مختلفة في مجتمعاتهم المحلية، حتى وصل مجموع عدد ساعاتهم التطوعية إلى 36 ألف ساعة، ونفّذت شركة آبفي (AbbVie) بذلك مشاريع استفاد منها نحو 19 مليون شخص حول العالم.

yثثثثييؤر55فلyع6y00002 yثثثثييؤر55فلyع6y00003 yثثثثييؤر55فلyع6y00004 yثثثثييؤر55فلyع6y00005



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك