نiiييثثقrr5tyhfعغs00002

كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال تشارك في الملتقى السعودي للشركات الناشئة

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، اختتمت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، أول مؤسسة أكاديمية خاصة تقدم ماجستير إدارة الأعمال في المملكة، مشاركتها في فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة الذي عقد خلال الفترة الموافق 15-17 صفر لعام 1438هـ الموافق 4-6 نوفمبر لعام 2017م في فندق ريتز كارلتون بمدينة جدة.

الملتقى الذي نظمته جامعة أم القرى ممثلة بشركة وادي مكة للتقنية تضمن مؤتمراً ومعرضاً مصاحباً وعدداً من ورش العمل التي وجهت لرواد الأعمال والمتطلعين لاكتساب مهارات الإلقاء والتقديم أمام المستثمرين. وبالإضافة إلى المشاركة في أعمال المؤتمر، خصصت الكلية جناحاً لها في المعرض المصاحب للتعريف ببرامجها المتميزة لماجستير إدارة الأعمال الاعتيادية والتنفيذية التي تقدمها.

وقد شهدت جلسات الملتقى مشاركة حشدٍ من صناع القرار والخبراء وممثلين لشركاتٍ من داخل وخارج المملكة، حيث سلطوا الضوء على سبل تحقيق التنمية المستدامة بما يتفق مع رؤية المملكة 2030، من حيث دعم الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة، والريادة الإقليمية، وتوسيع القاعدة الإنتاجية من خلال تعزيز قطاع ريادة الأعمال وتوفير بيئة ملائمة لحاضنات المعرفة والإبداع التقني والابتكار.

كذلك، تضمن الملتقى عدداً من الجلسات والندوات التي ناقشت التحديات التي تعيق نمو المشاريع الجديدة ورواد الأعمال؛ خاصة من الناحية التشريعية والتنظيمية، واستراتيجيات الاستثمار، وأفضل الممارسات، كما تم استعراض أحدث الدراسات والأبحاث الصادرة في هذا المجال، في حين خصصت جلسة لتبادل الخبرات ونقل المعرفة بين أصحاب المشاريع وأصحاب المشاريع الناشئة.

وقد شارك معالي الدكتور نبيل كوشك، عميد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، في جلستين اثنتين يوم 6 نوفمبر، الأولى بعنوان “إثراء ثقافة الابتكار وريادة الأعمال”، في حين شارك الدكتور أسامة عشري، رئيس شؤون التطوير والتحالفات الاستراتيجية بالكلية، في الجلسة التي ناقشت “ما هي الخطوة القادمة؟”.

وأوضح معالي الدكتور كوشك “يسرني أنا أشارك إلى جانب زملائي في الملتقى السعودي للشركات الناشئة انطلاقاً من أهدافنا المشتركة المتمثلة في توفير جيلٍ جديدٍ من رواد الأعمال المتميزين في المملكة. نحن نعتقد أن هذا الحدث سيحفز المشاريع الناشئة في قطاع الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم ويسهم في تفعيل دورها التنموي في تناغمٍ تامٍ مع رؤية المملكة 2030”.

هذا، وشملت قائمة المتحدثين في الملتقى عدداً من الأكاديميين؛ من أبرزهم: الأستاذة أمل دخان، مدير عام مركز بابسون غلوبال لريادة الأعمال بكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، ومعالي الدكتور بكري عساس، رئيس جامعة أم القرى، والبرفيسور غوردون مكونيل، رئيس مركز ريادة الأعمال بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، ومعالي الدكتور خالد السلطان، رئيس جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

كذلك، شارك في الملتقى معالي الدكتور عبدالفتاح مشاط، وكيل وزارة الحج والعمرة، الرئيس السابق لجامعة جدة، المهندس إبراهيم الزهيميل، مستشار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة. وأخيراً، الأستاذ نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج “بادر” لحاضنات ومسرعات المشاريع التقنية.

الجدير بالذمر أن المنتدى السعودي للشركات الناشئة شكل منصة للتواصل بين أصحاب المشاريع ورجال وسيدات الأعمال، وأصحاب رؤوس الأموال الذين يبحثون عن الاستثمار في المبادرات المطروحة وتحويلها من أفكارٍ مبتدئة إلى مشاريع صغيرة أو متوسطة الحجم، ما يسهم بشكلٍ فاعلٍ في النمو الاقتصادي المستدام للمملكة.

نiiييثثقrr5tyhfعغs00001 نiiييثثقrr5tyhfعغs00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك