5567ddgdssww8i_00001

النّعيم ينضم لـكي بي إم جي شريكاً مديراً لمكتبها في الخبر

أعلنت كي بي إم جي في السعودية عن تعيين عبد العزيز بن عبد الله النعيم، كشريك مدير لمكتبها في مدينة الخبر، في خطوةٍ تهدف لدعم النمو المتواصل الذي تشهده أعمال الشركة في المنطقة الشرقية، والفرص الهامة التي تَعِد بها السوق المحلية.

النعيم محاسبٌ قانونيٌ معتمدٌ منذ أكثر من عشرة أعوام عمل خلالها لدى عددٍ من الجهات الحكومية المرموقة في مجال الخدمات المالية والمهنية ومع العديد من الشركات في مختلف القطاعات الاقتصادية. وقد أوضح الأستاذ عبد الله حمد الفوزان، رئيس مجلس إدارة كي بي إم جي الشرق الأوسط وجنوب آسيا وكي بي إم جي في السعودية: أنَّ النعيم لديه مجموعة من الخبرات المهنية المتميزة في قطاع الأعمال، ومهارات إدارة المشاريع بالإضافة إلى خبرته الطويلة  في قطاع الشركات العائلية. مضيفاً “انضمام عبد العزيز النعيم إلى فريق كي بي إم جي في السعودية سيساعدنا في تعزيز نموِّنا ومكانتنا كشركة مهنية رائدة في مجال المراجعة والضرائب والاستشارات المتنوعة على مستوى المملكة، كما أنَّه سيدعم عملياتنا في المنطقة الشرقية التي شهدت نمواً متسارعاً على مدى السنوات الماضية”.

وتأتي أهمية مكتب كي بي إم جي في المنطقة الشرقية بحكم الفرص الهامة والاستثمارات المجزية والمتنوعة التي تتميز بها المنطقة، فضلاً عن كونها تحتضن ثلثي الاقتصاد السعودي باعتبارها موطن الصناعات النفطية بالمملكة، والعمود الفقري الداعم للقطاعات غير النفطية الأخرى، خاصةً مع امتلاك المنطقة لبنية تحتية متقدمة للغاية وحاجتها الملحة للاستغلال الأمثل. وقد تمكنت المنطقة من جذب الاستثمارات الخارجية المهمة في قطاعات مختلفة، مثل: الكهرباء والمياه والاتصالات وغيرها، وهي تواصل استقطاب المزيد منها.

كذلك سيضيف مشروع مدينة الطاقة الجديد الذي أعلن عنه مؤخراً المزيد من الأهمية للمنطقة وللمملكة بشكلٍ عام، حيث من المتوقع أن يضيف 22,5 مليار ريال (6 مليارات دولار) سنوياً إلى الناتج الإجمالي المحلي.

الجدير بالذكر، أن المنطقة الشرقية تتمتع بحضورٍ واسع  للشركات العائلية في المملكة، حيث تشكل ما يقارب 12 % من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، كما أنها تشهد حراكاً مميزاً بعد إطلاق رؤية المملكة 2030.

يذكر أنَّ النعيم شغل عضوية العديد من مجالس إدارة الصناديق الاستثمارية التي تتخذ من المملكة مقراً لها، وكان رئيساً لخدمات المراجعة الداخلية في صندوق الأوبك للتنمية الدولية في فيينا، وقبيل حصوله على الاعتماد كمراجع قانوني، عمل النعيم مراقباً ومحللاً مالياً في الصندوق السعودي للتنمية، وصندوق التنمية الصناعية السعودي.

من جهته، أعرب النعيم عن سعادته بأن يكون جزءاً من الفريق الإداري لشركة مرموقةٍ مثل كي بي إم جي، وخاصة في هذه المرحلة الهامة من مسيرة المملكة التنموية الطموحة، وأضاف قائلاً: “أتطلع قدماً للإسهام بفعالية في هذا المجال، والعمل على دعم وتعزيز كفاءة القطاعات العاملة والداعمة للاقتصاد السعودي ككل من شركات محلية وعالمية بالإضافة إلى القطاعات الحكومية ذات العلاقة.

النعيم سينضم إلى فريق كي بي إم جي العالمية المتنامي من المهنيين المتميزين، حيث ضمت الشركة خلال العام المالي 2016 أكثر من 300 شريك جديد من خارج الشركة، في حين تمت ترقية أكثر من 600 شريك من داخل الشركة لتسلم أدوار قيادية، كما سجلت الشركة نمواً جيداً في رأس المال البشري قدره 8% ليصل إلى 189,965 شريك وموظف، وهو أكبر نمو في الكادر حققته “كي بي إم جي” العالمية حتى اليوم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك